من نحن | اتصل بنا | الأربعاء 30 سبتمبر 2020 10:52 مساءً
منذ 22 ساعه و 20 دقيقه
كرمت مؤسسة التواصل للتنمية الإنسانية عصر اليوم الشيخ مهدي سالم العقربي نظير جهوده وتسهيلاته لإنشاء وتجهيز مركز علي الصحي بمنطقة بئر احمد  وقام الشيخ مهدي سالم العقربي عصر اليوم  بزيارة تفقدية لمركز علي الصحي واطلع على التجهيزات الطبية المتكاملة والحديثة للمركز
منذ 23 ساعه و 43 دقيقه
    التقى الكابتن رائد علي نعمان رئيس اتحاد الملاكمة اليوم الاربعاء  اللجنة العليا لاتحاد الملاكمة.   وفي اللقاء الذي عقد بمقر  ديوان عام وزارة الشباب والرياضة  ناقش رئيس الاتحاد مع اللجنة  تشكيل اللجان العاملة لتسيير البطولة للموسم الرياضي ٢٠٢٠ م  ووضع
منذ يوم و ساعتان و 48 دقيقه
في يوم مضني حمل بين اوقاته كثير من المهام عبر الفرق والمختصة , لترتيب اوضاع العام الدراسي الجديد , عقدت فيه عدد من الاجتماعات في مديريات المحافظة ....أقرت قيادة مكتب التربية والتعليم بمحافظة عدن .. كل تفاصيل قرار لجنة الطوارئ المكلفة من قبل وزارة التربية والتعليم , وذلك من خلال
منذ يوم و 4 ساعات و 12 دقيقه
  طالب مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي بضرورة انهاء الانقسام في إدارة السياسة النقدية في البلد وإلغاء كافة الاجراءات الأحادية التي اثرت سلبا على استقرار العملة اليمنية محذرا بأن استمرار انهيار قيمة العملة سيؤدي حتماً إلى آثار اقتصادية كارثية.  وتضمنت النشرة
منذ يوم و 5 ساعات و 8 دقائق
من جمهورية السودان الشقيق كتب العميد الركن الخضر صالح مزمبر مدير دائرة شؤون الأفراد والاحتياط العام بوزارة الدفاع تغريدة خص بها الإعلامي العسكري المعروف علي منصور مقراط رئيس تحرير صحيفة وموقع الجيش الذي يتعرض لحملة إعلامية مشبوهة.  عرفت هذا الصحفي منذ سنوات طويلة في

 alt=

الانتقالي بين سندان مجاراة الشارع ومطرقة اتفاق الرياض
البنك المركزي يقر إجراءات حازمة لوقف تدهور العملة
شركة سبافون تعلن نقل مقرها للعاصمة عدن وتزف بشري لمشتركيها 15 يوم الاتصالات مجانا وتبشر بالجيل الرابع.
27 عاما على “أوسلو”.. أين كانت فلسطين وكيف حققت إسرائيل ما لم يكن وارداً وقتها؟
اخبار تقارير
 
 

حتى لا تختبئ الإمارات خلف “اتفاق الرياض” (تقرير)

عدن بوست - متابعات: الاثنين 09 ديسمبر 2019 04:42 مساءً

يراوح اتفاق الرياض مكانه منذ توقيعه في 5 نوفمبر الماضي، ويبقى تعنت المجلس الإنتقالي الإنفصالي المسيّر إمارتياً هو السمة الأبرز خلال الثلاثين يوماً الفائتة.
وعلى رصيد الإنجاز الفعلي على الأرض فهو دون المتوقع بكثير بحسب مراقبين ضالعين في الشأن اليمني، بالرغم من التحركات العسكرية الواسعة للسعودية في عدن قبيل وبعد توقيع الاتفاقية، والتي أوحت بأن الرياض جادة في تمرير الاتفاقية وإعادة ترتيب المشهد في المحافظات المحررة.
وببقاء الوضع على ما هو عليه، فإن المستفيد الأكبر هو دولة الإمارات، باعتبار بقاء سيطرة مرتزقتها على عدن ولحج وأجزاء من أبين والضالع، وهي المكاسب التي كانت أبوظبي قد جنتها جراء نجاح انقلابها على الحكومة الشرعية وإخراجها من عدن في أغسطس الماضي.
ولهذا يتهم قطاع واسع من اليمنيين أبوظبي بتجميد تنفيذ اتفاقية الرياض، والتي نصّت في أبرز بنودها على إخراج كافة الوحدات الإنفصالية المسلحة الموالية لها من عدن بعد تسليم أسلحتها الثقيلة والمتوسطة، بالإضافة إلى تطبيع الأوضاع في العاصمة المؤقتة وعودة الحكومة الشرعية إليها.
ويشدد الكاتب والروائي اليمني محمود ياسين على أن الإمارات تهدف إلى “الاختباء” خلف يافطة اتفاق الرياض، لتعمل على تقويض المشهد من خلف الستار، وكأنها غير معنية وغير متورطة بأية فوضى أو عراقيل تواجه التطبيق الفعلي للاتفاق على الأرض.
بما أن الإمارات قد اختبأت داخل اتفاق الرياض فيجدر بكم استهداف الغطاء الفعلي لمآسينا، السعودية
ليس فقط من قبيل اقتراح هدف إعلامي بديل للإمارات وإنقاذكم من هذا الصمت والحيرة الإعلامية ، ولكن لأن السعودية هي الآن كما في الماضي وكماهي دائما ، العبائة السخية التي تخبئ كل أعداء اليمن . —
ما الذي نُفذ حتى الآن من اتفاقية الرياض؟
منذ توقيع الاتفاقية حتى اليوم اقتصر التنفيذ على بعض البنود الملحقة للترتيبات السياسية والاقتصادية أهمها عودة رئيس الحكومة معين عبد الملك بمعية عدد من أعضاء حكومته.
وكان من المفترض بعد 15 يوماً من الاتفاق تعيين محافظ للعاصمة المؤقتة عدن ومدير للأمن فيها، وبدء انسحاب القوات التابعة للانتقالي وعودتها إلى مواقعها السابقة قبيل أحداث أغسطس وسبتمبر الماضيين.
كما كان من المفترض، بحسب ما جاء في الاتفاق، تشكيل حكومة كفاءات سياسية لا تتعدى (24)وزيراً على أن تكون الحقائب الوزارية مناصفة بين المحافظات الجنوبية والشمالية بعد مرور 30 يوماً من تاريخ التوقيع، وهذا مالم يحدث حتى اللحظة.
أضف إلى ذلك قيام الانتقالي بعرقلة عودة وحدات تابعة لألوية الحماية الرئاسية إلى عدن، ومنعها من التقدم من أبين، وزرع الكمائن بمئات المسلحين لاستهداف أي تحرك عسكري حكومي إلى عدن، ما يشكل انتهاكاً خطيراً للاتفاقية التي “لم يجف حبرها بعد”، والتي نصّت على عودة ألوية الحماية الرئاسية إلى عدن بعدتها وعتادها، لتولي مهمة تأمين القصر الحكومي بمعاشيق وكذا مهام حماية الرئيس عبدربه منصور هادي.

تلكؤ سعودي
انتقد كثير من اليمنيين ما وصفوه بـ “التلكؤ السعودي” عن فرض مسار اتفاق الرياض على الطرف الإنفصالي المعرقل للاتفاقية والمتنصل عن التزاماته فيها.
ويقول كثيرون إن أحداث أبين وإصرار الإنفصاليين ومن ورائهم الإمارات على عرقلة تقدم ألوية الحماية إلى عدن مثال صارخ عن مدى تنصلهم هؤلاء عن تنفيذ الاتفاقية، ويؤكد بأن الانقلاب وداعميه لا يمكن أن يرفعوا أيدهم عن عدن دون قتال.
القوات التى تحركت الى شقرة هي قوات من اللواء اول حماية رئاسية بحسب الاتفاق والتنسيق مع قيادة التحالف العربي تدخل مدينة عدن لكن مليشيات الانتقالي قامت بعمل كمين لها وتم التصدي له ومازلت القوات في شقرة وتنتظر للدخول إلى مدينة عدن بالتنسيق المباشر مع الأشقاء في السعودية —
ويرى مستشار وزارة الإعلام اليمنية، مختار الرحبي، عدم تنفيذ مليشيات الانتقالي لالتزاماتها في الاتفاق “إساءة بالغة” للسعودية باعتبارها الطرف الراعي له والضامن لتنفيذه.
ويضيف في هذا الشأن: تعتقد قيادة ما يسمى الانتقالي أنها تستطيع الالتفاف على بنود الاتفاق لكنها واهمة في ذلك فليس أمامهم إلا التنفيذ بدون اي عراقيل.
عدم تنفيذ اتفاق الرياض من قبل مليشيات وقيادات الانتقالي يمثل إساءة بالغة للمملكة العربية السعودية راعية الاتفاق والضمان للتنفيذ وتعتقد قيادة ما يسمى الانتقالي أنها تستطيع الالتفاف على بنود الاتفاق لكنها واهمة في ذلك فليس أمامهم إلا التنفيذ بدون اي عراقيل — مختار الرحبي

في حين يرى الصحفي أمجد الجنيد بأن الرياض معنية أكثر من غيرها بتطبيق بنود الاتفاق على الجميع، ما لم فإنها ستضع نفسها في موضع المشرعن للانقلاب في عدن والشريك في المؤامرة الإماراتية على اليمن.
وقال الجنيد في تصريحات خاصة لـ (عدن نيوز): “حتى الآن يمكن القول أن الرياض تخسر من رصيدها في اليمن مع مرور كل يوم دون تطبيق اتفاق الرياض بشكل فعلي على الأرض، وتضع سمعتها على المحك أمام الشعب اليمني وأمام المجتمع الدولي الذي يتابع تطورات الأحداث في عدن وأبين”.
ويضيف: “لا أريد أن أستبق الأحداث مع أن الوقائع غير مبشرة، وأستبعد أن ترتكب الرياض خطيئة شرعنة الانقلاب الدموي الممول إماراتياً على الحكومة الشرعية التي يفترض أنها لحليف الرئيسي للسعودية. لابد أن يكون موقف المملكة أكثر حزماً أمام تنصلات الانتقالي ولابد أن تثبت مدى قدرتها على ضبط الإيقاع في المدن المحررة، ما لم فإنها ستخسر ثقة اليمنيين إلى الأبد”.

الخيارات المتاحة أمام الشرعية
باعتبارها الخاسر الأكبر من الوضع الراهن في جنوب اليمن، يرى مراقبون أن الشرعية معنية بالتحرك وزيادة الضغط على الأطراف الضامنة للاتفاق، وعدم الاكتفاء بتبادل الاتهامات مع الانتقالي حول هوية الطرف المعرقل على الأرض.
وفي هذا الصدد يقول الناشط محمد السلامي: “الآن هو الوقت الذي يتوجب على الشرعية فيه التحرك والتواصل الجدي مع الجانب السعودي للضغط على الانفصاليين وداعميهم لتنفيذ بنود صفقة الشراكة”.
ويضيف: “لم يعد هناك عذر للشرعية ولا حرج عليها. وقعت الاتفاق على مضض وهي تدرك أنها الطرف الأقوى على الأرض بسبب أن الرياض هي من ضغطت عليها للقبول بالصفقة والتوقيع عليها. والآن وبعد أن تنازلت وارتضت بالشراكة مع هؤلاء فيجب إيصال رسائل جادة وقوية للطرف الضامن كي يكون عند مستوى الثقة وعند مستوى تعهداته”.
ويرى آخرون أن الانسب هو العودة إلى الخيار العسكري وإعادة السيطرة على عدن بالقوة.

وفي هذا الصدد يقول الضابط في الجيش اليمني جلمود القميشي: “سندخل عدن اما بحبر اتفاق الرياض او بمدفعية الجيش الوطني.. سندخل رغم أنف الامارات واقزامها الانتعاليين وكل الخونة والعملاء والمرتزقة وعبيد الدرهم”.

 

telegram
المزيد في اخبار تقارير
    رفضت السعودية، الاثنين، تهديدات المجلس الانتقالي الأخيرة  في عدن والمتزامنة مع تصعيد العسكريين الجنوبيين بإسقاط المدينة .   وكشفت مصادر  في
المزيد ...
    قال وكيل أول محافظة أبين ورئيس اللقاء التشاوري لقبائل المحافظة الشيخ وليد بن ناصر الفضلي إن اتفاق الرياض يعيش حالة موت سريري منذ التوقيع عليه قبل نحو عام،
المزيد ...
  أصدر رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، اليوم، توجيهات عاجلة لمعالجة مشكلة الكهرباء في العاصمة المؤقتة عدن ومحافظات حضرموت وابين ولحج.   ووجه رئيس الوزراء
المزيد ...
في خيمته التي لا تتجاوز (3× 3 أمتار) يعيش الكفيف سليمان يحي مع افراد اسرته حياتهم المليئة بالبؤس والمعاناة بعد ان شردتهم الحرب التي شنتها المليشيات الانقلابية، في
المزيد ...
  قالت منظمة سام للحقوق والحريات أنها قلقة من تصاعد الانتهاكات في مدينة عدن الواقعة تحت سيطرة المجلس الانتقالي المدعوم من دولة الإمارات العربية. وتؤكد المنظمة أن
المزيد ...
  أشاد نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح، اليوم الخميس، بالبطولات الأسطورية والتضحيات العظيمة التي يجود بها أبطال الجيش مسنودين برجال المقاومة
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
من جمهورية السودان الشقيق كتب العميد الركن الخضر صالح مزمبر مدير دائرة شؤون الأفراد والاحتياط العام بوزارة
في رمضان عام 223 هجرية لبى الخليفة العباسي المعتصم بالله نداء امرأة مسلمة اسمها شراة العلوية اعتدى عليها جنود
  ثلاثون عاما هي عمرُ التجمعِ اليمني للإصلاح ، في ممارسة العملِ السياسي . ومنذ انطلاقته سطعَ قويا سياسيا ،
  نجح المبعوث الأممي في تحويل أخطر الجرائم التي يصنفها القانون الدولي الإنساني، "جرائم التعذيب والقتل تحت
تمر هذه الأيام الذكرى الثامنة والخمسين لثورة 26 سبتمبر اليمنية المباركة التي نقلت البلاد من عهد الحكم
  ٢٦ سبتمبر ثورة عظيمة ، والذين قاموا بها وضحوا من أجلها عظماء .. ما يؤكد عظمة هذه الثورة هو ما يجتاح اليمن
عَزلت الإمامة اليمن، وصنعت منه بلداً يتهيب الجديد، ويتوجس منه الغريب. ينظر سكانه للأجنبي نظرةً ملؤها الحذر
بعد 5 سنوات من الوهم اعتقد أنه حان وقت المصارحة لأنفسنا ولأبناء شعبنا في الجنوب، بل أؤكد أن هذه المصارحة تأخرت
تعاني حضرموت من ازمة خانقة في الخدمات منذ سنوات وفي الفترة الاخيرة ازدات حدة تلك الازمة ،وهذا يعود لاسباب
    جماعة الحوثيين مكون أيديولوجي صغير ظهر قبل عقد ونصف فقط في الأرياف النائية من صعدة في أقصى شمال
اتبعنا على فيسبوك