من نحن | اتصل بنا | الجمعة 14 يونيو 2024 10:09 صباحاً
منذ ساعتان و 19 دقيقه
  قالت مصادر مطلعة بأن  الدعم السعودي يأتي تأكيدا لدعم المملكة العربية السعودية للحكومة اليمنية برئاسة د.احمد عوض بن مبارك رئيس مجلس الوزراء.  مشيرا الى أن الدعم السعودي تضمن دعم مباشر لالية رئيس الوزراء لشراء المشتقات النفطية ، وذلك بعد النجاح الكبير الذي حققه بوقف
منذ 11 ساعه و 29 دقيقه
  أجرى نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي الدكتور عبدالله العليمي، مساء اليوم، اتصالًا هاتفيًا بوزير الأوقاف والإرشاد الدكتور محمد بن عيضة شبيبة؛ للإطمئنان على سلامة حجاج بلادنا واستعدادات الوزارة لمرحلة التصعيد إلى المشاعر المقدسة.      واستمع العليمي من شبيبة إلى
منذ 11 ساعه و 34 دقيقه
  قال نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي، الدكتور عبدالله العليمي، إن اغلاق الطرقات جريمة حوثية منذ يومها الأول وحتى لحظتها الأخيرة.   وأوضح العليمي، في منشور له على منصة (X)، أن تعز عانت طويلا من حصار مليشيا الحوثي، وتطلب الأمر 9 سنوات حتى انتصر المجتمع الحي والمقاوم بتعز
منذ يومان و 19 ساعه و 4 دقائق
عقد الفريق الفني باللجنة التحضيرية للمجلس الموحد للمحافظات الشرقية اليوم بمدينة سيئون ورشة عمل  "الرؤية والوثيقة السياسية للمجلس بما يلبي تطلعات أبناء المحافظات الشرقية(حضرموت، شبوه، المهرة، سقطرى) في الندية والشراكة العادلة لإدارة شؤون البلاد. تخللت الورشة مداخلات
منذ 3 ايام و 13 ساعه و دقيقتان
أدانت منظمة تقصي للتنمية وحقوق الإنسان، قرار الاعدام الذي أصدرته مليشيات الحوثي الارهابية بحق احد المخفيين قسرا المواطن صالح محمد علي السمحي البكيلي، أحد أبناء محافظة حجة، بعد ثمانية أعوام من الاختطاف والاخفاء والتعذيب.ويأتي قرار الاعدام بحق السمحي، بعد ثمانية أعوام من
عدن 2022.. أزمات معيشية واغتيالات وانتهاكات وسلطة أمنية غير موحدة
محمية الحسوة في عدن.. من حديقة خلابة إلى مكب للنفايات ووكر للجريمة
2021 الحصاد المُر في عدن.. عام بلون الدّم وطعم الحنظل
20 حالة طلاق يوميا في عدن
مقالات
 
 
الثلاثاء 18 يونيو 2013 12:38 صباحاً

ﻫﺸﺎﻡ ﺑﺎﺷﺮﺍﺣﻴﻞ ﻧﻌﻢ ﺍﻟﻤﺮﻗﺪ ﺃﻳﻬﺎ ﺍﻟﻔﺮﻗﺪ

نعمان الحكيم

ﺭﺣﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺃﺑﻲ ﺍﻟﻌﻼﺀ ﺍﻟﻤﻌﺮﻱ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﺨﻠﺪ ﺑﺄﺑﻴﺎﺗﻪ ﺍﻟﻘﺎﺋﻠﺔ: ﺇﻥ حزنا ﻓﻲ ﺳﺎﻋﺔ ﺍﻟﻤﻮﺕ ﺃﺿﻌﺎﻑ ﺳﺮﻭﺭ ﻓﻲ ﺳﺎﻋﺔ ﺍﻟﻤﻴﻼﺩ ﺻﺎﺡ ﻫﺬﻱ ﻗﺒﻮﺭﻧﺎ ﺗﻤﻸ ﺍﻟﺮﺣﺐ ﻓﺄﻳﻦ ﺍﻟﻘﺒﻮﺭ ﻣﻦ ﻋﻬﺪ ﻋﺎﺩ ﺗﻌﺒﺚ ﻛﻠﻬﺎ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﻭﻣﺎ ﺃﻋﺠﺐ ﺇﻻ ﻣﻦ ﺭﺍﻏﺐ ﻓﻲ ﺍﺯﺩﻳﺎﺩ.

ﺭﺣﻤﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻚ ﻳﺎ ﺣﺒﻴﺒﻨﺎ ﻫﺸﺎﻡ ﺑﺎﺷﺮﺍﺣﻴﻞ، ﻭﻧﺤﻦ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻧﻮﺩﻉ ﻋﺎﻣﺎ ﻛﺎﻣﻼ ﻋﻠﻰ ﺭﺣﻴﻠﻚ ﺍﻟﻌﻄﺮ، ﻛﻌﻄﺮ ﻭﺟﻮﺩﻙ ﺑﻴﻨﻨﺎ، ﻭﺳﻤﻮ ﻣﻜﺎﻧﺘﻚ ﻭﺭﻓﻌﺔ ﻣﻘﺎﻣﻚ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﺒﻮﺃﺕ ﺑﻪ ﺍﻟﺸﻤﻮﺥ ﻭﺍﻹﺑﺎﺀ ﻓﻲ ﻋﺪﻥ ﺍﻟﺘﻲ ﻣﺎ ﻛﻨﺖ ﻳﻮﻣﺎ ﺇﻻ ﺍﺑﻨﻬﺎ ﻭﻓﺎﺭﺳﻬﺎ ﻭﺻﺎﺣﺐ ﺍﻟﻘﻮﻝ ﻭﺍﻟﺘﺄﺛﻴﺮ ﻓﻴﻬﺎ ﻟﻘﺪ ﺃﻭﺣﺸﺘﻨﺎ ﺃﻳﻬﺎ ﺍﻟﻐﺎﻟﻲ، ﻓﻠﻢ ﻳﻌﺪ ﻟﻠﺠﻠﻮﺱ ﻃﻌﻤﺎ ﺃﻭ ﺣﻼﻭﺓ ﻓﻲ ﺩﻳﻮﺍﻧﻚ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﺳﺴﺘﻪ ﻓﻲ ﻣﻘﺮ (ﺍﻷﻳﺎﻡ ) ﺻﺤﻴﺢ ﺃﻥ ﻫﻨﺎﻙ ﻣﻦ ﻫﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻜﺎﻧﺔ ﻟﻜﻦ ﻫﻨﺎﻙ ﻓﺮﻕ، ﻭﺃﻱ ﻓﺮﻕ ﻳﺎ ﻫﺸﺎﻣﻨﺎ، ﻭﻫﻜﺬﺍ ﻫﻲ ﻣﺸﻴﺌﺔ ﺍﻟﺨﺎﻟﻖ ﻋﺰ ﻭﺟﻞ، ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ ﺇﻥ ﺭﻓﻌﻚ ﺇﻟﻴﻪ ﺭﻭﺣﺎ ﻃﺎﻫﺮﺓ ﻓﻲ ﺃﺭﺿﺎ ﺃﻧﺖ ﻛﻨﺖ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻟﺸﻬﻴﺪ، ﻭﻫﻞ ﺃﺟﻤﻞ ﻣﻦ ﻣﻮﺗﺔ ﺷﻬﻴﺪ ﻓﻲ ﺑﻼﺩ ﺍﻟﻐﺮﺑﺔ، ﺣﺘﻰ ﻭﻟﻮ ﺃﻧﻬﺎ ﻗﺪ ﺟﻌﻠﺖ ﺑﻌﺪﺍ ﺑﻴﻨﻨﺎ ﻭﺑﻴﻨﻚ، ﻭﻟﻢ ﻧﺮﻙ ﺇﻻ ﺟﺴﺪﺍ ﻣﺴﺠﻦ ﻓﻲ ﻣﻘﺒﺮﺓ ﺍﻟﻘﻄﻴﻊ ﺇﻟﻰ ﺟﻮﺍﺭ (ﺍﻷﺳﺮﺓ ﺍﻟﻜﺮﻳﻤﺔ ) ﺍﻷﺑﻮﻳﻦ ﻭﺍﻻﺑﻨﺔ، ﻭﻧﻌﻢ ﺍﻟﻤﺮﻗﺪ ﺃﻳﻬﺎ ﺍﻟﻔﺮﻗﺪ .

ﺣﻘﻴﻘﺔ ﺃﻧﺎ ﺃﺷﻌﺮ ﺑﻨﺪﻡ ﻭﺃﻟﻢ ﻛﺒﻴﺮﻳﻦ، ﻧﺪﻡ ﻧﺎﺗﺞ ﻋﻦ ﻋﺪﻡ ﺭﺅﻳﺔ ﺍﻟﻐﺎﻟﻲ ﻗﺒﻴﻞ ﺩﻓﻨﻪ، ﻭﺃﻟﻢ ﻛﺒﻴﺮ ﻟﻤﺎ ﺻﺎﺣﺐ ﺍﻟﺠﻨﺎﺯﺓ ﻣﻦ ﻓﻮﺿﻰ ﻭﺍﻃﻼﻕ ﻧﺎﺭ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻗﻮﺍﺕ ﺍﻷﻣﻦ ﺍﻟﺘﻲ ﻟﻢ ﺗﺤﺘﺮﻡ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺣﻴﺎ ﻭﻣﻴﺘﺎ، ﻓﻘﺪ ﺳﺠﻨﺘﻪ ﻭﻗﻴﺪﺕ ﺣﺮﻳﺘﻪ ﻭﺃﻭﻻﺩﻩ، ﻭﻻﺣﻘﺘﻪ ﻭﻫﻮ ﻓﻲ ﻃﺮﻳﻘﻪ ﺍﻟﺨﺎﻟﺪ ﺇﻟﻰ ﻣﻘﺒﺮﺓ ﺍﻟﻘﻄﻴﻊ، ﻭﻛﻢ ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﻤﺄﺳﺎﺓ ﺃﻥ ﻳﺠﺎﺯﻯ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﻫﺸﺎﻡ ﺑﻬﻜﺬﺍ ﺟﺤﻮﺩ ﻭﻟﺆﻡ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻣﻦ ﻳﻔﺘﺮﺽ ﺑﻬﻢ ﺗﻮﻓﻴﺮ ﺍﻷﻣﻦ ﻭﺍﻷﻣﺎﻥ .

ﺗﺄﻟﻤﺖ ﻭﻣﺎﺯﻟﺖ، ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺭﺃﻳﺖ ﺍﻟﺰﺍﺋﺮﻳﻦ ﻟﻬﺸﺎﻡ ﻓﻲ ﻓﺮﺍﺵ ﺍﻟﻤﺮﺽ، ﻭﺯﺍﺩ ﺃﻟﻤﻲ ﻭﺃﻭﻟﺌﻚ ﻳﺄﺧﺬﻭﻥ ﺻﻮﺭﺍ ﺗﺬﻛﺎﺭﻳﺔ ﺑﺠﺎﻧﺒﻴﻪ ﺑﻐﺮﻓﺔ ﻣﻨﺰﻟﻪ ﻓﻲ ﺣﻴﻦ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻛﺎﻥ ﻋﺮﺿﺔ ﻟﻠﻘﺘﻞ ﻭﺍﻟﻌﺴﻒ ﻭﺃﻭﻟﺌﻚ ﻛﺎﻧﻮﺍ ﺩﺍﻓﻨﻴﻦ ﺭﺅﻭﺳﻬﻢ ﻛﺎﻟﻨﻌﺎﻡ ﺧﻮﻓﺎ ﻣﻦ ﺑﻄﺶ ﺍﻟﺴﻠﻄﺔ ﺍﻟﻤﺠﺮﻣﺔ .

ﺁﻟﻤﻨﻲ ﻛﺜﻴﺮﺍ ﺃﻥ ﻳﺘﺎﺟﺮﻭﺍ ﺃﻭﻟﺌﻚ ﺑﻬﻜﺬﺍ ﻣﻮﺍﻗﻒ ﻳﺮﻳﺪﻭﻥ ﻣﻨﻬﺎ ﺍﻇﻬﺎﺭ ﻣﺆﺍﺯﺭﺗﻬﻢ ﻟﻬﺸﺎﻡ ﻭﻟـ (ﺍﻷﻳﺎﻡ ) ﻭﻟـ ( ﺁﻝ ﺑﺎﺷﺮﺍﺣﻴﻞ ) ﻭﻫﻢ ﻛﺎﺫﺑﻮﻥ، ﻓﻠﻘﺪ ﺭﺃﻳﻨﺎ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻳﻘﻒ ﻛﺎﻟﻄﻮﺩ ﻟﻢ ﺗﺜﻨﻪ ﺍﻷﻧﻮﺍﺀ، ﺑﻞ ﺗﺨﻠﻰ ﻋﻨﻪ ﻛﻞ ﻣﻦ ﻛﺎﻥ ﻳﺘﻘﺮﺏ ﻣﻨﻪ ﻓﻲ ﻣﻨﺘﺪﺍﻩ ﻭﻳﻨﺸﺮ ﺍﻟﺒﻴﺎﻧﺎﺕ ﻭﻏﻴﺮﻫﺎ ﻛﻠﻬﻢ ﻟﻢ ﻳﺤﺮﻛﻮﺍ ﺳﺎﻛﻨﺎ ﺇﻻ ﻗﻠﺔ ﻗﻠﻴﻠﺔ ﻣﺨﻠﺼﻮﻥ ﺃﻭﻓﻴﺎﺀ ﻭﻳﻌﺮﻓﻬﻢ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻭﻳﻌﺮﻓﻬﻢ ﺁﻝ ﺑﺎﺷﺮﺍﺣﻴﻞ، ﻭﻻ ﻧﺤﺘﺎﺝ ﺇﻟﻰ ﺫﻛﺮ ﻛﺜﻴﺮﻳﻦ ﻣﻦ ﺃﻭﻟﺌﻚ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻧﺮﺍﻫﻢ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻳﺬﺭﻓﻮﻥ ﺩﻣﻮﻉ ﺍﻟﺰﻳﻒ ﻭﺍﻟﻜﺬﺏ، ﻭﻫﻢ ﻓﻲ ﻭﻗﺖ ﺍﻟﺸﺪﺍﺋﺪ ﻛﺎﻧﻮﺍ ﺃﺟﺒﻦ ﻣﻦ ﻗﻮﻝ ﻛﻠﻤﺔ، ﻭﻳﺎ ﻟﻸﺳﻒ ﻋﻠﻰ ﻣﻮﺍﻗﻒ ﺍﻟﻤﺘﺨﺎﺫﻟﻴﻦ، ﻋﻤﻮﻣﺎ ﻧﺤﻦ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻧﻜﺘﺐ ﺑﻘﻠﻮﺏ ﻳﻌﺘﺼﺮﻫﺎ ﺍﻷﻟﻢ ﺇﺯﺍﺀ ﻓﺮﺍﻕ ﺭﺟﻞ ﻧﺎﺩﺭ ﻟﻢ ﻭﻟﻦ ﺗﻨﺠﺐ ﻋﺪﻥ ﻣﺜﻠﻪ، ﺑﻞ ﻭﻟﻦ ﺗﺠﻮﺩ ﻓﻠﻠﻪ ﻣﺎ ﺃﻋﻄﻰ ﻭﻟﻪ ﻣﺎ ﺃﺧﺬ، ﻭﺭﺑﻤﺎ ﻫﻲ ﺭﺣﻤﺔ ﺍﻟﻤﻮﻟﻰ ﺑﻬﺸﺎﻡ ﺃﻥ ﺟﻨﺒﻪ ﻣﺎ ﻫﻮ ﺣﺎﺻﻞ، ﻭﻟﻮ ﻛﺎﻥ ﺣﻲ ﺑﻴﻨﻨﺎ ﻟﻜﺎﻧﺖ ﺁﻻﻣﻪ ﻗﺪ ﺗﻀﺎﻋﻔﺖ، ﻭﻟﻤﺎ ﻗﻮﻱ ﻋﻠﻰ ﺗﺤﻤﻞ ﺍﻟﻤﺸﻬﺪ، ﺧﺎﺻﺔ ﻭﺃﻥ ﺍﻟﻤﻮﺍﻗﻒ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺗﺘﻠﻮﻥ ﻛﻤﺎ ﺗﺘﻠﻮﻥ ﺍﻟﺤﺮﺑﺎﺀ ﻣﺘﻨﻜﺮﺓ ﺩﺍﻓﻌﺔ ﺍﻟﺨﻄﺮ ﻋﻤﺎﺣﻮﻟﻬﺎ .

ﻧﺘﺬﻛﺮﻙ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺃﺑﻮ ) ﺑﺎﺷﺎ ﻭﻫﺎﻧﻲ ﻭﻣﺤﻤﺪ ( ﻧﺘﺬﻛﺮ ﺳﺠﺎﻳﺎﻙ ﺍﻟﺘﻲ ﺭﻓﻌﺖ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ ﺇﻟﻰ ﻣﺼﺎﻑ ﻋﺎﻟﻴﺔ، ﻧﺘﺬﻛﺮﻙ ﻭﺃﻧﺖ ﺍﻟﺬﻱ ﻛﻨﺖ ﺗﺠﻤﻊ ﻋﺪﻥ ﺑﻤﻦ ﻓﻴﻬﺎ، ﺻﻐﻴﺮﺍ ﺃﻭ ﻛﺒﻴﺮﺍ، ﻧﺘﺬﻛﺮ ﻣﻮﺍﻗﻔﻚ ﺍﻟﺮﺟﻮﻟﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﻟﻨﺎ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺇﻻ ﺗﺨﻴﻠﻬﺎ ﺑﻌﺪ ﺭﺣﻴﻠﻚ، ﻭﻗﺪ ﺿﺎﻋﺖ ﺍﻟﻘﻴﻢ ﻭﺍﻷﺧﻼﻕ، ﻭﻧﺪﺭﻙ ﺃﻧﻚ ﻣﻌﻨﺎ ﺗﺮﺩﺩ ﻣﺎ ﻗﺎﻟﻪ ﺃﺣﻤﺪ ﺷﻮﻗﻲ : (ﻭﺇﻧﻤﺎ ﺍﻷﻣﻢ ﺍﻷﺧﻼﻕ ﻣﺎ ﺑﻘﻴﺖ ﻓﺈﻥ ﻫﻢ ﺫﻫﺒﻮﺍ ﺃﺧﻼﻗﻬﻢ ﺫﻫﺒﺖ) ﻭﻣﺎﺫﺍ ﻋﺴﺎﻧﺎ ﻭﻧﺤﻦ ﻧﻮﺩﻉ ﻋﺎﻣﺎ ﻋﻠﻰ ﺭﺣﻴﻠﻚ ﺍﻟﺨﺎﻟﺪ، ﻏﻴﺮ ﺗﺬﻛﺮ ﻣﻮﺍﻗﻔﻚ ﻭﺣﻨﺎﻧﻚ ﺍﻟﺬﻱ ﻏﻤﺮﺕ ﺑﻪ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮﻳﻦ ﻭﻓﺘﺤﺖ ﺑﻪ ﻗﻠﺒﻚ ﻭﻣﻨﺰﻟﻚ ﻭﺻﺤﻴﻔﺘﻚ ﻭﻋﺪﻧﻚ ﺍﻟﺘﻲ ﻫﻲ ﻣﺪﻳﻨﺘﻨﺎ ﺍﻟﻐﺎﻟﻴﺔ ﻛﻐﻼﻭﺓ ﻃﺒﻌﻚ ﻭﺃﺻﻠﻚ ﻭﺃﻧﺖ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﻓﻴﻨﺎ ﺍﻟﻤﻌﻠﻢ ﻟﻨﺎ ﺍﻟﻤﺪﺍﻓﻊ ﻋﻨﺎ، ﻣﺎﺫﺍ ﻋﺴﺎﻧﺎ ﻧﻘﻮﻝ ﻭﺃﻧﺖ ﺍﻟﺬﻱ ﻻ ﻳﺤﺘﺎﺝ ﺇﻟﻰ ﻗﻮﻝ، ﻓﻠﻘﺪ ﻣﻸﺕ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﺗﻨﻮﻳﺮﺍ ﻭﺗﺜﻮﻳﺮﺍ، ﻭﺟﻌﻠﺖ ﻣﻦ ﻧﻔﺴﻚ ﻗﺮﺑﺎﻧﺎ ﻟﻌﺪﻥ، ﺑﺎﺫﻻ ﺩﻣﻚ ﻣﻦ ﺍﺟﻞ ﺍﻟﻮﻃﻦ، ﻭﺍﺳﺘﺤﻘﻴﺖ ﺑﺬﻟﻚ ﺃﻥ ﺗﻜﻮﻥ ( ﺳﻬﻴﻞ ) ﻛﻮﻛﺒﻨﺎ ﺍﻟﻬﺎﺩﻱ ﻓﻲ ﻇﻠﻤﺔ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﻭﻣﺼﺎﻋﺒﻬﺎ ﺍﻟﺠﻤﺔ، ﻣﺎﺫﺍ ﻧﻘﻮﻝ ﻋﻨﻚ ﻭﺃﻧﺖ ﺍﻟﺤﺎﺿﺮ ﻓﻴﻨﺎ ﺣﻀﻮﺭﺍ ﻃﺎﻏﻴﺎ ﻏﻴﺮ ﺃﻥ ﻧﻄﻠﺐ ﻟﻚ ﺍﻟﻤﻐﻔﺮﺓ ﻭﺍﻟﺮﺣﻤﺔ، ﺳﺎﺋﻠﻴﻦ ﺍﻟﻠﻪ ﺃﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﺧﻮﺍﺗﻴﻢ ﺃﻋﻤﺎﻟﻨﺎ ﻗﺪ ﻗﺮﺑﺘﻨﺎ ﺇﻟﻰ %1 ﻣﻤﺎ ﻗﺪﻣﺖ ﻭﺍﻋﻄﻴﺖ ﻭﻭﻓﻴﺖ ﺇﻥ ﺷﺎﺀ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ .

ﻳﺎ ﺃﻳﻬﺎ ﺍﻟﻐﺎﻟﻲ ﺍﻟﺨﺎﻟﺪ ﻟﻚ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﻭﻋﺪﺍ ﻣﺎ ﺣﻴﻴﻨﺎ، ﺃﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺬﻛﺮﻯ ﻣﺤﻂ ﺧﻠﻮﺩ ﻭﺗﺨﻠﻴﺪ ﻟﻚ، ﻭﺃﻥ ﻧﺬﻛﺮﻙ ﻓﻲ ﺻﻠﻮﺍﺗﻨﺎ ﻭﺩﻋﺎﺋﻨﺎ ﺑﻤﺜﻠﻤﺎ ﻧﺪﻋﻮ ﻵﺑﺎﺋﻨﺎ ﻭﺃﻫﻠﻴﻨﺎ، ﻓﺄﻧﺖ ﻓﻲ ﻣﻘﺪﻣﺘﻬﻢ ﻷﻧﻚ ﺃﻭﻓﻰ ﺍﻷﻭﻓﻴﺎﺀ ﻭﺳﻼﻡ ﻋﻠﻴﻚ ﻓﻲ ﺧﻠﻮﺩﻙ ﻭﺭﻗﺪﺗﻚ ﺍﻷﺑﺪﻳﺔ، ﻭﺣﺘﻰ ﻧﻠﻘﺎﻙ ﻧﺴﺘﻮﺩﻋﻚ ﻳﺎ ﺃﻏﻠﻰ ﺍﻟﺮﺟﺎﻝ .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
خلال الاسبوع الماضي وقعت حادثة او عملية عسكرية مهمة ومحورية في البحر الاحمر ورغم أهميتها الا انها لم تلقى
  ما دور #وزارة_الصحة تجاه المستفيات الخاصة؟! التي تعمل وكأنها (مسالخ)، فتشرِّح المواطن تشريحًا تجاريًا،
  قبل تسع سنوات، هبت عدن ثائرةً ضدّ الظلم، رافضةً قيود الطغيان، رافعةً راية الكرامة حيث كان 27 رمضان، يومٌ
  ليلة السابع والعشرين من رمضان من العام 2015 كانت مدينة عدن على موعد مع القدر المحتوم والتحرير الناجز حيث
في ظل الصراع على السلطة في اليمن، وتقاطع المصالح الدولية والإقليمية، يتم تغييب المصالح العليا للبلد،
بتعيين الدكتور شايع الزنداني وزيراً للخارجية، تكون جميع الوزارات السيادية كلها في أيدي أبناء الجنوب العزيز،
ارى ان الحلقه المفقوده لدى المكونات الحضرمية وفي المحافظات الشرقية. انها لم تتجرأ في رؤيتها السياسية
  ‏التقيت بهذا الرجل في زيارتي الأخيرة الى الرياض وكان لقاءنا الأول حيث لم يسبق لي ان التقيته من قبل ، وقد
يقدر روبرت ماكنمارا أن ما يقارب (160) مليون انسان قد قتلوا في الحروب خلال القرن العشرين السابق، وبهذه يكون
تعد الصناعة النفطية من اهم الصناعات في تعزيز اقتصادات الدول نظرا لضخامة العائد المادي لهذه الصناعة ولكثرة
اتبعنا على فيسبوك