من نحن | اتصل بنا | الأربعاء 08 فبراير 2023 06:56 صباحاً
منذ 12 ساعه و 20 دقيقه
  أكد مدير عام البرنامج الوطني للتعامل مع الألغام في اليمن العميد امين العقيلي ان مشروع "مسام"  من انحج المشاريع الإنسانية التي تعمل  في مجال نزع الألغام في اليمن.      وقال العقيلي خلال الإجتماع الذي عقده مدير عام مشروع "مسام" الاستاذ "اسامه القصيبي" بقادة الفرق
منذ 19 ساعه و 31 دقيقه
قامت الدكتورة لوين كليب مدير عام الإدارة العامة للأُسر المنتجة وتنمية المجتمع أمس بزيارة لمؤسسة سواعد الخير الإنسانية التي تنشط في قطاعات التعليم والصحة وسُبُل العيش والتمكين والإيواء وقطاعات أخرى مختلفة. ورحّب الدكتور علي الدويل رئيس مجلس إدارة المؤسسة بزيارة فريق
منذ 22 ساعه و 38 دقيقه
التقى معالي وزير الشؤون الإجتماعية والعمل الدكتور محمد سعيد الزعوري بمكتبه صباح اليوم بنائب الممثل المقيم لصندوق الأمم المتحدة للسكان السيد هشام نهرو. وفي اللقاء رحّب الوزير بالنائب الجديد لممثل الصندوق في العاصمة عدن، متمنياً لهُ التوفيق والنجاح في مهامه الإنسانية،
منذ يوم و 4 ساعات و 53 دقيقه
عقدت اللجنة الأولمبية اليمنية، اجتماعاً اليوم الثلاثاء بالعاصمة عدن، برئاسة الدكتور يحي الشعيبي النائب الأول لرئيس اللجنة، وبحضور نظميه عبدالسلام نائب رئيس اللجنة والشيخ احمد العيسي رئيس الاتحاد اليمني لكرة القدم عضو مجلس الإدارة، وحسين العزاني عضو مجلس الادارة وعددا
منذ يوم و 10 ساعات و 3 دقائق
  أفادت مصادر إعلامية، بفقدان اثنين يمنيين وإصابة ثمانية آخرين في الزلازل المدمر في تركيا.   ووفق إحصائية أولية نشرها اتحاد الطلاب اليمنيين في تركيا "فإن هناك 58 يمنياً تضرروا من الزلزال بينهم إثنين مفقودين في مدينة كهرمان مرعش التركية في حين أصيب ثمانية آخرين في مدينتي
عدن 2022.. أزمات معيشية واغتيالات وانتهاكات وسلطة أمنية غير موحدة
محمية الحسوة في عدن.. من حديقة خلابة إلى مكب للنفايات ووكر للجريمة
2021 الحصاد المُر في عدن.. عام بلون الدّم وطعم الحنظل
20 حالة طلاق يوميا في عدن
مقالات
 
 
السبت 17 سبتمبر 2022 03:34 مساءً

عفوا باراس .. هائل سعيد أنعم .. موطن التجارة والاستثمار والعطاء

هشام محمد

يحاول البعض بين حين وآخر ، الذهاب الى فوضوية الحديث ، لغاية هنا وغرض هناك ، ويختار مجموعة هائل سعد أنعم وشركاه ، بقصد لتكون في صلب ما يريد .. حديث اصبح مكرر من قبل بعض الجهات ، وكأنها تعلن العداء الصريح ، لمجموعة تقدم مالا يقدمه احد بطول وعرض الوطن ، تحت سقف العطاء وروح الانسانية التي تتحدث عن نفسها  .

آخر مشاوير الحديث العبثي الذي يتناقض مع الحقائق وكيف تقدم مجموعة هائل نفسها عبر دورها التجاري والاستثماري ، كان صاعق ومدمر لمن كتبه ، فمحاولة اقحام المجموعة في السياسة ووجها القبيح ، لا يمكن ان تستقطبه أي مساحة وتحت أي ظرف ، فحوار السنوات الطويلة لهذه المجموعة ، قد رسخت بنيانها ومنحتها مساحة جميلة وراقية ، لا تنتمي إلا الى التجارة والأستثمار الذي لامس المجتمع والناس عبر الحقب وكل العطاءات التي شهد لها القاصي والداني.

مقال كتبه مدير عام مديرية دار سعد السابق ، احمد عقيل باراس ، حينما تمر على عنوانه ثم تفاصيل ما حمله ، تصاب بالدهشة ، والحيرة ، ويتهيأ لك ان الرجل كتب بدون وعي ، خصوصا في هذا التوقيت الذي تدار فيها كثير من صراعات الساسة .. الرجل كتب مقال سياسي باتجاه حزب الاصلاح ، ثم صف الحروف للحديث عن مجموعة هائل بفوضوية ، فقدت فيها الحروف جودتها وقيمتها وتوازنها، حتى انها تصيب من قرأها بالعجب العجاب ، فما دخل المجموعة التجارية الاستثمارية ـ في الصراع السياسي والاحزاب ، ولماذا أراد "باراس" اقحام " مجموعة هائل سعيد" والتشبيه بحزب سياسي ، يدور عنه كثير من الحديث في هذه الفترات خصوصا في الجنوب.

يدور في رأسي سؤال .. هل قراء باراس ما كتبه قبل النشر ؟ .. بالمنطق ومن خلال شخصية الرجل الذي يتبوأ منصب اكاديمي وكان قبل فترة جزء من سلطة عدن .. يكون الجواب لا ، فليس هناك منطق قد جمع الرجل بما كتب ، ولس هناك أي حقيقة ، بما كتبه ، ورص فيه السطور والحروف , ليحكي قصة من الخيال ، أراد فيها أن يكون بطلا على حساب مجموعة تجارية وصفت بأنها بيت الخير وموطن للإنسانية.

حنما يكتب القلم نقدا ، لشيء معين ، تتعاطى معه الناس بكل انتماءاتهم ، لكن حينما يكون القلم والحبر والكاتب في مساحة عداء ، لجهة بعينها ، ودون ميعاد ، لمجرد أن هناك نزعة وغاية ، تظهر معالم الصورة ، وكانها شيء يراد به حق وهو باطل ... فلا حقيقة فيما كتب "باراس" عن مجموعة هائل سعيد أنعم بكل ما تعنيه في واقعها التجاري الاستماري الذي ذهبت إلى خارج الحدود ، بكل الجمال والثقة والروح والمعطيات التي تمر عبر قوانن الدولة وانظمتها،  وتحد عنها "باراس" بالقول .. لا احد يستطيع ان ينكر دور ومكانه مجموعة شركات أولاد المرحوم هائل سعيد أنعم في الحياة الاقتصادية باليمن كبيت من اعرق البيوت التجارية.

اخيرا .. الا يدرك العزيز باراس , أن مجموعة هائل سعد انعم وشركاه ، تعمل تحت سقف الأنظمة التي تسنها الدولة ، ولا يمكن الحياد عن ذلك ، وأن هناك قوانين ، لكل عمل تجاري واستثماري ، وأن أي شركة او مؤسسة لا تستطيع ان تخطو خطوة إلا من بوابة تلك القوانين التي تدير الاستثمار ومضامين التجارة.

 خلاصة هذا المقام .. ما كتبه د. احمد عقل باراس .. شطحة تجاوزت حدود المنطق ، في محاولة التشبيه بين حزب سياسي ومجموعة تجارية ترسخ الاقتصاد في كل البلاد وتمنحه الجهد المضاعف في الأزمات .. وعليه الإعتذار لكل ما قاله  ..  سلام.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
    في حضرة التكريم التلالي ، الذي أقيم صباح الأربعاء وقدم هوية وعمق سنوات العطاء التي قدمت من صلب شخصيات
لأننا بلا قانون ينظم فضاء النشر الجديد ( واقعاً ) سادت الفوضى وسائل التواصل ( السوشيال ميديا) .. لقد فتحت هذه
الحقيقة الموجعة أن جنوب اليمن أصبح في قبضة الحوثيين من خلال المسؤولين الخونة في حكومة الشرعية وفي قيادة
    رحل عنا طيب الذكر الشاعر والأديب/ أحمد ناصر جابر " الجابري " رحمة الله تغشاه رحل عن دنيانا الفانية
ردا على أحمد الشامي مدير شركة النفط بشبوة، الذي لفق الاكاذيب وحاول تحريف الحقيقة بتدبيج المدائح لولي نعمته،
قرأت كغيري مقالاً لسيادة الرئيس السابق لجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية ( البائدة )الأخ / علي ناصر محمدعنون
  "لا يمن بدون حضرموت", هكذا تحمل التأكيدات الامريكية و الأوروبية وحتى الإماراتية، الداعمة لوحدة اليمن
متعودون على التعرض للفبركات والحملات المغرضة، والأكاذيب، ونفهم دوافعها، وسبق وتعرضنا حتى للرصاص من
إذ كان لابد لغياب الرؤية الواضحة وعدم الفهم الكامل بمتطلبات العقد السياسي ومعنى قرار الإنخراط في خطوة تمكينه
نقترب من مرور 24 ساعة على الحادث الذي تعرض له رئيس فرع الانتقالي الجنوبي في حضرموت العميد سعيد أحمد المحمدي،
اتبعنا على فيسبوك