من نحن | اتصل بنا | الخميس 22 أغسطس 2019 07:14 مساءً
منذ 3 ساعات و 49 دقيقه
يؤدي استخدام الهاتف الذكي بكثرة إلى الإضرار بأجسادنا وعقولنا وحتى مشاعرنا، وفي حين تمتلك التكنولوجيا فوائد ومزايا تجعل حياتنا أسهل، فإنها سيف ذو حدين، ولها من السلبيات الكثير، وذلك وفقا لمقال نشرته صحيفة "الموندو" الإسبانية، للكاتبة لويزا فاليريو.   وحذرت الكاتبة من
منذ 3 ساعات و 51 دقيقه
وصل وفد عسكري سعودي، اليوم الخميس، لمدينة عتق بمحافظة شبوة، عقب توتر الوضع هناك، نتيجة تحركات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، والذي توازى بالتلويح باستخدام القوة العسكرية والمتمثلة بقوات النخبة الشبوانية   وقال مصدر مسؤول بالسلطة المحلية في المحافظة
منذ 3 ساعات و 53 دقيقه
بعض المنتجات تساعد على حرق الدهون وهي متوفرة في كل منزل، منها الفلفل، وهو من أهم التوابل التي لها استخدامات مختلفة، وبعضها يساعد على حرق الدهون في حين أن البعض الآخر يساهم في العكس.   وفي تقرير للكاتبة ليودميلا رودينا نشره موقع "آف بي ري" الروسي، قدم اختصاصيو التغذية نصائح
منذ 3 ساعات و 59 دقيقه
أول هندسة سياسية للشرق الأوسط كانت عام 1914م على يد الضابط البريطاني هيربرت كوتشنر وفريقه الخاص من المستشارين، وكان كوتشنر مسؤولا بريطانيا في مصر، وحين تفرغ لرسم سياسة الشرق الأوسط عيّن بدلا عنه هناك السير هنري مكماهون الذي أتى به من الهند، ليحل محله، كمفوض سامٍ، وقد كان قبل
منذ 4 ساعات و دقيقتان
نجا القيادي في المقاومة الجنوبية  فاروق صالح علي الازرقي من موت محقق إثر تعرض سيارته لحادث مروري مؤسف في عقبة المعلا بعدن . وقال مصدر مقرب من القيادي فاروق لـ"عدن بوست"أنهم نجيا من موت محقق جراء تعرض سيارة القائد لحادث صدام بينما كان في طريقه لزيارة الشيخ مناف الهتاري عضو

 alt=

سيول خورة في شبوة تترك ال غالب بدون مصدر للعيش
تقارب إماراتي حوثي.. هل هناك مخطط لاجتثاث حزب الإصلاح والشرعية؟
مالا تعرفه عن الشيخ هاني بن بريك
حملات الإيقاع بين الرئيس والإصلاح والمملكة.. تناقض الأهداف والأدوات
مقالات
 
 
الأربعاء 17 أكتوبر 2018 06:31 مساءً

ذكريات ليلة مرعبة في عدن

عبدالله دوبله

كيف يمكن للمرء أن يستعيد ذكرياته عن ليلة مرعبة كادت أن تؤدي بحياته في هجوم ارهابي اكتشف مؤخرا ان وراءه مرتزقة امريكيون استأجرتهم دولة شقيقة قيل انها أتت لمساعدة اليمن واليمنيين.

في مساء 29 ديسمبر 2015، كانت الأجواء عادية في مكتب النائب البرلماني انصاف مايو بكريتر عدن وهو رئيس التجمع اليمني للاصلاح في المحافظة، وقد اتخذنا من دوره الاعلى سكنا لنا كصحفيين هاربين من صنعاء من بطش الحوثي وتنكيله بالاعلاميين، وايضا كمكان لمضغ القات.

كان النائب انصاف قد اتى إلينا بكتب عن الفنان اليمني الكبير محمد مرشد ناجي ووزعها علينا بعد ان استفزه صحفي من لحج في اليوم الاول بأن الفنان اللحجي فيصل علوي أفضل منه، ويعرف عن انصاف تشيعه للمرشدي الذي يشترك معه في الاصول الصومالية من جهة والدة المرشدي فضلا عن كونه فنان يمني كبير .

بعكس المكاتب الحزبية للاصلاح بالعاصمة صنعاء والمحافظات كان في مكتب انصاف لا يعاب على من يرتادوه فتح الاغاني اليمنية الأصيلة، وفي بعض الاحيان الرقص معها قبل جلسات المقيل والسمر لمضغ القات.

بل ان انصاف نفسه خبير في الغناء اليمني والعدني بالاخص، وهو القادم للعمل السياسي من نشاطه الرياضي في اعرق نادي يمني وعربي التلال العدني. في ذلك المساء وقبل عملية استهدافه كان يحدثنا عن أفضلية المرشدي وريادته في الفن اليمني بمختلف ألوانه من صنعاني الى عدني وتعزي وتهامي، مستشهدا ببعض الاغاني التي كنا نبحث عنها من خلال الانترنت، ونشغلها عبر الكمبيوتر المحمول لاحد الصحفيين.

عند ما يقارب الساعة العاشرة غادرنا النائب انصاف، ولم يمض على مغادرته دقائق حتى سمعنا حيث كنا في الدور الثالث انفجارا كبيرا ومزدوجا استهدف باب المكتب الخارجي وايضا سيارة مفخخة للمهاجمين بالقرب من الباب.
كنا أقل من عشرة، صحفيين شماليين وجنوبيين، ورئيس الدائرة الاعلامية لاصلاح عدن خالد حيدان والحارس الصبيحي الذي لم يكن يمتلك أكثر من رشاش الي كلاشنكوف.

عشنا حالة رعب رهيبة وكنا نتخيل ان المهاجمين سيدخلون علينا في أي لحظة للقضاء علينا، كان الحارس يطلب منا عدم مغادرة الدور الثالث، وبعد اكثر من ربع ساعة تخللها اطلاق رصاص من حراسة البنك المركزي في نهاية الشارع، دخل علينا مواطنون من جيران المبنى وقالوا بأن المهاجمين قد رحلوا وانهم كانوا يتحدثون الانجليزية، ولم افهم المعنى من ان المهاجمين كانوا يتحدثون الانجليزية، حيث كنت اظن ان المهاجمين يتبعون عناصر متطرفة من الحراك الجنوبي يزعجها وجود صحفيين من الشمال في مكتب النائب الاصلاحي انصاف، الا ان التقرير المنشور في الموقع الامريكي "بوزفيد نيوز" فسر هذه المسألة حسب شهادة المهاجمين أنفسهم بأنهم مرتزقة أمريكيون إستأجرتهم الامارات لاغتيال النائب انصاف مايو.

كان يدهشني كذلك عدم احتراق سيارتي التي لم يكن يفصلها عن السيارة المفخخة غير خطوات، وحين شاهدت الفيديو المنشور في الموقع والذي يبدو ان المهاجمين قد صوروه عبر الاقمار الصناعية ما يشير للاماكانات الكبيرة التي توفرت لهم اكتشفت ان احدى مدرعات المهاجمين قد حالت وقت الانفجار بين سيارتي وبين السيارة المفخخة، وانا الذي كنت أظن ان ملاكا كريما قد فعل ذلك.

هو لطف الله بالفعل، و إلا كنا في عداد الموتى، لعملية صبيانية لامراء امتلكوا المال والنفوذ لدى الدوائر الغربية حتى خيل لهم انهم يمكنهم ان يقتلوا من يشائون كأي عصابة مافيا لا تكترث لشيء من القيم الانسانية والاخلاق، أو حتى الخوف من العقاب.

لأجل اليمن، وسلامة أبناءه يجب ان لا تمر هذه الحادثة مرور الكرام، من مسؤولية الحكومة والتحالف العربي أو بالاصح الجارة السعودية التحقيق فيها ومحاسبة المسؤولين عنها.

فهذه العملية والتي كانت من أوائل العمليات في عدن بعد التحرير هي المفتاح لمعرفة كل الجرائم التي حدثت في تلك الفترة وما بعدها بما فيها العملية الارهابية التي أودت بالمحافظ جعفر سعد، والأئمة والخطباء في عدن.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
أول هندسة سياسية للشرق الأوسط كانت عام 1914م على يد الضابط البريطاني هيربرت كوتشنر وفريقه الخاص من المستشارين،
في اليمن للشهور دلالات ومفارقات سوى " في مايو او سبتمبر وكذلك أكتوبر.   في مايو أعلنت الوحدة وفي مايو وأدت
خلال فترة الأربعة أيام من الاشتباكات التي شهدتها مدينة عدن مؤخرا، كان السؤال المطروح حينها وبعدها يتعلق
إعلان وزارة الداخلية والخارجية والمالية تعليق اعمالها في عدن نتيجة طبيعية ومتوقعة للإنقلاب على مؤسسات
لا توجد لدى النخب السياسية اليمنية شمالاً وجنوباً ثنائيات حقيقية مقدسة من مثل: الوحدة والانفصال، والإسلامية
واقف بينهم دون ثبات رغم إسناد جسده بساقين خشبيتين تتكئ عليهما إبطاه المتعرقة؛ الحرج لمنظره الرث المتسخ يجعل
لدي قناعة راسخة بنيتها على معلومات مؤكد أن ما حدث في عدن الخميس الماضي من استهداف لمعسكر الجلاء بطائرة مسيرة
أواخر يناير من العام 1986 كنت طفل في الرابعة من عمري، حينما قررت أسرتي الرحيل عن عدن تحت وطأة التهجير القسري
عبدربه منصور هادي , تم انتخابه في 21 فبراير 2012م , رئيسا توافقيا لليمن , خلفا للمتنازل عنها ـ كرها ـ علي عبدالله
ستظل عدن تتذكر هذه الحقبة التي تسلط فيها وعليها السيئون والفاسدون في الارض , وعبثوا في الارض فسادا وانتهاك
اتبعنا على فيسبوك