من نحن | اتصل بنا | الأحد 13 أكتوبر 2019 07:49 مساءً
منذ يوم و 18 ساعه و 22 دقيقه
هنأ المكتب التنفيذي للتجمع اليمني للإصلاح بمحافظة عدن، أبناء المحافظة، وكافة أبناء الشعب اليمني، بحلول الذكرى الـ56 لثورة 14 أكتوبر المجيدة، والذكرى الـ57 لثورة 26 سبتمبر.وعبر إصلاح عدن –في بيان بمناسبة ذكرى ثورة أكتوبر- عن اعتزازه بالانتماء لتلك الأجيال التي شقّت للوطن
منذ يومان و 13 ساعه و 24 دقيقه
التقى الاستاذ جلال ذيبان مدير ادارة التعليم الاهلي والخاص في مكتب التربية والتعليم – عدن رؤساء اقسام التعليم الاهلي والخاص في مديريات محافظة عدن بحضور الاستاذ نبيل عبد المجيد رئيس شعبة التعليم الام في مكتب التربية والتعليم – عدن وبهدف اللقاء الى تفعيل دورهم العملي
منذ يومان و 13 ساعه و 32 دقيقه
افتتح مدير مكتب التربية والتعليم عدن د . محمد الرقيبي الخميس مدرسة ابن سيناء في مديرية التواهي بعد اختتام مشروع انجاز اعادة بنائها وتأهيلها والذي اتى بدعم من وزارة التعاون الاقتصادي والتنمية الالمانية وبتنفيذ من منظمة كير العالمية ضمن مشروع تعزيز الفرص المتكافئة للتعليم
منذ يومان و 17 ساعه و 19 دقيقه
قال رئيس الدائرة الإعلامية والثقافية بالتجمع اليمني للإصلاح بمحافظة المهرة، الأستاذ محمد سعيد كلشات، إن إعلام الإصلاح يسير في خط جمع الكلمة وحضور المحافظة إعلاميا بصورة تليق بمكانتها وأهميتها. وأوضح في مقابلة مع صحيفة "النور" الصادرة عن الدائرة الإعلامية والثقافية
منذ يومان و 19 ساعه و 53 دقيقه
أعلنت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، في تقرير لها، اليوم السبت 12  أكتوبر 2019، إلى أن قرابة مائة ألف لاجئ وصلوا اليمن خلال العام الجاري. وأضافت المنظمة الأممية في تقريرها إلى أن أكثر من 97 ألف لاجئ وصلوا إلى اليمن خلال الثمانية الأشهر الأولى من العام الجاري، على الرغم

 alt=

الإمارات ترفض مبادرة سعودية للتوفيق بين الشرعية والانتقالي
نجل ”علي سالم البيض“ الأكبر يخوض معركة جديدة في ”صنعاء“ (تفاصيل)
حقيقة عملية الحوثي في "محور نجران" وسقوط الألوية الثلاثة (تفاصيل كاملة)
صحيفة أمريكية : السعودية توافق على عرض حوثي لوقف الحرب
عربي و دولي
 
 

التطرف الديني يخوض معركته مع الفن في اليمن

عدن بوست - مفيدالحميري: الخميس 13 يونيو 2019 07:45 مساءً

بعد 4 أعوام من الحرب في اليمن، برزت تغيرات كثيرة على كل المستويات، ربما أبرزها تراجع حضور عدد من الجماعات المتشددة المتعددة الأوجه والاتجاهات، والتي أسهمت في تصاعد حدة التطرف الديني، الذي أصبح ظاهرة ملموسة في البلد.
وذهبت بعض القوى الدينية، بحسب مراقبين، إلى «خوض معركتها الخاصة، وفق إجراءات متتالية ومدروسة، لتعزيز سلطتها، في حربها ضد الفنانين والمثقفين، باعتبارهم النقيض لأطروحاتها وأيديولوجياتها المتطرفة، والعقبة المستقبلية أمامها»، كما حدث مع فيلم “10 أيام قبل الزفة”، إذ أوقفت القوى المتطرفة دينياً ضد عرضه في محافظة تعز (جنوب غربي البلاد)، رغم إعلان مكتب الثقافة في المحافظة، مطلع يونيو الماضي، اعتزامه تدشين روزنامة برامج ثقافية وفنية وترفيهية، خلال إجازة عيد الفطر المبارك، من بينها هذا الفيلم، الذي حصد عدة جوائز عالمية، وتم عرضه في عدد من الدول العربية والأوروبية، غير أن تلك البرامج، وبحسب مدير مكتب الثقافة في تعز، عبدالخالق سيف، «لم يكتب لها النجاح».

منع عرض فيلم “10 أيام قبل الزفة”

أرجع سيف، سبب فشل تنفيذ تلك البرامج، إلى «حملات التحريض والتهديد التي شنتها قوى دينية متطرفة في المدينة، تحت يافطة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر».
وأكد، في تصريح خاص لـ”المشاهد”، أنهم «تلقوا بعد ذلك توجيهات من قبل السلطة المحلية، بإيقاف الفيلم والبرامج التي كان يعتزم مكتب الثقافة تنفيذها خلال إجازة عيد الفطر المبارك».
وفي السياق ذاته، أوضحت إدارة عروض فيلم “10 أيام قبل الزفة”، في بيان حصل «المشاهد» على نسخة منه، أنه «تم إلغاء عروض الفيلم بعد استكمال كافة الإجراءات الرسمية من قبل السلطة المحلية». وأرجعت إلغاء العرض في مدينة تعز، إلى ما وصفتها بـ«حملة ترهيب وتهديد شنها عضو مجلس النواب عن حزب الإصلاح، عبدالله العديني، ووصفه بالمنكر».
وأشار بيان إدارة العرض، إلى أن «الأمر وصل إلى تدخل مسلحين متطرفين قاموا بتهديد القائمين على العروض بالتصفية الجسدية».

 


وكان البرلماني والداعية المتشدد عبدالله العديني، شن هجوماً كبيراً على سماح السلطة المحلية بعرض الفيلم. واعتبر، في منشور على صفحته في «فيسبوك»، أن «سماح السلطات بعرض الفيلم جزء من الانحلال الأخلاقي»، حد تعبيره.
وعبر رئيس دائرة الثقافة والإعلام في حزب الإصلاح فرع تعز، أحمد عثمان، عن امتعاضه من عدم عرض الفيلم، كما تم عرضه في حضرموت وعدن، بدلاً من إثارة معركة وهمية لا مبرر لها من الأساس.
وقال لـ”المشاهد”: “إذا وجد قصور يتم تقويمه بوسائل التقييم المتبعة من قبل الدولة والمجتمع المتلقي والنقاد، وعلى الدولة حماية النشاط الثقافي والفني وتنميته، فالفن محفز حضاري وأخلاقي للشعوب»، مضيفاً أن هذا العراك يقزم تعز، وليس له أسباب موضوعية، وكان يمكن أن تثار وتناقش كقضية ثقافية بدلاً من تحويلها إلى قضية صراع واستهداف سياسي لا علاقة له بالثقافة ولا بالفن.
يؤكد عثمان، أن “حزب الإصلاح له أطره المعبرة عنه. وقد عبرنا سابقاً عن موقفنا من العمل المذكور وغيره من النشاط الثقافي”، ويأسف لاستهداف الإصلاح وحشره في الموضوع من قبل البعض الذين كثيراً ما يستدعون الإصلاح في كل قضية، بسبب وبدون سبب، لممارسة هوايات الردح والتشويه ضده، كمهمة ينقصها النزاهة ونظافة المقصد.

استجابة رسمية للتطرف

أصدرت قيادة محور تعز، أمراً لجميع المكاتب التنفيذية بالمحافظة، بعدم إقامة أية فعالية في المدينة، معيدة أسباب منع عرض الفيلم إلى «الحالة الأمنية والعسكرية التي تمر بها المحافظة، واستمرار الأعمال القتالية في كافة الجبهات، ولجوء الحوثيين كعادتهم إلى استهداف الأحياء السكنية والأسواق الشعبية وأي تجمعات أخرى للمواطنين».
وأوضحت قيادة المحور، في مذكرة رسمية وجهتها إلى وكيل أول محافظة تعز، عبدالقوي المخلافي، حصل «المشاهد» على نسخة منها، أن «القرار اتخذ بعد التشاور مع محافظ المحافظة نبيل شمسان، وذلك خوفاً على أرواح المواطنين».
وحملت قيادة المحور مكتبي الثقافة والشباب والرياضة في المحافظة «مسؤولية كافة الحوادث الناتجة عن قيامكم بأي عمل من هذا النوع، أو السماح لفروعكم بالقيام بذلك».

إجراء السلطة المحلية بتعز، أثار جدلاً واسعاً في أوساط اليمنيين، كونه تكريساً لحكم الجماعات المتشددة، التي باتت تشكل سلطة دينية قمعية تعمل على تقويض سلطة الدولة، تحت مبرر حماية الدين. في حين اعتبره البعض مؤشراً خطيراً ينبئ عن بروز صراع جديد بين تلك القوى المتطرفة والقوى الليبرالية في المناطق الواقعة تحت سيطرة الحكومة الشرعية.
وأكد الناشط السياسي، محمد الحميري، لـ”المشاهد”، أن خضوع السلطة المحلية لتلك الأصوات المتطرفة، يؤكد مدى هشاشة صناعة القرار لدى قيادات السلطة المحلية، ويثبت أن من يحكم تعز هي دولة المرشد لا دولة القانون، مشيراً إلى أن حادثة عدن تثبت، وبما لا يدع مجالاً للشك، أن الحرب التحريضية للقوى المتطرفة، في المناطق الخاضعة للحكومة الشرعية، انتقلت من مرحلة التحريض الممنهج، إلى مرحلة كسر العظم. لكن محافظ المحافظة نبيل شمسان، قال لـ”المشاهد”، إنه سيتم عرض الفيلم خلال إجازة عيد الأضحى القادم.

الوجه الآخر للحرب

تزامن قرار منع سلطات تعز عرض فيلم “10 أيام قبل الزفة”، في مدينة تعز، مع استهداف المهرجان الفني الذي أحيته الطفلة ماريا قحطان، في مدينة عدن.
وسبق أن ألغي حفل فني للطفلة ماريا قحطان، كان مقرراً إقامته في 25 أبريل الماضي، خلال افتتاح مول تجاري بمنطقة يافع بمحافظة لحج، بعد تهديدات لمتشددين، اعتبروا الحفل مخالفاً لعادات وتقاليد المنطقة.
وفي سياق موازٍ، داهمت قوات من جماعة الحوثي، الخميس الماضي، فندق سبأ، بالعاصمة صنعاء، وأوقفت حفلاً فنياً، بحجة الاختلاط.
وبحسب مصادر مؤكدة، فإن الحوثيين أوقفوا الحفل، وقاموا بالتحقيق مع الجمهور، والتأكد من هوياتهم.
وفي يونيو 2018، قُتل الفنان المسرحي جلال عبدالله، فور انتهائه من أداء عرض مسرحي في مركز سينما محافظة الضالع، بحجة أنه من أسرة شمالية.
وقال الناشط السياسي الحميري، إن أسلوب التحريض والتكفير الممنهج الذي تقوده عناصر القوى المتطرفة في تعز وغيرها من المحافظات المحررة، أخذ اليوم منحىً أكثر عنفاً ودموية، مضيفاً أن “حادثة التفجير في إحدى الفعاليات الفنية التي أقامتها الطفلة اليمنية ماريا قحطان بعدن، جاءت بعد 4 أيام فقط من حملة التحريض التي شنها البرلماني في حزب الإصلاح عبدالله أحمد علي، بشأن عرض فيلم “10 أيام قبل الزفة”، في تعز، كونه يدعو إلى المجون”.
ويؤكد الصحافي محمد المقبلي، أن “استهداف مدنية عدن وتعز من خلال التحريض والاستهداف للفعاليات الفنية والثقافية، هو النسخة الثانية من الحرب على العمق المدني لليمنيين، بعد مقاومة نسخة الحرب الأولى المتمثلة بالانقلاب السلالي العائلي”.
وأوضح المقبلي، في منشور على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أن القنبلة الصوتية التي تم تفجيرها في فعالية ماريا قحطان بعدن، الخميس الماضي، هي تنفيذ للقنابل الفكرية المتطرفة التي تتموضع تحت جمجمة هاني بن بريك وعبدالله أحمد علي وغيرهما، وهي ذات الأفكار القاتلة التي تم إطلاقها ضد أمجد عبدالرحمن وعمر دوكم، مشيراً إلى أن تلك الأفكار المتطرفة تحولت إلى رصاص اغتيال.

معركة الوعي مستمرة

قال عبدالخالق سيف، مدير عام مكتب الثقافة بتعز، إن معركة الوعي ضد الأفكار المتطرفة مستمرة، وهي معركة مفتوحة، سينتصر فيها العلم على الجهل.
ودعا رئيس دائرة الثقافة والإعلام في حزب الإصلاح فرع تعز، أحمد عثمان، الجميع إلى الإنصات لصوت العقل، والابتعاد عن التمترس وراء متاريس الخصومات، واستغلال القضايا العامة وتحميلها ما لا تحتمل لخوض معارك خاصة وصغيرة، وتصفية حسابات على حساب المصلحة العامة وسمعة تعز، مشيراً إلى أن تعز تضررت كثيراً من المناكفات وتوظيف القضايا وتحويلها إلى أدوات حرب خارج الموضوع، وبصورة تعسفية، ضد هذا الطرف أو ذاك، وبوسائل تفتقر إلى المصداقية وشرف الخصومة، وتجافي الأخلاق السياسية والمهنية المفترضة في أرباب الكلمة.

telegram
المزيد في عربي و دولي
كشفت بيانات حديثة نشرها صندوق النقد الدولي، عن قائمة الدول الأقل دينا في العالم بالنسبة للناتج المحلي الإجمالي، وشملت القائمة المكونة من 10 دول، دولة عربية
المزيد ...
كانت الهجمات التخريبية الإرهابية التي تعرضت لها منشآت المملكة النفطية في بقيق وخريص كاشفة لمواقف الدول، أبانت عمن يمتلك علاقات صداقةحقيقية ببلاد الحرمين
المزيد ...
أعلنت الرئاسة الروسية (الكرملين)، اليوم الأربعاء، أن الرئيس فلاديمير بوتين أجرى اتصالاً بولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان. وذكر الكرملين أن المسؤولين بحثا
المزيد ...
نقلت صحيفة “وول ستريت جورنال” عن مسؤولين أمريكيين، قولهم إن القوات السعودية فشلت في اكتشاف الهجمات التي استهدفت منشآتها النفطية يوم السبت، ما سمح لعدد كبير
المزيد ...
نشر علي شعيب، المذيع في قناة “المنار” اللبنانية، صورة لاسم الأمين العام لحزب الله، السيد حسن نصر الله، داخل أحد مقار الانتخابات الاسرائلية ، حيث وضع الاسم
المزيد ...
أعلن رئيس الهيئة العليا المُستقلة للانتخابات نبيل بفون أن كلا من المرشح المُستقل قيس سعيد ومرشح "قلب تونس" نبيل القروي يتصدران ترتيب نتائج الانتخابات الرئاسية في
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
عدن مقبلة على تسوية سياسية كبيرة ومن لن يناله منها نصيب سيذهب إدراج الرياح سوى كان كيانا سياسيا أو قياديا لذا
سألني احدهم هذا المساء مارايك بالحملة المفاجئة التي شنها المطبخ الإعلامي للمجلس الانتقالي على الرئيس هادي
دخل وزير ثقافة حكومة المنفى مروان دماج مع مرافقيه، مطعما بالمكلا وهو متوجس يتلفت يمينا ويسارا عله يرى خطرا ما
سلام الله عليك يا خديجة.. سلام الله عليك يا ريحانة أمي وأم أبي، سلام عليك يا زهرة القلب، يا نسمة الروح، يا
على هامش حضوري البارحة حفل استقبال السفارة الصينية باليمن "مقرها الرياض مؤقتا" للعديد من الشخصيات السياسية
اللحظات التي انطلقت فيها عاصفة الحزم كانت عصيبة جدا على الحوثيين.   خلال ساعات تم السيطرة على أجواء اليمن.
رفضت الرئاسة والحكومة اليوم مسودة اتفاق قٌدمت لها لحل مشكلة الانقلاب على مؤسسات الدولة في عدن ويتضمن تعديلات
السيطرة على وزارة الداخلية وكبح جهود الميسري هي من أهم أهداف المحرك الحقيقي لنفير الانتقالي وما الجنوب الا
اصطف جنوب اليمن كله من شرقه إلى غربه، شباباً وطلاباً ونقابات عمالية ومرأة وقبائل ومقاتلين وأدباء وفنانين
حين تصبح البلاد مجرد قبرٍ كبيرٍ كئيب! 15 ضحية بصواريخ  التحالف من أسرةٍ واحدة في بيتٍ واحد في مديرية قعطبة
اتبعنا على فيسبوك