من نحن | اتصل بنا | الخميس 13 أغسطس 2020 11:57 مساءً
منذ 3 ساعات و 9 دقائق
حدد مجلس الإنقاذ الوطني اليمني الجنوبي موقفه من إعلان التطبيع الكامل والعلاقات المباشرة بين الإمارات وإسرائيل . وقال الناطق باسم اللجنة التحضيرية لمجلس الإنقاذ أحمد الحسني بأن “تطبيع العلاقات المعلن عنه اليوم بين الإمارات والكيان الصهيوني،هو مجرد إخراج العلاقات
منذ 9 ساعات و 27 دقيقه
ناقش الدكتور جلال باعوضه الحميري وكيل وزارة الصحه جملة من المشاكل التي تواجه المنظمات الدوليه وتعيق عملها في المحافظات حيث استمع الى ممثلي بعض المنظمات الدوليه في اليمن كانت اهمها آلية عدم توحيد الحوافز الخاصه بالعاملين الصحيين التي يتم صرفها من قبل المنظمات ويؤدي الى
منذ يوم و 8 ساعات و 20 دقيقه
  وجود الأمن من أساسيات الحياة، لا تستغني عنه دولة ولا مجموعة صغيرة ولا أسرة ولا فرد، ووجود نظام أمني سمة من سمات الدول قديمها وحديثها، لا يمكن لسلطة قائمة أيّاً كان توجهها أن تترك مسألة الأمن للصدف، لابد من وجود نظام يقمع العابثين ويُؤّمن الخائفين، وينصر قيم الخير في
منذ يوم و 9 ساعات و 17 دقيقه
  التقى نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح اليوم الأربعاء المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، نيابة عن فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية وبحضور رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك ومدير مكتب رئاسة الجمهورية الدكتور عبدالله العليمي ووزير
منذ يوم و 9 ساعات و 38 دقيقه
  في موطني الكثير من الآهات الكثير من الآلام ،والكثير من الصراعات، نعم إنها صراعاتنا .. صراعاتنا نحن هذا الجيل جيل الرقي جيل بناء الحضارات جيل ما فوق القمة. نعيش ما بين وهلة وأخرى بين علم وجهل، بين حرية وسجن ،بين هزيمة وانتصار، بين أحلام وأوهام، بين وبين وبين.. تتلخبط حياتنا

 alt=

الحوثيون يغلقون نظام تسديد الانترنت والاتصالات عن المناطق المحررة
مؤسسة "راند" الأميركية تتحدث عن دور الجنرال علي محسن في رسم خارطة اليمن وتشكيل تحالفاتها الداخلية والخارجية
انقسام حاد داخل مكونات الشرعية على خلفية أنباء تكليف معين عبدالملك بتشكيل الحكومة مجددا
نائب رئيس البرلمان اليمني ينسحب من اجتماعات الرياض إثر خلافه مع مسئولين في التحالف العربي .
مقالات
 
 
الجمعة 10 يوليو 2020 05:31 مساءً

الغضب والبغُض صنوان !!

محمدعلي محسن

 

من الحِكم التي حفظها جنود القائد القرطاجي الشهير " هانيبال " قوله : الشعب الذي لا يعرف الكراهية العظمى ، شعب لا يحق له أن يعيش " .

كان العقيد القذافي مولعًا ولحد الهوس بالمحارب "هانيبال " الذي اجتاز بجيوشه الضخمة جبال وبحار دول أوروبا المتوسطية . هاينبال فضـَّل الموت منتحرًا عن أن يسلم رأسه لروما بعيد هزيمته ولجؤه لملك صديق لم يستطع حمايته بسبب كثرة الجيوش المحاصرة .

 

كانت معركة القذافي عكس معركة "هانيبال " تمامًا ، فلم يحارب غير شعبه الثائر عليه . وصف شباب ليبيا بالجرذان ، موجهًا أجهزته بإبادة تلك الفئران البشرية وبملاحقتها زنجة زنجة ، ودار دار . 

والحقيقة ان الزعيم المجنون ضاقت به السُبل فلم يجد في مساحة ليبيا المترامية غير عبَّارة مجارير وفي مسقط رأسه " سرت " ليلوذ فيها كفأر مذعور وإلى أن عُثر عليه وتم تصفيته .

 

ولا يقتصر الأمر على ملك ملوك افريقيا " القذافي "، وانما التاريخ زاخر بنماذج كاثرة من القادة المهووسين بالعظمة والسلطان والاستعباد ، ولا أظن النازية والفاشية غير فكرتين شوفينتين شاذتين تخلقتا من البغُـض والجنون والغضب. 

 

في المنتهى سيطر الفوهرر ادولف هتلر على معظم اوروبا؛ لكنه هـُزم ولم ينتصر، وقُتل موسوليني شنقًا وظل جثمانه في ساحة الاعدام في روما تعزيرًا وانتقامًا ، فلم تحميه جيوشه الواصلة الى الصومال وارتيريا والحبشة. 

فنزعة الثأر والانتقام ربما منحت أصحابها طاقة مهولة من الغضب ؛ لكن الغضب طاقة سلبية قوية ، وما يمايزها انها سريعة الإرتداد ولا تفرق بين صديق وعدو .

وحتمًا روح الانتقام تماثل لظى جحيم ، فإن لم تعثر لها على نفوس مستنزفة لمفاعيلها المؤججة في الصدور ستأكل ذاتها رويدًا رويدًا ، طال الزمن أم قصر .

لذلك السبب وحده ، دُمِّرت سوريا وتمزَّق العراق ، وخُرِّبت ليبيا ، وتعثَّرت مصر ، وضاعت اليمن ، وأُغتيل لبنان ، وتخلَّف السودان والقائمة مفتوحة ، فحيثما يسود الغضب ترتع الكراهية وحيثما تسود رغبة الانتقام تستباح الدولة والمجتمع والتعايش والعدالة والسلام والتنمية والازدهار .

 

فروما القديمة أُحرقت في سبيل رغبة انتقام مجنونة ولدت في ذهن " نيرون " الذي لم يشف غليل غضبه حرق مدينة ، فحسب ، وانما زاد لها أُمَّه وخليلته .

 

فمن أجل حُكم سوريا تساقطت براميل الغضب من السماء ، وبسبب بغُض النظام لمناوئيه أطلق العنان للسلاح الكيمياوي كي يفتك بارواح آلاف الأطفال والنساء والشيوخ السوريين .

ومن أجل روح الانتقام خُرِّبت أوروبا من الشمال إلى الجنوب ومن الشرق إلى الغرب ، كما وبسبب طغيان الكراهية ازهقت ارواح الملايين من البشر في عموم الدنيا، ناهيك عن احراق مدن وحقول قمح وأزهار وقبل هذه جميعًا افئدة البشر ..

نعم ،الغضب طاقة وعلى الانسان ان يغضب في بعض المواقف ؛ لكنها طاقة فتاكة مهلكة للأحمق والساذج والجاهل والطيب والصادق على حد سواء .

 

محمد علي محسن


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
  وجود الأمن من أساسيات الحياة، لا تستغني عنه دولة ولا مجموعة صغيرة ولا أسرة ولا فرد، ووجود نظام أمني سمة من
  في موطني الكثير من الآهات الكثير من الآلام ،والكثير من الصراعات، نعم إنها صراعاتنا .. صراعاتنا نحن هذا
تَحكي كُتب التَاريخ عن حضرموت بشأن التحولات التي مَرّت بها وصراعها مع محاولات النُفوذ لدويلات ما قبل الميلاد
في الخمس سنوات الأخيرة شهدت بلادنا اليمن لاسيما محافظات (المهرة - حضرموت - شبوة) طفرة في كمية الأمطار الموسمية
  تتواجد فوق رصيف ميناء عدن للحاويات اكثر من 130حاوية سعة 40قدم محملة نترات الأمونيوم ومحتجزة منذ 3
قبل سنوات من اليوم أكثر الأشياء التي لم أكن اسمح لخيالي ان يتخيلها ان يمضي عشرة أشخاص في طريق عامة في أي مدينة
كان الحزب الاشتراكي اليمني قد تنازل عن حصته بالحكومة كلها للانتقالي الجنوبي، وليس حصة الجنوب فقط. ويسعى
منذ صعد الدكتور معين عبدالملك سعيد لرئاسة الوزراء مستثمرا غضب أبوظبي من الدكتور بن دغر، وهو يداري الرياض
نبذه عن ما عرفنا من صفات شهيد الوطن الاخ العزيز الملازم اول /مصطفى محمد عوض الصفحة هاذا الرجل القائد المغوار
  هناك تطور مفاجئ وغير مريح يواجه المنظومة المحرضة على السلطة الشرعية ومعسكرها، فقد صدر تقرير مهم عن معهد
اتبعنا على فيسبوك