من نحن | اتصل بنا | الثلاثاء 16 أغسطس 2022 10:40 مساءً
منذ 17 ساعه و 36 دقيقه
      الطفل " ماجد عبد المنعم محمد فلاح " عمره ( 15 ) عاما من كدمة الجبيلي بمديرية خنفر بأبين يعاني منذ ولادته من الإعاقة في الحركة ولا يقدر على السير ..    عرضته أسرته على الاطباء الاختصاصيين الذين فحصوا حالته وأقروا أنه بالإمكان إجراء عملية جراحية تعيده إلى حالته
منذ 21 ساعه و 31 دقيقه
    بدأت في العاصمة المؤقتة عدن اليوم فعاليات ورشة العمل الخاصة بإنشاء اللجنة الوطنية لمكافحة الأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان بحضور وزير الصحة العامة والسكان الدكتور قاسم محمد بحيبح.   الورشة التي تنظمها وزارة الصحة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية وبتمويل من
منذ 21 ساعه و 32 دقيقه
  بدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية ( USAID ) .. نفذت منظمة ادرا ( ADRA ) صباح اليوم الثلاثاء بقاعة " نور " للمناسبات والمؤتمرات بمدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين أعمال الورشة التعريفية الخاصة بالسلطات المحلية لمشروع التدخلات الطارئة والمنقذة للحياة متعددة القطاعات في اليمن " يملي
منذ 22 ساعه و 54 دقيقه
دشنت مؤسسة التواصل للتنمية الإنسانية صباح اليوم مشروع دعم الأسر المتعففة من المزارعين في محافظة لحج بدعم من الجمعية الكويتية للإغاثة - دولة الكويت وبرعاية من وزير الزراعة والري والثروة السمكية .وشمل المشروع الذي يهدف إلى “دعم وتحسين القطاع الزراعي في اليمن، وتعزيز فرص
منذ يوم و 3 ساعات و 58 دقيقه
  دعت الحكومة، مجلس الأمن والمجتمع الدولي، لإعادة النظر في التعامل مع مليشيا الحوثي والضغط عليها لتنفيذ بنود الهدنة وعدم استغلالها للتحشيد العسكري.   جاء ذلك في كلمة لمندوب اليمن الدائم لدى الأمم المتحدة، عبدالله السعدي، أمام مجلس الأمن.   وأشار إلى إن تصعيد
محمية الحسوة في عدن.. من حديقة خلابة إلى مكب للنفايات ووكر للجريمة
2021 الحصاد المُر في عدن.. عام بلون الدّم وطعم الحنظل
20 حالة طلاق يوميا في عدن
تفاصيل التفاصيل .. هكذا قتل عبدالفتاح اسماعيل وهكذا اخفيت جثته !!
 
 

شبكة ( MAWIN ) تدعو الناشطات في قضايا المرأة لترك الصمت والتحرك الايجابي لوقف العنف عن النساء في ظل الحرب

عدن بوست - خاص - بشرى العامري: السبت 28 نوفمبر 2015 04:56 مساءً

دعت شبكة اعلاميون من اجل مناصرة قضايا المرأة ( MAWIN ) الناشطات والمناضلات الى الخروج من صمتهن والتحرك الايجابي والفعال ازاء ما تواجهه بنات جنسهن وبلادهن في هذه الاوقات الحرجة في ظل الحرب التي طالت جميع انحاء البلاد وكانت النساء هن الضحايا الاكثر تعرضا لنتائجها الوخيمة .

واوضحت الشبكة في بيان صادر عنها اليوم بمناسبة اليوم العالمي لوقف العنف ضد المرأة ان النساء اليوم هن بامس الحاجة لاصوات الناشطات المرتفعة وليست الخافتة ونضالهن من اجل ايقاف هذه الحرب وتجنيبهن واسرهن ويلاتها.

داعية في الوقت ذاته النساء المؤدلجات تحت عباءة السياسة والطائفية الى ترك المماحكات السياسية وخلع عباءة العنصرية والطائفية التي توشحت بها البعض منهن وسعت بوعي او دون وعي لتدمير كل ماحققته المرأة من انجازات ورفع الظلم عن اختها الذي طالها بسبب الافكار والرؤى المتطرفة والعنصرية التي تنتهجها الجماعة المنتمية اليها, وان تكون صوت العقل داخل تلك الجماعة الرافض لاي عنف او تمييز يطال النساء.

كما دعا مؤسسي واعضاء شبكة اعلاميون من اجل مناصرة قضايا المرأة جميع الاطراف المتصارعة في البلاد الى تجنيب النساء ويلات حربهم تلك وعدم الزج بها في معاركهم او تشويه صورتها السلمية , واحترام النصوص الدينية والعرفية والقوانين المحلية والعهود والمواثيق الدولية التي تهدف لحماية المرأة من العنف والاستغلال وتوفير الحماية والامن لها ولاطفالها.

وطالبت الشبكة جميع منظومات المجتمع الدولي القيام بدورها المنشود في الفترة الحرجة الحالية والوفاء بالالتزامات الخاصة بحماية المرأة من العنف وكشفها للرأي العام والتحقيق فيها والكشف عن مرتكبيها والقيام بدورها كما يجب تجاههم للحد من تفاقم العنف ضد النساء في اليمن .

وجاء في البيان ان الحرب التي طالت مختلف انحاء الوطن كانت ضحيتها الاولى هي المرأة التي واجهت انتهاكات واسعة وزادت من اعبائها الاقتصادية والمعيشية ومواجهتها لظروف بالغة الصعوبة في ظل القهر وانعدام الامن والاستقرار, وتحملها هذه الاعباء في ظل تخاذل اغلب المنظمات الدولية والمحلية المهتمة بقضايا المرأة وحمايتها من العنف والاضطهاد واختفاء دورها الهام في هذا الوقت الحرج التي عادة ماتكون المرأة في امس الحاجة لاي مساندة في ظل ماتعانيه في الحرب التي لم تكن يوما طرفا في اتخاذها او تقريرها.

ورافق ذلك انخفاض اصوات عدد كبير من النساء الناشطات والفاعلات في مسيرة النضال الحقوقية للنساء , وصمتهن ازاء ما طال المرأة من تمييز وعنف احدثا انتكاسة كبيرة وتراجعا مخيفا في الحقوق والحريات والوضع الاقتصادي والاجتماعي التي كانت قد حازت عليه وحققته مسيرة النضال النسائية في اليمن من انجازات خلال السنوات الماضية والتي كان اخرها ما حصلت عليه من قرارات وامتيازات في مؤتمر الحوار الوطني الاخير,والذي اثبت ان المرأة اليمنية قوية وقادرة على انتزاع حقوقها بنفسها وتسطير انتصارات حقوقية تدفع من وضع النساء قدما الى الامام.

هذا وكانت الامم المتحدة قد اعلنت منذ يومين في بيان لها انها مدت حملتها إلى 10 ديسمبر المقبل لارتداء ملابس برتقالية اللون، تضامنا مع دعواتها للقضاء على العنف ضد المرأة, كما أطلق المكتب الإقليمي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة في الدول العربية حملة أخرى بعنوان "السكوت مش دايما رضا"، في دعوة منها للتضامن مع الناجيات من العنف الاجتماعي في المنطقة العربية.

وقد دعت الجمعية العامة للأمم المتحدة الحكومات والمنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية لتنظيم نشاطات ترفع من وعي الناس بشأن مدى حجم المشكلة، في هذا اليوم من كل عام.

نص البيان :

بيان شبكة اعلاميون من اجل مناصة قضايا المرأة بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة

 

يمر اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة في ظل ظروف بالغة السوء تمر بها بلادنا خلال الفترة الحالية.

فعلى الرغم مما حققته مسيرة النضال النسائية في اليمن من انجازات خلال السنوات الماضية والتي كان اخرها ما حصلت عليه من قرارات وامتيازات في مؤتمر الحوار الوطني الاخير,والذي اثبت ان المرأة اليمنية قوية وقادرة على انتزاع حقوقها بنفسها وتسطير انتصارات حقوقية تدفع من وضع النساء قدما الى الامام.

الا ان الحرب التي طالت جميع ارجاء الوطن كانت ضحيتها الاولى هي المرأة التي واجهت انتهاكات واسعة وزادت من اعبائها الاقتصادية والمعيشية ومواجهتها لظروف بالغة الصعوبة في ظل القهر وانعدام الامن والاستقرار, ورافق ذلك انخفاض اصوات عدد كبير من النساء الناشطات والفاعلات في مسيرة النضال الحقوقية للنساء , وصمتهن ازاء ما طال المرأة من تمييز وعنف احدثا انتكاسة كبيرة وتراجعا مخيفا في الحقوق والحريات والوضع الاقتصادي والاجتماعي التي كانت قد حازت عليه ..

ان المرأة اليمنية اليوم تشهد اقسى انواع الظلم والاضطهاد وتتحمل جريرة واعباء حرب ظالمة طاغية ليس لها اي يد فيها , وتتحمل بسببها اعباء اضافية لاعباء سابقة كانت تعاني منها في ظل التدهور الاقتصادي والمعيشي والسياسي الذي تمر به البلاد منذ سنوات عدة .

وتتحمل المرأة هذه الاعباء في ظل تخاذل اغلب المنظمات الدولية والمحلية المهتمة بقضايا المرأة وحمايتها من العنف والاضطهاد واختفاء دورها الهام في هذا الوقت الحرج الذي عادة ماتكون المرأة في امس الحاجة لاي مساندة في ظل ماتعانيه في الحرب التي لم تكن يوما طرفا في اتخاذها او تقريرها.

خصوصا مع تنامي اصوات اطراف سياسية وجماعات تسعى لسلب المرأة اغلب حقوقها وانتصاراتها التي حققتها خلال مسيرتها النضالية السابقة وما حققته في مؤتمر الحوار الوطني واعادتها الى الصفوف الخلفية مرة اخرى وابعادها عن الواجهة السياسية والاجتماعية في البلد , وقيام بعض الاطراف وعلى رأسها سلطة الامر الواقع بجعلها مجرد اداة لتحقيق اهداف سياسية خاصة, او زجها في صور سلبية كداعم للحرب وحاملة للسلاح وداعية لسفك الدماء وتشكيل ميليشيات نسائية تقوم باعمال ارهابية وتخريبية الغرض منها تشويه صورة المرأة اليمنية النازعة للسلم والاستقرار.

وعليه يدعو مؤسسي واعضاء شبكة اعلاميون من اجل مناصرة قضايا المرأة جميع الاطراف المتصارعة في البلاد الى تجنيب المرأة اليمنية ويلات حربهم تلك وعدم الزج بها في معاركهم او تشويه صورتها السلمية , واحترام النصوص الدينية والعرفية والقاونين المحلية والعهود والمواثيق الدولية الرامية لذلك والتي تهدف الى حماية المرأة من العنف والاستغلال وتوفير الحماية والامن لها ولاطفالها.

كما تدعو الشبكة النساء الناشطات والمناضلات الى الخروج من صمتهن ازاء ما تواجهه بنات جنسهن وبلادهن في هذه الاوقات الحرجة خصوصا  انهن في امس الحاجة لاصواتهن المرتفعة وليست الخافتة ونضالهن, وتدعو الشبكة ايضا النساء المؤدلجات تحت عباءة السياسة والطائفية الى ترك المماحكات السياسية وخلع عباءة العنصرية والطائفية التي توشحت بها البعض منهن وسعت بوعي او دون وعي لتدمير كل ماحققته المرأة من انجازات ورفع الظلم عن اختها التي طالها بسبب الافكار والرؤى المتطرفة والعنصرية التي تنتهجها جماعتها المنتمية اليها, وان تكون صوت العقل داخل تلك الجماعة الرافض لاي عنف او تمييز ينال النساء.

وتطالب الشبكة جميع منظومات المجتمع الدولي للقيام بدورها المنشود والمطلوب في الفترة الحرجة الحالية للقيام بالالتزامات الخاصة بحماية المرأة من العنف وكشفها للرأي العام والتحقيق فيها والكشف عن مرتكبيها والقيام بدورها تجاههم للحد من تفاقم العنف ضد النساء في اليمن .

شبكة اعلاميون من اجل مناصرة قضايا المرأة

27/11/2015م

telegram
المزيد في
وجه الصحفيان عبدالله المنصوري سكرتير تحرير موقع الربيع نت، وعبدالباسط الشاجع مدير تحرير شبكة الخليج واليمن للإعلام (GYFM)، بلاغاً لنقابة الصحفيين اتهما فيه عناصر
المزيد ...
أدان اتحاد الصحفيين العرب عمليات التعذيب التي يتعرض لها الصحفيون اليمنيون على يد مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية . وطالب المكتب الدائم للاتحاد خلال اجتماعاته في
المزيد ...
أدان المكتب الدائم للاتحاد العام للصحفيين العرب عمليات التعذيب التي يتعرض لها الصحفيون اليمنيون على يد جماعة الحوثي. وطالب المكتب خلال اجتماعاته، في الخرطوم،
المزيد ...
أكدت دولة قطر، ان تقرير منظمة العفو الدولية حول ظروف العمالة الوافدة خلال السنوات الخمس الماضية، يفتقر للموضوعية ولا يعكس حجم الإصلاحات الأخيرة التي قامت بها
المزيد ...
وجه مرضى سرطان الدم في اليمن نداء إستغاثة عاجلة ، لفاعلي الخير وأصحاب الايادي البيضاء، إنقاذهم وتوفير العلاج لهم، بعد وقف مخصصاتهم المادية وعدم توفر العلاج لهم .
المزيد ...
دعت شبكة اعلاميون من اجل مناصرة قضايا المرأة ( MAWIN ) الناشطات والمناضلات الى الخروج من صمتهن والتحرك الايجابي والفعال ازاء ما تواجهه بنات جنسهن وبلادهن في هذه
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
منذ تولي السيدين السقاف والحامدو قيادة الحزب الاشتراكي (.....) في القطر  اليماني ومحافظة حضرموت، بتروا من اسم
    إلى روح الفقيد الزميل العزيز سالم باسلطان وبكل أسى وألم أقول:  رحلت وفي فؤادي ألف جرحٍ      
    مجدداً تطل الخرافة بقرونها، تستميت في الإفصاح عن حقيقتها البشعة وتجدد الاعتراف بافتقادها كل معاني
  منذ الأزل وحتى الآن مازال التعليم الجامعي يواجه في بلدنا الكثير من الصعوبات سياسة واقتصادية أو بسبب
  انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة أطفال الشوارع في شوارع عدن بشكل لاحظه سكان المدينة; ولا يخف على أحد من
    أغلقت أجهزة الدولة صحيفة "النداء" ثم سمحت بعودتها عقب أيام، أسعدنا خبر العودة وقال لي الأستاذ محمد
كان هناك أمل يراودني بين الحين والآخر بأن الإخوة في المجلس الانتقالي سيعملون على تصحيح العلاقة مع أبناء عدن
مدير إدارة مدير تحرير بقناة عدن الفضائية  4 يونيو 2022      أكثر من سبع سنوات مضت على فترة إقامة قناة
طالعنا ما نشر في مختلف وسائل التواصل الاجتماعي حول قرار رئيس المجلس السياسي الموجه لرئيس الوزراء والذي أمره
اليوم عرفت من هو طحنون الصلاحي الذي أعاد ما وجده في أحد المنازل في الجبهة الشرقية بتعز والتي كانت عبارة عن
اتبعنا على فيسبوك