من نحن | اتصل بنا | السبت 04 يوليو 2020 09:18 مساءً
منذ 7 ساعات و 19 دقيقه
أطاح استطلاع رأي أجراه الإعلامي السقطري محمد محروس بمعين عبدالملك ورشاد العليمي، فيما تصدر الدكتور أحمد عبيد بن دغر قائمة الاستطلاع. وحصد بن دغر غالبية أصوات المشاركين في الاستطلاع، بـ 85% من الأصوات التي تجاوزت 5000 مشارك، فيما حل رشاد العليمي الترتيب الثاني بنسبة 11 بالمئة،
منذ 7 ساعات و 25 دقيقه
أكدت مصادر خاصة عزوف شخصيات ثقيلة من تولي رئاسة الوزراء في هذا الظرف الحساس من بينها الدكتور احمد عبيد بن دغر والدكتور رشاد العليمي. وقالت المصادر إن رئيس الوزراء السابق أحمد عبيد بن دغر، يتهرب من رئاسة الحكومة الجديدة، رغم الشعبية الكبيرة التي يحظى بها الرجل والمطالبات
منذ 9 ساعات و 40 دقيقه
يواصل المدعو فهد الشرفي، المستشار الإعلامي لوزير الإعلام، التحريض على الجيش اليمني وقيادة الشرعية، دون أن تتخذ الحكومة الشرعية أي إجراءات ضده، بالرغم من تخوينه لقيادات الجيش الوطني، والتعريض بهم وبأعراضهم، والتغني بالحوثيين وقيادتهم. "الشرفي"، الذي يتمتع بالكثير من
منذ 11 ساعه و 38 دقيقه
امتدح مسؤول في الشرعية معين بقرار جمهوري، في بث مباشر نشره مؤخراً على الفيسبوك، جماعة الحوثي الانقلابية ومؤسسها الارهابي بدر الدين الحوثي، مهاجماً الجيش الوطني وحكومة الشرعية التي وصفها ب(غير المحترمة) وقال المدعو فهد الشرفي الذي يشغل منصب مستشاراً لوزير الاعلام إن بدر
منذ 12 ساعه و 16 دقيقه
  كشفت السلطات الصحية السويسرية، عن قائمة البلدان التي أصدرها المكتب الفدرالي للصحة العامة أمس الجمعه، وصنفها بـ"البلدان الأكثر خطورة" للإصابة بفيروس "كورونا".   وشملت القائمة كاملة، وفق الترتيب الذي نشر به: "الأرجنتين وأرمينيا وأذربيجان والبحرين وبيلاروسيا وبوليفيا

 alt=

انقسام حاد داخل مكونات الشرعية على خلفية أنباء تكليف معين عبدالملك بتشكيل الحكومة مجددا
نائب رئيس البرلمان اليمني ينسحب من اجتماعات الرياض إثر خلافه مع مسئولين في التحالف العربي .
الكويت تأوي 400 أسرة بإفتتاح مخيم إيواء نازحي الجوف
برلماني يمني : يؤكد وجود مؤشرات إيجابية لتنفيذ اتفاق الرياض
اخبار تقارير
 
 

ناشطات عدنيات يتحدثن عن دور عدن التاريخي في دعم ثورة سبتمبر المجيدة

عدن بوست - امة الرحمن عارف : السبت 28 سبتمبر 2019 12:21 صباحاً

يحتفل الشعب اليمني بالذكرى السابعة والخمسين لثورة سبتمبر التي تعد واحدة من أبرز وأهم المحطات التاريخية لليمن على امتداد تاريخه، وهنا تحضر عدن بوصفها مهد هذه الثورة الكبرى ومنطلقها التي انطلقت منهت واكتسبت فيها عناصر فاعليتها.

تشير الناشطة السياسية "نادية القواس" إلى هذا الدور الكبير لعدن "في احتضان الحركة الوطنية في شمال الوطن منذ ثلاثينيات القرن الماضي"، مؤكدة أن عدن "كانت الحضن الآمن لكل الأحرار الذين فروا من بطش الإمام"، وأنها كانت ملجأ الأحرار الذين تجمعوا فيها فتمكنوا من تشكيل حركتهم المعارضة وبدء العمل المنظم لإسقاط الحكم الإمامي في شمال الوطن بتنسيق ومؤازرة من كافة أبناء عدن"، ليثمر كل ذلك نجاح ثورة سبتمبر 62م.

وتتابع: "من عدن انطلق النعمان والزبيري، ومن عدن أعلن بيان ثورة 48م التي قضت على الإمام يحيى والتي كانت خطوة من خطوات إنجاح ثورة سبتمبر، ومن عدن انطلقت قوافل الإمداد والدعم اللوجيستي والدعم المالي والعسكري بقيادة الشيخ راجح بن غالب لبوزة عند قيام ثورة سبتمبر 62م".

من جانبها، تشيد "فالنتينا مهدي" -عضو المجلس المحلي في مديرية المعلا في عدن، بدور عدن التاريخي في احتضان ثوار سبتمبر "والتي من خلالها ولدت ثورة أكتوبر"، مؤكدة اعتزازها بعدن وحضورها في هذه المحطات التاريخية لليمن، وأن "هذا تاريخ نعتز فيه كيمنيين".

مدربة التنمية البشرية "أثمار خان"، تتحدث من جهتها عن ثورة سبتمبر، معتبرة أنها "ثورة ظهور الحرية" التي تحققت بالتخلص من نظام الإمامة في شمال الوطن، مشيدة بدور عدن في احتضان ثوار سبتمبر وما قدمته لانطلاق وإنجاح هذه الثورة.

ومن جانبها، تدعو "هدى الصراري" -رئيس مؤسسة دفاع للحقوق والحريات- إلى الحفاظ على مكتسبات 26 سبتمبر و14 أكتوبر باستحضار أهدافها "ونبذ كل ما يقسم اليمن ويعيدها إلى الحكم الإمامي شمالا والحكم الاستعماري جنوبا، والحفاظ على الأراضي اليمنية موحدة، واستمرار مواجهة العدو الجديد الذي أدخل اليمن في حاضرها بحرب شعواء أتت على الأخضر واليابس وأرجعت اليمن إلى ستينات القرن الماضي".

مؤكدة بحديثها في الذكرى السابعة والخمسين لثورة سبتمبر اعتزازها وكل أبناء عدن بالدور الكبير الذي لعبته عدن في قيام هذه الثورة عام 62م، وأنها قدمت لحركة الضباط الأحرار أشكال الدعم المعنوي والمالي والعسكري وقدمت رموزا من قادة الأحرار للمشاركة فيها بشكل مباشر.

وتتابع: احتضنت عدن الحركة الثورية في الشمال، وناضل الأحرار جميعا من أجل تحقيق الثورة، وهكذا تحقق لليمن التخلص من الحكم الإمامي شمالا، والتخلص من الاستعمار البريطاني الذي كان كابتا على الأنفاس جنوبا، وأن "كل ذلك كان بفضل أجدادنا الأحرار، وهو التاريخ والنضال الذي ورثوا مخرجاته للأجيال التي يجب عليها النضال من أجل الحفاظ على هذه المكتسبات" .

 

telegram
المزيد في اخبار تقارير
  قالت مصادر مطلعة، أن انقساماً حاداً داخل مكونات الشرعية اليمنية، تسبب فيه ضغوطات تمارسها دولة في التحالف العربي للإبقاء على معين عبدالملك رئيساً للحكومة
المزيد ...
  كشفت مصادر سياسية مطلعة عن انسحاب مستشار رئاسة الجمهورية، نائب رئيس مجلس النواب عبدالعزيز جباري من اجتماعات الهيئة الاستشارية والقوى السياسية اليمنية الجارية
المزيد ...
  أكد برلماني يمني وجود مؤشرات ايجابية للمضي قدما في تنفيذ “اتفاق الرياض” الموقع بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات في
المزيد ...
  أفادت مصادر عسكرية في الساحل الغربي بأن قائد مايسمى قوات حراس الجمهورية العميد طارق عفاش المدعوم إماراتيا نجح في إزاحة القائد العام لألوية العمالقة الجنوبية
المزيد ...
  قال مدير مركز أبعاد للدراسات السياسية و الاستراتيجية، عبدالسلام محمد، إن خيارات الحكومة اليمنية الشرعية لمواجهة قوات المجلس الانتقالي الجنوبي التي أعلنت
المزيد ...
لقي البيان الصادر عن مجلس النواب رداً على لائحة الفرز العنصري الحوثية، ردود فعل ساخطة، بسبب ما وصفه الكثيرين بتخلي مجلس النواب عن مهامه الدستورية والتشريعية. ووصف
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
  المرشح الأبرز حتى اللحظة لرئاسة الحكومة اليمنية هو الدكتور معين عبد الملك باعتبار دعم السعودية المطلق
  تتعمد الآلة الدعائية للمشروع الإمامي العنصري تزييف العديد من حقائق التاريخ، ضمن لعبتها المفضلة في الطمس
ننفصل وبعدين نسد ..!!    (1)    ببساطه شعار يطلقه بعض المقامرين بمستقبل الناس وحياتهم دون تقديم أدنى
 مازال كثيرون منهم ، بلا هوادة ولا توقف ، في لحنِ قولِهم يدندنون ، عن الإصلاحِ ومليشياته الإرهابيةِ ، عن
  مازال كثيرون منهم ، بلا هوادة ولا توقف ، في لحنِ قولِهم يدندنون ، عن الإصلاحِ ومليشياته الإرهابيةِ ، عن
    المُهرِّج، ذلك الفنان الذي يُغير معالم وجهه بمستحضرات التجميل، ويرتدي ملابس غريبة ذات أحجام كبيرة،
  لم يعد هناك بد من حوار يمني يمني مباشر وعاجل للبحث في مصير البلاد، لقد غدت الأمور أكثر وضوحاً الآن، وبدلاً
  كتبت تحت هذا العنوان مقالا بعد مقتل الرئيس صالح، ملتمساً العذر لقبائل طوق صنعاء..ولاحظت مؤخراً أنه كان
  مطلع الثمانينات كان زواجي وابن عمي ، عمي الذي مضت 10 سنوات على خطفه من قبل قوات التصفية والسحل والتدمير لكل
  قالها الميسري عند إسقاط عدن (هذه المعركة لن تكون المعركة النهائية والأخيرة) واليوم نكررها للواهمين بإن
اتبعنا على فيسبوك