من نحن | اتصل بنا | الأربعاء 28 أكتوبر 2020 10:03 مساءً
منذ 19 ساعه و 29 دقيقه
اختتم معهد الطيران المدني والارصاد في العاصمة عدن صباح اليوم الأربعاء الدورة التدريبية الأولى لموظفي الهيئة العامة لتنظيم النقل البري في مجال كتابة الرسائل الإدارية وإعداد التقارير .  وقال مدير معهد الطيران المدني والارصاد د . محمد عبدالله النخعي ان الدورة التدريبية
منذ 20 ساعه و 44 دقيقه
يخوض مكتب التربية والتعليم في محافظة عدن .. صراع الثبات لتقديم ما هو ممكن لمرافقة تدابير الاجراءات الاحترازية . التي جاءت في اطار توجيه لجنة الطوارئ المنبثقة في وزارة التربية والتعليم  , لمتابعة كل ما يختص بجائحة كورونا .. وعلى ذلك كان مكتب التربية يضع بصمته على منظومة
منذ يوم و 38 دقيقه
  أشياء كثيرة لم افهمها في قضية شحنة المخدرات التي تم ضبطها بميناء عدن قبل يومين. - تم الإبلاغ عن قدوم الشحنة إلى ميناء عدن إلى عدد من الجهات الأمنية بعدن مرفقا بها اسم السفينة والحاويات وأرقامها التي تحتوي على المخدرات والمواد المشحونة وطريقة الإخفاء وذلك قبل 60 يوما من
منذ يوم و ساعه و 35 دقيقه
    تشهد مديرية البريقة غرب عدن اجتماع يضم لجان مجتمعية بالمديرية تنفذه الجمعية الخيرية النسوية لمكافحة الفقر-عدن WACP.   ويشارك في الاجتماع 10 ممثلين من لجان مجتمعية الذي سوف يستمر لمدة يوم.   ويأتي هذا من اجل تدريب مجموعة من المعنفات بالمديرية في البريقة.   وقالت
منذ يوم و 3 ساعات و 50 دقيقه
  أقدمت مليشيات الحوثي الارهابية با أغلاق محطة بترول تابعة للمواطن محمد سلطان شداد في منطقة الحوبان بمحافظة تعز .   ومارست المليشيات خلال الاشهر الماضية اساليب ترهيب وتهديد وصلت حد تنفيذ جريمة الاعتقال التعسفي لوالد محمد شداد و3 اخوانه ونجله، ومازالوا يرزحون في السجون

 alt=

الانتقالي بين سندان مجاراة الشارع ومطرقة اتفاق الرياض
البنك المركزي يقر إجراءات حازمة لوقف تدهور العملة
شركة سبافون تعلن نقل مقرها للعاصمة عدن وتزف بشري لمشتركيها 15 يوم الاتصالات مجانا وتبشر بالجيل الرابع.
27 عاما على “أوسلو”.. أين كانت فلسطين وكيف حققت إسرائيل ما لم يكن وارداً وقتها؟
مقالات
 
 
الأحد 20 سبتمبر 2020 05:37 مساءً

ليس سباقاً للهجن!

خالد الرويشان

 

ثمة أغنية مصرية شهيرة غناها فنانٌ شعبي يكره إسرائيل بعد 40 سنة من تطبيع العلاقات! 

تقول الأغنية أنا باكْرَهْ إسرائيل!

في الإمارات غنّوا لإسرائيل أغنية حب بعد 4 أيام فقط من التطبيع!

غنّوا أغنية تقول خذني زيارة تل أبيب راية عربي عِبري!

حُب بعد 4 أيام!

ماذا ستفعلون بعد 40 عاماً!

 

بعد 40 عاماً من التطبيع لم يلبس طفلٌ مصريٌ واحد شعار إسرائيل ويقف مفتخراً لأخذ صورة أمام برج القاهرة!

في الإمارات فعلوها مع أطفال البراءة بعد 4 أيام فقط من التطبيع! 

ماذا ستفعلون إذن بعد 40 عاماً!

تنحدرون إلى أين؟

هذا ليس سباقاً للهجن!

 

في مطلع ثمانينيات القرن العشرين شاركت إسرائيل في معرض الكتاب الدولي في القاهرة على مضص مصري رسمي وشعبي لكن ذلك كان تنفيذاً لمعاهدة السلام وقُبَيل انسحاب الاحتلال من سيناء

تم وضع ركن إسرائيل الصغير للكتب في المعرض في زاوية بعيدة وبحراسة مصرية مشددة حتى لايدخله أحد! 

وكان الشاعر الكبير صلاح عبدالصبور حينها رئيساً لهيئة الكتاب التي تنظم المعرض

وانتهت فعاليات المعرض

لكن الذي حدث بعد ذلك لم يتوقعه أحد!

توقف قلب الشاعر الكبير بعد سهرة خاصة مع بعض أصدقائه الأدباء حين عاتبه أحدهم على قبول مشاركة إسرائيل في معرض الكتاب!

كلمة عتاب أوقفت القلب الشاعر الحساس والنبيل!

ومات شاعر مصر الكبير صلاح عبدالصبور!

وتم منع إسرائيل بعد ذلك من المشاركة! 

 

في الإمارات لم يستقبلوا مجرد كتاب بل استقبلوا وزيرة الثقافة الإسرائيلية!

واستقبلوها في مسجد زايد الكبير!

وفعلوا ذلك حتى قبل إعلان التطبيع!

مطبوعين من زمان!

عاتبهم الشعب العربي كله

ولم يتوقف لهم قلبٌ واحد حتى الآن!

وهل تأبه قلوب الجِمال أو تحس!


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
  أشياء كثيرة لم افهمها في قضية شحنة المخدرات التي تم ضبطها بميناء عدن قبل يومين. - تم الإبلاغ عن قدوم الشحنة
  باغتيال القيادي البارز في جماعة الحوثي حسن زيد، هل يمكن القول أن خلية الاغتيالات التابعة للحرس الثوري
(هذه ليست حكومة هادي فيسلقها كما يشاء) هكذا كان الشيخ سلطان البركاني يعلق على تأخر ولادة الحكومة الجديدة.هناك
  أنصار عبد الملك وأتباع صالح ، هم في المحصلة ينافحون لأجل استعادة ما يرونه حقًا لسيدهم أو ولي نعمتهم .. فلا
  هذا التهافت لإدانة ثورة فبراير السلمية ، بما في ذلك توظيف ما يسمى "ايميلات هيلاري كلينتون" ، لا يعني غير
  ثورة ١٤ أكتوبر هي الوجه الآخر لثورة ٢٦ سبتمبر فهما وجهين لشعب واحد وقضية واحدة هي " الكرامة اليمنية "عبر
لم يعد بخاف على أحد أن العملية التربوية والتعليمية أصبحت بين مطرقة التجاهل والتغافل من جهة الحكومة الشرعية
    الكثير يتساءل عن مصير وموقع الميسري في تشكيل الحكومة الجديدة. وقبل أن أتحدث عن ذلك أحب أن أقول أنه وعن
  عادة ما يلجأ لصوص التاريخ الى تزويره بعد مرور فترة زمنية كافية لانتقال الشهود الى جوار ربهم، ومجيء جيل لم
    في الثالث من عشر من اكتوبر 1963م عاد الثائر الشهيد غالب بن راجح لبوزة الى ردفان عائدا برفقة زملاءه من
اتبعنا على فيسبوك