من نحن | اتصل بنا | الخميس 29 سبتمبر 2022 12:26 مساءً
منذ ساعتان و 8 دقائق
  أطلقت شركة شاومي هاتف Xiaomi Civi 2 بمواصفات منافسةوسنتحدث عن مواصفاته في الأسطر التالية   -يدعم الهاتف منفذين لشريحتي الاتصال SIM 1 و SIM 2 بحجم Nano لكنه ولا يدعم الهاتف إضافة بطاقة تخزين خارجية والذاكرة الداخلية128 و 256 جيجابايت، فيما ذاكرة الوصول العشوائية 8 و 12 جيجابايت
منذ 5 ساعات و 23 دقيقه
    أفادت مصادر إعلامية في مدينة عدن جنوب اليمن أن قوة أمنية اعتقلت  اليوتيوبر ريدان باسل ، على خلفية  نشره  منشورات على صفحته تناقش بعض الأوضاع والمشاهد السلبية في المحافظة .   وقالت المصادر إن قوة من الحزام الأمني داهمت منزل "اليوتيوبر" ريدان باسل واقتادته إلى
منذ 5 ساعات و 29 دقيقه
  أعلن الاتحاد اليمني لكرة القدم، اليوم الأربعاء، عزمه المشاركة في بطولة غرب آسيا تحت 23 عاما (مواليد 2001) في نسختها الثالثة التي تستضيفها المملكة العربية السعودية خلال الفترة من 3 إلى 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2022.   ووفق بلاغ صحفي صادر عن الاتحاد، سيقوم الجهاز الفني للمنتخب
منذ 6 ساعات
        فرض جنود يتبعون قوات دفاع شبوة سيطرتهم على حقول نفطية في المحافظة.    وقال مصدر محلي إن مسلحين قبليين وجنود سيطروا أمس الاربعاء على حقول النفط في مديرية عسيلان شمال غربي محافظة شبوة بعد فصلهم من تلك القوات واستبدالهم بآخرين من خارج
منذ 8 ساعات و 17 دقيقه
  قال نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي الدكتور عبدالله العليمي إن الآمال معقودة على تماسك القيادة ووحدة الصف وصلابة العلاقة مع اشقائنا لاستعادة الدولة وبقاء ‎اليمن ضمن نسيجه العربي.   وعلق العليمي في تغريدة على حسابه الرسمي في تويتر على لقاء رئيس وأعضاء مجلس القيادة
محمية الحسوة في عدن.. من حديقة خلابة إلى مكب للنفايات ووكر للجريمة
2021 الحصاد المُر في عدن.. عام بلون الدّم وطعم الحنظل
20 حالة طلاق يوميا في عدن
تفاصيل التفاصيل .. هكذا قتل عبدالفتاح اسماعيل وهكذا اخفيت جثته !!
مقالات
 
 
السبت 10 أكتوبر 2020 08:45 مساءً

حينما احتشدت أكتوبر في ميدان السبعين

د. ياسين سعيد نعمان

 

منذ سنوات وأكتوبر يعود مكشوفاً وقد اندثرت منجزاته ، وذهبت دولته ، وخرب حلمه الكبير . يعود حزيناً مكسوراً ، ولكن بسمو لا يضاهيه إلا نبله وعمقه وعظمة رواده ، والتي جسدت على الدوام أصالة الثورة حينما عبرت بالانسان والجغرافيا تاريخاً طويلا من الانقسام والتشرذم وصراع الهويات .  

يعود وعلى الارض ترتفع جدران عالية تفصله عن تاريخه ؛ أو هكذا يبدو مشهد الحياة ، في صورتها العشوائية الجديدة ، التي خرجت بها من بين أنقاض المتغيرات التي هبت على البلاد منذ الوحدة حينما ترآى للجميع أن بداية مشوار جديد قد تحقق على طريق سبتمبر وأكتوبر . 

ذلك ما كان قد اتسع له المخيال الاجتماعي المفعم بالأمل ، غير أن السياسات ، التي أوحلت الطريق إلى هذا الغد المنشود ، لم تقدم أي دليل على أن أياً من ثورتي سبتمبر أو أكتوبر كانتا تقودان الوعي السياسي الذي أخذ يتحرك بمفاعلات مشتقة من الحاجة التي ولدتها الحسبات الخاصة والآنية ، وحركتها دوافع وتحالفات انتهازية ليس لها علاقة بذلك الحدث التاريخي إلا عندما يتعلق الأمر بالقرار المبيت لاحتوائه وإعادة تصميمه بمقاسات لا تتسع لأهدافه العظيمة .

في ميدان السبعين في صنعاء حشد علي سالم البيض ما تبقى في ثنايا وجدانه من زخم ثورة ١٤ أكتوبر ، إضافة إلى ما بثته الرمزيةالتاريخية للميدان من مشاعر ، فخاطب الجمع الهائل يومذاك : "إذا احتربت يوماً ففاضت دماؤها تذكرت القربى فسالت دموعها" .

ورد الطرف الآخر بلغة عبرت عما استقر عليه الحال من معطيات كانت قد شكلت قطيعة مع سبتمبر " لقد هربتم إلى الوحدة" ، في تعبير يعكس جهلاً بالتاريخ ، والجغرافيا السياسية والمصالح المشتركة ، والثقافة المجتمعية ، وتأثير ثورة أكتوبر ، وكل ما يمت إلى ثورة سبتمبر بصلة . وكان واضحاً أن الفجوة هائلة .

في الجنوب ظلت ثورة أكتوبر تضغط على الدولة " بالروح بالدم نفديك يايمن ، نفديك يا صنعاء نفديك يا عدن" .. كانت تقصد صنعاء سبتمبر ، لكنها لم تنتبه كثيرا للبردوني وهو يردد " فتحت صنعاء باباً ثالثا ليتها تدري إلى أين انفتح" . 

كانت رومانسية الثورة في الجنوب تدفع بمزيد من البواعث السياسية والثقافية التي تساعد على إعادة بناء الهدف في إطار من الوفاء لثورة اكتوبر وشهدائها ، محاولة إنضاج المعطيات التي كانت الدولة تتعامل معها بواقعية متجذرة في بنية إجتماعية وسياسية وثقافية ملائمة ، وإن ظلت غير مندمجة بما فيه الكفاية ، ولذلك فقد كانت منظومة الثورة أكثر تأثراً بالخطاب الساخر الذي استقبل به الطرف الآخر ذلك الحدث " هربتم إلى الوحدة" ، بالمقارنة مع منظومة الدولة التي التحمت بالوقائع اليومية وامتصت السخرية . 

وعلى هذا الأساس تم ضرب هذه المنظومة بلا هوادة ، ووضعت منظومة الدولة أمام خيار التخلي عن منظومة الثورة في مساومات وافتعال إضطرابات متواصلة ، وتفجيرات للمنازل ومقار السكن ، والقيام باغتيالات واسعة لمنتسبي تلك المنظومة ، وبناء تحالفات لم تدخر وسعاً في أن توظف كل احتياطي الماضي من الصراعات السياسية والاجتماعية لدفن تلك التجربة السلمية تحت أنقاض حرب فتحت الطريق إلى المجهول .

كان هناك من يتربص بالجميع ، ينتظر أن تدفن أكتوبر تحت أنقاض حرب بائسة ، كما كانت سبتمبر قد وئدت داخل نظام نصف جمهوري . 

وقاد ذلك الطريق المجهول إلى هذه الكارثة التي كان يمكن تجنبها بالتمسك بسبتمبر وأكتوبر الحقيقيتين بدلاً من الاستنساخ الذي قاد إلى صراعات وانقسامات حسب ما أملته حاجة النخب الحاكمة .

سيظل أكتوبر حاملاً مشعل الحرية.. 

كل عام والجميع بخير .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
يحاول البعض بين حين وآخر ، الذهاب الى فوضوية الحديث ، لغاية هنا وغرض هناك ، ويختار مجموعة هائل سعد أنعم وشركاه
منذ تولي السيدين السقاف والحامدو قيادة الحزب الاشتراكي (.....) في القطر  اليماني ومحافظة حضرموت، بتروا من اسم
    إلى روح الفقيد الزميل العزيز سالم باسلطان وبكل أسى وألم أقول:  رحلت وفي فؤادي ألف جرحٍ      
    مجدداً تطل الخرافة بقرونها، تستميت في الإفصاح عن حقيقتها البشعة وتجدد الاعتراف بافتقادها كل معاني
  منذ الأزل وحتى الآن مازال التعليم الجامعي يواجه في بلدنا الكثير من الصعوبات سياسة واقتصادية أو بسبب
  انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة أطفال الشوارع في شوارع عدن بشكل لاحظه سكان المدينة; ولا يخف على أحد من
    أغلقت أجهزة الدولة صحيفة "النداء" ثم سمحت بعودتها عقب أيام، أسعدنا خبر العودة وقال لي الأستاذ محمد
كان هناك أمل يراودني بين الحين والآخر بأن الإخوة في المجلس الانتقالي سيعملون على تصحيح العلاقة مع أبناء عدن
مدير إدارة مدير تحرير بقناة عدن الفضائية  4 يونيو 2022      أكثر من سبع سنوات مضت على فترة إقامة قناة
طالعنا ما نشر في مختلف وسائل التواصل الاجتماعي حول قرار رئيس المجلس السياسي الموجه لرئيس الوزراء والذي أمره
اتبعنا على فيسبوك