من نحن | اتصل بنا | الأحد 18 أغسطس 2019 07:12 مساءً
منذ 19 ساعه و 51 دقيقه
تداول ناشطون واعلاميين يمنيين صباح اليوم الاحد بشكل واسع انباء تتحدث عن عودة أحد المقربين من الرئيس الراحل علي عبدالله صالح الى العاصمة المؤقتة عدن . وقال مغردون ان يحيى الشعيبي وصل الى عدن من اجل منحه منصب جديد لقيادة المرحلة القادمة كشخصية توافقية بين الشرعية والمجلس
منذ 20 ساعه و 7 دقائق
إعلان وزارة الداخلية والخارجية والمالية تعليق اعمالها في عدن نتيجة طبيعية ومتوقعة للإنقلاب على مؤسسات الجمهورية اليمنية في عدن.  لايعقل ان يتم الانقلاب على هذه المؤسسات ووصفها  بمؤسسات دولة الاحتلال ومن ثم يتم مطالبة هذه المؤسسات بالعمل بصفتها السابقة وهي الجمهورية
منذ 20 ساعه و 8 دقائق
لا توجد لدى النخب السياسية اليمنية شمالاً وجنوباً ثنائيات حقيقية مقدسة من مثل: الوحدة والانفصال، والإسلامية والعلمانية، واليمين واليسار، كل تلك الثنائيات تكتيكات لا غايات.  الثنائية المقدسة الوحيدة لدي تلك النخب هي السلطة والثروة. وكل ما يمكن أن يحقق الوصول إلى تلك
منذ 20 ساعه و 30 دقيقه
نقلت مليشيات الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات دبابات وأسلحة من معسكرات تابعة للحكومة اليمنية في عدن إلى مواقع بمنطقة يافع في لحج. ومنذ سيطرتها على معسكرات الحماية الرئاسية وإتمام انقلابها في عدن الأسبوع الماضي عمدت مليشيات الانتقالي على نهب الأسلحة إضافة إلى
منذ 20 ساعه و 37 دقيقه
دعت الحكومة اليمنية، اليوم الأحد، وزرائها إلى للقاء تشاوري في الرياض غداً الإثنين للوقوف على المستجدات الأخيرة والإجراءات التي يجب اتخاذها عقب انقلاب ما يسمى "المجلس الانتقالي الجنوبي" التابع للإمارات في عدن. ولا تزال العاصمة المؤقتة عدن وكل المؤسسات والمرافق الحكومية

 alt=

سيول خورة في شبوة تترك ال غالب بدون مصدر للعيش
تقارب إماراتي حوثي.. هل هناك مخطط لاجتثاث حزب الإصلاح والشرعية؟
مالا تعرفه عن الشيخ هاني بن بريك
حملات الإيقاع بين الرئيس والإصلاح والمملكة.. تناقض الأهداف والأدوات
مقالات
 
 
السبت 22 يونيو 2019 09:29 مساءً

إذا لم تتعلم من الخطأ لن يجد الاعتذار

سعيد النخعي

من لم يخرج من الماضي لن يصل إلى المستقبل،ومن لم يتعلم من الخطأ لن يشفع له الاعتذار،لذا لن تجد تفسيرا للإصرار على الغباء سوى الغباء نفسه .
ننتظر المراحل،نرقب أديم السماء،نفتش بين النجوم أين سنجد نجم الفتن؟ فنتحين مواسمها كما يتحين الفلاح فحول المواسم !

نقف على قارعة الزمان،نترصد طريق المراحل،نفتش بين أيام السنين المنسلة من أعمارنا عن أخبث ما تحمله إلينا من رزايا ومحن؛لنتلقفها فرحين جذلين بها.
تمر السنون دون أن نكلف أنفسنا عناء البحث عن أحسن مافيها؛فتمضي أعمارنا بائسة عابسة كبؤس خيارنا .

تمضي أعمارنا بين انتظار واختيار... اختيار بائس في لحظة لاوعي لاتدرك العاقبة والمأل،ولحظة انتظار نملاؤها بالنواح والعويل،واختلاق الأعذار، لنحمَّل غيرنا تبعات أنفسنا.

ستون عامًا خلت فتشت بين ثناياها فلم أجد سوى التيه،وبقايا نزغ متأصل في نفوس متخمة بالحقد والكراهية .

ستون عامًا عبيرها البارود،ونسيمها روائح الجلود المتفحمة،وصندلها عظام الأبرياء الأغبياء الذين قضوا نحبهم في معركة الدفاع عن عروش الطغاة.

ستون عامًا ولايزال البحث جارٍ عن أمل لم نهتدِ إلى طريقه،بعد أن ذهبنا بعيدًا نبحث عنه بين الشهب والأجرام المحرقة،لأننا لم نغيِّر إتجاه أبصارنا نحو النجوم الساطعة المتلألأة، وهنا تكمن المأساة.

ستون عامًا ظالم يطوي صحيفة ظالم،فانقضت عدة أيامنا،وتلاشت سنونها في رحلة البحث عن العدل في أقبية الظالمين المظلمة،نتحسس في مقابنهم المنتنة،وبين معاطف كروشهم المتخمة عن بقايا أمل! بئس الطالب والمطلوب.
سعيد النخعي
عدن ٢٠/يونيو(٢٠١٩م


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
إعلان وزارة الداخلية والخارجية والمالية تعليق اعمالها في عدن نتيجة طبيعية ومتوقعة للإنقلاب على مؤسسات
لا توجد لدى النخب السياسية اليمنية شمالاً وجنوباً ثنائيات حقيقية مقدسة من مثل: الوحدة والانفصال، والإسلامية
واقف بينهم دون ثبات رغم إسناد جسده بساقين خشبيتين تتكئ عليهما إبطاه المتعرقة؛ الحرج لمنظره الرث المتسخ يجعل
لدي قناعة راسخة بنيتها على معلومات مؤكد أن ما حدث في عدن الخميس الماضي من استهداف لمعسكر الجلاء بطائرة مسيرة
أواخر يناير من العام 1986 كنت طفل في الرابعة من عمري، حينما قررت أسرتي الرحيل عن عدن تحت وطأة التهجير القسري
عبدربه منصور هادي , تم انتخابه في 21 فبراير 2012م , رئيسا توافقيا لليمن , خلفا للمتنازل عنها ـ كرها ـ علي عبدالله
ستظل عدن تتذكر هذه الحقبة التي تسلط فيها وعليها السيئون والفاسدون في الارض , وعبثوا في الارض فسادا وانتهاك
لافتٌ ذلك المشهد المصور الذي تناقله اليمنيون أخيراً ويظهر مجموعة من عناصر جماعة الحوثي، يقفون أمام كمية من
لح علي بعض زملائي بالسؤال عما جرى في جدة وفي القاهرة، قلت لهم وأقول لمن ينتظر دون سؤال، إننا نحاول الوصول إلى
جميعنا ندرك انهم لا يريدون يمن حر وقوي وهم يستغلون أولئك العالقين عند فرض الانفصال او فرض الوحدة ! آراء مستشار
اتبعنا على فيسبوك