من نحن | اتصل بنا | الثلاثاء 10 ديسمبر 2019 08:04 مساءً
منذ 8 ساعات و دقيقتان
تفقد  وزير الصحة العامة والسكان الدكتور ناصر محسن باعوم صباح اليوم الثلاثاء سير العمل في مستشفى عدن العام ومركز القلب بالعاصمة المؤقتة عدن جنوبي البلاد. وخلال زيارته التفقدية اطلع وزير الصحة علی سير العمل في المستشفى ومر بجميع أقسام ومرافق المستشفى كما عمل على عقد
منذ 8 ساعات و 25 دقيقه
تراس وزير الصحة العامة والسكان في العاصمة المؤقتة عدن اليوم الثلاثاء اجتماع لكلستر الصحة ضم جميع المنظمات الدولية والمحلية ومنظمات المجتمع المدني العامله في بلادنا.   وخلال الاجتماع رحب باعوم بالحاضرين جميعا وبالأخص مسؤول كلستر الصحه فواز خان مشيدا  بالدور الذي
منذ 9 ساعات و 54 دقيقه
أعلن مكتب البحث الجنائي بالمستشفى الجمهوري العام بالعاصمة صنعاء عن وجود امرأة مسنة تبلغ من العمر 99 عاما ووجد بحوزتها دفتر توفير بريدي وفي رصيدها مبالغ مالية كبيرة .   وأضاف المكتب أن إسم المتوفية ياسمين عبد الجبار عصمان وكانت تتخذ من أحد الدكاكين في منطقة شميلة بصنعاء
منذ 9 ساعات و 58 دقيقه
رفعت شركة محاماة أمريكية دعوى قضائية تتهم شركتي آبل، وسامسونج، بتجاوز إشعاع التردد اللاسلكي في الهواتف الذكية الحديثة من الشركتين الحدود المسموح بها.   واستندت الدعوى إلى تحقيق نشرته صحيفة شيكاجو تريبيون عن مستويات إشعاع الترددات الراديوية التي تنتجها الهواتف الذكية
منذ 10 ساعات و دقيقتان
عندما قام جيلنا الحالي بمحاولة انقاذ الدولة الفاشلة من السقوط في2011، لم نكن نعلم أن هذا الفشل لم يكن متفشياً في السلطة الحاكمة وحدها، بل كان قد تغلغل في المعارضة ذات الشعارات الكبيرة؛ أممية وعالمية وحداثة ومدنية ويمين ويسار الخ، لم ندرك أيضا أن العصبويات بأنواعها العرقية

 alt=

حتى لا تختبئ الإمارات خلف “اتفاق الرياض” (تقرير)
الإنتقالي يلوح بالحرب ويعتبر إتفاق الرياض "خديعة سعودية"
تفاصيل مخطط إماراتي خطير لإعلان إقليم جديد بالجنوب
النخبة الشبوانية من محاربة الإرهاب الى ممارسة الارهاب
مقالات
 
 
الأحد 14 يوليو 2019 06:23 مساءً

النخب السياسية...والتفكير الجمعي.!!

منصور بلعيدي
النخب السياسية اليمنية لاتؤمن بالديمقراطية في اطار اتباعها وذلك مدعاة لمحاصرة الفكر المتجدد كي لايخرج الاتباع عن النص ..

وتربية كهذه تخلق تابعين طائعين لا قادة ومفكرين وذلك يعني اغفال نافذة الهواء المتجدد والسير في فلك الجماعة كما تريد لا كما يتطلب التفكير الحر الولاد .. بعيدا عن القيود التي تحد من انطلاقتة نحو التجديد والتجدد ...

النفس البشرية نزاعة الى الحرية ولا يصنع الابداع الا في اجواء الحرية المنضبطة بقيم واخلاقيات المجتمع بعيداً عن الشطط الفكري كـ( اخ شرعي لكبت الحرية)
والتواؤم بين الابداعات والانضباط القيمي يخلق الابتكار المفيد .

"التفكير الجمعي هو نمط من محاكمة الحقائق والآراء يتقدم فيه الحفاظ على تماسك المجموعة و سيادتها على البحث بموضوعية عن الحقائق .

وبسبب الضغط الملح على *التوافقية* يقوم الفرد بتأجير عقله و يخفي صوته حتى يتوافق مع صوت الجماعة ،
واليوم *التنمر* عبر وسائل التواصل الاجتماعي قد يسهم بشكل كبير في تأجير العقل لصالح *التوجه الافتراضي الجمعي* ".
والاصل في التفكير الانساني الحرية حتئ يستطيع صنع الابداع والرقي اما حين يحاصر العقل بكوابح الجمعية يصبح الفرد مجرد مكمل لجوغة الجماعة علئ علاتها لايستطيع التحليق بفكره في فضاءات الوجود الانساني بحرية تمنحه القدرة علئ التعبير الذاتي عما يجول بخاطره فيصنع الجديد وفق معطيات الواقع.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
عندما قام جيلنا الحالي بمحاولة انقاذ الدولة الفاشلة من السقوط في2011، لم نكن نعلم أن هذا الفشل لم يكن متفشياً
في الـ 30 من مارس 2014 وفي اخر أيامه نفذ جهاز الأمن القومي اليمني عملية اغتيال لقيادي كبير في تنظيم القاعدة بشارع
منذو الساعات الاولى لتعين الاستاذ/محمد صالح بن عديو محافظاً لمحافظة شبوة أستبشر الناس خيراً وصار لسان حالهم
الدوانق أصناف، أسوأ صنف منهم: المدققون لسفاسف الخصوم لتحميلهم تبعات أي مشكلة تحدث في الوطن، أو في العالم، أو
مِنْ رُّوْحِ الحَرْفِ يَقْرَأُ زَهْرَتَهُ كَألَفِ حِكَايَةٍ وحِكَايَةْ!، يَغْسِلُهَا بالشَجَنِ
الذي لا يعرف الحوثيين قد يظن أن في الأمر جديدا.. أبدا لا جديد..  وأقصد لا جديد في شأن تحقيق سلام مستدام طرفه
"إذا كنا مدافعين فاشلين عن القضية .. فالأجدر بنا أن نغير المدافعين .. لا أن نغير القضية"..غسان كنفاني  قبل
نصت اتفاقية الرياض في أحد مبادئها على التزام الجميع بنبذ الفرقة والانقسام والتمييز المناطقي كأحد المبادئ
تتساءل طرفة مضحكة: ﻛﻴﻒ ﻳﺴﺎﻋﺪ اليمني ﺃﻫﻠﻪ ﻓﻲ ﺍلأﻋﻤﺎﻝ ﺍﻟﻤﻨﺰﻟﻴﺔ!؟ والجواب: "يرﻓﻊ ﺭﺟﻠﻪ ﻟﻤﺎ
رئيس تحرير صحيفة الشارع أصدر بيانا غريبا يزعم بان الإصلاح إختطف موزع الصحيفة وصادر ها عبر مسلحية
اتبعنا على فيسبوك