من نحن | اتصل بنا | الخميس 08 أغسطس 2019 06:34 مساءً
منذ أسبوع و يومان و 17 ساعه و 24 دقيقه
علق القيادي الجنوبي البارز علي هيثم الغريب وزير العدل على أحداث انقلاب عدن الذي تبناه المجلس الانتقالي التابع للإمارات ممثلا بنائب رئيس المجلس هاني بن بريك. حيث اصدر وزير العدل علي هيثم الغريب بيانا هاجم فيه هاني بن بريك على خلفية الاحداث الأخيرة ,حيث قال بأن الشعب هو
منذ أسبوع و يومان و 17 ساعه و 27 دقيقه
دعا الإتحاد الأوروبي جميع الأطراف في عدن إلى وقف العنف والانخراط بحوار فوري لإنهاء النزاع.   وقال المتحدث الرسمي باسم الاتحاد " يتصاعد العنف في عدن منذ وقوع الهجمات الوحشية الأسبوع الماضي مع  أنباء عن التحريض على العنف ضد المؤسسات اليمنية وعن هجمات انتقامية. لقد عانى
منذ أسبوع و يومان و 17 ساعه و 28 دقيقه
دعت الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، اليمنيين إلى "ضبط النفس وإنهاء جميع أعمال العنف فوراً والانخراط في حوار بنّاء لحل خلافاتهم سلمياً"، وذلك عقب أحداث عنف شهدتها العاصمة المؤقتة عدن جنوبي البلادل صباح أمس الأربعاء راح ضحيتها عددا من القتلى والجرحى. وعبر الممثلون
منذ أسبوع و يومان و 17 ساعه و 32 دقيقه
واقف بينهم دون ثبات رغم إسناد جسده بساقين خشبيتين تتكئ عليهما إبطاه المتعرقة؛ الحرج لمنظره الرث المتسخ يجعل جسده ينزف عرقا رغم وجود المكيف . واقف بينهم بأربع سيقان وخيبة كبيرة . جريح لكن جراح كبريائه أشد وجعا أمام ربطات العنق الملونة والقمصان المكوية التي تتقاذف عرجه من
منذ أسبوع و يومان و 17 ساعه و 40 دقيقه
أكد ألوية العمالقة عن رفضها لما يدور في عدن من اشتباكات بين قوات تابعة للشرعية وبين قوات تابعة لما يسمى "المجلس الانتقالي الجنوبي". ودعت ألوية العمالقة في بيان لها الجميع إلى ضبط النفس وتحكيم العقل والجلوس على طاولة الحوار فيما يعود نفعه للبلاد والشعب، مؤكدة أن التخاطب بلغة

 alt=

سيول خورة في شبوة تترك ال غالب بدون مصدر للعيش
تقارب إماراتي حوثي.. هل هناك مخطط لاجتثاث حزب الإصلاح والشرعية؟
مالا تعرفه عن الشيخ هاني بن بريك
حملات الإيقاع بين الرئيس والإصلاح والمملكة.. تناقض الأهداف والأدوات
كتابنا
 
 
د. ياسين سعيد نعمان
لا يجب أن نقلب صفحة النقل الجوي
الأربعاء 03 يوليو 2019 07:10 مساءً
ستكون معالجة وضع النقل الجوي محكاً عملياً في هذه اللحظة التي نظهر فيها غيرة على ما وصلنا إليه من حال بسبب طول الحرب وتشتت الجهد في أكثر من معركة جانبية . لا يجب أن نقلب صفحة النقل الجوي قبل أن
الخطر الحوثي..!!
الخميس 13 يونيو 2019 06:22 مساءً
ظل الحديث عن خطورة المشروع الايراني على المنطقة ، والذي ينفذه الحوثيون في اليمن ، يقابل في معظم من الأحيان بعدم إكتراث وبتجاهل يخفي أزمة مركبة في فهم طبيعة الصراع الذي تقوده إيران ووكلائها في
هل يسحب البركست بريطانيا نحو اليمين ؟
الخميس 30 مايو 2019 01:29 صباحاً
سؤال ما إن يثار في أي مناسبة أو محفل حتى يغرق البريطانيون في التفكير والحيرة مما قد يتعرض له هذا التنوع الثقافي والحضاري والإثني والديني ، وما قد يتعرض له مناخ التسامح في بريطانيا والذي تتحدث
العاشق الكذاب يفرح بالتهم
الخميس 16 مايو 2019 02:10 صباحاً
العاشق الكذاب يفرح بالتهم .. لن تجد إيران وكيلاً بغباء وصلافة الحوثيين لتنسب إليهم أعمالاً تتجاوز قدراتهم وامكانياتهم . لا يوجد عاقل ، أو حتى نصف مجنون، يمكن أن يصدق أن تسيير هذا المستوى من
عصارة جنون مقرف
الاثنين 13 مايو 2019 01:22 صباحاً
-ما هي الشروط التي توفرت حتى يعاود الحوثي محاولة الإختراق نحو الجنوب من نفس الجبهة التي تلقى فيها هزيمته الأولى عام ٢٠١٥ ؟ ٢-كانت جبهة الضالع ،آنذاك ، هي المحطة الأولى التي كسر فيها الحوثيون في
الجنوب..!!
السبت 04 مايو 2019 06:37 مساءً
يتردد ذكر الجنوب هذه الأيام من قبل البعض على نحو أصبح فيه مرادفاً لطيش الحوثيين الذي يتوزع على كل اليمن . يتم ذلك بصيغ إعلامية-سياسية تحاول أن تكرس الحوثيين كقوة في الوعي المجتمعي كعلامة على ما
بيان اللجنة الرباعية
الاثنين 29 أبريل 2019 06:27 مساءً
إذا لم تستطع اللجنة الرباعية ، لأسباب تتعلق بطبيعة مهمتها ، أن تدفع بتسريع الحل للوضع في اليمن بإدانة الطرف المعرقل وأن تكشف دوافع العرقلة ، فعلى الأقل لا تساهم في تغييب القضية اليمنية
هل يُعاد بناء المشهد بمعارك يختارها الحوثيون؟
الأربعاء 24 أبريل 2019 10:41 مساءً
- الحرب والسلام عملية متداخلة، لا يمكن فصلها عن بعض، وخاصة حينما لا يكون الطرف الآخر في هذه العملية صاحب مشروع سياسي تتوافر لديه شروط مفاوضات جادة، ويكون نفسه قد انقلب على المشروع السياسي بقوة
أسئلة ما بعد سيئون ؟!
الأحد 14 أبريل 2019 06:35 مساءً
-الحدث الذي يثير جدلاً إنما هو دليل على حيويته . فالمواقف المتباينة منه ، في إطار المكونات التي تحمل قضية واحدة ، لا تعني أكثر من اختلاف في التقديرات لأسباب عدة منها ما تضخه انفعالات الزمن من
الحوثي وحقارة مصادرة المساكن
الخميس 11 أبريل 2019 06:55 مساءً
أثناء زيارتنا لصعدة عام 2012 ضمن وفد التحضير لمؤتمر الحوار الوطني، وكنا قد انتقلنا من مبنى إلى مبنى حتى استقر بنا الحال في رابع مبنى من المباني المخصصة لانتظار اللقاء بالسيد، جلس إلى جواري شاب
الأكثر قراءة
مقالات الرأي
واقف بينهم دون ثبات رغم إسناد جسده بساقين خشبيتين تتكئ عليهما إبطاه المتعرقة؛ الحرج لمنظره الرث المتسخ يجعل
لدي قناعة راسخة بنيتها على معلومات مؤكد أن ما حدث في عدن الخميس الماضي من استهداف لمعسكر الجلاء بطائرة مسيرة
أواخر يناير من العام 1986 كنت طفل في الرابعة من عمري، حينما قررت أسرتي الرحيل عن عدن تحت وطأة التهجير القسري
عبدربه منصور هادي , تم انتخابه في 21 فبراير 2012م , رئيسا توافقيا لليمن , خلفا للمتنازل عنها ـ كرها ـ علي عبدالله
ستظل عدن تتذكر هذه الحقبة التي تسلط فيها وعليها السيئون والفاسدون في الارض , وعبثوا في الارض فسادا وانتهاك
لافتٌ ذلك المشهد المصور الذي تناقله اليمنيون أخيراً ويظهر مجموعة من عناصر جماعة الحوثي، يقفون أمام كمية من
لح علي بعض زملائي بالسؤال عما جرى في جدة وفي القاهرة، قلت لهم وأقول لمن ينتظر دون سؤال، إننا نحاول الوصول إلى
جميعنا ندرك انهم لا يريدون يمن حر وقوي وهم يستغلون أولئك العالقين عند فرض الانفصال او فرض الوحدة ! آراء مستشار
كلنا يتذكر مشروع الاتصالات الذي دشن في منتصف العام الماضي 2018 ، ووصف كأكبر مشروع في اليمن حيث بلغت تكلفته 93
في الأول من يوليو (تموز) الحالي، نشر الحوثيون في مواقعهم الإلكترونية ما وصفوها بالمبادرة الاقتصادية لمعالجة
اتبعنا على فيسبوك