من نحن | اتصل بنا | الثلاثاء 01 ديسمبر 2020 11:32 مساءً
منذ 15 ساعه و 37 دقيقه
تسلم مركز العزل لكوفيد 19 بمستشفى الحياة العام بمديرية القطن بمحافظة حضرموت اليوم، دفعة من الأجهزة والمعدات الطبية الخاصة بمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد مقدمة من الجمعية الكويتية للإغاثة وتنفيذ مؤسسة التواصل للتنمية الإنسانية. حيث ثمن وكيل محافظة حضرموت المساعد لشؤون
منذ 16 ساعه و 49 دقيقه
  أقامت نقابة عمال وموظفي الخطوط الجوية اليمنية لقاء تشاوري لقطاع النقل اليمني في منتجع كروان بالعاصمة عدن برعاية الاتحاد الدولي لعمال النقل ITF .   وجرى خلال اللقاء التشاوري الذي عقد تحت عنوان   "قطاع النقل اليمني بين سندان الحرب وجائحة كورونا".القدرات والمهارات
منذ 16 ساعه و 50 دقيقه
بمناسبة احتفالات شعبنا اليمني بالذكرى ال53 لعيد الجلاء ال30 من نوفمبر 1967م، احتفلت كلية الاداب بجامعة تعز، صباح اليوم الثلاثاء، ١ ديسمبر ٢٠٢٠م، بتخرج الدفعةالثانية من قسم الإعلام، وذلك بحضور وكيل أول محافظة تعز الدكتور عبدالقوي المخلافي، وعددٍ من مدراء المكاتب
منذ 21 ساعه و 13 دقيقه
  جاء ذلك في تغريدة لمكتب برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة في اليمن، نشرها عبر حسابه على تويتر. وقال البرنامج الأممي إن " سنوات الحرب في اليمن، أدت إلى فقدان العملة المحلية 250 بالمئة من قيمتها، وأسعار المواد الغذائية، ارتفعت في المتوسط بنسبة 140 في المئة. ولفت إلى
منذ 21 ساعه و 21 دقيقه
    شُيِّع، اليوم الثلاثاء ، جثمان القيادي في مقاومة قعطبة وقائد قطاع الحزام الأمني الشهيد الشيخ حاشد مسعد ريشان الى مسقط رأسه في موكب جنائزي رسمي وشعبي مهيب.   حيث انطلق موكب التشييع من بوابة مستشفى النصر بمدينة الضالع، مرورا بسناح وقعطبة وصولا إلى قرية

 alt=

بن عديو يعيد شبوة للواجهة بعد سنوات من التهميش والحرمان ... تقرير
"إمارات ليكس" تكشف خفايا وآليات تمويل الإمارات تنظيم القاعدة في اليمن عبر بنك "أبو ظبي الاول"
تعديلات حوثيه تضرب المناهج الدراسية اليمنية منها اعتبار ذكرى الإنقلاب مناسبة وطنية.
الانتقالي بين سندان مجاراة الشارع ومطرقة اتفاق الرياض
مقالات
 
 
الاثنين 28 سبتمبر 2020 03:44 مساءً

تجمعُ الإصلاحِ بين الصدفة واللؤلؤة .

أبو الحسنين محسن معيض

 

ثلاثون عاما هي عمرُ التجمعِ اليمني للإصلاح ، في ممارسة العملِ السياسي . ومنذ انطلاقته سطعَ قويا سياسيا ، راسخاً دعويا ، يحظى بشعبيةٍ واسعة بين أوساطِ المجتمعِ . وتنبه الخصومُ سريعا إلى ما يمثله الإصلاحُ من تهديدٍ على مراكزهم ونفوذهم ، ولكنهم أدركوا أنهم لن يهزوا شعبيتَه ويهزموا صفَه بما تتعاملُ به دولٌ عربيةٌ أخرى ضد خصومِها من المكونات الإسلاميةِ بالعنف والاعتقال ، أو الحظر والنفي ، وغيرها . فتدارسوا أمرَهم جيدا ، وشرعوا في مخططٍ يدفعُ بالإصلاحِ جبراً في إتجاهٍ يؤدي به إلى تنازلاتٍ وموازنات تسايرُ الضغطَ المحيطَ به ، بينما يبذرون هُم تدريجيا حبيباتِ شكٍ خفي في نفوسِ أبنائِه ، يتمُ رَيُّها بفيضانٍ إعلامي ، يثيرُ الشبهاتِ من حولهم ، ويتكررُ مرارا على مسامعهم . فكان من ضمن مخططِهم : 

- الدفعُ بالإصلاح كليا نحو السياسة على حساب الدعوةِ . مما سيؤدي إلى هز الثقةِ في دعاته ومنهجِه ، حتى يصبحَ في نظرِ غالبِ الناسِ كلُ خطابٍ وطرحٍ منهم تكسبا سياسيا . 

- الاستعانةُ بجماعةِ السَلَفِ ، ومثقفي السلطةِ في نشر الشبهاتِ عن فكره وأهدافِه ، ليظلَ في دوامةِ الدفاع فقهيا ، ومتاهةِ التحليلِ سياسيا ، ومعضلةِ التعليل اجتماعيا ، فيضعف نشاطُه الاجتماعي ، ويقل اختلاطُه بالناس في برامجه المعتادةِ ، وسيؤدي قليلا أو كثيرا إلى تضادٍ وجدلٍ فكري لدى المؤَطَرين واللبنةِ الأساس ، فيغادر بعضُهم حلقاتِه وتنظيمَه .

- تجفيفُ ينابيعِ مواردِه ومؤسساته وهيئاتِه واستثماراتِه ، وخفضُ حصصِه المستحقةِ من موازنة الدولةِ ، بما يعرقلُ خططَه وميزانيةَ دوائره . واغلاقُ أهمِ محضنٍ تعليمي وتربوي لديه متمثلا في المعاهد العلمية ، وتفريقُ طلابه ومعلميه ، ودمج مناهجِه .

- شنُ حملةٍ إعلامية مركزةٍ تُحَملُه فسادَ غيره لمجرد مشاركته المحدودة ، والتركيزُ عليه دون غيره ، هجوما وتشنيعا على مواقفَ وقراراتٍ حكومية لم تكن له كلمةُ الفصلِ فيها . والتشكيكُ في وطنيته وتحالفاته ومواقفه ، واتهامه بالتسلق الشعبي والاستغلال الدعوي .

- فتحُ بابِ الدنيا أمامهم ، للأخذ بما يَعُدونَه مشبوها ومكروها وحراما ، فيكون يوما وصمةَ ذنبٍ تحيطُ بهم عند كلِ حوارٍ وجدال ، وبما يمنعهم من التصدي للمخالفات والمفاسدِ ، كونهم ممن يأخذُ حصتَهم منها . واليوم مع تأزم الجبهات والوضع ، وهجرة القادة وتباعد التواصل ، ومع شبه انقطاعٍ تامٍ لِحِلَقِ المتابعة والتثقيف ، وتعطل برامج الدعوة الربانية والأنشطة التربوية ، تعاطى البعضُ القاتَ ، وعاقرَ ما كان قد هجره من العادات والآفات اجتماعيا وسلوكيا . وما أبرئُ نفسي ! . وهنا يطولُ التفصيلُ في هذا الشأنِ ، وما كتبتُ إلا غيضا من فيضِ مخططِ الخصوم ضدنا ، والذي بكلِ أسى سارعت نحوه خُطانا .

وخلاصةُ القولِ ، لقد آوى كثيرون إلى صدفة الإصلاح حبا وولاءً لنور اللؤلؤة المتجذرة في المحارة الطيبة ، وثقةً في نقاء عناصرها ، وفهما لحقيقة جوهرها ، وتصديقا لخلوصها من الشوائب والزيف ، وتأكدا من صلابة بنيانها ، وتقديرا لسبقها بين أقرانها ، واستعصائها عن الخدش والتزييف . فلم تكن يوما المحارةُ هي سببَ اقبالِهم ، ولا علة ولائهم ، وإنما هي اللؤلؤةُ وما تمثله من خيرٍ ونماء ونورٍ وهدى . فإن كانتِ الصدفةُ اليوم تتكيفُ مع المخاطر حولها ، وتحاكي شكلَ ما يحيطُ بها ، فإنَّ ذلك كلَه إنما هو حمايةٌ منها لتلك اللؤلؤة ، من أطماعِ قراصنةِ النور ، ومكرِ سماسرة القصورِ ، ومِمَن يبتغي خدشَ جدارِها وثقبَ بنيانِها ، وقلعَ جذورِها ، والتزينَ بها رمزا لعظمته . وهذا أمرٌ يمكن تفهمه والتعايش معه مهما كان كمُ التلونِ والمسايرةِ ، وكيفُ التنازلِ والتوازنِ . ولكن ما لا يمكن تفهمه والقبول به ، إن كان قد تغلغلَ في صدفة المحارة شيءٌ من الطحالب الضارةِ والفطرياتِ السامة ، ثم ترسخَ في أركانها وتجذرَ في أساسها ، فأحاطَ باللؤلؤة ، لمحوِ مآثرها وتأكيدِ عدم صلاحيتها ، حتى تصبحَ الصدفةُ خاليةً من قلبها الحي المنير . وهنا فكم حجمُ مَن سيغادرُ صدفةَ المحارةِ الخاوية ، مستحدثا صدفةً جديدةً لما ارتبطوا روحيا بنقاءِ باطنه ، وتوحدوا فكريا بسمو جوهره . شخصيا أستبعد ذلك التغلغلَ ، ولكن يراودُ النفسَ هاجسُها ، فيقاومُه بضراوةٍ وثباتٍ سمو التربيةِ والولاءُ ، وذلك بعون الله كفيلٌ بصدِ كلِ وسوسةٍ ووأدِ كلِ نجوى . 

أبو الحسنين محسن معيض


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
  لدى ترامبُ فريقٌ انتقاليٌ يتحركُ بضراوةٍ متشبثا بالسلطة ، مدعياً الظلم الانتخابي ضده من منافسِه
    قرأت " الطريق الوعر " السيرة الذاتية لرئيس كوريا الجنوبية الأسبق " لي ميونج باك " الموجود الان في السجن،
  الوداع سفينة بلا شراع، ألا ليت الزمان يعود ومن عايشناهم باقين للأبد ولكن مهما مضينا من سنين سيبقى الموت
    بلا أدنى شعور بالخجل، على الأقل من خبراء الاقتصاد، أعلن الحوثي مهدي المشاط فشل جماعته في تسليم نصف
  مجددًا، يتورط مكتب المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث في تهريب قيادات حوثية إلى خارج اليمن، لتنفيذ
    أيًا كان حال المغترب اليمني في بلد الاغتراب، وأيًا كان اغترابه شرقيًا أم غربيًا، وكيفما كان هواه،
  يكتب الاستاذ اليدومي منشورا على حسابه في الفيس بوك، او تغريدة في تويتر قد لا تتضمن أحيانا سوى علامات
  في حياتي الصحفية كلها لم أتمنى ان اقتبس نصا من مقالات أي كاتب إلا مايكتبه الزميل العزيز "أياد
  لم يكن الرئيس ترامب سيئـًا في حسابات الاقتصاد والتجارة ومعدلات التضخم والبطالة؛ لكنه كان آفة عنصرية
  أشياء كثيرة لم افهمها في قضية شحنة المخدرات التي تم ضبطها بميناء عدن قبل يومين. - تم الإبلاغ عن قدوم الشحنة
اتبعنا على فيسبوك