من نحن | اتصل بنا | الأربعاء 16 أكتوبر 2019 06:17 مساءً
منذ يوم و ساعتان و 44 دقيقه
تحدى واقعه ليواصل تعليمه بالذهاب متكئاً على عكازه للمدرسة.. نازح بآلامه المُبْرحة من ريف تعز الموجع بآلام الحرب، إلى أحياء عدن الموجعة بآلام متعددة الأسباب.. عبدالله عبدالفتاح طفل لم يتجاوز الثالثة عشرة من العمر، شاء القدر أن يكون معاقا بساقه اليمنى، لكن القدر شاء له أن
منذ يوم و 3 ساعات و 6 دقائق
ﺩﺷﻦ اليوم ﻣﻮﻗﻊ "الجنوب الآن" ﺍﻟﺒﺚ ﺍﻻﻟﻜﺘﺮﻭﻧﻲ ﻟﻸﺧﺒﺎﺭ ﻛﺈﻧﻄﻼﻗﺔ ﺭﺳﻤﻴﺔ ﻟﻠﻤﻮﻗﻊ. ﻭﺃﻭﺿﺤﺖ ﻫﻴﺌﺔ ﺗﺤﺮﻳﺮ ﺍﻟﻤﻮﻗﻊ ﺃﻧﻬﺎ ﺗﺴﻌﻰ ﺟﺎﻫﺪﻩ ﻟأن ﻴﻜﻮﻥ ﻣﻮﻗﻊ "الجنوب الآن" ﻣﺘﺎﺑﻌﺎ ﻟﻜﻞ ﺟﺪﻳﺪ ﻭﻣﺴﻬﻤﺎ ﻓﻲ ﻧﻘﻞ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﺔ ﻟﻠﺠﻤﻬﻮﺭ وقراءة للأحداث
منذ يوم و 3 ساعات و 6 دقائق
نفى المتحدث الرسمي بإسم الحكومة راجح بادي، صحة الأنباء التي تحدثت عن تحديد موعد لتوقيع اتفاق مع ما يسمى " المجلس الانتقالي". وأكد راجح بادي عدم تحديد أي موعد لتوقيع الاتفاق، معتبراً ما يتم تداوله بهذا الشأن بأنه " عارٍ عن الصحة ". كما نفى وبشدة ما يتم تداوله فيما يتعلق ببنود
منذ يوم و 3 ساعات و 18 دقيقه
وقع محافظ محافظة أرخبيل سقطرى الاستاذ رمزي محروس مع مندوب شبكة استجابة صباح اليوم بروتكول تعاون وشراكة لتنفيذ مجمع الكويت التربوي التعليمي بالمحافظة. وفي التوقيع التي تشرف عليه جمعية الشيخ عبدالله النوري الخيرية وتمويل فريق عطاء المراءة الكويتية وتنفيذ مؤسسة استجابة
منذ يوم و 3 ساعات و 20 دقيقه
وافق الاتحاد البحريني لكرة القدم على خوض منتخب اليمن لكرة القدم مباريات الجولتين 6و8 من التصفيات الآسيوية المزدوجة لكأس العالم وآسيا مع سنغافورة يوم 19 نوفمبر ومع أوزباكستان يوم 31 مارس في المنامة. وأعلن الاتحاد اليمني الثلاثاء موافقة الاتحاد البحريني إجراء المباريات في

 alt=

الإمارات ترفض مبادرة سعودية للتوفيق بين الشرعية والانتقالي
نجل ”علي سالم البيض“ الأكبر يخوض معركة جديدة في ”صنعاء“ (تفاصيل)
حقيقة عملية الحوثي في "محور نجران" وسقوط الألوية الثلاثة (تفاصيل كاملة)
صحيفة أمريكية : السعودية توافق على عرض حوثي لوقف الحرب
عربي و دولي
 
 

صحيفة أمريكية: هناك دلائل تؤكد انطلاق هجمات أرامكو من قاعدة إيرانية

عدن بوست -وكالات: الأربعاء 18 سبتمبر 2019 05:53 مساءً

نقلت صحيفة “وول ستريت جورنال” عن مسؤولين أمريكيين، قولهم إن القوات السعودية فشلت في اكتشاف الهجمات التي استهدفت منشآتها النفطية يوم السبت، ما سمح لعدد كبير من الطائرات المسيرة والصواريخ باختراق الدفاعات والوصول إلى أهدافها.

ويشير التقرير، الذي ترجمته “عربي21″، إلى أن التركيز السعودي والأمريكي ظل على الحدود الجنوبية مع اليمن، الذي تخوض فيه الرياض حربا مع حلفائها ضد المتمردين الحوثيين، إلا أن الغارات الأخيرة جاءت من الأراضي الإيرانية في شمال الخليج، بحسب أشخاص على معرفة بالتحقيقات في الهجمات الأخيرة.

وتقول الصحيفة إن المسؤولين السعوديين، الذين اطلعوا على المعلومات التي جاءت من الولايات المتحدة والكويت، والمحققين في الرياض باتوا مقتنعين بشكل متزايد بأن الهجمات الصاروخية والطائرات المسيرة انطلقت من الأراضي الإيرانية.

ويكشف التقرير عن أن المحققين عثروا على أجزاء من حطام صاروخ من صناعة إيرانية على ما يبدو، وقال مسؤول سعودي: “كل شيء يشير إليهم.. الحطام والمعلومات الأمنية يؤشران إلى هذا الدور”.

وتورد الصحيفة نقلا عن مسؤولين سعوديين، قولهم إن المملكة لم تتوقع هجوما مباشرا من داخل إيران، لكن من خلال واحدة من جماعاتها الوكيلة، أو وحدات النخبة العسكرية في المنطقة، مشيرة إلى أن الدفاعات الجوية السعودية تراقب حركة الملاحة الجوية في مضيق هرمز، حيث يتهم المسؤولون الأمريكيون إيران بالسيطرة على ناقلات نفط، والقيام بإرسال طائرات دون طيار قريبا من البوارج الحربية الأمريكية.

ويستدرك التقرير بأن غياب الغطاء الجوي جعل من المنطقة الشرقية غير مراقبة جيدا، لا من الدفاعات الجوية الأمريكية أو السعودية، ما كشف عن نقطة ضعف سعودية، رغم المليارات التي أنفقتها الرياض على صفقات السلاح، لافتا إلى قول رئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال جوزيف دانفورد: “تعلمون أننا لا نراقب الشرق الأوسط كله طوال الوقت”.

وتذكر الصحيفة أن الولايات المتحدة نشرت صواريخ باتريوت في قاعدة الأمير سلطان الجوية؛ من أجل حمايتها وحماية 500 من الجنود الأمريكيين الذين أرسلوا إليها، مشيرة إلى أن نظام الصواريخ هذا لم يكن في المجال الذي يمكن أن يمنع الصواريخ.

ويلفت التقرير إلى أن غارات السبت انطلقت على ما يبدو من قاعدة إيرانية في المنطقة الشمالية للخليج التي تبعد مئات الأميال، وقال المسؤولون الأمريكيون إن القاعدة شهدت نشاطات غير عادية قبل إطلاق الصواريخ.

وتنوه الصحيفة إلى أن المتمردين الحوثيين أعلنوا مسؤوليتهم عن هذه الهجمات، إلا أن إدارة دونالد ترامب وجهت أصابع الاتهام إلى إيران، ووصف المسؤولون الأمريكيون التكنولوجيا التي استخدمتها إيران بأنها سهلة الحركة والمناورة، وتحلق على مستويات منخفضة، ما يجعل من مهمة اكتشافها أمرا صعبا.

ويجد التقرير أنه رغم غياب الصور التي تظهر مكان انطلاق الصواريخ والطائرات المسيرة، إلا أن المسؤولين الأمريكيين تحدثوا عن أدلة يتم فحصها وتشير إلى إيران، ويقولون إن لديهم أدلة عرضية تشير إلى اتصالات قبل تنفيذ الهجمات، وأدلة جنائية، وتضم الحطام وبقايا الصواريخ والطائرات المسيرة، والمواد الكيماوية والدمار الذي خلفته.

وبحسب الصحيفة، فإن المحققين زاروا موقع الهجمات في شركة “أرامكو”؛ بحثا عن بقايا الصواريخ والطائرات المسيرة، وعثروا على صاروخ لم ينفجر، لافتة إلى عثور المحققين أيضا على بقايا تبدو أنها تكنولوجيا صواريخ كروز إيرانية.

ويفيد التقرير بأن هناك نقاشا بين المسؤولين العسكريين والاستخبارات، حول نشر بعض الأدلة التي تكشف عن تورط إيران، إلا أن نزع السرية عن بعضها يحتاج إلى أيام، مشيرا إلى أنه يتوقع إعلان وزارة الدفاع السعودية عن نتائج أولية للتحقيق في وقت سيصل فيه وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إلى جدة لمناقشة هذه الأزمة.

وتشير الصحيفة إلى أن إيران نفت ضلوعها في الهجمات، واتهمت إدارة ترامب بنشر المعلومات المضللة، فيما قالت بريطانيا وفرنسا إنهما لم تطلعا على الأدلة التي تشير إلى تورط إيران، وقال وزير الخارجية الفرنسي: “في هذه اللحظة ليس لدى فرنسا دليل يسمح لنا بالقول إن الدرونز جاءت من هذا المكان أو ذاك”.

ويلفت التقرير إلى أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اتصل يوم الثلاثاء مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، ووافقا على إرسال خبراء فرنسيين للمشاركة في التحقيق، مشيرا إلى أن مسؤولين من ألمانيا قالوا إن برلين تقوم بتقييم للوضع، وعما إذا كانت هناك شكوك حول ادعاء الحوثيين أنهم أرسلوا 10 طائرات مسيرة.

وتقول الصحيفة إن الهجمات زادت المخاوف من مواجهة أمريكية إيرانية تتصاعد منذ خروج الرئيس ترامب من الاتفاقية النووية العام الماضي، بالإضافة إلى أنها كشفت عن مكامن الخطر التي تتعرض لها سوق النفط العالمية.

وينوه التقرير إلى أن السعودية طلبت من الأمم المتحدة إرسال فريق التحقيق في الأسلحة للمساعدة في التحقيق، وقال المسؤولون السعوديون إنهم عثروا على قطع صواريخ تشبه تلك التي يستخدمها الحوثيون في اليمن لضرب جنوب السعودية، أي صواريخ القدس.

وتختم “وول ستريت جورنال” تقريرها بالإشارة إلى أن الكويت تقوم بالتحقيق في تقارير عن وجود طائرات مسيرة قبل الهجوم قرب مدينة الكويت، ما يشير إلى خروج الهجمات قرب الحدود مع إيران.

telegram
المزيد في عربي و دولي
كشفت بيانات حديثة نشرها صندوق النقد الدولي، عن قائمة الدول الأقل دينا في العالم بالنسبة للناتج المحلي الإجمالي، وشملت القائمة المكونة من 10 دول، دولة عربية
المزيد ...
كانت الهجمات التخريبية الإرهابية التي تعرضت لها منشآت المملكة النفطية في بقيق وخريص كاشفة لمواقف الدول، أبانت عمن يمتلك علاقات صداقةحقيقية ببلاد الحرمين
المزيد ...
أعلنت الرئاسة الروسية (الكرملين)، اليوم الأربعاء، أن الرئيس فلاديمير بوتين أجرى اتصالاً بولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان. وذكر الكرملين أن المسؤولين بحثا
المزيد ...
نقلت صحيفة “وول ستريت جورنال” عن مسؤولين أمريكيين، قولهم إن القوات السعودية فشلت في اكتشاف الهجمات التي استهدفت منشآتها النفطية يوم السبت، ما سمح لعدد كبير
المزيد ...
نشر علي شعيب، المذيع في قناة “المنار” اللبنانية، صورة لاسم الأمين العام لحزب الله، السيد حسن نصر الله، داخل أحد مقار الانتخابات الاسرائلية ، حيث وضع الاسم
المزيد ...
أعلن رئيس الهيئة العليا المُستقلة للانتخابات نبيل بفون أن كلا من المرشح المُستقل قيس سعيد ومرشح "قلب تونس" نبيل القروي يتصدران ترتيب نتائج الانتخابات الرئاسية في
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
عدن مقبلة على تسوية سياسية كبيرة ومن لن يناله منها نصيب سيذهب إدراج الرياح سوى كان كيانا سياسيا أو قياديا لذا
سألني احدهم هذا المساء مارايك بالحملة المفاجئة التي شنها المطبخ الإعلامي للمجلس الانتقالي على الرئيس هادي
دخل وزير ثقافة حكومة المنفى مروان دماج مع مرافقيه، مطعما بالمكلا وهو متوجس يتلفت يمينا ويسارا عله يرى خطرا ما
سلام الله عليك يا خديجة.. سلام الله عليك يا ريحانة أمي وأم أبي، سلام عليك يا زهرة القلب، يا نسمة الروح، يا
على هامش حضوري البارحة حفل استقبال السفارة الصينية باليمن "مقرها الرياض مؤقتا" للعديد من الشخصيات السياسية
اللحظات التي انطلقت فيها عاصفة الحزم كانت عصيبة جدا على الحوثيين.   خلال ساعات تم السيطرة على أجواء اليمن.
رفضت الرئاسة والحكومة اليوم مسودة اتفاق قٌدمت لها لحل مشكلة الانقلاب على مؤسسات الدولة في عدن ويتضمن تعديلات
السيطرة على وزارة الداخلية وكبح جهود الميسري هي من أهم أهداف المحرك الحقيقي لنفير الانتقالي وما الجنوب الا
اصطف جنوب اليمن كله من شرقه إلى غربه، شباباً وطلاباً ونقابات عمالية ومرأة وقبائل ومقاتلين وأدباء وفنانين
حين تصبح البلاد مجرد قبرٍ كبيرٍ كئيب! 15 ضحية بصواريخ  التحالف من أسرةٍ واحدة في بيتٍ واحد في مديرية قعطبة
اتبعنا على فيسبوك