من نحن | اتصل بنا | السبت 25 مايو 2019 02:13 صباحاً
منذ ساعتان و 48 دقيقه
نظم مركز الامل لحقوق المرأة والطفل التابع لمؤسسة الامل الثقافية الاجتماعية النسوية ، مساء الأربعاء، في العاصمة عدن ، امسية رمضانية حول الملكية الفكرية في الاعلام اليمني ، بالتعاون مع مؤسسة الامل التنموية للطلاب المتفوقين . وفي الامسية التي حاضرها استاذ القانون الدولي
منذ ساعتان و 50 دقيقه
نظم التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة المهرة، مأدبة الإفطار السنوي لقيادات الأحزاب والتنظيمات السياسية والأكاديميين والسياسيين وقادة الرأي والشخصيات الاجتماعية بالمحافظة، بمدينة الغيضة.   وخلال المأدبة رحب رئيس المكتب التنفيذي للتجمع اليمني للإصلاح بمحافظة المهرة،
منذ ساعتان و 51 دقيقه
أكد الوفد العسكري السواني الذي يزور السعودية خلال لقائه ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، أكد على وقوف السودان مع المملكة ضد كافة التهديدات والاعتداءات الإيرانية والميليشيات الحوثية. كما دان الاعتداءات الأخيرة على ناقلتي النفط في مياه الخليج والاعتداءات الصاروخية
منذ ساعتان و 53 دقيقه
نظرا لما تقوم به ايران من ادوار مشبوهه في المنطقتين العربية والشرق اوسطية ومحاولاتها تعزيز الاستقرار والامن جرى تصنيفها في عهد الرئيس الاميركي جورج بوش كاحدى دول محور الشر. خفايا ذلك التوصيف ترجع الى ما تمارسه ايران من اعمال تجعلها في مصاف الدول المارقة الخارجة عن الاجماع
منذ 3 ساعات و 9 دقائق
كشفت شركة "مايكروسوفت" الأمريكية عن تحديث جديد ستضيفه لتطبيقها الأشهر في العالم "وورد"، والذي سيجعل التطبيق يكتب الملفات بدلا من المستخدمين. واستعانت مايكروسوفت في تحديثها لتطبيق "وورد" بتقنيات الذكاء الصناعي، الذي عرفته باسم " Ideas in Word"، الذي يمكن أن يكتب الملفات بدلا من

 alt=

كيف تغلب الصحفيون على الرقابة والحجب الالكتروني أثناء النزاعات في اليمن
في ذكراها الـ 29 الوحدة اليمنية بخطابين وجغرافيا مشتعلة بالحرب
الصحفيون في اليمن يفقدون مصدر رزقهم جراء توقف الصحف والمجلات
اليمن .. مبيدات شجرة “القات” الطريق الأقصر إلى الموت
اخبار تقارير
 
 

صحيفة الإندبندنت: بريق "المجلس الانتقالي" الداعي لانفصال جنوب اليمن يخفت لدى انصاره

عدن بوست - اندبندنت: الجمعة 19 أبريل 2019 07:01 مساءً
حالة من الاستقرار الأمني تشهده مدينة عدن، العاصمة اليمنية المؤقتة، أعاد لها شيئاً من الروح بعد سنوات من الحرب والاضطراب الذي أرهق وجه المدينة التاريخية التي تتوسد الجبل، وتنام في حضن البحر.


قاد ما يسمى بـ"المجلس الانتقالي الجنوبي" في اليمن، الذي ظهر منتصف العام 2017، جملة من الاحتجاجات الشعبية، تنديداً بتدني الخدمات، مطالبًا برحيل حكومة رئيس الوزراء اليمني السابق الدكتور أحمد بن دغر، ووصلت الاحتجاجات لمرحلة الاشتباك المسلح في يناير (كانون الثاني) 2018 بين قوات الحزام الأمني الموالي له من جهة، والقوات النظامية من جهة أخرى، استمرت عدة أيام مخلّفة عشرات القتلى والجرحى ودمارًا في البنى ومرافق الدولة، قبل أن تتوقف الحرب بوساطة سعودية.


ومع مرور الوقت يلحظ المتابع عودة الهدوء للمدينة وسائر المحافظات الجنوبية، إذْ سجلت عدن على مدى عام كامل، صفرية في الفعاليات التي ظل يرعاها "الانتقالي".


وعيد واعتذار


وفي 11 مايو (أيار)2017، شكّل محافظ عدن المُقال، عيدروس الزبيدي بمعية شخصيات قبلية وعسكرية، قيادة حملت اسم "المجلس الانتقالي الجنوبي"، قالوا إنها ستتولى إدارة الجنوب وتمثيله ومن أبرز أهدافها، بحسب بياناته، انفصال جنوب اليمن عن شماله وتوعد الزبيدي في أكتوبر (تشرين الأول) من العام الماضي، بإعلان "استفتاء على الاستقلال سيعلن قريبا"، (لم يحدد موعده بالضبط).


فشل الحشد أم تسويات خفية


دعا الزبيدي خلال بيان له بمناسبة ذكرى ثورة 14 اكتوبر، "أبناء الجنوب للاحتجاج وطرد الحكومة الشرعية"، التي يتواجد رئيس وزرائها وعدد من أعضاء حكومته فيها ضمن تحركات محدودة، داعيًا أنصاره "للتحرك الفاعل مع الموجهات التي ستصدر في هذا الصدد" قبل أن يتفاجأ الجميع، قُبيل ساعات من موعد انطلاق الفعالية، بإلغائها.


وحينها علّل "المجلس" ذلك الإجراء بحسب بيان له بما وصفه "مراعاةً للأوضاع الاقتصادية والمعيشية والإنسانية الصعبة التي يشهدها الجنوب ويعانيها أبناؤه"، إلا أن متابعين عزوا الأمر إلى وجود خلافات حادّة داخل المجلس الانتقالي، بسبب وجهات النظر حول الحضور الضعيف وتمثيل القيادات الذي بات يتهدد تواجد هذا الكيان. غير أن قيادات جنوبية عزت امتناع الانتقالي عن حشد الناس مؤخرًا، لإدراكه بمستوى جماهيريته التي بلغت مستوى العجز عن حشدها مجددًا.


وأعقب ذلك البيان تنظيم عدة فعاليات جماهيرية بسيطة، لم تستطع سوى حشد المئات إن لم يكن العشرات، ونصب خيام اعتصام بساحة كريتر، غير أنها ظلت فارغة، إضافة لأسباب أخرى يرى مراقبون أن لها أبعاداً سياسية دولية.


امتعاظ وإحباط


ويرجع مراقبون خفوت حضور الانتقالي، الى حالة الاحباط التي تعتري الشارع الجنوبي جراء الممارسات التي يتهم بها من قطاعات شعبية ورسمية، ومنها إشاعة الفوضى وإضعاف سلطات الدولة وسيطرته بقوة السلاح على عدد من المرافق الحكومية، والانتهاكات العنصرية بحق أبناء المحافظات الشمالية القادمين إلى للجنوب، سواء قاصدي العمل أو السفر عبر مطار عدن الذي يعد مع مطار سيئون، المنفذين الدوليين الوحيدين لليمن إلى الخارج.


ادّعاء تمثيل الجنوب


الصحفي والمحلل السياسي الجنوبي، سامي الكاف، قال إن المجلس الانتقالي الجنوبي لا يفهم أنه مجرد مكون سياسي ضمن مكونات عدة في المشهد العام في جنوب اليمن.


وأضاف "رغم ادعاء الانتقالي بأنه مع فتح حوار جنوبي- جنوبي، إلا انه مستمر في زعمه بأنه الممثل الوحيد والشرعي للقضية الجنوبية".


ويتهم الكاف الانتقالي "بالترويج لادعاء أن التحالف العربي جاء لتحرير أرض الجنوب وليس دعماً لشرعية الرئيس هادي والحفاظ على وحدة اليمن وسلامة أراضيه وفق المرجعيات الثلاث المتفق حولها، ومن ثم يتصرف على الأرض وكأنه يدير دولة ويخاطب منتسبوه (عيدروس) الزبيدي بسيادة الرئيس".


تآكل شعبي


الباحث السياسي اليمني، ثابت الأحمدي، قال إن الأحداث أثبتت أن ما يسمى بالمجلس الانتقالي بات يتآكل شعبيًا، مُرجعًا ذلك إلى "كون قرار الانتقالي رهينًا لأطراف خارجية".


وأضاف "من الطبيعي أن يزداد (الانتقالي) عزلةً سياسية وشعبية خصوصًا بعد التقارب الخليجي- الإماراتي- والشرعية اليمنية".


ويرى الأحمدي أن "خفوت بريق الانتقالي جاء بعد الزيارة الخارجية التي قام بها الزبيدي مؤخرًا إلى بريطانيا وروسيا وبعض الدول الأخرى، بعد أن روج أنصاره أن هذه الزيارة هي الفصل الأخير في مرحلة ما قبل الاعتراف بما يسمونه دولة الجنوب، لكنه خرج من كل هذه الزيارات بخفي حنين".


تفاؤل مبالغ فيه


يعلّق رئيس العلاقات الخارجية في المجلس الانتقالي الجنوبي الدكتور عيدروس النقيب على المسألة بقوله إن مفهوم الشعبية هو مفهوم نسبي لا يمكن قياسه إلّا من خلال أدوات علمية دقيقة.


وأضاف "لا بد من الإقرار بأن موضوع الشعبية هو في الغالب يصنعه المزاج الشعبي العام وحينما يكون المكون أو الجسم السياسي جديداً قد يكون الإقبال عليه كبيراً والرهان عليه مرتفعاً".


ويتابع "في الجنوب رافق نشوء المجلس الانتقالي الكثير من التصورات المبالغ في بعضها، كالاعتقاد بأن المجلس سيحل محل الحكومة الشرعية، أو أنه سيحل مشكلة الخدمات التي عجزت الحكومة عن توفير الحد الأدنى منها".


واستطرد "لا يفوتنا الإشارة إلى الحملات الإعلامية الكبيرة التي تقف وراءها حكومات وتمولها مؤسسات وتنفذها شبكات إعلامية واسعة التي لا هم لها سوى التشهير بسياسات ومواقف المجلس الانتقالي".


ومضى قائلاً " كل ذلك قد يؤثر على موضوع شعبية المجلس بين العامة من الناس بمفهوم ابن خلدون، لكن تظل الطبقة السياسية الجنوبية الرافضة للتبعية والوصاية على نفس موقفها من المجلس الانتقالي وأهدافه الاستراتيجية".

telegram
المزيد في اخبار تقارير
ازدادت الرقابة الالكترونية وعمليات الحجب الالكترونية للمواقع الاخبارية في اليمن منذ بداية الحرب بشكل كبير، قابل ذلك تطور في طرق مواجهة هذه السياسة القامعة لدى
المزيد ...
ترافق ذكرى الوحدة اليمنية (22 مايو 1990) حالة التشظي التي تعيشها اليمن، الأمر فاقم من التمزق الذي تعدى الجوانب الجغرافية والسياسية والمذهبية والمناطقية/الجهوية إلى
المزيد ...
أكد فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، ان الحرب المفروضة على الشعب اليمني منذ اقتحام المليشيات الحوثية المدعومة من إيران، العاصمة صنعاء في اليوم
المزيد ...
منذ توقف مجلة “الأسرة والتنمية” الصادرة عن مؤسسة يمن تايمز للصحافة والطباعة والنشر الأهلية، في نهاية شهر مارس 2015، فقد 24 صحفياً وموظفاً عملهم، بحسب عماد
المزيد ...
حالة من الجدل خلفتها حركة التعيينات الأخيرة التي أجراها الحوثيون في أجهزة الدولة السيادية الأمنية لأقرباء زعيم الجماعة، وفق ما بات يتداوله العامة ب”حوثنة”
المزيد ...
قالت صحيفة الغارديان البريطانية "إن الثقة التي لاتزال منعدمة بشدة بين الأطراف المتناحرة في اليمن وتهدد بإخراج عملية السلام عن مسارها" مشيرةً "الى أن خطوة الانسحاب
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
خلال زيارتي الاخيرة للسعودية وقبل يوم من من مغادرتي وبينما كنت في رسبشن الفندق اتصل بي احدهم وقال لي معك مدير
تشرفت الليلة بحضور مأدبة إفطار أقامتها المنظمة الثقافية الفلسطينية في ماليزيا (PCOM) بموجب دعوة من الصديق مسلم
الضالع مجدداً تصنع التاريخ... وكما تنهمر السيول من قممها الشاهقة ينسكب التاريخ هادراً من أفقها البهي... هيأ
قامت دولة الإمارات مشكورة ببعض الاصلاحات في حديقة الشعب وهي حديقة عامه فيها بعض المحلات وطبعاً تخضع إدارتها
هناك عمل منظم لتمزيق النسيج الاجتماعي الجنوبي؛يخدم أجندة خارجية،ترى أن أقصر الطرق للسيطرة على الجنوب هي
نعم بأي حال عُدت ياعيد ، لعل الرمز المتبقي لهذه المناسبة يخٌتزل في يوم إجازة!   اللافت بل ومن سخرية الأقدار
يتداول اليمنيون منذ عقود وصية شائعة عن مؤسس الدولة السعودية الحديثة الملك عبد العزيز آل سعود وهو على فراش
الحلقة الأولى   بعد أيام من مُوافقة السعودية ودول خليجيّة على انتشار قوات وسُفن أمريكيّة على أراضيها وفي
منذ أن أسماهم في تقريره الأول أمام مجلس الأمن" سلطة الأمر الواقع" عرفت أن هذا الرجل من برج الفيل لا خير فيه!
لا أدر لماذا حين أرى النجاح و اسمع عنه ، تتمثل لي شخصية الاخ العزيز الكابتن احمد مسعود العلواني؟ قد تكون
اتبعنا على فيسبوك