من نحن | اتصل بنا | الاثنين 30 مارس 2020 09:14 مساءً
منذ 15 ساعه و 13 دقيقه
توفيت طفلة يمنية عقب تدهور حالتها الصحية جراء اصابتها بمرض الربو ورفض جميع المستشفيات الحكومية والخاصة في العاصمة المؤقتة عدن استقبالها للعلاج خوفا من إصابتها بفيروس كورونا . وقالت اسرة الطفلة جواهر عبدالله عادل في بيان لها حصلت " الصحوة نت " على نسخة منه ان طفلتهم التي لم
منذ يوم و 18 ساعه و 13 دقيقه
  ـ كورونا حيرَ العالمَ . وصاحبُنا حيرنا . ـ كورونا خطيرٌ فتاك . وصاحبنا نجمُ شباك . ـ كورونا ما فهم أحدٌ أصلَه . وصاحبنا ما أفتهم لنا عقله .  ـ كورونا ما يميز بين البشر . وصاحبنا ما يركز وين الخطر . ـ كورونا عامل ضجة ومجزرة . وصاحبنا على بخور المجمرة . ـ كورونا مهمته القتل
منذ يوم و 18 ساعه و 15 دقيقه
  في هذه الحلقة اتحدث عن زيارتي لمحافظة الرؤساء " المنوفية " ، ومركزها مدينة " شبين الكوم " الكائنة وسط بين فرعي النيل " رشيد ودمياط " ، فحين اخبرني الدكتور احمد قاسم ، ممثل اليمن في منظمة الشعوب والبرلمانات العربية ، عن تنظيم رحلة إلى المنوفية ، غايتها افتتاح فرعًا للمنظمة في
منذ يوم و 19 ساعه و 25 دقيقه
    بما أن الحوثي "يقاتل الإسرائليين" في االيمن منذ خمس سنوات، فلا بد أن لديه أسرى من اليهود، يستطيع أن يبادل بهم سجناء حركة حماس.  ‏أما الطيار السعودي فوراءه دولة تستطيع تدبر أمره. ‏وما دون ذلك يُعَد متاجرة بفلسطين،التي يريد أولئك الذين فجروا مساجد اليمن وقتلوا
منذ يوم و 19 ساعه و 50 دقيقه
    قال الأكاديمي والقيادي في المؤتمر الشعبي العام عادل الشجاع أن السيرة الذاتية والمسيرة السياسية لرئيس الوزراء معين عبدالملك، لا تؤهله إطلاقا لأن يكون رئيسا لحكومة في مرحلة تعيش فيه البلاد حرب استعادة الدولة وانقساما سياسيا وجغرافيا. وشكك الشجاع في مقال له: "في

 alt=

تصاعد حدة الانتقادات لسياسات رئيس الوزراء.. سيرة ذاتية لا تؤهله لرئاسة حكومة
ترتيبات #إماراتية جديدة لتقسيم #تعز
نيويورك تايمز: خوف الإمارات من عدم التزام ترامب بحمايتها دفعها لإجراء مفاوضات سرية مع إيران
هادي يخرج عن صمته ويتحدث عن خيارات الحكومة بعد تصعيد الحوثيين
مقالات
 
 
الجمعة 28 فبراير 2020 12:37 صباحاً

إنقلاب عائلي ...!!

محمدعلي محسن

 

حدث وان اجتمعت عائلتي ، وبُعيد نقاش مستفيض بين الأُم والأولاد قرروا بعزلي ، مؤقتًا ، إذ تم تجريدي من الحاسوب والهاتف ، وفرض حالة الطوارئ في أرجاء البيت .

طبعًا ، صاحبكم لم يصمُت إزاء هذا الانقلاب والحصار الجائر ، فأول شيء فعلته هو أنني تسللت خلسة الى بيت جاري ، الذي تفهم وضعي ، وتعاطف معي ، فلم يتردد لحظة في تزويدي بكل متطلبات التواصل ، بل وزاد فوقها ماء وشراب وتلفزيون مسطح وخدمة نت " واي فاي " .
وأول رسالة حررتها كانت هذه التي تقراؤنها في صفحتي ، والآن صاحبكم في بيت الجيران بانتظار نجاح مسعى الجيران الذين تعبوا من مراجعة الجُهال وأُمهم ، ودونما يتسنى لهم إقناعهم ، إذ ركبوا رؤوسهم وصدقوا أنهم مسيطرون على " البيت " .
فكلما عرض الوسطاء عليهم حلًا وديًا تبختروا وردوا : نحنُ من يسيطر على الأرض بينما أبونا منبوذ وتحت رحمة الجيران " .
وإلى هذه اللحظة ما زلت انتظر وبصبر ايوب كيما يقبلون بتسوية عادلة ، قبل أن اقلب البيت على رؤوسهم ، فإذا ما طال تماديهم وعجرفتهم فإنني مضطرًا بدعوة مجلس الأمن الدولي لجلسة طارئة، وطلب دعم " الناتو " للتدخل الفوري .

ويقينًأ أن المجلس والحلف سيتدخلان فلن يصدقانهم اذا ما برروا انقلابهم وعزلي عن العالم بكوني مصابًا بالخرف أو الزهايمر أو الجنون .

فمثل هذه التهم ربما أفلحت زمنًا ، وحين ساد الإستبداد والتضليل والعزلة ، أمَّا في الحاضر فيكفي الواحد هاتفًا أو حاسوبًا ليخاطب الملايين ، فبثواني معدودة تصير ' تغريدتك ' أو " منشورك " أو " حديثك " في متناول سكان البسيطة قاطبة .

فما أخشاه ، فقط ، أن يكون مصيري كالرئيس هادي وحكومته ، المنفيان في الرياض ومنذ خمسة أعوام ، ولا أعلم كيف بقيا كل هذه المدة ؟

وكيف أن المستضيفون لهما لم يسأموا ، ولم يضيقوا ، وإلَّا لكانوا رحلوهم على متن شاحنة " دينا " إلى منفذ الوديعة أسوة بالمغتربين الذين يُرَحَلون دونما سبب وجيه غير انهم يكدون لرزقهم .
واذا كان هادي وأعضاء حكومته من النوعية الفاقدة لماء الحياء ، فإنني العبد الفقير لا اطيق المكوث في ديار احبابي واقربائي وجيراني ، فلا كرامتي ستذعن أو أن حريتي وكبريائي يقبلان بقائي منفيًا خارج داري .

فبرغم ان جاري كان شهمًا وكريمًا في معاملتي ؛ لكن ، النفس البشرية لها حدودها وطاقتها ، وقد قالت العرب قديمًا : للضيف ثلاثة أيام ".

ولا انسى هنا مطالبتكم يا صدقائي ، بإعلان تضامنكم ، وبادانة الانقلاب ، ورفضه قولًا وفعلًا ؛ كي لا تتكرر مثل هذه الأفعال غير ديمقراطية أو حضارية ، وكي لا تصير عودة الإنسان الى مسكنه تتطلب تدخلات خارجية ، وقرارات دولية ، وحرب تأكل الأخضر والأغبر

محمد علي محسن


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
  ـ كورونا حيرَ العالمَ . وصاحبُنا حيرنا . ـ كورونا خطيرٌ فتاك . وصاحبنا نجمُ شباك . ـ كورونا ما فهم أحدٌ أصلَه
    بما أن الحوثي "يقاتل الإسرائليين" في االيمن منذ خمس سنوات، فلا بد أن لديه أسرى من اليهود، يستطيع أن
قبل يومين استولت التشيك على 680 ألف كمامة طبية أرسلتها الصين كمساعدة طبية لإيطاليا وبالامس استولت ايطاليا على
  الجنوب وقضيته العادلة ، ليس شعارا حماسيا ، وضجيجا إعلاميا ، وهتافا صوتيا ، يرفعه من شاء ثم يبادر بممارسات
  يبحث الفاشلون عن شماعات مناسبة ليلقوا عليها أسباب فشلهم . ويسدد هؤلاء سهام تبريرهم على شماعة قد مهدوا
    يوعز كهنة الإمامة للفقيه محمد البخيتي بأن يصدر إنذاره الأخير قبل اقتحام مليشيات أسياده لمأرب... يكون
هي الأصل الذي يبدأ منه وعليه اتكاء بناء كتلة الأسرة والمجتمع والدولة والوطن.. مُربية الأجيال الصاعدة.. الأمُّ
انتصف الليلُ , والأبوان ينظران في وجه الرضيعِ بحسرة وقلق , كان تنفسُه ثقيلا , الجو مكسوٌ بغبار موسمي , الدقائقُ
    نحن جميعا في حالة دفاع عن وجودنا الخاص والعام الكل يدافع عن الكل وإذ نضحي لا نطلب بالطبع مقابلا من أحد
منع قيادة الانتقالي من العودة إلى عدن أمر غير مستغرب على الإطلاق فحتى قرار السفر من أساسه هناك من يحدده لهم
اتبعنا على فيسبوك