من نحن | اتصل بنا | الخميس 22 أكتوبر 2020 10:15 مساءً
منذ ساعه و 25 دقيقه
أفضت الجولة الاخيرة للدور الاول من منافسات دوري اسمنت الوحدة ، بما لديها وقدمت تفاصيل خاصة من خلال المحطة التي ارتبطت بحسابات التأهل للفرق الاربع التي كانت تحتفظ بحظوظ إلى المواجهة النهائية .. فعلى مسار خاص وفي مساحة من جمال الأهداف المرسومة .. وحضور " سقف العطاء الدائم"
منذ ساعتان و 5 دقائق
بعثت اللجنة الأمنية في مديرية طور الباحة بمحافظة لحج، مذكرة عاجلة لقائد ألوية الصاعقة طالبت فيها بسرعة إزالة النقطة التابعة للواء التاسع المتواجدة في الخط العام، وعودتهم إلى مسرح عملياتهم. وقالت اللجنة في مذكرتها، أنه بناءآ على قرار اللجنة الأمنية في المديرية الصادرة في
منذ 5 ساعات و 53 دقيقه
عقدت وزارة الصحة العامة والسكان في العاصمة المؤقتة عدن اليوم اجتماعا موسعا برئاسة وكيل الوزارة الدكتور علي الوليدي لمناقشة أداء الجهات والإدارات المختلفة خلال الجولة الأولى من جائحة كورونا وعلاقة المنظمات والجهات المانحة بوزارة الصحة.وخلال الاجتماع الذي ضم  مدراء
منذ 7 ساعات و 5 دقائق
في هذه الحلقة يتم كشف فساد وزير الزراعة والري عثمان مجلي فيما يخص إيرادات المنافذ البرية والبحرية والجوية للمحاجر النباتية والبيطرية لأكثر من مليار ريال يمني شهريا.فقد وجه وكيل وزارة الزراعة والري محمد جزيلان رسالة لرئيس الجمهورية بتاريخ 1 سبتمبر 2020م ورقم 163 تحت عنوان فساد
منذ يوم و ساعتان و 16 دقيقه
نالت الباحثة "انتصار علوي السقاف " درجة الدكتوراه بامتياز من قسم علم الاجتماع بكلية الآداب جامعة عدن عن أطروحتها الموسومة ب: "جودة التعليم المدرسي وٱثاره في بناء الشخصية السوية للطالب : دراسة سوسيولوجية (ميدانية) من وجهة نظر مدراء المدارس في مديرية الحوطة محافظة لحج.وقد

 alt=

الانتقالي بين سندان مجاراة الشارع ومطرقة اتفاق الرياض
البنك المركزي يقر إجراءات حازمة لوقف تدهور العملة
شركة سبافون تعلن نقل مقرها للعاصمة عدن وتزف بشري لمشتركيها 15 يوم الاتصالات مجانا وتبشر بالجيل الرابع.
27 عاما على “أوسلو”.. أين كانت فلسطين وكيف حققت إسرائيل ما لم يكن وارداً وقتها؟
مقالات
 
 
الأحد 03 مايو 2020 01:52 صباحاً

أيام معدودات

أفنان محمود

أيا رمضان.. انشر نورك في الأرجاء، بدّد ظلمات الأهواء، أقتل فينا بذر الشر، وأغرس فينا حب الخير، أشفِ القلبَ من الأهواء، فقد تاقت قلوبنا إلى السجدات، وتعلقت نفوسنا بالنفحات، فهو شهر الحبّ والخير والإحسان وشهر النجاة والمغفرة والعتق من النيران، فيه تلينُ القلوب، وتُسعدُ الأفئدة، وتصفد الشياطين..
إنه رمضان طبيبٌ رفيق، يحملُ إلينا الدواء فكيف نردّه خائباً وقد جاءنا هادياً؟ وكيف لا نحسن العمل فيه وبين يديه أسبابُ شفاءنا؟

‏فكما قال الشيخ الطنطاوي: "رمضان نورٌ عَلى المآذنِ، ونورٌ فِي القلوبِ، وإن كانتِ الحَياةُ تنازعًا عَلى الحياةِ فهذا الشَّهر إدراكٌ لسرِّ الحَياة، وإن كانَ العمرُ كلّه للجِسمِ، فَهذا الشَّهر للرُّوح.. رمضان مَحطة وقُود إن لَم تُحسن التَّعبئة جيدًا فقَد فاتك الخَير الكثِير الذي سَوف تَراه بَقية الشُّهور.. فهو فرصة عظيمة قد خصه الله من بين سائر الشهور ولا يأتي إلا مرة واحدة في العام، فرمضان بين أحد عشر شهراً كيوسفَ بين أحد عشر كوكباً فلا تقتلوه، ولا تلقوه في الجبِّ، ولا تبيعوه بثمنٍ بخس، بل أكرموا مثواه عسى أن ينفعنا".

فمن الناس من يعتبر مجيء هذا الشهر عبئاً ثقيلاً عليه يتمنى زواله، ولا يرى فيه إلا الحرمان، هؤلاء دخل عليهم رمضان ورحل دون ان يترك فيهم أي أثر.. ومنهم من استشعر قيمته فشمّر ساعديه وجدّ واجتهد وأعتبر رمضان فرصة نادرة لإحياء القلب وإيقاظه من رقدته، واشعال فتيل الهوى وجذوة الإيمان فيه...
قال تعالى: (يا أيها الذين آمنوا كُتبَ عليكمُ الصيامُ كما كُتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون). فكن ممن استشعر قيمة رمضان وسعى بكل قوة وبذل جهده ليكتب من الفالحين الذين تقبل الله اعمالهم وزادهم رفعة وحباً فطوبى لهم وحسنُ مئاب.

واجعل من رمضانك هذا بداية الانطلاقة، اعقد العزم، وابدأ الآن فالسباق يشتد وتزود وأحرِص ألا يمضي رمضان إلا وهناك شيءٌ ما قد تهذب في نفسك ولو مثقال ذره..
استغل كل الفُرص التي قد تقربكَ للرحمن ولو شبرًا، وتكون ممن يأتيه الله هرولة، فقليلٌ دائم خيرًا من كثيرٍ منقطع، وتذكر أن المهمّ ليس رمضان نفسه فقط، بل ما بعد رمضان، فرمضانُك هذا، هو صورتك التي تمنّيت، وطريقك الذي بدأت، وفكرك الذي رسمت، وحُلمُك الذي رأيت فلا تظلمنَّ فيه نفسك وخُذ الكتاب بقوّة.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
  أنصار عبد الملك وأتباع صالح ، هم في المحصلة ينافحون لأجل استعادة ما يرونه حقًا لسيدهم أو ولي نعمتهم .. فلا
  هذا التهافت لإدانة ثورة فبراير السلمية ، بما في ذلك توظيف ما يسمى "ايميلات هيلاري كلينتون" ، لا يعني غير
  ثورة ١٤ أكتوبر هي الوجه الآخر لثورة ٢٦ سبتمبر فهما وجهين لشعب واحد وقضية واحدة هي " الكرامة اليمنية "عبر
لم يعد بخاف على أحد أن العملية التربوية والتعليمية أصبحت بين مطرقة التجاهل والتغافل من جهة الحكومة الشرعية
    الكثير يتساءل عن مصير وموقع الميسري في تشكيل الحكومة الجديدة. وقبل أن أتحدث عن ذلك أحب أن أقول أنه وعن
  عادة ما يلجأ لصوص التاريخ الى تزويره بعد مرور فترة زمنية كافية لانتقال الشهود الى جوار ربهم، ومجيء جيل لم
    في الثالث من عشر من اكتوبر 1963م عاد الثائر الشهيد غالب بن راجح لبوزة الى ردفان عائدا برفقة زملاءه من
  قام وزيرُ الخارجيةِ الإماراتي عبدُالله بنُ زايد ، بمعية وزير خارجية إسرائيل غابي أشكنازي ، بزيارة نصب
  منذ سنوات وأكتوبر يعود مكشوفاً وقد اندثرت منجزاته ، وذهبت دولته ، وخرب حلمه الكبير . يعود حزيناً مكسوراً ،
  قال لي صديقي "عبدربه العولقي" من يزر شبوة يافتحي يدرك ان لابديل عن الدولة ومؤسساتها مهما كانت الآراء
اتبعنا على فيسبوك