من نحن | اتصل بنا | الأربعاء 22 مايو 2019 03:35 صباحاً
منذ 12 ساعه و 20 دقيقه
نفى أحد ضباط قوات الأمن المركزي صحة الرواية التي نشرها رئيس أركان  قوات الأمن المركزي السابق يحيى محمد عبدالله صالح بخصوص حادثة استهداف العرض العسكري في ميدان السبعين بصنعاء. وقال العميد ركن سليم المحثوثي في بيان صحفي تلقى " وطن نيوز " نسخة منه إن الرئيس عبدربه منصور
منذ 13 ساعه و 4 دقائق
قامت دولة الإمارات مشكورة ببعض الاصلاحات في حديقة الشعب وهي حديقة عامه فيها بعض المحلات وطبعاً تخضع إدارتها للسلطة المحلية كأي مكان عام في أي دولة في العالم وقامت السلطة المحلية بالبريقا باعلان مناقصة تشغيل وبدل الاشادة بذلك خرج من يهاجم هذه الخطوة الجميلة وكنت اتوقع ان
منذ 13 ساعه و 29 دقيقه
هناك عمل منظم لتمزيق النسيج الاجتماعي الجنوبي؛يخدم أجندة خارجية،ترى أن أقصر الطرق للسيطرة على الجنوب هي تمزيق عرى نسيجه الاجتماعي عروةً عروة،وخلق حالة دائمة من الاحتراب الداخلي،وضرب المكونات الاجتماعية ببعضها،عملًا بالنظرية الاستعمارية( فرق تسد )وهذا ما نراه ونلمسه في
منذ 13 ساعه و 34 دقيقه
كشفت مصادر إعلامية حوثية في صنعاء عن سقوط عشرات القتلى من الجماعة إضافة لمقتل قيادي حوثي كبير في المواجهات العنيفة بين مسلحي الحوثي والمقاومة الجنوبية والقوات المشتركة بمناطق حجر غرب الضالع . وأشارت إلى مقتل العشرات من عناصرها، بينهم القيادي الميداني البارز المدعو
منذ 13 ساعه و 59 دقيقه
نعم بأي حال عُدت ياعيد ، لعل الرمز المتبقي لهذه المناسبة يخٌتزل في يوم إجازة!   اللافت بل ومن سخرية الأقدار أن للشهور رمزية ودلالات في تاريخ اليمن السياسي الحديث ، فكما ان سبتمبر يعني انبلاج ثورة اليمن ضد الإمامة هو نفسه بعد عقود هو يوم نكسة الأمة لاستعادة الإمامة ودخولها

 alt=

الصحفيون في اليمن يفقدون مصدر رزقهم جراء توقف الصحف والمجلات
اليمن .. مبيدات شجرة “القات” الطريق الأقصر إلى الموت
رويترز: الحكومة ”الشرعية“ توجه تهمة جديدة لدولة الإمارات
السياسة تفرض نفسها على الدراما اليمنية في رمضان
مقالات
 
 
الاثنين 13 مايو 2019 01:22 صباحاً

عصارة جنون مقرف

د. ياسين سعيد نعمان

-ما هي الشروط التي توفرت حتى يعاود الحوثي محاولة الإختراق نحو الجنوب من نفس الجبهة التي تلقى فيها هزيمته الأولى عام ٢٠١٥ ؟
٢-كانت جبهة الضالع ،آنذاك ، هي المحطة الأولى التي كسر فيها الحوثيون في هجومهم جنوباً . في هذه الجبهة عرف الحوثيون معنى الهزيمة لأول مرة منذ أن خرجوا من صعدة معلنين حربهم على اليمن واليمنيين ، مدشنين أسوأ كارثة بقرار طائش سيسجله التاريخ باسم جماعة عنصرية أغرقت اليمن في الدم ، وأدمت كل محاولات العيش والتعايش بسلام بين أبنائه .
٣-ظلت هزيمة الحوثيين في الضالع تشغل حيزاً واسعاً في العقلية العدوانية للحوثيين ، وظلت الضالع ، بامتدادها الوطني جغرافياً ، وبالبعد النضالي التاريخي المشترك والمتجذر في المشروع الوطني الذي شكلت هذه المنطقة أحد روافعه الأساسية ، محط إهتمام وعمل منظم ،وتفكيك ممنهج ، باستحضار كل العوامل التي تم تجنيدها لإعادة بناء المشهد على النحو الذي أصبحت آلياته تعمل على نحو موائم لمعاودة الهجوم في هذه الحبهة .
٤- وكان أن تجمدت جبهة الحديدة بعد أن تدخل العالم على نحو تعسفي ،باسم الوضع الانساني ، متجاهلين حقيقة أن منح الحوثيين المزيد من الفرص لمواصلة الحرب هو الذي ينتج الكارثة الانسانية على نحو متزايد .
٥- وشكل قمع حجور والبيضاء حالة من المعنوية التي أعطت زخماً لهذا الطيش الذي رمى بثقل بشري وعسكري ليس له أفق واضح في منطقة لا يمكن أن تكون من الناحية العسكرية مساراً لهدف عسكري أكبر سوى الإنتقام منها على امتدادها الوطني ، وكسر مكانتها في منظومة المقاومة التي تصدت وتتصدى لمغامراته الدموية العنصرية .
٦- ورغم أن ذلك محال ، في ضوء ما أثبتته الأيام الماضية ، إلا أن الحوثيين استفادوا من حالة التفكك التي مهدت لهذه المغامرة ، وهي حالة ما كان يجب أن تسود على هذا النحو في منطقة يدرك جميع أبنائها على اختلاف مشاربهم السياسية والاجتماعية القيمة الوطنية لمقاومة هذا المشروع الذي يستهدف الجميع .
٧-لا أشك لحظة في أن هذا المشروع ،الذي يتخبط من جبهة الى أخرى في محاولة للتنكيل باليمنيين قتلاً وتدميراً ، قد استنفذ آخر أوراقه بحساب ما يسعى إليه من حكم اليمن ، أو إقامة الدولة الطائفية فيه، ولم يبق أمامه سوى الانتحار على أسوار المقاومة الرائعة التي تصدت وتتصدى للحملات العسكرية التي تعيد إلى الذاكرة الوطنية الجرائم التي ارتكبها الإمام المتوكل اسماعيل بن القاسم بن محمد ضد اليمنيين وما أورثه من تاريخ أسود .
٨-لقد خان الحوثيون مشروع التوافق السياسي وغدروا بمشروع الدولة الذي كان كفيلاً بوضع اليمن على طريق الاستقرار والتطور الاجتماعي ، ولم يكن ذلك غير استدعاء لهذا التاريخ بحمولته التي أدخلت المأساة إلى كل بيت من بيوت اليمنيين .
٩-لا يمكن لمن يقود هذا المشروع التدميري إلا أن يكون عصارة الجنون المقرف لمنظومة الحكم السلالي بشخوصها وأدواتها ودوافعها التي أبقت اليمن ضعيفاً متخلفاً وعرضة للتندر فيما أصابه من هوان على أيديهم .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
قامت دولة الإمارات مشكورة ببعض الاصلاحات في حديقة الشعب وهي حديقة عامه فيها بعض المحلات وطبعاً تخضع إدارتها
هناك عمل منظم لتمزيق النسيج الاجتماعي الجنوبي؛يخدم أجندة خارجية،ترى أن أقصر الطرق للسيطرة على الجنوب هي
نعم بأي حال عُدت ياعيد ، لعل الرمز المتبقي لهذه المناسبة يخٌتزل في يوم إجازة!   اللافت بل ومن سخرية الأقدار
يتداول اليمنيون منذ عقود وصية شائعة عن مؤسس الدولة السعودية الحديثة الملك عبد العزيز آل سعود وهو على فراش
الحلقة الأولى   بعد أيام من مُوافقة السعودية ودول خليجيّة على انتشار قوات وسُفن أمريكيّة على أراضيها وفي
منذ أن أسماهم في تقريره الأول أمام مجلس الأمن" سلطة الأمر الواقع" عرفت أن هذا الرجل من برج الفيل لا خير فيه!
لا أدر لماذا حين أرى النجاح و اسمع عنه ، تتمثل لي شخصية الاخ العزيز الكابتن احمد مسعود العلواني؟ قد تكون
بعض المناطقيين في الجنوب غالبا مايتهمون "فتحي بن لزرق" وقطاع واسع من الجنوبيين انهم ضد الجنوب . وحينما تسأل
العاشق الكذاب يفرح بالتهم .. لن تجد إيران وكيلاً بغباء وصلافة الحوثيين لتنسب إليهم أعمالاً تتجاوز قدراتهم
تكررت حوادث الاعتداءات " المجهولة" على سفن تجارية ونفطية في الخليج بشكل مثير للمخاوف فخلال 24 ساعة تعرضت 4 سفن
اتبعنا على فيسبوك