من نحن | اتصل بنا | الاثنين 22 أبريل 2024 09:14 مساءً
منذ يومان و 17 دقيقه
      شارك زير الصحة العامة والسكان الدكتور قاسم بحيبح، اليوم، في اجتماعات نشاط التقييم المشترك لأنشطة التحصين في اليمن والمنعقدة بالعاصمة المصرية القاهرة.   ويناقش الاجتماع الذي ينضم بالتعاون مع حلف اللقاح العالمي (جافي) ومنظمتي الصحة العالمية واليونيسيف، أداء
منذ يومان و 20 دقيقه
  قال نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي الدكتور عبدالله العليمي إنه بوفاة الشيخ العلامة عبدالمجيد بن عبدالعزيز الزنداني يفقد اليمن والأمة الإسلامية واحدا من أبرز رجالات الفقه والعلم والفكر والسياسة. مشيرا في تغريده على منصة إكس الى مسيرة الشيخ الزنداني الحافلة بالعطاء
منذ يومان و 23 ساعه و 21 دقيقه
  تسلمت وزارة الصحة العامة والسكان، اليوم، بمدينة المكلا في محافظة حضرموت، دعما يشمل معدات وتجهيزات طبية، مقدمة من جمهورية الصين الشعبية الصديقة، وذلك بحضور نائب وزير الصحة العامة والسكان الدكتور عبدالله دحان، وأمين عام المجلس المحلي في محافظة حضرموت صالح العمقي،
منذ 3 ايام و 14 ساعه و 44 دقيقه
  في إطار التعاون المستمر مع الجهات المعنية لتعزيز الجهود المبذولة في اطار تطوير البنية التحتية الصحية في اليمن وتحسين الرعاية الصحية للمتضررين من النزاعات العسكرية، قام رئيس الشبكة الوطنية للمبادرات المجتمعية والشبابية، المستشار أيمن الحداد، بزيارة مركز عمر بن
منذ 4 ايام و ساعه و 59 دقيقه
قالت ألمانيا اليوم السبت إنها سترسل فرقاطة جديدة إلى البحر الأحمر في أغسطس المقبل للمساعدة في تأمين حركة المرور البحرية، التي تعطلت منذ أشهر بسبب هجمات المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران.   وقال وزير الدفاع بوريس بيستوريوس إن هامبورغ ستحل محل هيسن التي غادرت المنطقة
عدن 2022.. أزمات معيشية واغتيالات وانتهاكات وسلطة أمنية غير موحدة
محمية الحسوة في عدن.. من حديقة خلابة إلى مكب للنفايات ووكر للجريمة
2021 الحصاد المُر في عدن.. عام بلون الدّم وطعم الحنظل
20 حالة طلاق يوميا في عدن
مقالات
 
 
الأحد 30 يوليو 2023 01:36 صباحاً

من الكسارة إلى أنقرة

عبد الإله البوري

في مطلع الحرب عام 2015 وفي ذروة المعارك الطاحنة التي كانت تدور على أسوار مدينة مأرب غربا وجنوبا ، ضخت مطابخ الحوثيين شائعة انضمام اللواء ١٤ مدرع إلى قواتهم وسقوط صحن الجن بأيديهم( الجناح الشرقي والشمالي للمدينة ) .

يومها ظهر الشهيد القائد عبدالرب الشدادي في تصريح تلفزيوني يشيد ويمتدح صلابة قيادة اللواء ١٤ مدرع مؤكدا بأنهم يساندوا المقاومة ويقاتلوا بشجاعة جنبا إلى جنب حتى تحقيق النصر.

وقد كان للفريق الركن محسن الداعري شرف التاريخ أن  قاد اللواء ١٤ مدرع أهم الألوية القتالية وأكثرها عتادا في أقسى مرحلة كانت لياليها حالكة وفاصلة .

ورغم أن القلوب بلغت الحناجر في المرحلة التي أعقبت سقوط الدولة لكن الفريق الداعري كان من القادة العسكريين الذين ثبتوا على مبادئ الجمهورية ومابدلوا تبديلا .

وفي صرواح وبرفقة الشهيد عبدالرب الشدادي خاض الفريق الركن الداعري غمار الحرب وأيامها الطاحنة ، ولأنها مدرسة الشدادي القتالية فقد جرح الفريق الداعري في اشتباكات من مسافة صفر أثناء قيادته لمعارك العام ٢٠١٦ .

ثم مضت سنوات الحرب من صرواح إلى المشجح إلى الكسارة ليتعين الفريق الركن الداعري وزيرا للدفاع في ظروف تكاد أن تكون تحدياتها أكبر من ما مضى ،بل وأكثر مرارة من أيام الحرب الأولى .

توحيد البندقية لمواجهة المشروع الحوثي .... مهمة تاريخية لوزير الدفاع فيها من الضغط النفسي ما يفوق ضغط المعارك والاقتتال مع الحوثيين في خط النار  .

قبل أيام ظهر معالي الفريق الركن الداعري مع وزير الدفاع التركي وبإذن الله أن يكون ذلك بداية لتوفير متطلبات المعركة الحديثة .

‏وبإذن الله أن تثمر جهود توحيد البندقية وجهود توفير متطلبات المعركة الحديثة في دفن المشروع الحوثي وإنهاء معاناة شعبنا اليمني وماذلك على الله بعزيز .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
  قبل تسع سنوات، هبت عدن ثائرةً ضدّ الظلم، رافضةً قيود الطغيان، رافعةً راية الكرامة حيث كان 27 رمضان، يومٌ
  ليلة السابع والعشرين من رمضان من العام 2015 كانت مدينة عدن على موعد مع القدر المحتوم والتحرير الناجز حيث
في ظل الصراع على السلطة في اليمن، وتقاطع المصالح الدولية والإقليمية، يتم تغييب المصالح العليا للبلد،
بتعيين الدكتور شايع الزنداني وزيراً للخارجية، تكون جميع الوزارات السيادية كلها في أيدي أبناء الجنوب العزيز،
ارى ان الحلقه المفقوده لدى المكونات الحضرمية وفي المحافظات الشرقية. انها لم تتجرأ في رؤيتها السياسية
  ‏التقيت بهذا الرجل في زيارتي الأخيرة الى الرياض وكان لقاءنا الأول حيث لم يسبق لي ان التقيته من قبل ، وقد
يقدر روبرت ماكنمارا أن ما يقارب (160) مليون انسان قد قتلوا في الحروب خلال القرن العشرين السابق، وبهذه يكون
تعد الصناعة النفطية من اهم الصناعات في تعزيز اقتصادات الدول نظرا لضخامة العائد المادي لهذه الصناعة ولكثرة
إنَّ دعوة الإنتقالي لمليونية من أجل حماية النخبة الحضرمية تحمل في مضمونها متناقضاتٍ .. ؟! :- فإن كانوا يقصدون
ما نراه من حراك أجتماعي وسياسي وأحتجاجات جماهيرية ومبادرات لتأسيس كيانات مدنية وقبلية في أجزاء مختلفة من شرق
اتبعنا على فيسبوك