من نحن | اتصل بنا | الاثنين 19 أكتوبر 2020 05:26 مساءً
منذ 12 ساعه و 6 دقائق
أفادت مصادر سياسية خاصة، عن ضغوط كبيرة تمارسها دولة الامارات أثناء تشكيل الحكومة اليمنية وفقاً لاتفاق الرياض وذلك من أجل الإبقاء على بعض الوزراء الخاضعين لسياستها. وأكدت مصادر متطابقة، أن الامارات تصر على الإبقاء على وزير الزراعة في الحكومة الحالية الشيخ عثمان مجلي في
منذ 13 ساعه و 17 دقيقه
  قال برنامج الغذاء العالمي، اليوم الاثنين، إن الصراع والانهيار الاقتصادي وفيروس كورونا ثلاثية تدفع اليمن إلى حافة المجاعة.   ودعا البرنامج في تغريدة على حسابه في "تويتر"، إلى "تقديم الدعم المالي العاجل" مع زيادة الاحتياجات.    كما طالب البرنامج بوصول المساعدات
منذ 13 ساعه و 33 دقيقه
  قام اليوم المهندس/سالم معمري مدير مكتب الزراعة والري بمحافظة الحديدة بحضور الأستاذ: سالم عليان مدير عام مديرية الخوخة بتدشين: «دورة تدريب المدربين (TOT ) للمرشدين الزراعيين والبيطريين» التي تقيمها منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة ( الفاو ) وبالتعاون مع جمعية
منذ يوم و 8 ساعات و 55 دقيقه
  دشن مركز الإرشاد والبحوث النفسية بجامعة تعز،صباح اليوم، بواكير أعماله بدورة تدريبية افتتاحية بعنوان:(التدريب مقابل العمل)،وفي مستهل افتتاح الدورة ألقى الدكتور/جمهور الحميدي مدير المركز كلمة ترحيبية بالحاضرين والمشاركين ، استعرض فيها أهمية المركز منذ أن تأسس في العام
منذ يوم و 11 ساعه و 15 دقيقه
تمت صباح الاحد , عملية الاستلام والتسليم بين مدير ادارة التربية والتعليم في مديرية صيرة ، المعين - محمد ناصر ، والمدير السابق رائد طه ، في ـجواء طيبية تحت سقف عمل المنظومة وتقاصيلها ، وبحضور قيادة سلطة المديرية ممثلة بمأمور المديرية ابراهيم منيعم , مدير مكتب الرتبية والتعليم

 alt=

الانتقالي بين سندان مجاراة الشارع ومطرقة اتفاق الرياض
البنك المركزي يقر إجراءات حازمة لوقف تدهور العملة
شركة سبافون تعلن نقل مقرها للعاصمة عدن وتزف بشري لمشتركيها 15 يوم الاتصالات مجانا وتبشر بالجيل الرابع.
27 عاما على “أوسلو”.. أين كانت فلسطين وكيف حققت إسرائيل ما لم يكن وارداً وقتها؟
مقالات
 
 
الاثنين 12 أكتوبر 2020 01:26 صباحاً

#مصير_الميسري

نبيل عبدالله

 

 

الكثير يتساءل عن مصير وموقع الميسري في تشكيل الحكومة الجديدة.

وقبل أن أتحدث عن ذلك أحب أن أقول أنه وعن معرفة شخصية بالرجل، فإن الميسري يعنيه بالدرجة الأولى عدم الالتفاف على اتفاق الرياض وأن لا يتم تعطيل عودة الدولة ولا أن يتم تشكيل حكومة مرتهنة تشرعن بقاء الميليشيات وتكافئها بدلاً من أن تفكفكها كشرط أساسي لإشراك الفصائل المتمردة واحتوائها.

 

تسعى أدوات الإمارات إلى إثارة الحديث عن تشكيل الحكومة فيما يجب أولاً أن يكون الحديث اليوم عن تنفيذ الشق العسكري من الاتفاق قبل كل شيء.

واما ما يتعلق بمصير وموقع معالي نائب رئيس الحكومة وزير الداخلية المهندس أحمد بن أحمد الميسري، فتأكدوا ورغم أنف أعدائه سيبقى موقعه محفوظ بل انه موقع صغير مقارنة بحجم الميسري الذي هو دولة بحد ذاتها ومستقبله السياسي لن يقف عند هذا الموقع ونترك رهاننا هذا للأيام لتثبت صدقه.

 

الميسري هو من أضاف للشرعية وللموقع المسؤل قيمته التي فقدها بتولي شخصيات مدجنة ومرتهنة وأن كانت في موقع أكبر مثل رئاسة مجلس الوزراء على سبيل المثال أو في أي مستوى كان داخل منظومة الدولة التي تعج بالكثير من المسؤولين الذي عملوا بنصيحة المستبد الخارجي ( كن نملة وكل سكر ) وما أكثر النمل الذي في أحسن أحواله يظهر محايد في القضايا الوطنية المصيرية. 

 

الميسري رجل احترم واجبه ومهامه ورفض الارتهان والوصاية وتشبت بالدولة ورفض الخروج من عدن.

عمل بجهد لاستعادة المؤسسة الأمنية رغم تمرد الكثير من المحسوبين على الأمن ووجود قوى أجنبية أدعت بإنها أتت لدعم الشرعية فسخرت كل امكانيانها لهدم وتعطيل مؤسسات الدولة وانشاء ميليشيات تتبعها سخرتها لمحاربة الدولة وقد تم توجيهها لمهاجمة الميسري لإسقاط آخر حصون الدولة في عدن.

 

نفس تلك الأدوات تضغط لإبعاد الميسري ليس لشخصه بل لمواقفه الوطنية التي تغضب ممول ومحرك تلك الأدوات.

يريدون التخلص من جبهة وطنية ازعجتهم كثيراً وبازاحتها يوصلون رسالتهم لكل من يفكر أن يقف في وجه الارتهان ويدافع عن الدولة..... 

 

لن يتحقق لهم ذلك 

الميسري يتمسك به اليمنيين جميعاً ويتمسك به الرئيس هادي والعلاقة بينهما مصيرية وليس تكتيكية....

الميسري سيبقى ويتمدد والأدوات الرخيصة إلى زوال. 

 

#نبيل_عبدالله


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
  هذا التهافت لإدانة ثورة فبراير السلمية ، بما في ذلك توظيف ما يسمى "ايميلات هيلاري كلينتون" ، لا يعني غير
  ثورة ١٤ أكتوبر هي الوجه الآخر لثورة ٢٦ سبتمبر فهما وجهين لشعب واحد وقضية واحدة هي " الكرامة اليمنية "عبر
لم يعد بخاف على أحد أن العملية التربوية والتعليمية أصبحت بين مطرقة التجاهل والتغافل من جهة الحكومة الشرعية
    الكثير يتساءل عن مصير وموقع الميسري في تشكيل الحكومة الجديدة. وقبل أن أتحدث عن ذلك أحب أن أقول أنه وعن
  عادة ما يلجأ لصوص التاريخ الى تزويره بعد مرور فترة زمنية كافية لانتقال الشهود الى جوار ربهم، ومجيء جيل لم
    في الثالث من عشر من اكتوبر 1963م عاد الثائر الشهيد غالب بن راجح لبوزة الى ردفان عائدا برفقة زملاءه من
  قام وزيرُ الخارجيةِ الإماراتي عبدُالله بنُ زايد ، بمعية وزير خارجية إسرائيل غابي أشكنازي ، بزيارة نصب
  منذ سنوات وأكتوبر يعود مكشوفاً وقد اندثرت منجزاته ، وذهبت دولته ، وخرب حلمه الكبير . يعود حزيناً مكسوراً ،
  قال لي صديقي "عبدربه العولقي" من يزر شبوة يافتحي يدرك ان لابديل عن الدولة ومؤسساتها مهما كانت الآراء
من جمهورية السودان الشقيق كتب العميد الركن الخضر صالح مزمبر مدير دائرة شؤون الأفراد والاحتياط العام بوزارة
اتبعنا على فيسبوك