من نحن | اتصل بنا | السبت 04 يوليو 2020 09:18 مساءً
منذ يوم و 7 ساعات و 10 دقائق
أطاح استطلاع رأي أجراه الإعلامي السقطري محمد محروس بمعين عبدالملك ورشاد العليمي، فيما تصدر الدكتور أحمد عبيد بن دغر قائمة الاستطلاع. وحصد بن دغر غالبية أصوات المشاركين في الاستطلاع، بـ 85% من الأصوات التي تجاوزت 5000 مشارك، فيما حل رشاد العليمي الترتيب الثاني بنسبة 11 بالمئة،
منذ يوم و 7 ساعات و 16 دقيقه
أكدت مصادر خاصة عزوف شخصيات ثقيلة من تولي رئاسة الوزراء في هذا الظرف الحساس من بينها الدكتور احمد عبيد بن دغر والدكتور رشاد العليمي. وقالت المصادر إن رئيس الوزراء السابق أحمد عبيد بن دغر، يتهرب من رئاسة الحكومة الجديدة، رغم الشعبية الكبيرة التي يحظى بها الرجل والمطالبات
منذ يوم و 9 ساعات و 31 دقيقه
يواصل المدعو فهد الشرفي، المستشار الإعلامي لوزير الإعلام، التحريض على الجيش اليمني وقيادة الشرعية، دون أن تتخذ الحكومة الشرعية أي إجراءات ضده، بالرغم من تخوينه لقيادات الجيش الوطني، والتعريض بهم وبأعراضهم، والتغني بالحوثيين وقيادتهم. "الشرفي"، الذي يتمتع بالكثير من
منذ يوم و 11 ساعه و 29 دقيقه
امتدح مسؤول في الشرعية معين بقرار جمهوري، في بث مباشر نشره مؤخراً على الفيسبوك، جماعة الحوثي الانقلابية ومؤسسها الارهابي بدر الدين الحوثي، مهاجماً الجيش الوطني وحكومة الشرعية التي وصفها ب(غير المحترمة) وقال المدعو فهد الشرفي الذي يشغل منصب مستشاراً لوزير الاعلام إن بدر
منذ يوم و 12 ساعه و 7 دقائق
  كشفت السلطات الصحية السويسرية، عن قائمة البلدان التي أصدرها المكتب الفدرالي للصحة العامة أمس الجمعه، وصنفها بـ"البلدان الأكثر خطورة" للإصابة بفيروس "كورونا".   وشملت القائمة كاملة، وفق الترتيب الذي نشر به: "الأرجنتين وأرمينيا وأذربيجان والبحرين وبيلاروسيا وبوليفيا

 alt=

انقسام حاد داخل مكونات الشرعية على خلفية أنباء تكليف معين عبدالملك بتشكيل الحكومة مجددا
نائب رئيس البرلمان اليمني ينسحب من اجتماعات الرياض إثر خلافه مع مسئولين في التحالف العربي .
الكويت تأوي 400 أسرة بإفتتاح مخيم إيواء نازحي الجوف
برلماني يمني : يؤكد وجود مؤشرات إيجابية لتنفيذ اتفاق الرياض
مقالات
 
 
الخميس 30 مايو 2019 01:29 صباحاً

هل يسحب البركست بريطانيا نحو اليمين ؟

د. ياسين سعيد نعمان
سؤال ما إن يثار في أي مناسبة أو محفل حتى يغرق البريطانيون في التفكير والحيرة مما قد يتعرض له هذا التنوع الثقافي والحضاري والإثني والديني ، وما قد يتعرض له مناخ التسامح في بريطانيا والذي تتحدث عنه كمرجعية لا يطالها أي غبار من وجهة نظرهم .
التطورات التي أحدثها "البركست " ، أي الدعوة إلى الخروج من الاتحاد الأوربي ، توشك أن تحدث إختراقات في جدار السلم الإجتماعي الذي يجسده كل من هذا التنوع والتسامح ، وخاصة بعد أن قرر الناخب البريطاني أن يعاقب أكبر حزبين يتناوبان الحكم في بريطانيا من عقود طويلة ولم يعرف لهما منافس ،وهما حزب المحافظين الحاكم ( يمين الوسط) و حزب العمال المعارض ( اليسار -وسط) .
ففي الانتخابات إلى البرلمان الأوروبي التي جرت منذ ثلاثة أيام اكتسح حزب البركست اليميني المتشدد الجديد بقيادة نايجل فراج الداعية الأكبر للخروج من الاتحاد الاوربي فوراً وبأي ثمن وبدون اتفاق ، وهو موقف اليمين المتشدد الذي يعمل على أعاد تعبئة النزعة الشعبوبة في مواجهة التنوع الإثني والثقافي .
نتيجة الإنتخابات أحدثت دوياً كبيراً من حيث انعكاساتها على مسار الأحداث القادمة ، فقد حصل هذا الحزب المغمور على ٣٣٪؜ من أصوات الناخبين الى البرلمان الاوربي ، وحصل الليبراليون الديموقراطيون على ٢١٪؜ ،وحل العمال في المركز الثالث١٣٪؜ ، وحزب الخضر في المركز الرابع ١٢٪؜ ، وجاء ترتيب المحافظين الحاكم في المركز الخامس ٩٪؜ فقط.
طبعاً قد لا يعكس هذا التطور الهام تغييراً جوهرياً في معادلة الحكم والمعارضة التي استمرت عقوداً طريلة من غير تغيير إذا ما فهم الحزبان الرئيسيان رسالة الناخبين على نحو صحيح ، وقد ظهرت آثار ذلك على حزب العمال اليوم حيث أعلن زعيمه كوربن اعتراف حزبه بأنه ظل يراوح بين موقفين ، وأنه آن الأوان أن يحسم أمر العودة الى الشعب فيما تقرير طريقة الخروج باستفتاء آخر .
- الرسالتان الأقوى هما أن دائرة زعيم المعارضة جيرمي كوربن أخذها اليموقراطيين الليبراليين ، ودائرة زعيمة المحافظين ورئيسة الوزراء أخذها حزب البركست اليميني المتشدد .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
  المرشح الأبرز حتى اللحظة لرئاسة الحكومة اليمنية هو الدكتور معين عبد الملك باعتبار دعم السعودية المطلق
  تتعمد الآلة الدعائية للمشروع الإمامي العنصري تزييف العديد من حقائق التاريخ، ضمن لعبتها المفضلة في الطمس
ننفصل وبعدين نسد ..!!    (1)    ببساطه شعار يطلقه بعض المقامرين بمستقبل الناس وحياتهم دون تقديم أدنى
 مازال كثيرون منهم ، بلا هوادة ولا توقف ، في لحنِ قولِهم يدندنون ، عن الإصلاحِ ومليشياته الإرهابيةِ ، عن
  مازال كثيرون منهم ، بلا هوادة ولا توقف ، في لحنِ قولِهم يدندنون ، عن الإصلاحِ ومليشياته الإرهابيةِ ، عن
    المُهرِّج، ذلك الفنان الذي يُغير معالم وجهه بمستحضرات التجميل، ويرتدي ملابس غريبة ذات أحجام كبيرة،
  لم يعد هناك بد من حوار يمني يمني مباشر وعاجل للبحث في مصير البلاد، لقد غدت الأمور أكثر وضوحاً الآن، وبدلاً
  كتبت تحت هذا العنوان مقالا بعد مقتل الرئيس صالح، ملتمساً العذر لقبائل طوق صنعاء..ولاحظت مؤخراً أنه كان
  مطلع الثمانينات كان زواجي وابن عمي ، عمي الذي مضت 10 سنوات على خطفه من قبل قوات التصفية والسحل والتدمير لكل
  قالها الميسري عند إسقاط عدن (هذه المعركة لن تكون المعركة النهائية والأخيرة) واليوم نكررها للواهمين بإن
اتبعنا على فيسبوك