من نحن | اتصل بنا | الاثنين 22 أبريل 2024 09:14 مساءً
منذ يومان و 8 دقائق
      شارك زير الصحة العامة والسكان الدكتور قاسم بحيبح، اليوم، في اجتماعات نشاط التقييم المشترك لأنشطة التحصين في اليمن والمنعقدة بالعاصمة المصرية القاهرة.   ويناقش الاجتماع الذي ينضم بالتعاون مع حلف اللقاح العالمي (جافي) ومنظمتي الصحة العالمية واليونيسيف، أداء
منذ يومان و 11 دقيقه
  قال نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي الدكتور عبدالله العليمي إنه بوفاة الشيخ العلامة عبدالمجيد بن عبدالعزيز الزنداني يفقد اليمن والأمة الإسلامية واحدا من أبرز رجالات الفقه والعلم والفكر والسياسة. مشيرا في تغريده على منصة إكس الى مسيرة الشيخ الزنداني الحافلة بالعطاء
منذ يومان و 23 ساعه و 12 دقيقه
  تسلمت وزارة الصحة العامة والسكان، اليوم، بمدينة المكلا في محافظة حضرموت، دعما يشمل معدات وتجهيزات طبية، مقدمة من جمهورية الصين الشعبية الصديقة، وذلك بحضور نائب وزير الصحة العامة والسكان الدكتور عبدالله دحان، وأمين عام المجلس المحلي في محافظة حضرموت صالح العمقي،
منذ 3 ايام و 14 ساعه و 35 دقيقه
  في إطار التعاون المستمر مع الجهات المعنية لتعزيز الجهود المبذولة في اطار تطوير البنية التحتية الصحية في اليمن وتحسين الرعاية الصحية للمتضررين من النزاعات العسكرية، قام رئيس الشبكة الوطنية للمبادرات المجتمعية والشبابية، المستشار أيمن الحداد، بزيارة مركز عمر بن
منذ 4 ايام و ساعه و 50 دقيقه
قالت ألمانيا اليوم السبت إنها سترسل فرقاطة جديدة إلى البحر الأحمر في أغسطس المقبل للمساعدة في تأمين حركة المرور البحرية، التي تعطلت منذ أشهر بسبب هجمات المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران.   وقال وزير الدفاع بوريس بيستوريوس إن هامبورغ ستحل محل هيسن التي غادرت المنطقة
عدن 2022.. أزمات معيشية واغتيالات وانتهاكات وسلطة أمنية غير موحدة
محمية الحسوة في عدن.. من حديقة خلابة إلى مكب للنفايات ووكر للجريمة
2021 الحصاد المُر في عدن.. عام بلون الدّم وطعم الحنظل
20 حالة طلاق يوميا في عدن
رياضة
 
 

نيمار.. هل انتهت مسيرة "طفل البرازيل المدلل" من دون لقب كبير؟

عدن بوست - متابعات : السبت 10 ديسمبر 2022 05:40 صباحاً
 
 
ابتعد العرش، مرة أخرى عن النجم البرازيلي نيمار، الذي لطالما عرف عنه أنه وريث بيليه، أو روماريو، أو رونالدو، أو رونالدينيو.
 
 
 
غير أن الإخفاق كان نصيب "ني" مرة أخرى في مونديال قطر 2022، بعدما تعرضت أحلامه لضربة كبيرة، إثر الخسارة أمام كرواتيا بركلات الترجيح في ربع النهائي.
 
 
 
وبدأ نيمار مسيرته في كرة القدم في ساو باولو مع نادي سانتوس، على غرار الأيقونة بيليه، واعتبر منذ فترة طويلة خليفة لـ "الملك" واللاعب القادر على منح البرازيل نجمة عالمية سادسة، بعد 20 عاما من تتويج "أوريفيردي" للمرة الأخيرة في 2002، إلا أن مهاجم سان جيرمان تعثر مرة أخرى في أسوأ الأوقات، رغم منحه التقدم للبرازيل في الوقت الإضافي.
 
 
 
أسير الإصابات
 
 
 
في كأس العالم 2014 أصيب بالعمود الفقري في الظهر، وكان من الممكن أن تصيبه بشلل نصفي، قبل الإذلال الذي لحق بمنتخب بلاده في ظل غيابه بعد الخسارة المدوية في نصف النهائي على أرضهم أمام ألمانيا (1-7).
 
 
 
وفي مونديال 2018 خرج من ربع النهائي أمام بلجيكا (1-2)، وسط سخرية عالمية لميل البرازيلي صاحب الرقم 10 للتدحرج على الأرض عند أدنى احتكاك.
 
 
 
وأخيرا، انتهى مونديال 2022 بفشل جديد، بعدما استهله نيمار بشكل صعب: التواء في الكاحل في المباراة الأولى، وسباق مع الزمن للشفاء، إذ غاب عن مباراتين ثم خاض مباراة كوريا الجنوبية في ثمن النهائي وسجل.
 
 
 
وفي مواجهة كرواتيا، افتتح التسجيل معادلا الرقم القياسي لعدد الأهداف مع البرازيل المسجل باسم الأسطورة بيليه (77)، لكن كرواتيا عادلت وانتصرت بركلات الترجيح.
 
 
 
وبعد وصفه بالغرور قبل البطولة لنشره شعار النبالة البرازيلية تعلوه نجمة سادسة افتراضية، سقط نيمار مرة أخرى تحت الضغط، وأعاد إحياء النقاد الذين لا يرون فيه سوى مجرد طفل مدلل بعدما لم يرتق أغلى لاعب في التاريخ (222 مليون يورو) إلى مصاف الوعود التي حملها.
 
 
 
هل يستسلم؟
 
 
 
نيمار الذي حقق نجاحات في حقبته مع برشلونة(2013-2017)، الأمر الذي افسح المجال له لينتقل بصفقة خيالية إلى نادي العاصمة الفرنسية، غالبا ما يصاب في مباريات حاسمة، فضلا عن دخوله في خلافات مع كيليان مبابي من اجل هوية "منفذ" ركلات الجزاء.
 
 
 
ووصل الأمر بإدارة سان جرمان للتفكير بالسماح له بالرحيل الصيف الماضي، بعد الأداء غير المنتظم وأسلوب الحياة المشكوك فيه، لكن نيمار حقق بداية موسم رائعة.
 
 
 
ورغم أنه سبق وتوج بألقاب عدة بما فيها دوري أبطال أوروبا (2015) وعدد من الألقاب المحلية في إسبانيا وفرنسا، فإن المهاجم المولود في موجي داس كروزيس، لم يفز أبدا بالكرة الذهبية التي بدت عصية عليه، ولا جائزة دولية كبيرة، ولم تشكل الميدالية الذهبية الأولمبية (2016) أو كأس القارات (2013) تعويضا كافيا.
 
 
 
هل سنرى نيمار في قميص البرازيل في مونديال 2026 في كندا والولايات المتحدة والمكسيك؟ حتى أشد المعجبين به ليسوا على يقين من ذلك، إذ قال في عام 2021: "لا أعرف ما إذا كان لا يزال لدي الوضع الذي يسمح، القدرة العقلية، لتقبل المزيد من كرة القدم".
 
 
 
لا يزال بإمكان "ني" تغيير رأيه، خصوصا أنه يبلغ من العمر 30 عاما فقط، كما يملك عقدا طويلا مع سان جرمان حتى عام 2027 ورغبة كبيرة في الثأر.
 
 
 
وكتب في نهاية نوفمبر/تشرين الثاني وقت إصابته: "لم أحصل على أي شيء في حياتي وكان سهلا، كان علي دائما السعي وراء أحلامي وأهدافي.. هل أنتظر كل هذا الوقت حتى يهزمني العدو بهذه الطريقة؟".
telegram
المزيد في رياضة
  يقدم لكم مواعيد مباريات اليوم الخميس 28 مارس 2024، حيث تقام عددًا من المباريات الهامة في بعض الدوريات الأسيوية. وجاءت أبرز مواعيد مباريات اليوم كالتالي مواعيد
المزيد ...
   قدمت شركة رياض الحروي للصرافة والتحويلات ، هوية "عطائها" الراقي وهي تجدد مواعيدها مع إنجازات الرياضيين ومواعيدهم الجميلة ، فكانت تضغ بصمة جديدة وخاصة في
المزيد ...
    ينتظر أبناء نادينا الكبير ( صقر الحالمة) تفاصيل امنيات ، فرضتها الحرب ، بعدما وجدوا أنفسهم يتعايشون مع مشهد اختلف في المضمون والمعطيات ، التي استوطنت كل
المزيد ...
  كرمت وزارة الشباب والرياضة، الأحد، في العاصمة المؤقتة عدن، المنتخب الوطني للناشئين لكرة القدم، بمناسبة تتويجه ببطولة اتحاد غرب آسيا في نسختها الـ (10) التي
المزيد ...
    هنأ معالي وزير الشباب والرياضة نايف صالح البكري، القيادة السياسية برئاسة رئيس مجلس القيادة الرئاسي د. رشاد العليمي، ونوابه، ورئيس الحكومة د. معين عبدالملك،
المزيد ...
قالت مصادر محلية رياضية، إن مليشيا الحوثي منعت فريق نادي شعب إب لكرة القدم من السفر إلى سيئون للمشاركة في بطولة دوري الدرجة الأولى الذي ينظمه الاتحاد اليمني لكرة
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
  قبل تسع سنوات، هبت عدن ثائرةً ضدّ الظلم، رافضةً قيود الطغيان، رافعةً راية الكرامة حيث كان 27 رمضان، يومٌ
  ليلة السابع والعشرين من رمضان من العام 2015 كانت مدينة عدن على موعد مع القدر المحتوم والتحرير الناجز حيث
في ظل الصراع على السلطة في اليمن، وتقاطع المصالح الدولية والإقليمية، يتم تغييب المصالح العليا للبلد،
بتعيين الدكتور شايع الزنداني وزيراً للخارجية، تكون جميع الوزارات السيادية كلها في أيدي أبناء الجنوب العزيز،
ارى ان الحلقه المفقوده لدى المكونات الحضرمية وفي المحافظات الشرقية. انها لم تتجرأ في رؤيتها السياسية
  ‏التقيت بهذا الرجل في زيارتي الأخيرة الى الرياض وكان لقاءنا الأول حيث لم يسبق لي ان التقيته من قبل ، وقد
يقدر روبرت ماكنمارا أن ما يقارب (160) مليون انسان قد قتلوا في الحروب خلال القرن العشرين السابق، وبهذه يكون
تعد الصناعة النفطية من اهم الصناعات في تعزيز اقتصادات الدول نظرا لضخامة العائد المادي لهذه الصناعة ولكثرة
إنَّ دعوة الإنتقالي لمليونية من أجل حماية النخبة الحضرمية تحمل في مضمونها متناقضاتٍ .. ؟! :- فإن كانوا يقصدون
ما نراه من حراك أجتماعي وسياسي وأحتجاجات جماهيرية ومبادرات لتأسيس كيانات مدنية وقبلية في أجزاء مختلفة من شرق
اتبعنا على فيسبوك