من نحن | اتصل بنا | الأربعاء 08 فبراير 2023 08:03 مساءً
منذ 9 دقائق
  عقد اليوم في العاصمة المؤقتة عدن الاجتماع التأسيسي للجمعية التعاونية السكنية لموظفي صندوق صيانة الطرق والجسور لانتخاب أعضاء الهيئة الإدارية للجمعية بحضور المهندس معين محمد الماس رئيس مجلس إدارة صندوق صيانة الطرق والجسور المركز الرئيسي بعدن و نائب رئيس مجلس الإدارة
منذ 13 ساعه و 16 دقيقه
  أكد مدير عام البرنامج الوطني للتعامل مع الألغام في اليمن العميد امين العقيلي ان مشروع "مسام"  من انحج المشاريع الإنسانية التي تعمل  في مجال نزع الألغام في اليمن.      وقال العقيلي خلال الإجتماع الذي عقده مدير عام مشروع "مسام" الاستاذ "اسامه القصيبي" بقادة الفرق
منذ 20 ساعه و 27 دقيقه
قامت الدكتورة لوين كليب مدير عام الإدارة العامة للأُسر المنتجة وتنمية المجتمع أمس بزيارة لمؤسسة سواعد الخير الإنسانية التي تنشط في قطاعات التعليم والصحة وسُبُل العيش والتمكين والإيواء وقطاعات أخرى مختلفة. ورحّب الدكتور علي الدويل رئيس مجلس إدارة المؤسسة بزيارة فريق
منذ 23 ساعه و 35 دقيقه
التقى معالي وزير الشؤون الإجتماعية والعمل الدكتور محمد سعيد الزعوري بمكتبه صباح اليوم بنائب الممثل المقيم لصندوق الأمم المتحدة للسكان السيد هشام نهرو. وفي اللقاء رحّب الوزير بالنائب الجديد لممثل الصندوق في العاصمة عدن، متمنياً لهُ التوفيق والنجاح في مهامه الإنسانية،
منذ يوم و 5 ساعات و 50 دقيقه
عقدت اللجنة الأولمبية اليمنية، اجتماعاً اليوم الثلاثاء بالعاصمة عدن، برئاسة الدكتور يحي الشعيبي النائب الأول لرئيس اللجنة، وبحضور نظميه عبدالسلام نائب رئيس اللجنة والشيخ احمد العيسي رئيس الاتحاد اليمني لكرة القدم عضو مجلس الإدارة، وحسين العزاني عضو مجلس الادارة وعددا
عدن 2022.. أزمات معيشية واغتيالات وانتهاكات وسلطة أمنية غير موحدة
محمية الحسوة في عدن.. من حديقة خلابة إلى مكب للنفايات ووكر للجريمة
2021 الحصاد المُر في عدن.. عام بلون الدّم وطعم الحنظل
20 حالة طلاق يوميا في عدن
مقالات
 
 
الخميس 12 يناير 2023 09:56 مساءً

رشاد هائل .. عناق السنوات في اروقة التلال

خالد هيثم
 
 
في حضرة التكريم التلالي ، الذي أقيم صباح الأربعاء وقدم هوية وعمق سنوات العطاء التي قدمت من صلب شخصيات ونجوم وإعلاميين ، تجلت الصور لتكون قصة وحكياة ومشهد وروح ، تعانقت فهيا حقب سابقة مع إدارة النادي ومن حضر من الضيوف والشخصيات التي كان شاهدا ، لواقعة تحكي للجميع ، قيمة المواقف وكيف يكون الأعتراف بمن سبق وصنع المجد ليبقى التلال شامخا بكل أبناءه.
يطول الحديث عن الاسماء التي كرمت ـ فكل منهم حقبة ومساحة عطاء ، وكم هي جماليات المشوار الذي مر من هنا حيث التلال ، العند ولغة التاريخ في رياضة الوطن ، التي وضع لها اللبنة الاولى في العام 1905م.
في مساحة التكريم ومن بين الاشياء الجميلة ، أن التلال وهو يختار الرموز , كان يضع محطة خاصة لتكريم الشخصية الداعمة للنادي على مر السنوات ، والتي نالت خصوصية دون غيره ، بما يقدمه ويمنحه للتلال ،وكل الأندية .
 
حوار جميل جمع التلال والحاضرين ، بالشخصية الجميلة التي غابت عن المكان وحضرت بأفعالها وعطاءتها وروحها المحبة للجميع ، رشاد هائل سعيد أنعم ، والتلال الذي كان يوما فيه ربانا للقرار ورئيسا وصانع آخر الامجاد ، حينما توج التلال بطلا للدوري في العام 2005م ، مع الراحل سامي النعاش.
 
التزمت ادارة التلال للسلوك وثقافة الوفاء ، لمن ظل وفيا حتى اللحظة ، بحضور معتاد لا يغيب ، وسمة ذات خصوصية ، يمنح في النادي والكيان ، مساحة مفتوحة من الحب والانتماء والدعم الذي لا يقف عند نقطة معينة ، فيكفي ان هذا الرجل هو الداعم الأول للتلال والاندة العدنية.
 
سعدت بالصورة التي حملت في مضمونها نجم التلال السابق كامل صلاح ، وهو يتسلم درع تكريم " رشاد هائل سعد أنعم " تقديرا لما قدمه ويقدمه وسيقدمه ، من خلال علاقة كتبت في العمق بسطور من ذهب ـ تجلت في ابهى صورها ييوم أحتضن التلال بطولة الدوري للمرة الاخيرة ، قبل 17 عاما.
نبارك التكريم لكل الشخصيات التي حضرت تحت سقف ثقافة التلال وروحه التي لا تغيب .. هذا هو عميد الأندية لحن فريد ولغة تتجدد في كل ممر على خارطة التاريخ الجميل الذي صنع بهؤلاء وبقى مساحة حب وعطاء وانتماء .

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
    في حضرة التكريم التلالي ، الذي أقيم صباح الأربعاء وقدم هوية وعمق سنوات العطاء التي قدمت من صلب شخصيات
لأننا بلا قانون ينظم فضاء النشر الجديد ( واقعاً ) سادت الفوضى وسائل التواصل ( السوشيال ميديا) .. لقد فتحت هذه
الحقيقة الموجعة أن جنوب اليمن أصبح في قبضة الحوثيين من خلال المسؤولين الخونة في حكومة الشرعية وفي قيادة
    رحل عنا طيب الذكر الشاعر والأديب/ أحمد ناصر جابر " الجابري " رحمة الله تغشاه رحل عن دنيانا الفانية
ردا على أحمد الشامي مدير شركة النفط بشبوة، الذي لفق الاكاذيب وحاول تحريف الحقيقة بتدبيج المدائح لولي نعمته،
قرأت كغيري مقالاً لسيادة الرئيس السابق لجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية ( البائدة )الأخ / علي ناصر محمدعنون
  "لا يمن بدون حضرموت", هكذا تحمل التأكيدات الامريكية و الأوروبية وحتى الإماراتية، الداعمة لوحدة اليمن
متعودون على التعرض للفبركات والحملات المغرضة، والأكاذيب، ونفهم دوافعها، وسبق وتعرضنا حتى للرصاص من
إذ كان لابد لغياب الرؤية الواضحة وعدم الفهم الكامل بمتطلبات العقد السياسي ومعنى قرار الإنخراط في خطوة تمكينه
نقترب من مرور 24 ساعة على الحادث الذي تعرض له رئيس فرع الانتقالي الجنوبي في حضرموت العميد سعيد أحمد المحمدي،
اتبعنا على فيسبوك