من نحن | اتصل بنا | الخميس 21 يناير 2021 12:54 صباحاً
منذ 3 ساعات و 8 دقائق
ستمر ثورة المطافي كغيرها من الثورات التي تعاقبت على الساحة الحضرمية سرعان ما سينشغل الناس بموضوع آخر ، كوميدا سوداء ونخب لم تستطع أن تبني كيان يحفظ الحد الأدنى من تطالعات شعب يستند على بعد تاريخي وحضاري المفترض أن يحصنه من هذا العبث . *نعلم أنهم يعزلون حضرموت* الجملة السابقة
منذ يوم و 5 ساعات و 16 دقيقه
يحسب بعض جماعات المصالح وشقاة اليومية ان فيسبوك وتويتر من يصنع الرأي العام في اليمن، وان بيانات الكيانات الكرتونية اكبر من طنين بعوضة بأذن فيل.. لو ان بياناتكم تغير من الأمر شيئا لعوقبتم عليها يوم كانت مدافع (الحركة الفتية) تدك ثكنات الجيش في العاصمة صنعاء وتقتلع علم
منذ يوم و 11 ساعه و 6 دقائق
دشنت مبادرة إعمار عدن الشبابية بالشراكة مع إدارة الصرف الصحي بمديرية الشيخ عثمان مشروع مد شبكة الصرف الصحي لمنطقة سيسبان المحاريق الشعبية. وبحسب القائمين على المشروع الذي تنفذه مبادرة إعمار عدن الشبابية فإن المشروع يستهدف 20% من سكان منطقة سيسبان المحاريق وذلك بحسب
منذ يومان و ساعه و 59 دقيقه
  من يتابع مايحدث في الجنوب من صراع سياسي وعسكري سيدرك بجلاء ان الصراع موجه ضد الجنوب والجنوبيين من دعاة "الجنوب" ذاته. منذ سنوات وانا ابحث عن الشمال في هذا الصراع فلا اجد . اندلعت المعارك في عدن عقب حرب ٢٠١٥ بين قيادات جنوبية وفصائل جنوبية ابتدأ من معركة المطار الى معركة
منذ يومان و ساعتان و دقيقتان
  أحدثت قرارات الرئيس هادي الأخيرة-بخصوص تعيين نائب عام، ورئيس لمجلس الشورى-ضجة كبيرة متكئة على خلفيات قانونية واجتماعية. دعونا نقول إن هذه الضجة باعثة على الأسى، نظراً لأنه في الوقت الذي تُحمل فيه البلاد كلها على كف عفريت، يُدقق من يحدثون الضجيج في مدى مشروعية استحقاق

 alt=

برلماني يمني يُحذر من إعلان الحكومة الجديدة قبل الغاء الاستحداثات العسكرية في سقطرى
إعلان الحكومة خلال أسبوع.. التحالف العربي يقول إنه بدأ نشر مراقبين في أبين لفصل القوات.
بن عديو يعيد شبوة للواجهة بعد سنوات من التهميش والحرمان ... تقرير
"إمارات ليكس" تكشف خفايا وآليات تمويل الإمارات تنظيم القاعدة في اليمن عبر بنك "أبو ظبي الاول"
مقالات
 
 
الاثنين 28 ديسمبر 2020 05:10 مساءً

زبدُ الطغاةِ وماءُ الإخوانِ !

ابو الحسنين محسن معيض

 

أنظمةُ الحكمِ اليوم تسيرُ بتبعيةٍ مذلةٍ ، وفقَ أجندةِ قوى شرٍ ، خططت قديما بإحكامٍ لتحققَ هدفَها الأهمَ ، متمثلا في عالَمٍ جديدٍ يمحو أيَّ كيانٍ يحملُ مشروعا إسلاميا وسطيا معتدلا للحكم . عالَمٍ يُكثَرُ فيه رسمُ الحدودِ ، مؤكدا إلغاء حلمِ الخلافة الإسلامية . عالَمٍ تتمزق فيه الشعوبُ في ظل ديمومةِ خلافٍ وتنازع . عالَمٍ يحتاجُ أهلُه إلى حمايةِ الأجنبي لهم ، وفرضِ نفوذِه بينهم . عالَمٍ يعيشُ فيه المسلمُ وفقَ عادات وثقافةِ غير المسلمين بلا ضابطٍ ولا معيار . عالَمٍ ينتظرُ منهم إدارةَ كل شؤون حياته وتدبيرَ وسائل معيشتِه . عالمٍ قد قَطَّعوا أوصالَه الوطنيةِ والجغرافيةِ ، ومزقوا لحمتَه الاجتماعيةِ والفكرية ، وحطموا وحدته وقوميته الإسلامية والعربية ، وبعثروا عقولَ مبدعيه ومفكريه يسرةً ويمنةً . ولذلك كان لابد لهم من تخطيطٍ متقنٍ شاملٍ ، وأدواتٍ فاعلةٍ تنفذُ الدورَ المطلوبَ ، فوجدوا ضالتَهم في حكامٍ خونةٍ وقطيعٍ من أنعامِ المأجورين الطامعين في جاهٍ وفتاتٍ من الدنيا قليل ، من أجل إزاحةِ أكبر عائقٍ أمامهم ، ممثلا في تنظيمٍ قوي متراصٍ متماسك ، منظم متمكن منضبطٍ ، مستعصٍ صَبَّارٍ متجدد ، قادرٍ على استيعاب متطلباتِ العصرِ وتجاوزِ تحدياته ، ومواجهةِ آلياتِ الشرِ وصدِ مخططاته . وليس ذلك - شمولا وَوُسعا - لأحدٍ إلا لل" الإخوان المسلمين " . ولكن هيهات هيهات ، كم غدرَ بهم الحكامُ وبطشَ بهم الطغاةُ ، وهاجمهم مأجورو الأقلامِ وسفهاءُ الأعلامِ ، ثم كَلّوا واندحروا ، وماتوا غيظا وحسرةً ، وذبلت نبتةُ شرِهم وانقعرت شجرةُ مكرِهم ، وبقي الإخوانُ ، تزيدهم المحنُ شموخا وعزةً ، وتمنحهم الابتلاءتُ ثباتا وقوةً ، تسمو رسالتُهم تَقيةً ، وتستمرُ رحلتُهم نقيةً ، وتترسخُ تعاليمُهم حيةً ، يستلهمُ من مآثرهم المربون ، ومن صبرهم طلابُ الحقِ .

حاربهم صلاحُ نصر ، وحكمُ العسكرِ ، ووارى الثرى أجسادَ الطغاةِ وذهبت سطوتُهم ، وبقي في الثريا الإخوانُ . وسينهزمُ اليومَ السيسيُ ويلحقُ بهم في الخسة والنكسةِ ، وسيبقى الإخوانُ عنوانا للكرامةِ وللصمودِ مدرسةً .

تسلط عليهم القذافيُ ، وهلكَ مذلولا ، وبقي الإخوانُ في سمو وعلو ، وسيندحر اليومَ حفترُ وداعموه الأشرارُ الأنذال . وستظلُ ورودُ دعوةِ الإخوان فواحةً عطرةً لكل الأجيال . 

حاربهم بورقيبة ونفاهم ابنُ علي ، وهلكوا وغابوا ، وبقي الإخوانُ نهجا ينطلقُ بالأمة نحو خيرية الحياةِ .

دفنهم تحتَ أنقاضِ حماةَ الأسدُ ، ثم تم دفنُه ووأدُ تاريخِه المشينِ ، وبقي الإخوانُ نبراسَ أملٍ وإيمان رغم شدةِ الألم والطغيانِ .

ناصبهم العداوةَ دعاةُ البعثِ وقادتُه ، فدارت عليهم دائرةُ السَوءِ والبلاءِ وحاقَ بهم مكرُهم ، وبقي الإخوانُ علما لكل خيرٍ وبناء . 

قهرتهم الاشتراكيةُ في جنوب اليمن ، ثم اغتال الرفاقُ بعضُهم بعضا واندثروا ، وبقي الإخوانُ نخلا باسقا . وغدرَ بهم صالحٌ وحزبُه المهجنُ ، وتشرذم الحزبُ مدرارا ، وتثلجَ الزعيمُ غدرا ، وبقي الإخوانُ في سماء الوطن نسرا محلقا . وهكذا في دولٍ أُخَر ، لفق لهم المجرمون التُهمَ ، قتلوهم ، سجنوهم ، عذبوهم ، نَفَوهم ، سخروا منهم ، وظنوا أنَّهم بذلك قد أغلقوا ملفَهم ، فداهمتهم بغتةً ساعةٌ ما عملوا حسابَها وما منها مناصُ ، سكنَ فيها الزبدُ ، وبهتَ لونُه ، وذهبَ جُفاءً ، ومكثَ الماءُ في تربة الأرضِ ، مواصلا مهمتَه ، مؤديا رسالتَه ، توطيدَ الأساسِ ومنفعةَ الناسِ .

أبو الحسنين محسن معيض


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
ستمر ثورة المطافي كغيرها من الثورات التي تعاقبت على الساحة الحضرمية سرعان ما سينشغل الناس بموضوع آخر ،
يحسب بعض جماعات المصالح وشقاة اليومية ان فيسبوك وتويتر من يصنع الرأي العام في اليمن، وان بيانات الكيانات
  من يتابع مايحدث في الجنوب من صراع سياسي وعسكري سيدرك بجلاء ان الصراع موجه ضد الجنوب والجنوبيين من دعاة
  أحدثت قرارات الرئيس هادي الأخيرة-بخصوص تعيين نائب عام، ورئيس لمجلس الشورى-ضجة كبيرة متكئة على خلفيات
  شكرًا فخامة الأخ الرئيس، على تكليفنا برئاسة مجلس الشورى، لقد مارستم حقكم الدستوري، وترجمتموه بما رأيتم
  الشاردون ، أناس يقطنون مدينة القدس ، وأطلق عليهم هذه الصفة نظراً لشرودهم وفرارهم من طائفتهم اليهودية
  التصالح قيمة من القيم الانسانية الرائعة .. والتسامح هو جذر منظومة هذه القيم .. حاصل جمع التصالح والتسامح لا
  منذ مطلع العام الحالي (2021م)، أي خلال 12 يوما فقط، قام محافظ شبوة، محمد بن عديو، بتدشين عدد من المشاريع
  في يونيو من العام 2019 قدت سيارتي في طريقي من مدينة عدن إلى مدينة سيئون برفقة 3 من الشباب . في الطريق إلى
  ضمن برنامجِه الانتخابي 2006 أعلنَ الرئيسُ صالحٌ عن توليدِ الكهرباءِ بالطاقةِ النوويةِ . وفي المهرةِ أعلنَ
اتبعنا على فيسبوك