من نحن | اتصل بنا | الاثنين 01 مارس 2021 01:52 صباحاً
منذ ساعه و 28 دقيقه
اطّلع معالي الأستاذ محمد علي ياسر محافظ محافظة المهرة ، رئيس المجلس المحلي، الأحد، على نتائج زيارة قيادة مكتب وزارة الشؤون الإجتماعية والعمل بالمحافظة، إلى العاصمة المؤقتة مدينة عدن. جاء ذلك خلال لقاء المحافظ بن ياسر مع مدير عام مكتب الشؤون الإجتماعية والعمل الأستاذ فائز
منذ ساعه و 31 دقيقه
التقى معالي الدكتور محمد سعيد الزعوري وزير الشؤون الإجتماعية والعمل بحكومة المناصفة بمكتبه، بالعاصمة عدن السيد موزيس كاسجا موجانزا مدير مكتب منظمة رعاية الأطفال بالعاصمة عدن. وخلال اللقاء نوّه معالي الوزير الى تبنّي منظمة رعاية الأطفال مشاريع تنموية تعود بالنفع على
منذ 7 ساعات و 20 دقيقه
أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي أ.د. خالد الوصابي، موافقته على السعر المعلن من قبل الجامعات بداية العام الجاري، والذي يبلغ 400 ريال مقابل الدولار الواحد، خلال اللقاء الذي جمعه برؤساء الجامعات. جاء ذلك خلال لقائه بمكتبه بديوان عام الوزارة بالعاصمة المؤقتة عدن، برؤساء
منذ 8 ساعات و 43 دقيقه
عقد مدير مكتب التربية والتعليم بمحافظة عدن، د.محمد عبد الرقيب عبد الرحمن اجتماعاً اليوم الاحد مع رؤساء أقسام التخطيط والإحصاء في مكاتب التربية بمديريات عدن، نظمته ادارة الاحصاء والتخطيط بالمكتب لمناقشة الاستمارة الاحصائية للعام الجديد. وفي بداية الإجتماع ، رحب الرقيبي
منذ 11 ساعه و 12 دقيقه
شددت الدكتورة كفاية الجازعي مدير عام مستشفى الصداقة التعليمي العام على الالتزام بالوقاية الصحية. وجاء ذالك بعد لقاء عقدته باللجنة الاشرافية للرقابة على انشطة المستشفى بالتزامن مع مواجهة فيروس كورونا .وطالبت الجازعي الالتزام بالوقاية للطاقم الطبي ككل داخل اقسام

 alt=

نيويورك: إتحاد الغرف "التجارية" يحذر في رسالة الى "غوتيريس" من تداعيات الاخذ بتوصيات الخبراء
5 سنوات من التجريف في عدن بعد سيطرة التشكيلات المسلحة
تقرير الخبراء يحذر من مخاطر تفكّك السلطة في مناطق سيطرة الحكومة إلى خليط من الفصائل المتنافسة .
ياسين نعمان: لم يحدث في التاريخ أن وُظفت معاناة الناس لحماية الجريمة ومرتكبيها الا في اليمن.
مقالات
 
 
الخميس 14 يناير 2021 06:11 مساءً

التصالح والتسامح قيمة وليست مناسبة!

د. ياسين سعيد نعمان

 

التصالح قيمة من القيم الانسانية الرائعة ..

والتسامح هو جذر منظومة هذه القيم ..

حاصل جمع التصالح والتسامح لا بد أن يكون مكانة في أعلى سلم الرقي الانساني ببواعثه المنشئة للتعايش والتقدم والاستقرار . 

لكن هذه المكانة في أعلى السلم لا يمكن الوصول إليها إلا عبر خطوات ثابته ، وكل خطوة تنتج ما يعادلها من ثقافة وسلوك وفهم لمضامين هذه القيم ، ناهيك عن أهمية الاعتراف بالأخطاء في إطار يتوافق مع حق المجتمع في أن يصبح العنصر الفاعل والمحرك لقيم التصالح والتسامح ، وهو ما عرف في بلدان كثيرة بالعدالة الانتقالية .

أدرك الجنوبيون أهمية التصالح والتسامح ووقفوا عند النقطة التي شكلت الرغبة النخبوية في تجاوز صراعات الماضي ، واختاروا ١٣ يناير من بين كل محطات الصراع كيوم للتصالح والتسامح ليبدو الأمر وكأنه مجرد استجابة عاطفية لحاجة موضوعية تتجاوز بتحدياتها محرد الرغبة . 

لم تكن المشكلة في يوم المناسبة ، ولكنها كانت فيما قدمته من قراءة ملتبسة لمضامين الفكرة . تم تجسيد ١٣ يناير في الوعي المجتمعي بصورة مثلت استجابة لكل من أراد أن يغرق الجنوب في حفرة ١٣ يناير ولا يخرج منها أبداً . 

وما حدث ويحدث اليوم مع التصالح والتسامح لا يذهب بالمسألة إلى الصعوبات الحقيقة التي تعترض طريقها وإنما يذهب مباشرة إلى ١٣ يناير وكأنها قدر الجنوبيين في أي يظلوا في هذه الحفرة ، وأن مستقبلهم أصبح مرهوناً بالبقاء فيها أو مغادرتها ، بما في ذلك نجاح أو فشل تطبيق قيم التصالح والتسامح .

لا يتذكر الجنوبيون التصالح والتسامح إلا حينما تحل ذكرى ١٣ يناير ، والمشكلة أن هذا الربط لا يتوقف بالمسألة عند ما تطرحه المناسبة من ضرورات لتجاوز الحدث والخروج من الحفرة ، وإنما للاسف بما تحييه في النفوس من ألآم .

التصالح والتسامح دعوة نبيلة بما حملته من مضامين ، لكنها تفقد قيمتها على الأرض التي لا زال يغطيها غبار الانقسام والتمترس في خنادق الصراعات القديمة . 

سيصبح التصالح والتسامح قيمة ذات معنى حينما يتكون حامل حقيقي ينقله إلى المجتمع بشروط لا تتوقف بها عند رغبات النخب السياسية وهواجسها ، وهذا ما يجعل دور المجتمع المدني مهماً في صياغة إطار للتصالح والتسامح لا يغفل اهمية العدالة الانتقالية .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
استضاف المنتدى الأمريكي اليمني في مدينة ديربورن ولآية متشجن لقاء خاص بعضوين من مجلس النواب اليمني احداهم عن
  منذ توليه الرئاسة، وإيران تكرر اختبارها عزيمة جو بايدن بشن هجمات على عدة جبهات في أقل من ثمانية أسابيع.
    من المهم اليوم أن يكون السيف والقلم شركاء في صناعة النصر، وهذا هو الواجب في هذه الأثناء. فإن من الله
  نيرون أحرق روما في عشرة أيام، وقف في برج شاهق وبعيد ، منشدًا اشعار هيومروس ، ومتمتعًا بصيحات الألم ،
  خلاصة الخلاصة: المجاميع الكبيرة التي حشدها الحوثي لغرض إحداث الصدمة في مأرب، تم التعامل معها، وتم رفد
قبل اربعين يوما ، وفي ظهر ال30 من شهر ديسمبر 2020 ، فجعنا جميعا بوفاة أخا عزيزا على قلوبنا الا وهو الاخ الحبيب
انطلاقاً من مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الذي انعقد بالفترة:(18/مارس/2013م-25/يناير/2014م)،المتضمنة:349صفحةً بالكتاب
    لازالت مأرب والجوف تتصدى للحوثيين ببسالة، صمود بطولي قلَّ نظيره في تاريخنا، وتضحيات تعانق السماء،
حكاية مختطف لا زال في مجاهل أقبية التعذيب الحوثيةهنا حكاية مختطف تقف كل معاني الإنسانية خجلة أمام ما يعانيه
مأرب التي اسقطها اعدائها عشرات المرات في مواقع التواصل الاجتماعي ستظل صامدة لتعلم غيرها معاني الصمود
اتبعنا على فيسبوك