من نحن | اتصل بنا | الاثنين 23 سبتمبر 2019 12:10 صباحاً
منذ 3 ساعات و 53 دقيقه
اقام مكتب التربية والتعليم - عدن وبرعاية من الاستاذ احمد سالم ربيع علي محافظ محافظة عدن  رئيس المجلس المحلي ، وبتنفيذ من شعبة التدريب والتاهيل في مكتب التربية والتعليم - عدن وبدعم من اليونسيف منظمة الطفولة ضمن برنامج  التواصل من اجل التنمية ( c4d ) ،  صباح اليوم في
منذ يوم و 9 ساعات و 9 دقائق
تذكر البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم فريق Juventus الإيطالي، كما ونادي "ريال مدريد" الإسباني سابقا، أنه كان يمضي مع صغار بالسن مثله إلى فرع لمحلات "ماكدونالد" قريب من ملعب Alvalade القديم في العاصمة البرتغالية لشبونة، للوقوف عند بابه "أملا بالحصول في ذلك الزمن الصعب على ما
منذ يوم و 9 ساعات و 15 دقيقه
دشنت مؤسسة قدرة للاستثمار البشري، اليوم السبت، مشروع الاستجابة العاجلة لاحتياجات الاصحاح البيئي، بمحافظة عدن، بتمويلٍ من منظمة LWR، وبالتنسيق مع صندوق النظافة وتحسين المدينة. واستهدف المشروع مناطق المهمشين، والأحياء الشعبية في ثلاث مديريات بالمحافظة، وهي صيرة، المعلا،
منذ يوم و 9 ساعات و 17 دقيقه
كانت الهجمات التخريبية الإرهابية التي تعرضت لها منشآت المملكة النفطية في بقيق وخريص كاشفة لمواقف الدول، أبانت عمن يمتلك علاقات صداقةحقيقية ببلاد الحرمين الشريفين، ومن تقوم علاقته على المصلحة والنفعية غير عابئ بما قد تتعرض له السعودية. ورب ضارة نافعة فقد أظهرت الهجمات
منذ يوم و 9 ساعات و 27 دقيقه
قال نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح: "‫لقد كان ٢١ سبتمبر ٢٠١٤ يوم النكبة في تاريخ اليمن قدم فيه الجيش اليمني كوكبة من خيرة أبنائه دفاعاً عن صنعاء، واليوم لا مجال للخروج من هذا النفق المظلم إلا باصطفاف أحرار اليمن في الداخل والخارج تحت قيادة الشرعية لإنهاء هذا

 alt=

نائب رئيس الجمهورية يكشف عن خارطة طريق إستعادة الدولة وطي صفحة الإنقلاب
وسط عجز الانتقالي عن إدارة المؤسسات وغياب الحكومة..إلى اين تمضي "عدن".؟
لقاء دولي يدعو لتمكين أبناء عدن من إدارة شئون مدينتهم
“الأدوية المهربة” فساد حكومي يهدد حياة المواطن بعدن والمحافظات المحررة
مقالات
 
 
الاثنين 08 يوليو 2019 10:08 مساءً

سبائك ( الإصلاح ) الذهبية

أبو الحسنين محسن معيض

هذا تتمة مقالنا السابق " جبر الخواطر يا إصلاحنا الشاطر " , وفيه أُبينُ لمن ظنوا أن مقال " المتفلتون من الإصلاح " دليل تفكك وبلبلة في الصف الإصلاحي , وعلامة تفتت في التنظيم الحركي . فأقول لهم لقد خاب ظنكم , فلدينا في الإصلاح ما لا تملكونه من الأسس وما لا تدركونه من الجذور .

ـ لدينا نظام تنظيمي داخلي مُعتبر , وهيكل إداري وقيادي مُقرر , وهيئات ومجالس ودوائر , تتحرى باجتهاد وبعد نظر ما يدور حولها دون غلو ولا تسيب . ولها نحتكم لا إلى غيرها من الرغبات والأهواء , ولا إلى شللية التكتلات ومناطيد الأسماء .

ـ لدينا رؤية واضحة ورسالة سامية ووسائل مشروعة فاعلة , ومنهاج تربوي تثقيفي شامل , يفقه متطلبات العصر وتحدياته , وأبعاد النوازل المستجدة وأثارها . ولذا فإن ما يُقال ويُكتب هو لفت نظر ورسائل تنبيه نحو تصرفات لا ترقى لمستوى الاصطفاء المطلوب , أو مواقف ـ نراها ـ لا تخدم رسالة الجماعة المقدسة وتميزها النقي , أو لبروز ظواهر سلبية نبتت في خشاش ظروف عصيبة . وكل ذلك ـ مطلقا ـ لا يمس جذور الثوابت الفكرية والتربوية التي نبتت منها شجرتنا الطيبة , ولا يخدش أصلها الثابت وفرعها السامي .

ـ لدينا مساحة من الحرية لقول ما يعتمل في النفس , ولو كان قاسيا في حروفه , شديدا في عباراته . حرية مكفولة بحسن ظن الناقِد وسعة صدر المُنتَقَد , ومحمية برباط أخوي , زبر حديده سلامة الصدر من الأحقاد . حرية سُقيت من نبع منهاج تربوي شرعي , نتعامل به فيما بيننا خاصة , ومع الناس عامة , فلا تخوين ولا تسفيه ولا فحش ولا غلظة . وكم شهد مخالفون لنا بحسن ردنا تجاه ما ينشرون من قبيح القول ضد الإصلاح ومواقفه ورجاله .

ـ لدينا ثقة متبادلة وراسخة متصلة من اللبنة الأساس نحو الأعلى , وموصولة من الرأس نحو سائر مراتب التنظيم . بها يدرك الأدنى إخلاص الأعلى في تحمل مسؤوليته بما يحقق الصالح العام والخاص , ويفقه الأعلون حمية من يلونهم ووجاهة نقدهم وحجية مطالبهم . وبالثقة يدرك الجميع أن هناك عوائق فرضتها عليهم تحديات قاهرة , أدت إلى فراغ جزئي في سلسلة الاتصال والتواصل والشورى , والمتابعة التربوية والتنظيمية والاجتماعية المطلوبة .

ـ لدينا إدراك عميق للعمل الجماعي وآلياته وصعابه ومشقاته , وما يتطلبه من صبر وجهد . القيادة عندنا تكليف لا تشريف , والقائد مهما علا وسطع فهو جندي بين أخوانه . وأن الجماعة ليست ملكية خاصة لأحد , بل هي حاضنة لكل من آمنوا برسالتها وأهدافها . وليس فيها متنفذ ولا مسؤول يملك حق إقصاء ( أخ ) عنها مهما بدر منه من قصور وفتور , أو حمية وحماسة . في الجماعة لا يهم حجم القائد ( س ) من السيادة , ولا موقع المسؤول ( ص ) من الريادة , نحن وهم جنود حول رسالتنا , نلزم غرز الجماعة , ونغسل أدران النفس على ضفاف نهر الإخاء .

ـ لدينا شجاعة للاعتراف بالقصور والتقصير , نقر بأننا لسنا ملائكة , بل بشر خطاؤون , فينا محب الدنيا والشهرة والتلميع , وغيرها من شوائب " ونفس وما سواها ". ولذا ندرك مدى حاجتنا للنصح وإثراء الرأي والنقد البناء , فنصحح ونسدد ونقارب .. كي يظل الإصلاح قائدا ساميا بدعوته , خادما متواضعا لغايته , ثابتا على دربه في خدمة الإسلام والمسلمين , يعانق الثريا في الشموخ ويفوق الجبال في الرسوخ , ماضيا نحو التمكين لهذا الدين .

ـ لذا فلتربع على نفسك أيها المخاصم الألد والمخالف الضد , فإن من ذاق خليط ملوحة ( الجبنة ) وحلاوة ( الطحينية ) في أنشطة الإصلاح الدعوية وحلقاته التربوية الأخوية , لن تؤثر فيه مرارة موقف ولا حموضة قرار . وإنه ـ بحفظ الله ـ لن يتفتت صف يقوده ( الفهم ) , ولن يزول بناء أساسه ( عشرون ) وأركانه ( عشرة ) .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
كان قبل أيام قد جاءني مُودّعًا وترك قفّازَي بطولته ..وغادر على عجل! البارحة ، وبُعيد منتصف الليل وعلى الهاتف
1-عندما يؤكد الناطق باسم التحالف العربي أن هجوم أرامكو جاء من الشمال، وأن إيران تقف وراءه. وعندما تنفي إيران
ان تسكن في اليمن فهذا يعني أنك تسكن مكان تاريخي تكلم وكتب وأشعر به الشعراء والكتاب والأدباء وقبل هذا كله
بالقدر الذي يستحق الإحترام والمؤازرة الشعبية، السياسيون الأعزاء الذين برزوا مؤخرا وهم يصدعون بالرأي الذي
لها من اسمها مايرفعها عاليا تسامقا وشموخا واعتزازا.. وسبحان الله ان يجعل من الاسرة تتنبا بحسن اختيار الاسامي
قبل سنوات من اليوم تعرفت على قيادي مؤتمري كبير من صنعاء وتوثقت علاقتي به وصرنا "أصدقاء" وبشدة . كانت له آرائه
هل جربت أن تصاحب ربك؟ الصاحب الذي لا يحول ولا يزول لا تغيره الظروف، ولا تُبعده المسافات لا يفارقك ولا يخذلك لا
دخل التحالف العربي عامه الخامس بعد ان تشكل من العديد من الدول العربية لنصرة الشرعية وانهاء الانقلاب الحوثي
كان لها الحق أن تتفاخر عليّ في أكثر من مناسبة بشعبها العظيم ..   آخر ما قالت لي أنهم حتى في مباراة كرة القدم
في منتصفِ الستين من عمره , جمعتني به مناسبةٌ اجتماعيةٌ , وتبادلنا الحديثَ عن الوضع الجنوبي المتأزمِ اليومَ ,
اتبعنا على فيسبوك