من نحن | اتصل بنا | الخميس 20 يناير 2022 09:07 صباحاً
منذ 4 ساعات و 40 دقيقه
  تنفيذا لقرار المحافظ رقم (٨٤)عقد وكيل محافظه عدن رئيس اللجنة الإشرافية العليا الاستاذ عبدالرؤوف السقاف اجتماع ضم مدير عام الصيدلة والتموين الطبي بوزارة الصحة ومدير مكتب الصحة بعدن، ومدير الرقابة والتفتيش بالهئية العليا للادوية الدكتور علي الشعيبي ومدير مديرية
منذ 7 ساعات و 24 دقيقه
  قالت السلطات المصرية ان  رجال الجمارك بالإدارة الرابعة  بمبنى الركاب رقم 1 بمطار القاهرة الدولي برئاسة محمد حفظى تمكنوا من ضبط محاولة تهريب كمية من نبات القات المخدر بالمخالفة لقانون مكافحة المخدرات رقم 182 لسنة 1960 وقانون مزاولة مهنة الصيدلة رقم 127 لسنة 1955 وتعديلاتة
منذ 7 ساعات و 40 دقيقه
  أكد الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف الحجرف، على ضرورة الضغط على مليشيا الحوثي الانقلابية، من قبل المجتمع الدولي لوقف الإرهاب الحوثي وللانخراط الجاد في العملية السلمية لحل الأزمة اليمنية وفقاً للمرجعيات الثلاث، المتمثلة في المبادرة
منذ 17 ساعه و 21 دقيقه
  وجه محافظ محافظة شبوة اليوم عوض العولقي بخروج قيادة معسكر مرة مع ضباطها وأفرادها من المعسكر، وتسليمه لقوات دفاع شبوة (النخبة الشبوانية).   مصدر خاص من معسكر مرة، أكد أن المحافظ العولقي بتصرفه هذا قد تجاوز توجيهات رئاسة الجمهورية وقيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة
منذ 17 ساعه و 38 دقيقه
    بعث التجمع اليمني للإصلاح بالعاصمة المؤقتة عدن، برقية عزاء ومواساة، إلى رئيس المكتب التنفيذي للإصلاح بالمحافظة نائب رئيس الكتلة البرلمانية، النائب إنصاف مايو، في وفاة الفاضلة شقيقته. وتقدم إصلاح تعز بخالص العزاء والمواساة للنائب مايو، ولعائلته الكريمة أفراد أسرة
2021 الحصاد المُر في عدن.. عام بلون الدّم وطعم الحنظل
20 حالة طلاق يوميا في عدن
تفاصيل التفاصيل .. هكذا قتل عبدالفتاح اسماعيل وهكذا اخفيت جثته !!
اغتيالات عدن.. إرهاب المليشيات المسكوت عنه ..!
مقالات
 
 
الجمعة 22 يونيو 2012 01:50 صباحاً

الانفجار المصري الوشيك

عبدالباري عطوان

 

تقف مصر على قمة بركان على وشك الانفجار وقذف حممه في اتجاهات شتى، وهناك حدثان رئيسيان قد يكونان بمثابة عود الثقاب المفجّر: الاول هو اعلان اللجنة العليا للانتخابات الذي سيحدد هوية رئيس مصر المقبل، والثاني كشف حقيقة الاوضاع الصحية للرئيس المخلوع حسني مبارك.

 

هناك ارتباط وثيق بين الحدثين، ولا نستبعد ان يكون الاعلان عن الموت السريري للرئيس السابق هو قنبلة الدخان التي ستمهد للمفاجأة الاخطر، اي فوز الفريق احمد شفيق بانتخابات الرئاسة.

 

من يتابع الاعلام المصري بشقيه الرسمي و'المستقل' لا بد ان يتوقف عند امرين اساسيين:

 

الاول: عملية 'الشيطنة' لحركة الاخوان المسلمين ومرشحها الدكتور محــــمد مرسي، والمبالغــــة في التخـــويف من وصـــول الاخــــير الى سدة الرئاسة، على الاقتصاد والدولة المدنية والحــريات السياسية والاعلامية. وفي مقابلها هجمات شرسة من معسكر 'الاخوان' ضد كل من يخالفهم الرأي، ما يخلق اجواء حرب، وليس منافسة ديمقراطية.الثاني: حملة رد الاعتبار للرئيس حسني مبارك، من خلال اظهار بطولاته العسكرية في حرب اكتوبر ونشر عشرات الصور له كقائد لسلاح الطيران، ومصافحته للرئيس الراحل جمال عبد الناصر، واحاديث مكثفة عن ترتيب جنازة عسكرية مهيبة تليق به وبإنجازاته.

 

الامور معكوسة في مصر اليوم، فقد جرت العادة ان يتم اتهام السلطة بتزوير الانتخابات لمصلحة مرشحها، ولكن ما نسمعه اليوم هو اتهامات لحركة الاخوان بتزوير ثلاثة ملايين صوت، حسب الطعون المقدمة الى لجنة الانتخابات من حملة الفريق شفيق، وان هناك مؤشرات لاحتمالات قبولها.

 

المجلس العسكري الاعلى للقوات المسلحة يمسك بكل الخيوط، وهو الجهة التي تستطيع ان تقرر كل ما تريده بالنسبة الى حاضر مصر ومستقبلها، وتجد محكمة دستورية توفــر لها الغطاء والتبرير القانوني في هذا الاطار.

 

' ' '

 

لم يحدث في التاريخ، الحديث منه والقديم، سواء في الديمقراطيات العريقة او الناشئة، ان سمعنا او قرأنا عن اعلان دستوري تكميلي.

 

قبل ان يصدر الاعلان الدستوري اساسا، اتصلت بأكثر من خبير دستوري عربي واجنبي لكي استطلع هذا الأمر، واجمعوا على عدم وجود سابقة كهذه في تجارب ديمقراطية غربية، وقالوا جرت العادة ان يكون هناك دستور، وان تجرى تعديلات عليه، اما اعلان دستوري تكميلي لدستور غير موجود، فهذه 'بدعة' جديدة غير مسبوقة.

 

الصلاحيات التشريعية واغلب التنفيذية باتت في يد المجلس العسكري، بما في ذلك اعتقال المواطنين وتقديمهم الى محاكم عسكرية، ما يعني اعادة حالة الطوارئ والاحكام العسكرية قبل اعلان اسم الرئيس الجديد، وقبل اجراء انتخابات برلمانية.

 

ويرى خبراء قانونيون ان المنطق الدستوري يقول بإعادة الانتخابات في الدوائر التي وقع فيها التزوير او المخالفات القانونية، اما حلّ البرلمان كله فهذا يتعارض كليا مع القواعد الدستورية، علاوة على كونه سيكلف الخزينة المصرية، التي تعاني من انيميا مالية حادة، مليارا ونصف مليار ايضا. ولكن خبراء اخرين يؤيدون حل البرلمان، ويشددون على اهمية احترام احكام القضاء ليس فقط للحفاظ على الديمقراطية، ولكن لحماية اخر مؤسسات الدولة من الانهيار.

 

ولا يمكن في هذه العجالة عدم التعريج على المسألة الاهم، وهي استحواذ المجلس العسكري على قرار الحرب، وحرمان الرئيس المنتخب منه، فإذا كانت هذه الخطوة لطمأنة امريكا واسرائيل، فإن الدولتين تعلمان جيدا انه لا الرئيس محمد مرسي ولا خصمه احمد شفيق سيعلنان الحرب في المستقبل المنظور، وفي ظل الظروف الاقتصادية الصعبة والمرحلة الانتقالية التي تمر بها مصر حاليا، فحتى الادارة الامريكية التي اراد المجلس تطمينها، استهجنت هذا القرار وانتقدته لفجاجته.

 

' ' '

 

المجلس العسكري يبرر اصدار مثل هذه التشريعات بادعاء الحفاظ على هيكلية الدولة المدنية ومؤسساتها، ومنع قيام الدولة الدينية، ولكن هذه الصلاحيات المبالغ فيها للمؤسسة العسكرية تقوّض هذه الدولة المدنية، وتؤسس لدولة عسكرية بغلالة مدنية واهية، لا يمكن ان تقنع احدا، وتذكر بالنموذج الجزائري.

 

لا نستطيع ان نجزم بالمنحى الذي سيسلكه المجلس العسكري تجاه القضيتين المذكورتين آنفا، اي موت مبارك وهوية الرئيس الجديد، سواء بقرار رسمي او من خلال لجنة الانتخابات، ولكن ما يمكن ان نتكهن به هو ان الانفجار بات وشيكا، لأن هناك مخططا لإحكام قبضة العسكر على الحكم، واعادة النظام السابق من خلال بوابة ديمقراطية مزورة.

 

اللواء عمر سليمان اللاعب الاكبر في غرفة العمليات السوداء، قال ان الاسلاميين لن يحكموا مصر حتى لو ادى ذلك الى انقلاب عسكري. الانقلاب تمّ وبخطوات متدرجة ومحسوبة بعناية، وفي غضون الثماني والاربعين ساعة المقبلة ستتضح الصورة بكل تفاصيلها، ولذلك سأضع يدي على قلبي وسأنتظر الاسوأ، اقولها وفي فمي مرارة، فمصر التي تأملنا ببزوغ شمسها الساطعة والمشرّفة من ميدان التحرير ما زالت بعيدة، وارجو ان اكون مخطئا.

 

الأكثر قراءة
مقالات الرأي
ركز كثيرون على ما اعتبروها بلادة الرئيس والزعيم الجنوبي اللواء عيدروس بن قاسم الزبيدي عندما قال ان شبوة تقع
لايلام على تلك الغلطة او الفضيحة.. الرئيس عيدروس لوحده.. فتلك معلومة جغرافية يعرفها الطلبة من صف سادس ابتدائي..
منذ وصلت قوات العمالقة محافظة شبوه وهي هدفا سهلا للحوثي وخاصة صواريخ سكود ومسيرات إيران.. رغم التغطية الجوية
بداية فإن الوصف في العنوان هو لله وحده.. لكن مجازا يمكن اطلاقه على العميد احمد علي عبدالله صالح والكفيل بوخالد
  في السنوات الأخيرة تصدرت الدراما التركية وخاصة التاريخية الشاشات العربية، وبسبب العاطفة الإسلامية
قبل ايام تم اقالة بن عديو ،بن عديو للذي لايعرفة محافظ محافظة شبوة  الشخصية والوطنية الموالية للرئيس اليمني
لقد أقال هادي رجال اكثر وطنية من بن عديو.. فلماذا هدا الحزن الكبير في كل اليمن على اقالة محافظ محافظة. أقال
  كنت قد وعدت في وقت سابق اني سأكتب عن سر قوة كحافظ شبوة الأستاذ محمد صالح بن عديو، وهاقد جاءت الفرصة لذلك
تصدقوا ان اقالة نايف البكري من منصب محافظ عدن في سبتمبر 2015 كان بذريعة ان بقائه في منصبه هو العائق الوحيد لبدء
في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد. اقتصاديا وسياسيا وعسكريا. لم يكن الرئيس هادي خالي الوفاض من اجتراح
اتبعنا على فيسبوك