من نحن | اتصل بنا | الخميس 23 مايو 2019 02:17 صباحاً
منذ ساعه و 56 دقيقه
ترأس وزير الأوقاف والإرشاد الدكتور أحمد عطية،اليوم ، بمكتب شؤون حجاج اليمن بمكة المكرمة،اجتماعاً بموظفي قطاع الحج والعمرة لمناقشة إجراءات العمرة والإستعدادات الجارية لموسم حج هذا العام ١٤٤٠ هجرية. واستمع الوزير عطية الى شرح مفصل حول الاجراءات المتبعة التي يقوم بها
منذ ساعتان و 29 دقيقه
خلال زيارتي الاخيرة للسعودية وقبل يوم من من مغادرتي وبينما كنت في رسبشن الفندق اتصل بي احدهم وقال لي معك مدير مكتب اللواء علي محسن الاحمر والفندم يريد يكلمك.. قلت له هاته. وكان على الخط فعلا اللواء علي محسن الاحمر. رحب بي كثيرا وقال: "سمعنا انك في الرياض وانا وصلت فجر اليوم من
منذ ساعتان و 31 دقيقه
 بتمويل مؤسسة صلة للتنمية وضمن برامج الشركاء اختتمت مؤسسة خيرات التنموية الخيرية بمحافظة الضالع برنامج الشركاء رمضان لعام 1440هـ/2019م والذي استمر خلال العشرين اليوم الأول من شهر رمضان المبارك وشمل عدد من الافراد و الاسر الفقيرة والمحتاجة في محافظة الضالع وقد اشتملت
منذ ساعتان و 47 دقيقه
أكد نائب الرئيس هادي الجنرال علي محسن الأحمر أن لا وحدة بالإكراه وأنه مع  مشروع الدولة الاتحادية من ستة أقاليم . وقال الفريق ركن علي محسن الأحمر في تصريح له، إن مشروع الدولة الاتحادية من ستة أقاليم هو النموذج الأصلح والأمثل للحفاظ على زهو عام 90، إذ لا وحدة بالإكراه ولا
منذ ساعتان و 49 دقيقه
يمثل ظهور تجاعيد الوجه مشكلة للكبار من الجنسين، ولكنْ هناك أيضاً أنواع من التجاعيد لا ترتبط بالتقدم في السن مثل التجاعيد الديناميكية، وهي التي تظهر على الجبين عند العبوس أو إظهار الدهشة أو الشعور بألم، أو تجاعيد "أقدام الغراب" التي تنتشر حول زوايا الخارجية للعينين عند

 alt=

في ذكراها الـ 29 الوحدة اليمنية بخطابين وجغرافيا مشتعلة بالحرب
الصحفيون في اليمن يفقدون مصدر رزقهم جراء توقف الصحف والمجلات
اليمن .. مبيدات شجرة “القات” الطريق الأقصر إلى الموت
رويترز: الحكومة ”الشرعية“ توجه تهمة جديدة لدولة الإمارات
علوم و تكنولوجيا
 
 

هل نقلق من استخدام الأطفال الهواتف الذكية والكمبيوتر؟

عدن بوست -وكالات: الاثنين 07 يناير 2019 06:32 مساءً
على الأبوين التفاوض مع الأطفال في الوقت الذي يمضونه أمام شاشات الهواتف الذكية والكمبيوتر

 

قالت توصيات أعدها خبراء في طب الأطفال إن الاعتقاد السائد بأن هناك خطرا على الأطفال من استخدام الأجهزة الإليكترونية ذات الشاشات المضيئة لا يستند على أدلة علمية كافية.

 

وأشارت إلى أنه ليس على الوالدين القلق بشأن استخدام الأطفال للشاشات طالما أنهم يتابعون أوقات استخدام الأطفال لهذه الأجهزة.

 

ورغم أن هذه التوصيات لم تحدد مدة زمنية معينة للجلوس أمام أجهزة الكمبيوتر والأجهزة اللوحية والهواتف الذكية، فإنها نصحت بعدم استخدامها في الساعات التي تسبق وقت النوم مباشرة.

 

وقال خبراء إنه من المهم ألا يأتي استخدام هذه الأجهزة على حساب ساعات النوم، والتمرينات الرياضية، أو قضاء الوقت مع الأسرة.

 

وتناولت التوصيات بالنقد مراجعة للأدلة العلمية على الأضرار المحتملة لاستخدام الأطفال الشاشات في بحث نشر تزامنا معها، ما أثار جدلا حول ما إذا كان ينبغي وضع قيود على استخدام الأطفال للأجهزة ذات الشاشات.

 

في غضون ذلك، نُشرت دراسة منفصلة رجحت أن فرص ظهور أعراض الاكتئاب لدى الفتيات في سن الرابعة عشرة بسبب استخدام مواقع وشبكات التواصل الاجتماعي تصل إلى ضعف تلك الفرص لدى الفتيان.

 

لا دليل على ضررها

 

وأصدرت الكلية الملكية لطب الأطفال وصحة الطفل، التي تشرف على تدريب أخصائيي الأطفال، توصيات لمن هم دون سن الـ 18 تضمنت أنه لا وجود لأدلة علمية كافية على أن قضاء الوقت أمام الشاشات "مضر بالصحة" كما يزعم البعض.

 

وكشفت مراجعة الأدلة وجود علاقة بين المعدلات المرتفعة لاستخدام الشاشات والإصابة بالسمنة والاكتئاب.

 

لكن التوصيات الصادرة عن الكلية الملكية رجحت أنه من غير المؤكد أن يكون للمعدلات المرتفعة لاستخدام الشاشات علاقة بهذه المشكلات، كما لا تتوافر أدلة على أن من يعانون من هذه المشكلات الصحية يقضون وقتا طويلا أمام الشاشات.

 

وشارك في إصدار هذه التوصيات عدد من خبراء طب الأطفال في جامعة كلية لندن، من بينهم رئيس الكلية الملكية لطب الأطفال وصحة الطفل روسل فاينر.

 

وقالت الكلية الملكية إنها لن تضع حدودا للوقت الذي يقضيه الأطفال أمام الشاشات لأنه لا تتوافر أدلة على أن الوقت الطويل أمام الأجهزة الإليكترونية مضر بصحتهم في أي من مراحل الطفولة.

 

وبدلا من ذلك، نشرت الكلية بعض الأسئلة لمساعدة الأسرة على اتخاذ القرار بخصوص الوقت الذي يقضيه الأطفال أمام الشاشات، وهي كما يلي

 

هل تتحكم أسرتك في وقتها؟

 

هل يتعارض الوقت الذي يقضيه الأطفال أمام الشاشات مع ما تريده أسرتك؟

 

هل يتعارض استخدام الشاشات مع ساعات النوم؟

 

هل تستطيع التحكم في تناول الطعام أثناء استخدام الشاشات؟

 

أوصت الكلية الملكية لطب الأطفال وصحة الطفل بعدم استخدم الأطفال الشاشات قبل النوم مباشرة

 

وقال ماكس دايفي، مسؤول التطوير في الكلية الملكية لطب الأطفال وصحة الطفل، إن الهواتف الذكية، وأجهزة الكمبيوتر، والأجهزة اللوحية كانت "أدوات رائعة لاكتشاف العالم"، لكن الآباء والأمهات غالبا ما ينتابهم شعور بأن هناك "خطأ ما بشكل غامض" في استخدام هذه الأجهزة.

 

وأضاف: "نريد أن نقطع الشك باليقين في هذا الشأن بالقول إنه إذا كنت تستخدمها بالأسلوب الصحيح ونجحت في الإجابة على تلك الأسئلة التي وُجهت إليك، فاحصل على أحدها واستمتع بحياتك وتوقف عن القلق."

 

وتابع: "لكن إذا كانت هناك مشكلات وبدأتَ في مواجهة صعوبات، فقد يكون الوقت المستغرق في استخدام الشاشات أحد العوامل التي تسبب هذه المشكلات."

 

وقال "الشاشات جزء من الحياة الحديثة. خرج الجني من القمقم، ولن نستطيع إعادته."

 

وأكد أن هناك حاجة ماسة إلى الاستمرار في توجيه النصح للآباء والأمهات بأن يفعلوا ما يفعلوه بالطريقة الصحيحة، وهو أن يوازنوا بين الفوائد والمخاطر.

 

وقال: "لا يوجد قياس واحد يناسب جميع الأحجام، وعلى الآباء والأمهات أن يفكروا فيما هو مفيد وجيد لأطفالهم."

 

وأشار إلى أنه على الآباء والأمهات أيضا أن يمعنوا النظر في الوقت الذي يقضونه أمام الشاشات، وفيما إذا كانت الأسرة تتحكم في هذا الوقت، وما إذا كان هناك استخدام مفرط يؤثر على تطور الطفل والحياة اليومية.

 

منطقة رمادية

 

يستند الاعتقاد بأن الأطفال ينبغي ألا يقضوا وقتا أمام الشاشات قبل النوم إلى أن هناك دليلا على ضرر قد يتعرضون له إذا فعلوا ذلك.

 

فهذه الأجهزة تنشط المخ، كما يحدث الضوء الأزرق المنبعث من تلك الأجهزة اضطرابات في إفراز هرمون الميلاتونين الذي يساعد على النوم.

 

وقالت الكلية الملكية إن "أوضاع الليل" التي تضبط عليها أجهزة الهواتف الذكية والكمبيوتر لا يوجد دليل على فاعليتها.

 

أكدت الدراسة على أهمية تحديد الوالدين للمحتوى الذي يشاهده الأطفال في المراحل المبكرة من عمرهم

 

بصفة عامة، رأت التوصيات الصادرة عن الكلية البريطانية أن الأثر الضار لاستخدام الشاشات لوقت طويل يتضاءل مقارنة بعوامل أخرى مثل النوم، والنشاط البدني، والنظام الغذائي، والتنمر، والفقر.

 

وأشارت إلى أن هناك نقصا في الأدلة على أن الوقت المستغرق في استخدام الشاشات مفيد للصحة وأوصت الكلية بأن تتفاوض الأسرة مع الأطفال بشأن وضع حدود زمنية لاستخدام الأجهزة الإليكترونية ذات الشاشات انطلاقا من حاجتهم إلى النوم والأثر الذي يمكن أن تحدثه الشاشات على ساعات النوم علاوة على أثرها على الأنشطة البدنية والاجتماعية.

 

وبالنسبة للأطفال في سن مبكرة، على الوالدين أن يتخذا القرار بشأن المحتوى الذي يشاهدونه ومدة استخدام الشاشات.

 

أما الأطفال في مراحل عمرية أكبر، فينبغي أن يتحركوا نحو الاستقلالية في استخدام الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر، لكن ذلك ينبغي أن يكون تدريجيا وتحت إشراف الوالدين، وفقا للتوصيات.

 

وأضاف دايفي أنه "عندما يتعلق الأمر بالشاشات، أعتقد أنه من المهم أن نشجع الوالدين على أن يفعلوا ما يحقق صالح أسرتهم."

 

ورغم ذلك، هناك "منطقة رمادية" يحتاج فيها الوالدان إلى دعم، وهو الدافع وراء إصدار الكلية الملكية لهذه التوصيات، وفقا لدايفي.

 

ورجح أن هناك حدودا تتناسب مع العمر لاستخدام الشاشات تأتي عن طريق التفاوض بين الوالدين والأطفال ويتفهمها جميع أفراد الأسرة.

 

التواصل الاجتماعي والأطفال

 

أجرت الدراسة حول أثر التواصل الاجتماعي على الأطفال خبراء بجامعة كلية لندن ونشرتها مجلة إكلينيكال ميديسين الطبية المتخصصة.

 

وتضمنت الدراسة استطلاع رأي شارك فيه 11 ألف طفل أجابوا عن أسئلة تتعلق باستخدام مواقع وشبكات وتطبيقات التواصل الاجتماعي، والتحرش الإليكتروني، وساعات النوم، وتقدير الذات، وصورة الجسم.

 

وجاءت التوصيات التي تضمنتها هذه الدراسة مستقلة عن توصيات الكلية الملكية لطب الأطفال وصحة الطفل والمراجعة التي تناولت الأدلة على وجود ضرر من استخدام الشاشات لصحة الأطفال، إذ لم تتناول أي من هاتين الورقتين التواصل الاجتماعي.

 

وقال خبراء من غير المعنيين بدراسة التواصل الاجتماعي إن هذه الدراسة أضافت دليلا جديدا على أن الاستخدام المفرط للتواصل الاجتماعي قد يضر بالصحة العقلية.

 

لكنهم طالبوا بالمزيد من البحث من أجل فهم أعمق لكيفية الإصابة بالاكتئاب بسبب استخدام التواصل الاجتماعي، وما إذا كانت المشكلة تكمن في أن المصابين بالاكتئاب يلجأون إلى الاستخدام المفرط للتواصل الاجتماعي.

قالت توصيات أعدها خبراء في طب الأطفال إن الاعتقاد السائد بأن هناك خطرا على الأطفال من استخدام الأجهزة الإليكترونية ذات الشاشات المضيئة لا يستند على أدلة علمية كافية.

وأشارت إلى أنه ليس على الوالدين القلق بشأن استخدام الأطفال للشاشات طالما أنهم يتابعون أوقات استخدام الأطفال لهذه الأجهزة.

ورغم أن هذه التوصيات لم تحدد مدة زمنية معينة للجلوس أمام أجهزة الكمبيوتر والأجهزة اللوحية والهواتف الذكية، فإنها نصحت بعدم استخدامها في الساعات التي تسبق وقت النوم مباشرة.

وقال خبراء إنه من المهم ألا يأتي استخدام هذه الأجهزة على حساب ساعات النوم، والتمرينات الرياضية، أو قضاء الوقت مع الأسرة.

وتناولت التوصيات بالنقد مراجعة للأدلة العلمية على الأضرار المحتملة لاستخدام الأطفال الشاشات في بحث نشر تزامنا معها، ما أثار جدلا حول ما إذا كان ينبغي وضع قيود على استخدام الأطفال للأجهزة ذات الشاشات.

في غضون ذلك، نُشرت دراسة منفصلة رجحت أن فرص ظهور أعراض الاكتئاب لدى الفتيات في سن الرابعة عشرة بسبب استخدام مواقع وشبكات التواصل الاجتماعي تصل إلى ضعف تلك الفرص لدى الفتيان.

لا دليل على ضررها

وأصدرت الكلية الملكية لطب الأطفال وصحة الطفل، التي تشرف على تدريب أخصائيي الأطفال، توصيات لمن هم دون سن الـ 18 تضمنت أنه لا وجود لأدلة علمية كافية على أن قضاء الوقت أمام الشاشات "مضر بالصحة" كما يزعم البعض.

وكشفت مراجعة الأدلة وجود علاقة بين المعدلات المرتفعة لاستخدام الشاشات والإصابة بالسمنة والاكتئاب.

لكن التوصيات الصادرة عن الكلية الملكية رجحت أنه من غير المؤكد أن يكون للمعدلات المرتفعة لاستخدام الشاشات علاقة بهذه المشكلات، كما لا تتوافر أدلة على أن من يعانون من هذه المشكلات الصحية يقضون وقتا طويلا أمام الشاشات.

وشارك في إصدار هذه التوصيات عدد من خبراء طب الأطفال في جامعة كلية لندن، من بينهم رئيس الكلية الملكية لطب الأطفال وصحة الطفل روسل فاينر.

وقالت الكلية الملكية إنها لن تضع حدودا للوقت الذي يقضيه الأطفال أمام الشاشات لأنه لا تتوافر أدلة على أن الوقت الطويل أمام الأجهزة الإليكترونية مضر بصحتهم في أي من مراحل الطفولة.

وبدلا من ذلك، نشرت الكلية بعض الأسئلة لمساعدة الأسرة على اتخاذ القرار بخصوص الوقت الذي يقضيه الأطفال أمام الشاشات، وهي كما يلي

هل تتحكم أسرتك في وقتها؟

هل يتعارض الوقت الذي يقضيه الأطفال أمام الشاشات مع ما تريده أسرتك؟

هل يتعارض استخدام الشاشات مع ساعات النوم؟

هل تستطيع التحكم في تناول الطعام أثناء استخدام الشاشات؟

أوصت الكلية الملكية لطب الأطفال وصحة الطفل بعدم استخدم الأطفال الشاشات قبل النوم مباشرة

وقال ماكس دايفي، مسؤول التطوير في الكلية الملكية لطب الأطفال وصحة الطفل، إن الهواتف الذكية، وأجهزة الكمبيوتر، والأجهزة اللوحية كانت "أدوات رائعة لاكتشاف العالم"، لكن الآباء والأمهات غالبا ما ينتابهم شعور بأن هناك "خطأ ما بشكل غامض" في استخدام هذه الأجهزة.

وأضاف: "نريد أن نقطع الشك باليقين في هذا الشأن بالقول إنه إذا كنت تستخدمها بالأسلوب الصحيح ونجحت في الإجابة على تلك الأسئلة التي وُجهت إليك، فاحصل على أحدها واستمتع بحياتك وتوقف عن القلق."

وتابع: "لكن إذا كانت هناك مشكلات وبدأتَ في مواجهة صعوبات، فقد يكون الوقت المستغرق في استخدام الشاشات أحد العوامل التي تسبب هذه المشكلات."

وقال "الشاشات جزء من الحياة الحديثة. خرج الجني من القمقم، ولن نستطيع إعادته."

وأكد أن هناك حاجة ماسة إلى الاستمرار في توجيه النصح للآباء والأمهات بأن يفعلوا ما يفعلوه بالطريقة الصحيحة، وهو أن يوازنوا بين الفوائد والمخاطر.

وقال: "لا يوجد قياس واحد يناسب جميع الأحجام، وعلى الآباء والأمهات أن يفكروا فيما هو مفيد وجيد لأطفالهم."

وأشار إلى أنه على الآباء والأمهات أيضا أن يمعنوا النظر في الوقت الذي يقضونه أمام الشاشات، وفيما إذا كانت الأسرة تتحكم في هذا الوقت، وما إذا كان هناك استخدام مفرط يؤثر على تطور الطفل والحياة اليومية.

منطقة رمادية

يستند الاعتقاد بأن الأطفال ينبغي ألا يقضوا وقتا أمام الشاشات قبل النوم إلى أن هناك دليلا على ضرر قد يتعرضون له إذا فعلوا ذلك.

فهذه الأجهزة تنشط المخ، كما يحدث الضوء الأزرق المنبعث من تلك الأجهزة اضطرابات في إفراز هرمون الميلاتونين الذي يساعد على النوم.

وقالت الكلية الملكية إن "أوضاع الليل" التي تضبط عليها أجهزة الهواتف الذكية والكمبيوتر لا يوجد دليل على فاعليتها.

أكدت الدراسة على أهمية تحديد الوالدين للمحتوى الذي يشاهده الأطفال في المراحل المبكرة من عمرهم

بصفة عامة، رأت التوصيات الصادرة عن الكلية البريطانية أن الأثر الضار لاستخدام الشاشات لوقت طويل يتضاءل مقارنة بعوامل أخرى مثل النوم، والنشاط البدني، والنظام الغذائي، والتنمر، والفقر.

وأشارت إلى أن هناك نقصا في الأدلة على أن الوقت المستغرق في استخدام الشاشات مفيد للصحة وأوصت الكلية بأن تتفاوض الأسرة مع الأطفال بشأن وضع حدود زمنية لاستخدام الأجهزة الإليكترونية ذات الشاشات انطلاقا من حاجتهم إلى النوم والأثر الذي يمكن أن تحدثه الشاشات على ساعات النوم علاوة على أثرها على الأنشطة البدنية والاجتماعية.

وبالنسبة للأطفال في سن مبكرة، على الوالدين أن يتخذا القرار بشأن المحتوى الذي يشاهدونه ومدة استخدام الشاشات.

أما الأطفال في مراحل عمرية أكبر، فينبغي أن يتحركوا نحو الاستقلالية في استخدام الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر، لكن ذلك ينبغي أن يكون تدريجيا وتحت إشراف الوالدين، وفقا للتوصيات.

وأضاف دايفي أنه "عندما يتعلق الأمر بالشاشات، أعتقد أنه من المهم أن نشجع الوالدين على أن يفعلوا ما يحقق صالح أسرتهم."

ورغم ذلك، هناك "منطقة رمادية" يحتاج فيها الوالدان إلى دعم، وهو الدافع وراء إصدار الكلية الملكية لهذه التوصيات، وفقا لدايفي.

ورجح أن هناك حدودا تتناسب مع العمر لاستخدام الشاشات تأتي عن طريق التفاوض بين الوالدين والأطفال ويتفهمها جميع أفراد الأسرة.

التواصل الاجتماعي والأطفال

أجرت الدراسة حول أثر التواصل الاجتماعي على الأطفال خبراء بجامعة كلية لندن ونشرتها مجلة إكلينيكال ميديسين الطبية المتخصصة.

وتضمنت الدراسة استطلاع رأي شارك فيه 11 ألف طفل أجابوا عن أسئلة تتعلق باستخدام مواقع وشبكات وتطبيقات التواصل الاجتماعي، والتحرش الإليكتروني، وساعات النوم، وتقدير الذات، وصورة الجسم.

وجاءت التوصيات التي تضمنتها هذه الدراسة مستقلة عن توصيات الكلية الملكية لطب الأطفال وصحة الطفل والمراجعة التي تناولت الأدلة على وجود ضرر من استخدام الشاشات لصحة الأطفال، إذ لم تتناول أي من هاتين الورقتين التواصل الاجتماعي.

وقال خبراء من غير المعنيين بدراسة التواصل الاجتماعي إن هذه الدراسة أضافت دليلا جديدا على أن الاستخدام المفرط للتواصل الاجتماعي قد يضر بالصحة العقلية.

لكنهم طالبوا بالمزيد من البحث من أجل فهم أعمق لكيفية الإصابة بالاكتئاب بسبب استخدام التواصل الاجتماعي، وما إذا كانت المشكلة تكمن في أن المصابين بالاكتئاب يلجأون إلى الاستخدام المفرط للتواصل الاجتماعي.

telegram
المزيد في علوم و تكنولوجيا
بالتأكيد سقوط الهواتف الذكية في المياه أو تعرضها له بشكل مباشر، خاصة إذا لم تكن طرازات مقاومة لها، يعد من الأمور الشائعة التي غالبا ما تنتهي بمشاكل تصيب الهاتف بسبب
المزيد ...
كشفت تسريبات جديدة أن هاتف هواوي المقبل P20 Lite 2019 سيأتي بتحديثات وتحسينات جديدة وبتصميم أنيق وشاشة كاملة مع وجود ثقب صغير للكاميرا الأمامية، وفقا للعين
المزيد ...
يشكل أصحاب الهمم 15% من إجمالي تعداد سكان العالم، وهي نسبة تقدر بنحو مليار نسمة، ومع اختلاف حالات أصحاب الهمم واحتياجاتهم، نجحت التكنولوجيا في وقتنا المعاصر بقدر
المزيد ...
شهد مجال تصميم الرموز التعبيرية emoji على مدار العقدين الأخيرين مراحل تطور كبيرة للغاية، فمع انطلاق استخدام جوجل Google لتلك الرموز منذ عام 1999، والتي كان عددها في ذلك
المزيد ...
قد تتسبب علامة تأكيد قراءة الرسالة في واتس آب في مشكلة مع المرسل إذا كنت غير راغب في الرد فوراً، لكن بحيلة بسيطة يمكنك الالتفاف على علامة "مقروءة" الزرقاء في هواتف آي
المزيد ...
سرب تطبيق على نظام أندرويد يساعد المستخدمين فى العثور على نقاط اتصال الواى فاى القريبة كلمات سر نحو مليونى شبكة. ووفقا لموقع "ديلى ميل" البريطانى، يعمل التطبيق الذى
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







علوم و تكنولوجيا
بالتأكيد سقوط الهواتف الذكية في المياه أو تعرضها له بشكل مباشر، خاصة إذا لم تكن طرازات مقاومة لها، يعد من
كشفت تسريبات جديدة أن هاتف هواوي المقبل P20 Lite 2019 سيأتي بتحديثات وتحسينات جديدة وبتصميم أنيق وشاشة كاملة مع
يشكل أصحاب الهمم 15% من إجمالي تعداد سكان العالم، وهي نسبة تقدر بنحو مليار نسمة، ومع اختلاف حالات أصحاب الهمم
شهد مجال تصميم الرموز التعبيرية emoji على مدار العقدين الأخيرين مراحل تطور كبيرة للغاية، فمع انطلاق استخدام
قد تتسبب علامة تأكيد قراءة الرسالة في واتس آب في مشكلة مع المرسل إذا كنت غير راغب في الرد فوراً، لكن بحيلة
سرب تطبيق على نظام أندرويد يساعد المستخدمين فى العثور على نقاط اتصال الواى فاى القريبة كلمات سر نحو مليونى
كشفت تقارير إخبارية عديدة أن شركة "فيسبوك" تنوي إلغاء تطبيق الدردشة الخاص بها "ماسنجر" بصورة نهائية.   وأشار
بمميزات هائلة، طرحت شركة إل جي LG الكورية الجنوبية رسميا هاتفها الجديد إل جي كاي 12 " LG K12 " الذي يتمتع بمجموعة
اتبعنا على فيسبوك