من نحن | اتصل بنا | الثلاثاء 28 سبتمبر 2021 01:38 مساءً
منذ
سليم المعمري: دشن شكيب حبيشي نائب محافظ البنك المركزي إشهار الاجتماع التأسيسي لمؤسسي "الشركة الموحدة للاموال في اليمن بالعاصمة عدن .   وخلال التدشين تحدث حبيشي عن سعادته البالغة بتدشين هذه الشركة التي ستساهم باذن الله في استقرار العملة المحلية. لافتا أتمنى التطور الفعال
منذ 15 ساعه و 39 دقيقه
    تتراكم خسائر ميليشيات الحوثي في محافظة مأرب شمال اليمن. وقد شهدت المعارك اليوم الاثنين، مقتل العشرات من صفوف الحوثيين.   وأفاد مصدر عسكري في الجيش أن 58 عنصرا من الميليشيات قضوا في الساعات الأربع والعشرين الماضية، في مواجهات وغارات جوية في محافظتي مأرب
منذ يوم و 15 ساعه و 33 دقيقه
  أدان مصدر مسؤول بوزارة الصحة العامة والسكان قصف مليشيا الحوثيين الانقلابية منطقة كرى السكنية في مديرية الوادي بمحافظة مأرب وتضرر مستشفى كرى العام جراء سقوط صاروخ باليستي على المنازل المجاورة للمستشفى.   واعتبر المصدر في بلاغ صحفي، ما جرى لمستشفى كرى العام من أضرار
منذ يوم و 17 ساعه
  اختتم صباح اليوم بمدينة المكلا حوار مجتمعي حول ظاهرة المخدرات (الأسباب والآثار والحلول)، بحضور عدد الجهات المختصة والمعنيين ورجال الدين وباحثين ومختصين اجتماعيين ونفسيين، الذي ينظمه المعهد الديمقراطي الأمريكي NDI، وينفذه متدربو برنامج المعهد.   وفي الحوار الذي حضره
منذ يوم و 17 ساعه و 13 دقيقه
  قالت مصادر محلية بمديرية بيحان التي تسيطر عليها مليشيات الحوثي الانقلابية في محافظة شبوة ان مشرف المليشيات اجتمع بقيادات تربوية بالمديرية مطالبا باستئناف العملية التعليمية.   وأضافت المصادر ان القيادي الحوثي أكد للحاضرين عدم الالتزام بدفع اي مستحقات ما عدا تسليم
تفاصيل التفاصيل .. هكذا قتل عبدالفتاح اسماعيل وهكذا اخفيت جثته !!
اغتيالات عدن.. إرهاب المليشيات المسكوت عنه ..!
حُليس.. في الذكرى الخامسة لمصرع الابتسامة..’’بروفايل‘‘
مهاجرون أفارقة يتخلون عن حلمهم في تخطي اليمن
مقالات
 
 
الثلاثاء 18 يونيو 2013 12:38 صباحاً

ﻫﺸﺎﻡ ﺑﺎﺷﺮﺍﺣﻴﻞ ﻧﻌﻢ ﺍﻟﻤﺮﻗﺪ ﺃﻳﻬﺎ ﺍﻟﻔﺮﻗﺪ

نعمان الحكيم

ﺭﺣﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺃﺑﻲ ﺍﻟﻌﻼﺀ ﺍﻟﻤﻌﺮﻱ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﺨﻠﺪ ﺑﺄﺑﻴﺎﺗﻪ ﺍﻟﻘﺎﺋﻠﺔ: ﺇﻥ حزنا ﻓﻲ ﺳﺎﻋﺔ ﺍﻟﻤﻮﺕ ﺃﺿﻌﺎﻑ ﺳﺮﻭﺭ ﻓﻲ ﺳﺎﻋﺔ ﺍﻟﻤﻴﻼﺩ ﺻﺎﺡ ﻫﺬﻱ ﻗﺒﻮﺭﻧﺎ ﺗﻤﻸ ﺍﻟﺮﺣﺐ ﻓﺄﻳﻦ ﺍﻟﻘﺒﻮﺭ ﻣﻦ ﻋﻬﺪ ﻋﺎﺩ ﺗﻌﺒﺚ ﻛﻠﻬﺎ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﻭﻣﺎ ﺃﻋﺠﺐ ﺇﻻ ﻣﻦ ﺭﺍﻏﺐ ﻓﻲ ﺍﺯﺩﻳﺎﺩ.

ﺭﺣﻤﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻚ ﻳﺎ ﺣﺒﻴﺒﻨﺎ ﻫﺸﺎﻡ ﺑﺎﺷﺮﺍﺣﻴﻞ، ﻭﻧﺤﻦ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻧﻮﺩﻉ ﻋﺎﻣﺎ ﻛﺎﻣﻼ ﻋﻠﻰ ﺭﺣﻴﻠﻚ ﺍﻟﻌﻄﺮ، ﻛﻌﻄﺮ ﻭﺟﻮﺩﻙ ﺑﻴﻨﻨﺎ، ﻭﺳﻤﻮ ﻣﻜﺎﻧﺘﻚ ﻭﺭﻓﻌﺔ ﻣﻘﺎﻣﻚ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﺒﻮﺃﺕ ﺑﻪ ﺍﻟﺸﻤﻮﺥ ﻭﺍﻹﺑﺎﺀ ﻓﻲ ﻋﺪﻥ ﺍﻟﺘﻲ ﻣﺎ ﻛﻨﺖ ﻳﻮﻣﺎ ﺇﻻ ﺍﺑﻨﻬﺎ ﻭﻓﺎﺭﺳﻬﺎ ﻭﺻﺎﺣﺐ ﺍﻟﻘﻮﻝ ﻭﺍﻟﺘﺄﺛﻴﺮ ﻓﻴﻬﺎ ﻟﻘﺪ ﺃﻭﺣﺸﺘﻨﺎ ﺃﻳﻬﺎ ﺍﻟﻐﺎﻟﻲ، ﻓﻠﻢ ﻳﻌﺪ ﻟﻠﺠﻠﻮﺱ ﻃﻌﻤﺎ ﺃﻭ ﺣﻼﻭﺓ ﻓﻲ ﺩﻳﻮﺍﻧﻚ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﺳﺴﺘﻪ ﻓﻲ ﻣﻘﺮ (ﺍﻷﻳﺎﻡ ) ﺻﺤﻴﺢ ﺃﻥ ﻫﻨﺎﻙ ﻣﻦ ﻫﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻜﺎﻧﺔ ﻟﻜﻦ ﻫﻨﺎﻙ ﻓﺮﻕ، ﻭﺃﻱ ﻓﺮﻕ ﻳﺎ ﻫﺸﺎﻣﻨﺎ، ﻭﻫﻜﺬﺍ ﻫﻲ ﻣﺸﻴﺌﺔ ﺍﻟﺨﺎﻟﻖ ﻋﺰ ﻭﺟﻞ، ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ ﺇﻥ ﺭﻓﻌﻚ ﺇﻟﻴﻪ ﺭﻭﺣﺎ ﻃﺎﻫﺮﺓ ﻓﻲ ﺃﺭﺿﺎ ﺃﻧﺖ ﻛﻨﺖ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻟﺸﻬﻴﺪ، ﻭﻫﻞ ﺃﺟﻤﻞ ﻣﻦ ﻣﻮﺗﺔ ﺷﻬﻴﺪ ﻓﻲ ﺑﻼﺩ ﺍﻟﻐﺮﺑﺔ، ﺣﺘﻰ ﻭﻟﻮ ﺃﻧﻬﺎ ﻗﺪ ﺟﻌﻠﺖ ﺑﻌﺪﺍ ﺑﻴﻨﻨﺎ ﻭﺑﻴﻨﻚ، ﻭﻟﻢ ﻧﺮﻙ ﺇﻻ ﺟﺴﺪﺍ ﻣﺴﺠﻦ ﻓﻲ ﻣﻘﺒﺮﺓ ﺍﻟﻘﻄﻴﻊ ﺇﻟﻰ ﺟﻮﺍﺭ (ﺍﻷﺳﺮﺓ ﺍﻟﻜﺮﻳﻤﺔ ) ﺍﻷﺑﻮﻳﻦ ﻭﺍﻻﺑﻨﺔ، ﻭﻧﻌﻢ ﺍﻟﻤﺮﻗﺪ ﺃﻳﻬﺎ ﺍﻟﻔﺮﻗﺪ .

ﺣﻘﻴﻘﺔ ﺃﻧﺎ ﺃﺷﻌﺮ ﺑﻨﺪﻡ ﻭﺃﻟﻢ ﻛﺒﻴﺮﻳﻦ، ﻧﺪﻡ ﻧﺎﺗﺞ ﻋﻦ ﻋﺪﻡ ﺭﺅﻳﺔ ﺍﻟﻐﺎﻟﻲ ﻗﺒﻴﻞ ﺩﻓﻨﻪ، ﻭﺃﻟﻢ ﻛﺒﻴﺮ ﻟﻤﺎ ﺻﺎﺣﺐ ﺍﻟﺠﻨﺎﺯﺓ ﻣﻦ ﻓﻮﺿﻰ ﻭﺍﻃﻼﻕ ﻧﺎﺭ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻗﻮﺍﺕ ﺍﻷﻣﻦ ﺍﻟﺘﻲ ﻟﻢ ﺗﺤﺘﺮﻡ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺣﻴﺎ ﻭﻣﻴﺘﺎ، ﻓﻘﺪ ﺳﺠﻨﺘﻪ ﻭﻗﻴﺪﺕ ﺣﺮﻳﺘﻪ ﻭﺃﻭﻻﺩﻩ، ﻭﻻﺣﻘﺘﻪ ﻭﻫﻮ ﻓﻲ ﻃﺮﻳﻘﻪ ﺍﻟﺨﺎﻟﺪ ﺇﻟﻰ ﻣﻘﺒﺮﺓ ﺍﻟﻘﻄﻴﻊ، ﻭﻛﻢ ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﻤﺄﺳﺎﺓ ﺃﻥ ﻳﺠﺎﺯﻯ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﻫﺸﺎﻡ ﺑﻬﻜﺬﺍ ﺟﺤﻮﺩ ﻭﻟﺆﻡ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻣﻦ ﻳﻔﺘﺮﺽ ﺑﻬﻢ ﺗﻮﻓﻴﺮ ﺍﻷﻣﻦ ﻭﺍﻷﻣﺎﻥ .

ﺗﺄﻟﻤﺖ ﻭﻣﺎﺯﻟﺖ، ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺭﺃﻳﺖ ﺍﻟﺰﺍﺋﺮﻳﻦ ﻟﻬﺸﺎﻡ ﻓﻲ ﻓﺮﺍﺵ ﺍﻟﻤﺮﺽ، ﻭﺯﺍﺩ ﺃﻟﻤﻲ ﻭﺃﻭﻟﺌﻚ ﻳﺄﺧﺬﻭﻥ ﺻﻮﺭﺍ ﺗﺬﻛﺎﺭﻳﺔ ﺑﺠﺎﻧﺒﻴﻪ ﺑﻐﺮﻓﺔ ﻣﻨﺰﻟﻪ ﻓﻲ ﺣﻴﻦ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻛﺎﻥ ﻋﺮﺿﺔ ﻟﻠﻘﺘﻞ ﻭﺍﻟﻌﺴﻒ ﻭﺃﻭﻟﺌﻚ ﻛﺎﻧﻮﺍ ﺩﺍﻓﻨﻴﻦ ﺭﺅﻭﺳﻬﻢ ﻛﺎﻟﻨﻌﺎﻡ ﺧﻮﻓﺎ ﻣﻦ ﺑﻄﺶ ﺍﻟﺴﻠﻄﺔ ﺍﻟﻤﺠﺮﻣﺔ .

ﺁﻟﻤﻨﻲ ﻛﺜﻴﺮﺍ ﺃﻥ ﻳﺘﺎﺟﺮﻭﺍ ﺃﻭﻟﺌﻚ ﺑﻬﻜﺬﺍ ﻣﻮﺍﻗﻒ ﻳﺮﻳﺪﻭﻥ ﻣﻨﻬﺎ ﺍﻇﻬﺎﺭ ﻣﺆﺍﺯﺭﺗﻬﻢ ﻟﻬﺸﺎﻡ ﻭﻟـ (ﺍﻷﻳﺎﻡ ) ﻭﻟـ ( ﺁﻝ ﺑﺎﺷﺮﺍﺣﻴﻞ ) ﻭﻫﻢ ﻛﺎﺫﺑﻮﻥ، ﻓﻠﻘﺪ ﺭﺃﻳﻨﺎ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻳﻘﻒ ﻛﺎﻟﻄﻮﺩ ﻟﻢ ﺗﺜﻨﻪ ﺍﻷﻧﻮﺍﺀ، ﺑﻞ ﺗﺨﻠﻰ ﻋﻨﻪ ﻛﻞ ﻣﻦ ﻛﺎﻥ ﻳﺘﻘﺮﺏ ﻣﻨﻪ ﻓﻲ ﻣﻨﺘﺪﺍﻩ ﻭﻳﻨﺸﺮ ﺍﻟﺒﻴﺎﻧﺎﺕ ﻭﻏﻴﺮﻫﺎ ﻛﻠﻬﻢ ﻟﻢ ﻳﺤﺮﻛﻮﺍ ﺳﺎﻛﻨﺎ ﺇﻻ ﻗﻠﺔ ﻗﻠﻴﻠﺔ ﻣﺨﻠﺼﻮﻥ ﺃﻭﻓﻴﺎﺀ ﻭﻳﻌﺮﻓﻬﻢ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻭﻳﻌﺮﻓﻬﻢ ﺁﻝ ﺑﺎﺷﺮﺍﺣﻴﻞ، ﻭﻻ ﻧﺤﺘﺎﺝ ﺇﻟﻰ ﺫﻛﺮ ﻛﺜﻴﺮﻳﻦ ﻣﻦ ﺃﻭﻟﺌﻚ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻧﺮﺍﻫﻢ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻳﺬﺭﻓﻮﻥ ﺩﻣﻮﻉ ﺍﻟﺰﻳﻒ ﻭﺍﻟﻜﺬﺏ، ﻭﻫﻢ ﻓﻲ ﻭﻗﺖ ﺍﻟﺸﺪﺍﺋﺪ ﻛﺎﻧﻮﺍ ﺃﺟﺒﻦ ﻣﻦ ﻗﻮﻝ ﻛﻠﻤﺔ، ﻭﻳﺎ ﻟﻸﺳﻒ ﻋﻠﻰ ﻣﻮﺍﻗﻒ ﺍﻟﻤﺘﺨﺎﺫﻟﻴﻦ، ﻋﻤﻮﻣﺎ ﻧﺤﻦ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻧﻜﺘﺐ ﺑﻘﻠﻮﺏ ﻳﻌﺘﺼﺮﻫﺎ ﺍﻷﻟﻢ ﺇﺯﺍﺀ ﻓﺮﺍﻕ ﺭﺟﻞ ﻧﺎﺩﺭ ﻟﻢ ﻭﻟﻦ ﺗﻨﺠﺐ ﻋﺪﻥ ﻣﺜﻠﻪ، ﺑﻞ ﻭﻟﻦ ﺗﺠﻮﺩ ﻓﻠﻠﻪ ﻣﺎ ﺃﻋﻄﻰ ﻭﻟﻪ ﻣﺎ ﺃﺧﺬ، ﻭﺭﺑﻤﺎ ﻫﻲ ﺭﺣﻤﺔ ﺍﻟﻤﻮﻟﻰ ﺑﻬﺸﺎﻡ ﺃﻥ ﺟﻨﺒﻪ ﻣﺎ ﻫﻮ ﺣﺎﺻﻞ، ﻭﻟﻮ ﻛﺎﻥ ﺣﻲ ﺑﻴﻨﻨﺎ ﻟﻜﺎﻧﺖ ﺁﻻﻣﻪ ﻗﺪ ﺗﻀﺎﻋﻔﺖ، ﻭﻟﻤﺎ ﻗﻮﻱ ﻋﻠﻰ ﺗﺤﻤﻞ ﺍﻟﻤﺸﻬﺪ، ﺧﺎﺻﺔ ﻭﺃﻥ ﺍﻟﻤﻮﺍﻗﻒ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺗﺘﻠﻮﻥ ﻛﻤﺎ ﺗﺘﻠﻮﻥ ﺍﻟﺤﺮﺑﺎﺀ ﻣﺘﻨﻜﺮﺓ ﺩﺍﻓﻌﺔ ﺍﻟﺨﻄﺮ ﻋﻤﺎﺣﻮﻟﻬﺎ .

ﻧﺘﺬﻛﺮﻙ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺃﺑﻮ ) ﺑﺎﺷﺎ ﻭﻫﺎﻧﻲ ﻭﻣﺤﻤﺪ ( ﻧﺘﺬﻛﺮ ﺳﺠﺎﻳﺎﻙ ﺍﻟﺘﻲ ﺭﻓﻌﺖ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ ﺇﻟﻰ ﻣﺼﺎﻑ ﻋﺎﻟﻴﺔ، ﻧﺘﺬﻛﺮﻙ ﻭﺃﻧﺖ ﺍﻟﺬﻱ ﻛﻨﺖ ﺗﺠﻤﻊ ﻋﺪﻥ ﺑﻤﻦ ﻓﻴﻬﺎ، ﺻﻐﻴﺮﺍ ﺃﻭ ﻛﺒﻴﺮﺍ، ﻧﺘﺬﻛﺮ ﻣﻮﺍﻗﻔﻚ ﺍﻟﺮﺟﻮﻟﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﻟﻨﺎ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺇﻻ ﺗﺨﻴﻠﻬﺎ ﺑﻌﺪ ﺭﺣﻴﻠﻚ، ﻭﻗﺪ ﺿﺎﻋﺖ ﺍﻟﻘﻴﻢ ﻭﺍﻷﺧﻼﻕ، ﻭﻧﺪﺭﻙ ﺃﻧﻚ ﻣﻌﻨﺎ ﺗﺮﺩﺩ ﻣﺎ ﻗﺎﻟﻪ ﺃﺣﻤﺪ ﺷﻮﻗﻲ : (ﻭﺇﻧﻤﺎ ﺍﻷﻣﻢ ﺍﻷﺧﻼﻕ ﻣﺎ ﺑﻘﻴﺖ ﻓﺈﻥ ﻫﻢ ﺫﻫﺒﻮﺍ ﺃﺧﻼﻗﻬﻢ ﺫﻫﺒﺖ) ﻭﻣﺎﺫﺍ ﻋﺴﺎﻧﺎ ﻭﻧﺤﻦ ﻧﻮﺩﻉ ﻋﺎﻣﺎ ﻋﻠﻰ ﺭﺣﻴﻠﻚ ﺍﻟﺨﺎﻟﺪ، ﻏﻴﺮ ﺗﺬﻛﺮ ﻣﻮﺍﻗﻔﻚ ﻭﺣﻨﺎﻧﻚ ﺍﻟﺬﻱ ﻏﻤﺮﺕ ﺑﻪ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮﻳﻦ ﻭﻓﺘﺤﺖ ﺑﻪ ﻗﻠﺒﻚ ﻭﻣﻨﺰﻟﻚ ﻭﺻﺤﻴﻔﺘﻚ ﻭﻋﺪﻧﻚ ﺍﻟﺘﻲ ﻫﻲ ﻣﺪﻳﻨﺘﻨﺎ ﺍﻟﻐﺎﻟﻴﺔ ﻛﻐﻼﻭﺓ ﻃﺒﻌﻚ ﻭﺃﺻﻠﻚ ﻭﺃﻧﺖ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﻓﻴﻨﺎ ﺍﻟﻤﻌﻠﻢ ﻟﻨﺎ ﺍﻟﻤﺪﺍﻓﻊ ﻋﻨﺎ، ﻣﺎﺫﺍ ﻋﺴﺎﻧﺎ ﻧﻘﻮﻝ ﻭﺃﻧﺖ ﺍﻟﺬﻱ ﻻ ﻳﺤﺘﺎﺝ ﺇﻟﻰ ﻗﻮﻝ، ﻓﻠﻘﺪ ﻣﻸﺕ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﺗﻨﻮﻳﺮﺍ ﻭﺗﺜﻮﻳﺮﺍ، ﻭﺟﻌﻠﺖ ﻣﻦ ﻧﻔﺴﻚ ﻗﺮﺑﺎﻧﺎ ﻟﻌﺪﻥ، ﺑﺎﺫﻻ ﺩﻣﻚ ﻣﻦ ﺍﺟﻞ ﺍﻟﻮﻃﻦ، ﻭﺍﺳﺘﺤﻘﻴﺖ ﺑﺬﻟﻚ ﺃﻥ ﺗﻜﻮﻥ ( ﺳﻬﻴﻞ ) ﻛﻮﻛﺒﻨﺎ ﺍﻟﻬﺎﺩﻱ ﻓﻲ ﻇﻠﻤﺔ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﻭﻣﺼﺎﻋﺒﻬﺎ ﺍﻟﺠﻤﺔ، ﻣﺎﺫﺍ ﻧﻘﻮﻝ ﻋﻨﻚ ﻭﺃﻧﺖ ﺍﻟﺤﺎﺿﺮ ﻓﻴﻨﺎ ﺣﻀﻮﺭﺍ ﻃﺎﻏﻴﺎ ﻏﻴﺮ ﺃﻥ ﻧﻄﻠﺐ ﻟﻚ ﺍﻟﻤﻐﻔﺮﺓ ﻭﺍﻟﺮﺣﻤﺔ، ﺳﺎﺋﻠﻴﻦ ﺍﻟﻠﻪ ﺃﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﺧﻮﺍﺗﻴﻢ ﺃﻋﻤﺎﻟﻨﺎ ﻗﺪ ﻗﺮﺑﺘﻨﺎ ﺇﻟﻰ %1 ﻣﻤﺎ ﻗﺪﻣﺖ ﻭﺍﻋﻄﻴﺖ ﻭﻭﻓﻴﺖ ﺇﻥ ﺷﺎﺀ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ .

ﻳﺎ ﺃﻳﻬﺎ ﺍﻟﻐﺎﻟﻲ ﺍﻟﺨﺎﻟﺪ ﻟﻚ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﻭﻋﺪﺍ ﻣﺎ ﺣﻴﻴﻨﺎ، ﺃﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺬﻛﺮﻯ ﻣﺤﻂ ﺧﻠﻮﺩ ﻭﺗﺨﻠﻴﺪ ﻟﻚ، ﻭﺃﻥ ﻧﺬﻛﺮﻙ ﻓﻲ ﺻﻠﻮﺍﺗﻨﺎ ﻭﺩﻋﺎﺋﻨﺎ ﺑﻤﺜﻠﻤﺎ ﻧﺪﻋﻮ ﻵﺑﺎﺋﻨﺎ ﻭﺃﻫﻠﻴﻨﺎ، ﻓﺄﻧﺖ ﻓﻲ ﻣﻘﺪﻣﺘﻬﻢ ﻷﻧﻚ ﺃﻭﻓﻰ ﺍﻷﻭﻓﻴﺎﺀ ﻭﺳﻼﻡ ﻋﻠﻴﻚ ﻓﻲ ﺧﻠﻮﺩﻙ ﻭﺭﻗﺪﺗﻚ ﺍﻷﺑﺪﻳﺔ، ﻭﺣﺘﻰ ﻧﻠﻘﺎﻙ ﻧﺴﺘﻮﺩﻋﻚ ﻳﺎ ﺃﻏﻠﻰ ﺍﻟﺮﺟﺎﻝ .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
  (لايمكن لمن يعمل الا يخطئ فما بالك بمن يعمل كثيراً)    تعيش محافظة شبوة في مواجهة عدة تحديات وطنية
في عهد بن دغر كانوا يحمون المتظاهرين لاقتحام معاشيق واشعلوها حرب راح ضحيتها المئات.  والان يناشدون حكومة
إلى الآن اربع جهات رسمية وجهت بالتحقيق وضبط الجناه في قضية مقتل المواطن عبدالملك السنباني-رئيس الوزراء ووزير
ليس علي سالم البيض وحده، قاتلًا، هناك أخرون غيره لا يقلون جرمًا عنه. أنت أمام نهج سياسي معجون بالدم، لا يمكن
لقد أكد المجلس الانتقالي الجنوبي في مؤتمره  الصحفي الاخير ان عدن دفعت كل ماعليها من التزامات تجاه المنحة
المهندس حيدر العطاس فجر مساء الجمعة 3 سبتمبر 2021 قنبلة اخرى من بقايا حرب الاخوة الاعداء.. بمجرد انتهاء الحلقة
في زمن الحوثي تكشفت كثير من الوجوه التي ما كان لها ان تظهر على حقيقتها في الظروف الطبيعية، فقد حاولت شخصيات
تمر بنا الذكرى الخامسة لاغتيال الأستاذ صالح سالم بن حليس القيادي في إصلاح عدن، الذي طالته عملية اغتيال آثمة
عرفت الشيخ صالح حليس رحمه الله في طريق الدعوة إلى الله، و رغم تقارب اعمارنا إلى اني كنت اناديه با استاذي لما
في مثل هذه اللحظات منذ خمس سنين كانت قد صدرت الاوامر التنفيذية باغتيال الشهيد الشيخ صالح سالم حليس وانتقلت
اتبعنا على فيسبوك