من نحن | اتصل بنا | الجمعة 19 يوليو 2024 12:03 صباحاً
منذ 17 ساعه و 4 دقائق
يواصل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في توزيع مشروع التمور للعام 2024م بالتعاون مع شبكة النماء اليمنية للمنظمات الاهلية في محافظة مأرب.حيث قام مركز الملك سلمان بتوزيع 3000 الف كرتون من التمور يستهدف الأسر النازحة والمتضررة من محافظة الجوف في مخيمات محافظة مأرب
منذ يوم و 23 ساعه و 50 دقيقه
أعلنت نقابة موظفي البنك الأهلي اليمني، تأييدها لقرارات محافظ البنك المركزي، بحق عدد من البنوك المخالفة في العاصمة عدن.وقالت النقابة في بيان لها إن هذه القرارات تهدف لمعالجة وضع القطاع المصرفي والسياسة النقدية ومحاربة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب والتصدي لمحاولات ميليشيا
منذ يومان و 7 ساعات و 57 دقيقه
احتشد الآلاف في مظاهرات يوم الاثنين 15 يوليو في مدينة تعز تأييدا لقرارات أصدرها البنك المركزي اليمني في عدن بحق بنوك خاصة، ورفضها الحوثيون ومنعوا البنوك من الامتثال لقرارات البنك المركزي.   وأصدر البنك المركزي اليمني في عدن قرارا في أبريل الماضي يلزم كل البنوك بنقل
منذ يومان و 7 ساعات و 59 دقيقه
بلغ عدد الأطفال المطعمين في محافظة مأرب، خلال اليوم الأول، من حملة التحصين الاحترازية ضد شلل الأطفال في جولتها الثانية أكثر من 38 ألف طفلاً وطفلة دون سن الخامسة في عموم مديريات المحافظة. واكد مدير الإعلام والتثقيف الصحي في مكتب الصحة بالمحافظة، تطعيم نحو 38 ألفاً 97 طفلاً
منذ يومان و 8 ساعات
نظم المئات من المواطنين اليوم الثلاثاء، تظاهرة للمطالبة بالكشف عن مصير المختطف المقدم علي عشال الجعدني بالعاصمة المؤقتة عدن جنوبي البلاد.   وقالت مصادر محلية لـ " الصحوة نت " إن حشودا من المتظاهرين تمكنت من الوصول، إلى ساحة العروض في مديرية خور مكسر للمشاركة في مليونية
عدن 2022.. أزمات معيشية واغتيالات وانتهاكات وسلطة أمنية غير موحدة
محمية الحسوة في عدن.. من حديقة خلابة إلى مكب للنفايات ووكر للجريمة
2021 الحصاد المُر في عدن.. عام بلون الدّم وطعم الحنظل
20 حالة طلاق يوميا في عدن
مقالات
 
 
الاثنين 10 يوليو 2023 09:54 مساءً

الكلية العسكرية.. خطوة مهمة على طريق البناء

زين العابدين بن علي
 
 
افتتاح وزير الدفاع الفريق الركن محسن الداعري للكلية العسكرية في العاصمة المؤقتة عدن وتدشينه العام الدراسي للدفعة 52 كلية حربية وفتح أجنحة للجوية والبحرية في ذات الكلية بعد توقف تخريج الدفعات العسكرية منذ اجتياح المليشيا الحوثية للعاصمة صنعاء هو حدث في غاية الأهمية.
 
 معالي وزير الدفاع اشار في كلمته الى بعض من دلالاته المحورية إذ نوه "الى ان منتسبي الدفعة من مختلف مكونات القوات المسلحة ومن كافة المناطق المحررة من ميدي الى صعدة والجوف ومأرب وشبوة والمهرة وحضرموت وابين وعدن ولحج والضالع واب وتعز والحديدة وحتى سقطرى" وهي رسالة واضحة اكدها بقوله "ان العسكريين كتلة صلبة غير قابلة للتمزيق والتشتيت" ما يعني المضي صوب توحيد المؤسسة العسكرية والاتكاء على قواعدها الصلبة وبناها الأساسية.
  
لقد واجهت المؤسسة العسكرية منذ بدايات الحرب تحديات صعبة ومركبة إذ وجدت نفسها في مواجهة المليشيات الحوثية تخوض معارك مفتوحة على كثير من الجبهات. كما واجهت تحدي إعادة تجميع القوة وبناء ماتهدم من الأركان واعادة اعمار ما تخرب على صعيد الواقع وعلى مستوى الروح، وكان من الطبيعي ربما أن تفرض الحرب ضروراتها وأسبابها المؤثرة في القرارات والخيارات، ومن ذلك أن تغدو ميادين الشرف هي ساحات التعلم والتأهيل والتدريب.
 
 ومنذ تقلد الفريق الداعري مهامه كان اعادة بناء وتفعيل الكليات العسكرية من اهدافه الأولية الملحة، بعد الخراب والدمار الذي الحقته المليشيات الحوثية بالكليات والمعاهد العسكرية كغيرها من مؤسسات الدولة، معتبرا "اعادة هذه الصروح العلمية لأداء رسالتها ومهمتها يعد لبنة أساسية في بناء المؤسسة العسكرية"  كما لم يفته التذكير بان عودة مصنع الرجال هذا هو ثمرة لدماء الشهداء وتضحيات الجرحى.
  
وهو توقيت حساس يداخلنا جميعا فيه الشعور بالثقة والفخر والإصرار على "المضي قدما نحو مستقبل البناء والعلو والمجد" بحسب تعبير معاليه.
 
إنها مناسبة استثنائية ولحظة طال انتظارها، تنجز فيها الإرادة الصادقة حضورها في علامات فارقة ملفتة تحكي الكثير عن الدور القيادي المستوعب لمختلف التحديات المؤسسية الأساسية، كما تعكس مصداقية التوجه والسير الحثيث نحو البناء بمفهومه الواسع واعطاء التعليم والتدريب والتأهيل الأولوية المستحقة بعد سنوات من الفراغ والغياب.

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
  بعد إقدام #مليشيا_الحوثي_الانقلابية لأربع طائرات لشركة #طيران_اليمنية، يبرهن مدى سذاجة وحماقة القائمين
خلال الاسبوع الماضي وقعت حادثة او عملية عسكرية مهمة ومحورية في البحر الاحمر ورغم أهميتها الا انها لم تلقى
  ما دور #وزارة_الصحة تجاه المستفيات الخاصة؟! التي تعمل وكأنها (مسالخ)، فتشرِّح المواطن تشريحًا تجاريًا،
  قبل تسع سنوات، هبت عدن ثائرةً ضدّ الظلم، رافضةً قيود الطغيان، رافعةً راية الكرامة حيث كان 27 رمضان، يومٌ
  ليلة السابع والعشرين من رمضان من العام 2015 كانت مدينة عدن على موعد مع القدر المحتوم والتحرير الناجز حيث
في ظل الصراع على السلطة في اليمن، وتقاطع المصالح الدولية والإقليمية، يتم تغييب المصالح العليا للبلد،
بتعيين الدكتور شايع الزنداني وزيراً للخارجية، تكون جميع الوزارات السيادية كلها في أيدي أبناء الجنوب العزيز،
ارى ان الحلقه المفقوده لدى المكونات الحضرمية وفي المحافظات الشرقية. انها لم تتجرأ في رؤيتها السياسية
  ‏التقيت بهذا الرجل في زيارتي الأخيرة الى الرياض وكان لقاءنا الأول حيث لم يسبق لي ان التقيته من قبل ، وقد
يقدر روبرت ماكنمارا أن ما يقارب (160) مليون انسان قد قتلوا في الحروب خلال القرن العشرين السابق، وبهذه يكون
اتبعنا على فيسبوك