من نحن | اتصل بنا | الجمعة 14 يونيو 2024 10:09 صباحاً
منذ ساعتان و 25 دقيقه
  قالت مصادر مطلعة بأن  الدعم السعودي يأتي تأكيدا لدعم المملكة العربية السعودية للحكومة اليمنية برئاسة د.احمد عوض بن مبارك رئيس مجلس الوزراء.  مشيرا الى أن الدعم السعودي تضمن دعم مباشر لالية رئيس الوزراء لشراء المشتقات النفطية ، وذلك بعد النجاح الكبير الذي حققه بوقف
منذ 11 ساعه و 35 دقيقه
  أجرى نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي الدكتور عبدالله العليمي، مساء اليوم، اتصالًا هاتفيًا بوزير الأوقاف والإرشاد الدكتور محمد بن عيضة شبيبة؛ للإطمئنان على سلامة حجاج بلادنا واستعدادات الوزارة لمرحلة التصعيد إلى المشاعر المقدسة.      واستمع العليمي من شبيبة إلى
منذ 11 ساعه و 40 دقيقه
  قال نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي، الدكتور عبدالله العليمي، إن اغلاق الطرقات جريمة حوثية منذ يومها الأول وحتى لحظتها الأخيرة.   وأوضح العليمي، في منشور له على منصة (X)، أن تعز عانت طويلا من حصار مليشيا الحوثي، وتطلب الأمر 9 سنوات حتى انتصر المجتمع الحي والمقاوم بتعز
منذ يومان و 19 ساعه و 9 دقائق
عقد الفريق الفني باللجنة التحضيرية للمجلس الموحد للمحافظات الشرقية اليوم بمدينة سيئون ورشة عمل  "الرؤية والوثيقة السياسية للمجلس بما يلبي تطلعات أبناء المحافظات الشرقية(حضرموت، شبوه، المهرة، سقطرى) في الندية والشراكة العادلة لإدارة شؤون البلاد. تخللت الورشة مداخلات
منذ 3 ايام و 13 ساعه و 8 دقائق
أدانت منظمة تقصي للتنمية وحقوق الإنسان، قرار الاعدام الذي أصدرته مليشيات الحوثي الارهابية بحق احد المخفيين قسرا المواطن صالح محمد علي السمحي البكيلي، أحد أبناء محافظة حجة، بعد ثمانية أعوام من الاختطاف والاخفاء والتعذيب.ويأتي قرار الاعدام بحق السمحي، بعد ثمانية أعوام من
عدن 2022.. أزمات معيشية واغتيالات وانتهاكات وسلطة أمنية غير موحدة
محمية الحسوة في عدن.. من حديقة خلابة إلى مكب للنفايات ووكر للجريمة
2021 الحصاد المُر في عدن.. عام بلون الدّم وطعم الحنظل
20 حالة طلاق يوميا في عدن
مقالات
 
 
الأربعاء 14 يوليو 2021 11:19 صباحاً

عن بيان مؤتمر حضرموت الجامع وما بعد البيان

عبدالحكيم الجابري

لعل هناك من سيسأل لماذا تأخرت عن الكتابة حول البيان الصادر عن مؤتمر حضرموت الجامع مساء 10 يوليو 2021، رغم أهمية الموضوع؟!، في حقيقة الأمر ان تأخري عن الكتابة عن هذا البيان ل48 ساعة، كان له مايبرره حيث اني كنت بانتظار ردود أفعال أخرى خاصة من حلف حضرموت، الذي يعنيه الأمر أيضا الى جانب مؤتمر حضرموت الجامع، وكان معرفة رأي وموقف الحلف بالنسبة لي مهم جدا، كونه الاطار الحضرمي الشامل الذي انبثق منه الجامع، وهو المرجعية الاساسية والقوة التي يعتمد عليها في حماية كل ماتحقق، وعلى كل حال فان البيان الصادر عن مؤتمر حضرموت الجامع، الذي جاء ردا على مستجد سياسي مجتمعي شهدته المكلا في ذلك اليوم، كان موفقا الى حدا بعيد في توقيته وفي مضمونه، الا ان هناك مايجب أن يقال حول ذلك، خاصة وان البيان أثار ردود أفعال أكثرها ايجابية تجاه الجامع والحلف الحضرميين، وهذا يبعث على الاطمئنان بأن كثير من الحضارمة لايزالون يحتفظون بثقتهم في الحلف والجامع، باعتبارهما مكسب تاريخي لحضرموت، وترجمة لطموح وأمل كان يراود أجيال لأكثر من ثمانين سنة مضت، بأن يكون لحضرموت حامل سياسي واجتماعي تظاهر به الآخرين وتنافسهم به.

بيان مؤتمر حضرموت الجامع جاء في لحظة كان يجب أن يقول فيها كلمة، بعد أن برزت للواقع دلائل قاطعة انه مستهدف ليس فقط في توجهه، انما أكثر وأبعد من ذلك وهو وجوده، وهنا تكمن أهمية أن ينتفض مؤتمر حضرموت الجامع، وأن يعلن رفضه لما يحاك ضده.

كان شئ مهم وجيد أن يصدر جامع حضرموت ذلك البيان وفي تلك اللحظة، ولكن الأهم من كل ذلك هو أن يعكس ماجاء في بيانه الى عمل ملموس، وأن يقدم على خطوات اجرائية، مترجمة أقواله الى أفعال، وأن يتخذ قرارات تحمي هذا الحلم الكبير، وتضعه في مستوى طموحات أهل حضرموت، وأولى الخطوات المطلوبة هي أن تتم عملية فلترة، خاصة على المستويات القيادية، بحيث تنهي الازدواجية القائمة للأعضاء القياديين، سواء في هيئة الرئاسة أو الهيئة العليا أو دوائر الأمانة العامة واللجان العاملة، وأن لا يسمح لمن هم قيادات في مكونات سياسية وحزبية واتحادية ومنظمات، بأن يكونوا أعضاء في هذه المستويات القيادية في الجامع، حتى لا يكون هناك ازدواج في التوجه والولاء، ولكي تكون هذه المستويات القيادية متاحة فقط لمن لا يحملون عضويات حزبية أو منظمات واتحادات غير حضرمية، من أجل انهاء ازدواجية العضوية والولاء، على أن من حق أي حضرمي أن يكون عضو في الجامع.

خطوات أخرى يجب أن تقدم عليها قيادة جامع حضرموت، وهي الاعداد لانعقاد المؤتمر العام وأن يرتب لاجراء دورة انتخابية كاملة على مستوى القاعدة، في المديريات والمراكز صعودا الى المركز، لأن اجراء الدورة الانتخابية كفيلة بوجود كيان تنظيمي مؤسس على الديمقراطية الحزبية، ويضمن صعود عناصر قيادية تتميز بالولاء الفكري والسياسي لحضرموت، بعيدا عن الولاءات الشخصية التي يتحدث عنها الناس اليوم، كما ان انعقاد المؤتمر العام تكمن أهميته في انه سيجيب على كثير من التساؤلات، وسيجعل حضرموت من خلال مؤتمرها الجامع تحدد مواقفها من عدة قضايا في الساحتين المحلية والاقليمية، وسيلبي مطالب بعض الأعضاء في اعادة النظر في بعض بنود اللائحة التنظيمية.

في رأيي ان البيان الأخير لمؤتمر حضرموت الجامع، رغم انه جاء ردة فعل لحدث معين، الا انني أتوقع أن يتبع ذلك فعل على الواقع، أو على الأقل هذا الذي أتمناه، أما البقاء على الوضعية السابقة، أو الاعتماد على ردات الفعل فقط، فهذا يضع مؤتمر حضرموت والحلف ايضا في مرمى استهدافات كثيرة، وسيعرض حلم الحضارمة بكيان يعبر عنهم ويحمل تطلعاتهم في مهب الريح.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
خلال الاسبوع الماضي وقعت حادثة او عملية عسكرية مهمة ومحورية في البحر الاحمر ورغم أهميتها الا انها لم تلقى
  ما دور #وزارة_الصحة تجاه المستفيات الخاصة؟! التي تعمل وكأنها (مسالخ)، فتشرِّح المواطن تشريحًا تجاريًا،
  قبل تسع سنوات، هبت عدن ثائرةً ضدّ الظلم، رافضةً قيود الطغيان، رافعةً راية الكرامة حيث كان 27 رمضان، يومٌ
  ليلة السابع والعشرين من رمضان من العام 2015 كانت مدينة عدن على موعد مع القدر المحتوم والتحرير الناجز حيث
في ظل الصراع على السلطة في اليمن، وتقاطع المصالح الدولية والإقليمية، يتم تغييب المصالح العليا للبلد،
بتعيين الدكتور شايع الزنداني وزيراً للخارجية، تكون جميع الوزارات السيادية كلها في أيدي أبناء الجنوب العزيز،
ارى ان الحلقه المفقوده لدى المكونات الحضرمية وفي المحافظات الشرقية. انها لم تتجرأ في رؤيتها السياسية
  ‏التقيت بهذا الرجل في زيارتي الأخيرة الى الرياض وكان لقاءنا الأول حيث لم يسبق لي ان التقيته من قبل ، وقد
يقدر روبرت ماكنمارا أن ما يقارب (160) مليون انسان قد قتلوا في الحروب خلال القرن العشرين السابق، وبهذه يكون
تعد الصناعة النفطية من اهم الصناعات في تعزيز اقتصادات الدول نظرا لضخامة العائد المادي لهذه الصناعة ولكثرة
اتبعنا على فيسبوك