من نحن | اتصل بنا | الثلاثاء 04 أغسطس 2020 08:22 مساءً
منذ يوم و 7 ساعات و 45 دقيقه
إختتمت مؤسسة فجرالأمل الخيرية للتنمية الإجتماعية اليوم الإثنين توزيع لحوم الأضاحي لعدد الف وستمائة اسرة محتاجة بمدينة تعز ومديرية المعافر يأتي هذا المشروع في ظل ظروف حرجة تعيشها معظم الأسر بتعز حالت دون قدرتها على شراء الأضاحي. مديرالمؤسسة محمدالقاسم تقدم بالشكر الجزيل
منذ 3 ايام و ساعتان و 54 دقيقه
  اقدمت قوة تابعة للدعم والإسناد وبطريقة بلطجية بقيادة المدعو عرفان الكلدي قائد قطاع المدينة الخضراء بعدن على إختطاف الشيخ والوجاهة الإجتماعية محموددهمان الضالعي .       وقال الشيخ محموددهمان لعدن بوست انه فوجئ ببلاطجة يدعون انهم يتبعون قوات الدعم والإسناد
منذ 4 ايام و ساعه و 35 دقيقه
  تفقد العقيد فضل العقلة قائد قوات الشرطة العسكرية بالضالع نقاط وقطاعات قوات الشرطة العسكرية المتواجده و المنتشره لتأمين مدينة قعطبة والنقاط الاخرى المتواجده بمداخل المدينة ومحيطها ونقيل الشيم ونقاط تأمين مؤخرة الجبهات وتهنئة ابطال الشرطة العسكرية وابطال الجيش
منذ 5 ايام و 23 ساعه و 44 دقيقه
  بعث قائد اللواء الثاني عشر العمالقة  اللملازم ثاني / عمار علي محسن ابو علي الضالعي برقية تهنئة إلى رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي وإلى قيادة التحالف العربي ممثلة بالمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات حكومتاً وشعباً بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك وإلى
منذ 6 ايام و 3 ساعات و 23 دقيقه
بمتابعة من محافظ محافظة تعز الاستاذ نبيل شمسان وبأوامر من مدير عام مكتب الصحة تعز د. راجح المليكي تم نقل المولد الخاص بمستشفى الطفولة السويدي لتغطية الهيئة ومصنع الأكسجين ومختبر الصحة المركزي والمركز الوطني لنقل الدم وباقي الأقسام بالكهرباء نتيجة للخروج المفاجئ للمولد

 alt=

الحوثيون يغلقون نظام تسديد الانترنت والاتصالات عن المناطق المحررة
مؤسسة "راند" الأميركية تتحدث عن دور الجنرال علي محسن في رسم خارطة اليمن وتشكيل تحالفاتها الداخلية والخارجية
انقسام حاد داخل مكونات الشرعية على خلفية أنباء تكليف معين عبدالملك بتشكيل الحكومة مجددا
نائب رئيس البرلمان اليمني ينسحب من اجتماعات الرياض إثر خلافه مع مسئولين في التحالف العربي .
اخبار تقارير
 
 

بيان الانتقالي الجنوبي حول مقتل (أبو اليمامة) يكشف خيوط اللعبة الحقيقية مع الحوثي

عدن بوست - خاص : الأربعاء 07 أغسطس 2019 08:39 مساءً

حَرَفّتْ قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي، مسار مؤشر البوصلة عن ميليشيات الحوثي الانقلابية، وذلك عبر بيانها الصادر على خلفية استهداف معسكر الجلاء التابع لألوية الدعم والإسناد، بصاروخ باليستي، الخميس الماضي، كونه خلى البيان تماماً عن توجيه أي كلمة تهديد أو وعيد لمليشيات الحوثي التي سارعت بدورها إلى اعلان مسؤوليتها وقوفها خلف ذلك الصاروخ، دون أن الاكتراث لأحد.

 الانتقالي يخشى مواجهة الحوثي:

يتضح من خلال ذلك -بحسب مراقبون سياسيون-، إلى أن المجلس الانتقالي الجنوبي، يخشى مواجهة الحوثيين بشكل مباشر، إذ بادر الأخير (ميليشيات الحوثي) للنزول إلى حلبة القتال، داعياً الطرف الأول (الانتقالي الجنوبي) للنزول هو الأخر ومواجهته وجهاً لوجه.

وأفاد المراقبون، بأن بيان المجلس الانتقالي، رفض قبول تلك المواجهة، وإن لم يكن قد رفضها علناً، أو بشكل واضح، ولكنه رفضها من خلال توجيهه أصابع الاتهام إلى جماعات ارهابية متشددة لم يسميها، في تغاضِ جليّ وواضح عن اعتراف الحوثي الرسمي في تبنيه لاستهداف معسكر الجلاء.

واعتبر السياسيون، بيان الانتقالي فارغاً من محتواه، واصفين إيّاه بـ(الرّكيك)، الذي يوضح مدى عجز المجلس في مواجهة الحوثي، في الوقت التي لازالت بعض من المناطق الجنوبية تحت سيطرته، وفارضاً حكمه فيها، مثل منطقة (مكيراس) في محافظة أبين، وعدد من المناطق في محافظة الضالع وهي (مُريس، وقعطبة، والحشا)، بالإضافة إلى منطقة (كرش) بمحافظة لحج.

علاقة شراكة بين الطرفين:

وذهب سياسيون آخرون، بتفكيرهم حول صرف المجلس الانتقالي نظره عن اعتراف واعلان الحوثي، باستهدافه لمعسكر الجلاء، إلى وجود تفاهمات واتفاقات أُبرمت وتُبرم بين الطرفين، وبدأت تطفو إلى السطح، وذلك بإشراف مباشر من دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأشار السياسيون إلى أنه، ثمة مؤشرات ودلائل كثيرة وواضحة حول وجود روابط علاقة بين الطرفين والتقارب بينهما، أبرزها التحولات السياسية للسياسة الخارجية للإمارات، من خلال اندفاعها مؤخراً صوب دولة إيران، وترميم العلاقة معها عبر عقد صفقات سياسية واقتصادية، وأخرى قد تكون (خدماتية).

ولفتت المصادر السياسية، إلى أن دولة الإمارات فيما يبدو تُسارع الخطى لإثبات حسن نواياها تجاه إيران، وتطمئنهم بجديّتها في إعادة جسور الود معها،  وذلك من خلال تطويع المجلس الانتقالي المدعوم اماراتيّاً بشكل كامل، في خدمة المشروع الإيراني باليمن، والذي تنفذه عبر ذراعها الحوثي.

تصغير حجم (أبو اليمامة):

ردود فعل القوات الأمنية والعسكرية التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، لاسيما قوات الحزام الأمني، إزاء مقتل قائد ألوية الدعم والاسناد منير اليافعي المُكنى بـ(أبو اليمامة)، في أحداث الخميس الدامي، أبانت عن أوراق اللعبة كاملةً للانتقالي الجنوبي، من خلال ترحيل المواطنين الشماليين عن العاصمة عدن، بذريعة الانتقام لمقتل (أبو اليمامة)، وما هي إلى محاولة منهم لإلهاء الرأيّ العام وإغواء الشارع الجنوبي، عن تصويب سهام غضبه، وتوحيد خطابه في مهاجمة الحوثي.   

 وساهمت تلك التصرفات والانتهاكات من قبل المجلس الانتقالي تجاه المواطنين الشماليين، -والتي لاقت استنكاراً واسعاً ورفضاً شعبيّاً كبيراً من قبل أبناء عدن والجنوب-، في تصغير حجم (أبو اليمامة)، كون حجم ردة الفعل، تعبّر عن مدى حجم الفعل والجُرم الذي طال منير اليافعي.

في المقابل، إذا أعلن الانتقالي، عبر بيانه إلى فتح جبهة قتال أمام ميليشيات الحوثي الانقلابية، لا تنتهي إلا بانتهاء آخر حوثي، كانتقام لمقتل (أبو اليمامة) وزملاءه من العسكر، لأختلف الأمر كثيراً هنا، ولأظهرت ردة الفعل الكبيرة بهذه الصورة، قائد ألوية الدعم والإسناد بحجم كبير.

سياسي سعودي يفضح قادة الانتقالي:

فضح السياسي والخبير الاستراتيجي السعودي سليمان العقيلي، قيادات المجلس الانتقالي، التي في كل اطلاله اعلامية لها، تتغنى وتدّعي بوجود قوات تابعة لها تقاتل إلى جانب قوات الشرعية، ضد ميليشيات الحوثي، في أكثر من جبهة شمال البلاد، ولا سيما جبهة الساحل الغربي، وهو ما نفاه العقيلي جملةً وتفصيلا.

وأفاد العقيلي، في تصريحات صحفية سابقة له، بأن: "الانتقالي، لم يعد لديه أي تواجد عسكري في جبهات القتال ضد الحوثيين، بما في ذلك قوات العمالقة التي تقاتل في جبهة الساحل الغر بي، والتي يزعم المجلس انها تتبعه".

ولفت العقيلي، إلى أن: "الجميع يتذكر موقف تلك الألوية من التمرد العسكري الذي قاده الانتقالي عبر قوات الحزام الأمني التابعة له، ضد الشرعية في عدن، أواخر شهر يناير من العام الماضي، حيث انسحبت قوات العمالقة من جبهة الساحل الغربي، وسارعت بالعودة إلى عاصمة البلاد المؤقتة، للدفاع عن الحكومة الشرعية، والتصدي لمحاولات الانتقالي في تنفيذ انقلاب كان وشيكاً".

وأشار السياسي السعودي، الى أن: "ألوية العمالقة تتبع الجماعات السلفية الموالية للشرعية ووزارة الدفاع بقيادة الرئيس هادي، ولا تمثل المجلس الانتقالي الذي لا تمثله سوى أعماله الشريرة في الجنوب -حسب وصفه-".

ووجه سليمان العقيلي، في سياق حديثه، اتهاماً صريحاً، للمجلس الانتقالي الجنوبي، من خلال منازعته الحكومة الشرعية السلطة في المناطق المحررة وتحديداً المحافظات الجنوبية، فضلاً عن مساعيه الحثيثه في عرقلة جهود التنمية التي تقودها المملكة العربية السعودية.

 وطالب العقيلي، قوات التحالف العربي، بوضع آلية للتعامل مع تمرد مليشيات الانتقالي، التي تهدف لإفشال تحقيق أهداف عاصفة الحزم -حد قوله-.

telegram
المزيد في اخبار تقارير
بعد اسبوع من اطلاقهم تهديدات بقطع الانترنت وعزل 27 مليون يمني عن العالم ردا على ما يقولون انه احتجاز التحالف لسفن الوقود، بدأ الحوثيون بتنفيذ تهديداتهم بالقطع
المزيد ...
  أصدرت دراسة بحثية جديدة تابعة لمؤسسة أبحاث الدفاع الأميركية (راند) تحمل عنوان (هل يمكن ان يكون الحوثيين حزب الله القادم ؟ تطور الوكيل الإيراني في اليمن ومستقبل
المزيد ...
تصاعدت حالات الغضب المجتمعي والسياسي في محافظة حضرموت، على إثر التهميش الذي تواجهه المحافظة، لا سيما في المشاورات الجارية في العاصمة السعودية الرياض بين الحكومة
المزيد ...
  قالت مصادر مطلعة، أن انقساماً حاداً داخل مكونات الشرعية اليمنية، تسبب فيه ضغوطات تمارسها دولة في التحالف العربي للإبقاء على معين عبدالملك رئيساً للحكومة
المزيد ...
  كشفت مصادر سياسية مطلعة عن انسحاب مستشار رئاسة الجمهورية، نائب رئيس مجلس النواب عبدالعزيز جباري من اجتماعات الهيئة الاستشارية والقوى السياسية اليمنية الجارية
المزيد ...
  أكد برلماني يمني وجود مؤشرات ايجابية للمضي قدما في تنفيذ “اتفاق الرياض” الموقع بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات في
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
قبل سنوات من اليوم أكثر الأشياء التي لم أكن اسمح لخيالي ان يتخيلها ان يمضي عشرة أشخاص في طريق عامة في أي مدينة
كان الحزب الاشتراكي اليمني قد تنازل عن حصته بالحكومة كلها للانتقالي الجنوبي، وليس حصة الجنوب فقط. ويسعى
منذ صعد الدكتور معين عبدالملك سعيد لرئاسة الوزراء مستثمرا غضب أبوظبي من الدكتور بن دغر، وهو يداري الرياض
نبذه عن ما عرفنا من صفات شهيد الوطن الاخ العزيز الملازم اول /مصطفى محمد عوض الصفحة هاذا الرجل القائد المغوار
  هناك تطور مفاجئ وغير مريح يواجه المنظومة المحرضة على السلطة الشرعية ومعسكرها، فقد صدر تقرير مهم عن معهد
  في عام 1978م وبالتحديد في الفترة من ( 24 أبريل نيسان إلى 20 مايو أيار ) شهدت مدينة التربة ومناطق الحجرية
  أشد ما تحتاج إليه أي قيادة في لحظة الارتباك هي أن تتذكر أنها قيادة .. لا يجب عليها أن تنزلق إلى مرتبة أدنى
  في شارع صغير بالمكلا أراد الانتقالي ان يختزل حضرموت الكبيرة في مساحتها وتعدادها السكاني. هذا الشارع
قديماً بكى صاحب ورفيق، لإمرؤ القيس الكندي الحضرمي،لهوبة إستطالة الطريق وبعد المسافة، من إنتزاع مُلك صاحبه،
الإعلام اليوم أصبح العامل الأقوى في السيطرة وسياسة الشعوب، والحضارم كان سبب شقاءهم منذ عام 67م هذا الاعلام
اتبعنا على فيسبوك