من نحن | اتصل بنا | الأحد 15 ديسمبر 2019 07:50 مساءً
منذ 18 ساعه و 12 دقيقه
برعاية من الأستاذ أحمد سالم ربيع علي محافظ محافظة عدن رئيس المجلس المحلي أقام مكتب التربية والتعليم بعدن ممثلا بشعبة التدريب والتأهيل اليوم الأحد في ثانوية باكثير في مديرية صيرة الدورة التدريبية الخاصة بتدريب مدربي الأندية الصحية والبيئية لبرنامج التواصل من أجل التنمية
منذ 18 ساعه و 35 دقيقه
نظم عشرات المواطنين من أبناء محافظة الحديدة اليوم الأحد وقفة احتجاجية أمام مبنى الأمم المتحدة في العاصمة المؤقتة عدن لتنديد بالجرائم والانتهاكات التي تمارسها مليشيا الحوثي بحق المدنيين. وخلال الوقفة التي نظمها مجلس تهامة الوطني بمشاركة العشرات من أبناء الحديدة اكد
منذ 20 ساعه و 43 دقيقه
فرضت جماعة الحوثي ضريبة دخل جديدة على الأطباء العاملين في المستشفيات الخاصة في المناطق الخاضعة لسيطرتها، وفق ما أفاد به مصدر خاص.وأوضح المصدر الذي يعمل بأحد المستشفيات، أن مصلحة الضرائب بأمانة العاصمة الواقعة تحت سيطرة الجماعة، شكلت لجنة للنزول إلى المستشفيات الخاصة في
منذ 22 ساعه و 17 دقيقه
أسعار الصرف اليوم الأحد 15 / ديسمبر / 2019 الدولار شراء 593 بيع 599 السعودي شراء 156.50 بيع 157.20
منذ يوم و 12 ساعه و 55 دقيقه
قالت وزارة المالية، إن رواتب لمنتسبي وزارة الداخلية والأمن بالمحافظات المحررة لشهر سبتمبر، ستُصرف من صباح يوم الاثنين المقبل، عبر مصرف الكريمي. وبحسب ما نشره حساب رئاسة مجلس الوزراء بموقع 《تويتر》،" فإنه سيتم صرف بقية الرواتب المتأخرة تباعاً خلال فترة وجيزة، تمهيداً

 alt=

وكالة تكشف عن فضيحة أعمال تجسس إماراتية بمساعدة مسؤولين سابقين في البيت الأبيض والاستخبارات الأمريكية
حتى لا تختبئ الإمارات خلف “اتفاق الرياض” (تقرير)
الإنتقالي يلوح بالحرب ويعتبر إتفاق الرياض "خديعة سعودية"
تفاصيل مخطط إماراتي خطير لإعلان إقليم جديد بالجنوب
اخبار تقارير
 
 

من يوقف مسلسل الإعتداءات على معالم عدن التاريخية؟

عدن بوست - بديع سلطان: الجمعة 15 نوفمبر 2019 05:38 مساءً

لم يهنأ مقتحم المتحف الحربي بضاحية كريتر في مديرية صيرة بعدن (جنوب اليمن) بعملية اقتحامه لهذا الصرح التاريخي واستحداث محلٍ تجاري، في تعدٍ صارخٍ للحرمات الثقافية والأثرية.

فبعد أقل من أربعةٍ وعشرين ساعة من تداول مواقع التواصل الاجتماعي صور المحل التجاري المستحدث في قلب المتحف، أزالت قواتٌ أمنية بإشراف بلدية مديرية صيرة آثار الاعتداء.

وعقب طمس الاستحداثات شرعت السلطة المحلية بالمديرية في بناء جدار بديلاً عن باب المحل الذي أنشئ في الموقع.

وكانت الحادثة قد أثارت حالةً من الغضب الجماهيري العارم في عدن، انتقدت الجرأة على انتهاك الحرمات الأثرية والتاريخية، خاصةً وأن موقع المتحف الذي تعرض للانتهاك يطل على شارعٍ رئيسي وسوق شعبي في كريتر.

رفض المساس بتاريخ الأجداد

مدير عام مكتب الثقافة في محافظة عدن، محمد عبدالله حسين أكد لـ”المشاهد” رفضه المساس بالأماكن الأثرية والتاريخية والمتاحف والآثار، وكافة الصروح والمعالم العتيقة في المدينة.

وقال حسين: “سنقف بكل حزمٍ أمام كل من تسوّل له نفسه العبث بتاريخ الأجداد، الذي يُمثل هوية وماضي هذا الشعب”.

دعوة للمجتمع المدني

ودعا مدير مكتب ثقافة عدن كافة شرائح المجتمع الوقوف أمام هذه الاعتداءات على الأماكن الأثرية في محافظة عدن، وقال: إن الوقوف أمام هذه الإعتداءات لن يتوقف إلا من خلال تكاتف الخيرين والغيورين والمحبين لتاريخ هذا البلد، وعلى الجميع أن يقف معنا، لمعالجة هذه الظواهر التي استفحلت في الآونة الأخيرة وانتشرت، وتعرضت كثير من المعالم التاريخية والأثرية في عدن للاعتداءات.

كما دعا حسين جميع أبناء المجتمع العدني بكل أطيافه وانتماءاته، والمنظمات المدنية للمشاركة في الوقفة الاحتجاجية التي سينفذها مكتب الثقافة يوم غدٍ السبت، معتبراً مشاركة الجميع رسالة رفض لكل من يحاول البسط أو السطو على مكونات الهوية التاريخية العدنية؛ وتؤكد على تمسك أبناء عدن بموروثهم وكنوزهم الحضارية.

عقد إيجار من التوجيه المعنوي

وكشف مدير عام مديرية صيرة خالد سيدو دوافع جرأة الباسطين المعتدين على حرم المتحف الحربي في كريتر واستحداث محل تجاري.

وحول ما أثير عن قيام شخص بفتح محل بواجهة المتحف العسكري قال السيدو، في توضيحٍ صحفي، تلقى “المشاهد” نسخةً منه: إن المشكلة بدأت منذ أكثر من 5 أشهر، مشيرًا إلى قيام السلطات المحلية بالمديرية بإغلاق المحل المستحدث بالرغم من أن صاحبه كان لديه عقد إيجار من التوجية المعنوي بوزارة الدفاع، باعتبار أن المتحف عسكري وتابع لوزارة الدفاع.

توجيهات ضد الاعتداءات

وأضاف السيدو، فوجئنا يوم الأربعاء الماضي بفتح المحل مرةً أخرى تزامنًا مع حملة ميدانية قمنا بها بالتنسيق مع مكتب الأشغال العامة بالمديرية لتصفية الشوارع من البسطات المعيقة لحركة المواطنين والسيارات.

وأكد مدير عام مديرية صيرة أنه وجه بسرعة إغلاق المحل، وهو ما تم بالفعل صباح أمس الخميس، مع التوجيه بعدم السماح لذلك الشخص بممارسة أي عمل حتى وإن أثبت امتلاكه أوراق أو عقود إيجار.

وشدد على عدم السماح مطلقاً بمثل هذه الاعتداءات، خاصةً أن المبنى يعتبر من المباني التاريخية والتي تحمل رمزية لمدينة عدن.. متمنيًا من الحكومة أن تعطي توجيهاتها بإلغاء أي عقدٍ أو توجيهات بهذا الخصوص.

المتحف الحربي بعدن

يعود تاريخ المتحف الحربي في عدن إلى العام 1918، حينها كان مدرسة للتعليم الأساسي- المرحلة الأساسية باللغة الإنجليزية (Residency School). وفي 22 مايو 1971 بعد الاستقلال عن المملكة المتحدة وجلاء آخر جندي إنجليزي في نوفمبر 1967، تم تحويله إلى متحف للتراث العسكري اليمني، بقرار أصدره رئيس اليمن الجنوبي آنذاك، سالم رُبيّع علي.

وأبرز مقتنيات المتحف التي يحتويها هي الأسلحة القديمة وصور الثوار، ومعروضات عن تاريخ اليمن العسكري ومراحل التطور الحديث التي شهدتها القوات المسلحة اليمنية، كما يحتوي على صور وأعمال يدوية تاريخية صنعها الإنسان من الحجارة.

ويقع المتحف في شارع يحمل اسمه (شارع المتحف) بمدينة كريتر في مديرية صيرة، محافظة عدن.

وأشار تقرير صادر عن منظمة مواطنة في ديسمبر 2018 إلى تعرض المتحف لعدة قذائف ألحقت أضراراً متفاوتة في جدرانه بسبب محاولات جماعة الحوثي اقتحام مدينة كريتر في أبريل 2015.

وفي مايو من نفس العام، تمكن مقاتلو الجماعة من اقتحام كريتر وتمركزوا في عدة أماكن مهمّة، منها المتحف الحربي، وكسر مقاتلو جماعة الحوثي البوابة الرئيسية للمتحف ومكثوا بداخله عدة أشهر، وحولوه إلى ثكنة عسكرية، ونهبوا خلال مكوثهم بعض محتويات المتحف.

وفي 15 يوليو 2015، تعرض المتحف لغارة جوية نفذها طيران التحالف العربي الذي تقوده السعودية والإمارات، أدت الغارة إلى تهدّمٍ جزئيٍ لبعض جدرانه وتشقق بقية الجدران، وانهيار أجزاء من السقف وأرضية الطابق العلوي.

حينها غادر مقاتلو جماعة الحوثي مبنى المتحف فراراً، ثم تعرض المتحف لعملية نهب وسرقة فُقدت جرّاءها محتويات كثيرة، أغلبها أسلحة قديمة وثمينة.

تدمير ممنهج للآثار والمعالم

وتزخر عدن بالكثير من المواقع والمعالم الأثرية والتاريخية والتي تعتبر من الأقدم في الجزيرة العربية، ومن أهم معالم عدن قلعة صيرة وصهاريج الطويلة ومنارة عدن وأسوار تلال جبل حديد والكنائس والمعابد والمدارس التاريخية.

وساعد التسامح الديني على وجود الكنائس والمعابد والمدارس إلى جانب المعالم الإسلامية منذ القدم، كما ساعد على ظهور طبقات اجتماعية كبيرة (رجال أعمال ورجال دين من مختلف الديانات والجنسيات) ساهموا بشكل مباشر بالنهوض العمراني والثقافي لمدينة عدن.

غير أن تلك المعالم والآثار تعرضت للانتهاك منذ منتصف تسعينيات القرن الماضي، وبلغت الاعتداءات أوجها عقب الحرب الأخيرة التي شهدتها عدن عام 2015.

حيث تشير تقارير المنظمات الدولية والمحلية المهتمة إلى استحداثات وأبنية عشوائية داخل حرم عدد من المعالم التاريخية كصهاريج الطويلة التي تم البناء داخلها وتسجيل مايربو على 30 اعتداء.

بالإضافة إلى البناء العشوائي بجوار مبنى المجلس التشريعي التاريخي بعدن، أو ما كان يومًا كنيسة القديسة ماري تريز، وتغيير معالم الحصن التاريخي في جبل البادري بكريتر والذي تحول إلى مسكن، والاعتداء على المعالم بالبناء في محيطها، وتدمير جزئي أو كلي للمعالم أثناء الحروب، وإهمال وتقصير السلطات المختصة في تطبيق القانون.

غير أن التدمير الذي تشهده عدن لمعالمها وآثارها يكشف عن منهجية متعمدة، بحسب تقرير منظمة “مواطنة” الصادر أواخر 2018.

التقرير أشار إلى أن الموروث الثقافي لعدن تعرض منذ عقدين ونصف للهدم والتخريب والنبش والبناء العشوائي من قبل عصابات الفيد والنفوذ، مستغلة ضعف قانون الآثار الحالي الذي يجيز الاتجار بالآثار، بعد أن فُرض بديلاً عن القانون السابق الصادر في حكومة الجنوب رقم (26) لعام 1974 الذي كان يحرم الاتجار بالآثار باعتبارها ثروة وطنية وسيادية لا يجوز المساس بها.

telegram
المزيد في اخبار تقارير
قال وزير الخارجية محمد الحضرمي إن هناك إجراءات عملية على الأرض تشير إلى وجود بعض العراقيل والتأخر في تنفيذ الاستحقاقات الواضحة والمزمنة لاتفاق الرياض. وأضاف "هذا
المزيد ...
أكد رئيس الدائرة الإعلامية للتجمع اليمني للإصلاح علي الجرادي على عمق العلاقة بين الاصلاح والحزب الشيوعي الصيني معبرا عن تطلعه لتبادل التجارب والخبرات وتطوير
المزيد ...
كشف مسؤول حكومي، عن ملامح الخطة الأمنية المزمع تنفيذها في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن خلال الأيام القليلة القادمة، التي تشتمل على 3 محاور رئيسية لضمان الأمن
المزيد ...
يراوح اتفاق الرياض مكانه منذ توقيعه في 5 نوفمبر الماضي، ويبقى تعنت المجلس الإنتقالي الإنفصالي المسيّر إمارتياً هو السمة الأبرز خلال الثلاثين يوماً الفائتة.وعلى
المزيد ...
فرضت مليشيات الحوثي الانقلابية إتاوات مالية كبيرة على ملاك المنازل والشقق السكنية بالعاصمة صنعاء، وأجبرتهم على دفع مبالغ مالية تتراوح بين 100 و400 دولار، تحت مسمى
المزيد ...
عبر نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن صالح عن تقديره وشكره للقيادة المصرية ولجمهورية مصر العربية على مواقفها الداعمة لليمن واليمنيين.وقال نائب الرئيس
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
عندما قام جيلنا الحالي بمحاولة انقاذ الدولة الفاشلة من السقوط في2011، لم نكن نعلم أن هذا الفشل لم يكن متفشياً
في الـ 30 من مارس 2014 وفي اخر أيامه نفذ جهاز الأمن القومي اليمني عملية اغتيال لقيادي كبير في تنظيم القاعدة بشارع
منذو الساعات الاولى لتعين الاستاذ/محمد صالح بن عديو محافظاً لمحافظة شبوة أستبشر الناس خيراً وصار لسان حالهم
الدوانق أصناف، أسوأ صنف منهم: المدققون لسفاسف الخصوم لتحميلهم تبعات أي مشكلة تحدث في الوطن، أو في العالم، أو
مِنْ رُّوْحِ الحَرْفِ يَقْرَأُ زَهْرَتَهُ كَألَفِ حِكَايَةٍ وحِكَايَةْ!، يَغْسِلُهَا بالشَجَنِ
الذي لا يعرف الحوثيين قد يظن أن في الأمر جديدا.. أبدا لا جديد..  وأقصد لا جديد في شأن تحقيق سلام مستدام طرفه
"إذا كنا مدافعين فاشلين عن القضية .. فالأجدر بنا أن نغير المدافعين .. لا أن نغير القضية"..غسان كنفاني  قبل
نصت اتفاقية الرياض في أحد مبادئها على التزام الجميع بنبذ الفرقة والانقسام والتمييز المناطقي كأحد المبادئ
تتساءل طرفة مضحكة: ﻛﻴﻒ ﻳﺴﺎﻋﺪ اليمني ﺃﻫﻠﻪ ﻓﻲ ﺍلأﻋﻤﺎﻝ ﺍﻟﻤﻨﺰﻟﻴﺔ!؟ والجواب: "يرﻓﻊ ﺭﺟﻠﻪ ﻟﻤﺎ
رئيس تحرير صحيفة الشارع أصدر بيانا غريبا يزعم بان الإصلاح إختطف موزع الصحيفة وصادر ها عبر مسلحية
اتبعنا على فيسبوك