من نحن | اتصل بنا | الأربعاء 08 فبراير 2023 08:03 مساءً
منذ 13 دقيقه
  عقد اليوم في العاصمة المؤقتة عدن الاجتماع التأسيسي للجمعية التعاونية السكنية لموظفي صندوق صيانة الطرق والجسور لانتخاب أعضاء الهيئة الإدارية للجمعية بحضور المهندس معين محمد الماس رئيس مجلس إدارة صندوق صيانة الطرق والجسور المركز الرئيسي بعدن و نائب رئيس مجلس الإدارة
منذ 13 ساعه و 20 دقيقه
  أكد مدير عام البرنامج الوطني للتعامل مع الألغام في اليمن العميد امين العقيلي ان مشروع "مسام"  من انحج المشاريع الإنسانية التي تعمل  في مجال نزع الألغام في اليمن.      وقال العقيلي خلال الإجتماع الذي عقده مدير عام مشروع "مسام" الاستاذ "اسامه القصيبي" بقادة الفرق
منذ 20 ساعه و 31 دقيقه
قامت الدكتورة لوين كليب مدير عام الإدارة العامة للأُسر المنتجة وتنمية المجتمع أمس بزيارة لمؤسسة سواعد الخير الإنسانية التي تنشط في قطاعات التعليم والصحة وسُبُل العيش والتمكين والإيواء وقطاعات أخرى مختلفة. ورحّب الدكتور علي الدويل رئيس مجلس إدارة المؤسسة بزيارة فريق
منذ 23 ساعه و 39 دقيقه
التقى معالي وزير الشؤون الإجتماعية والعمل الدكتور محمد سعيد الزعوري بمكتبه صباح اليوم بنائب الممثل المقيم لصندوق الأمم المتحدة للسكان السيد هشام نهرو. وفي اللقاء رحّب الوزير بالنائب الجديد لممثل الصندوق في العاصمة عدن، متمنياً لهُ التوفيق والنجاح في مهامه الإنسانية،
منذ يوم و 5 ساعات و 54 دقيقه
عقدت اللجنة الأولمبية اليمنية، اجتماعاً اليوم الثلاثاء بالعاصمة عدن، برئاسة الدكتور يحي الشعيبي النائب الأول لرئيس اللجنة، وبحضور نظميه عبدالسلام نائب رئيس اللجنة والشيخ احمد العيسي رئيس الاتحاد اليمني لكرة القدم عضو مجلس الإدارة، وحسين العزاني عضو مجلس الادارة وعددا
عدن 2022.. أزمات معيشية واغتيالات وانتهاكات وسلطة أمنية غير موحدة
محمية الحسوة في عدن.. من حديقة خلابة إلى مكب للنفايات ووكر للجريمة
2021 الحصاد المُر في عدن.. عام بلون الدّم وطعم الحنظل
20 حالة طلاق يوميا في عدن
اخبار تقارير
 
 

مؤتمر دولي يشدد على التمسك بالوحدة ويطالب بإنهاء الحرب وتشكيل قيادة جديدة للبلاد

عدن بوست - متابعات : الثلاثاء 10 يناير 2023 05:46 صباحاً
 
شدد مسؤولون دوليون ودبلوماسيون ومسؤولون يمنيون، على التمسك بوحدة البلاد، والنظام الجمهوري، مطالبين بوقف الحرب والبدء في مفاوضات سلام تنهي مأساة البلاد الغارقة في الحرب منذ ثماني سنوات.
 
 
 
جاء ذلك خلال بيان صادر عن مؤتمر دولي عقد الإثنين، في العاصمة الأمريكية واشنطن، تحت شعار "نحو سلام مستدام وديمقراطية في اليمن" بمشاركة نخبة من السياسيين اليمنيين والباحثين والمسؤولين الغربيين، وعلى رأسهم المبعوث الأمريكي إلى اليمن، تيم ليندركينج، والحائزة على جائزة نوبل للسلام، توكل كرمان، ومديرة منظمة (DAWN)، سارة ليي وايتسون، وعميد كلية الخدمة الخارجية في جامعة جورجتاون، جويل هيلمان. 
 
 
 
وأكد البيان الصادر عن المؤتمر، على الحاجة الملحة لعقد مؤتمر وطني يمني يضم كافة الأطياف اليمنية لإنتاج قيادة يمنية جديده تعبر عن مصالح الشعب اليمني بآليات تتفق مع روح الدستور اليمني وبتوافق وطني شامل لقيادة المرحلة القادمة للبدء في مفاوضات السلام.
 
 
 
وقال البيان، بأن إنتاج القيادة الحالية للبلاد، وبالآليات التي أتُبعت أوصل جهود السلام التي يقوم بها المبعوثان الأممي والأمريكي إلى طريق شبه مسدود.
 
 
 
نص بيان مؤتمر واشنطن
 
 
 
في جو من الشعور العالي بالمسئولية بما يعانيه اليمن من مأساة الحرب المروعة التي تقف اليوم على مشارف عامها الثامن التي خلفت اكثر من نصف مليون قتيل وجريح ومعاق ومصاب وفي ظل انسداد الوضع العسكري والسياسي وانتهاء دور الإقليم والمجتمع الدولي عند فتح مطار هنا أو ميناء هناك بينما يوجد أربعه مليون نازح يعتمدون على المساعدات الإنسانية وعشرين مليون يعيشون تحت خط الفقر وتدمير شامل للبنية التحية وقبل هذا تعنت الحوثي وعدم تجديده للهدنة والتلويح مجددا بخيار الحرب، ثم إنحراف دور التحالف العربي عن المهمة التي جاء من أجلها إلى صناعة المليشيات وبناء الكانتونات هنا وهناك وتحويل قادة الفصائل المسلحة إلى قادة للدولة يأتي اجتماعنا هذا في واشنطن وبمشاركة من الأصدقاء في معهد الدراسات العربية المعاصرة في جامعة جورجتاون ومؤسسة توكل كرمان ومنظمة الديمقراطية في العالم العربي الآن (DWAN)  بحضور المبعوث الأمريكي لليمن تيموثي ليندركينج
 
 
 
ونعبر نحن المشاركين في مؤتمر "نحو سلام مستدام وديمقراطية في اليمن" والذي عقد في جامعة جورجتاون بواشنطن في الـ 9 من ديسمبر 2023 عن تقديرنا لعقد هذا اللقاء الذي اتاح لهم مناقشة الوضع السياسي والانساني في اليمن بكل انفتاح وحرية، ونعبر عن بالغ شكرنا للذين سهلوا عقد هذا الإجتماع وشاركوا فيه من الأشقاء والأصدقاء وعبروا عن تضامنهم مع الشعب اليمني الذي يعاني من أوضاع بالغة السوء، منذ نحو ثمان سنوات.
 
 
 
ونؤكد نحن المشاركون أن الوصول للسلام الحقيقي يتطلب الوفاء بالإلتزامات التالية من قبل الأطراف المحلية المنخرطة في هذه الحرب أو الإقليم وفي المقدمة منه (التحالف العربي) والمجتمع الدولي كالتالي:
 
 
 
- ونشدد نحن المشاركين في فعاليات المؤتمر على التمسك بوحدة اليمن والنظام الجمهوري بلا تفريط في السيادة أو إنتقاص في مشروع الدولة الإتحادية المدنية الديمقراطية كما أكد على ذلك مخرجات الحوار الوطني، ونحيي جهود المجتمع الدولي الداعم لهذا الحق كما نصت عليه قرارات مجلس الأمن الدولي.
 
 
 
-  نؤكد على الحاجة الملحة لعقد مؤتمر وطني يمني يضم كافة الأطياف اليمنية لإنتاج قيادة يمنية جديده تعبر عن مصالح الشعب اليمني بآليات تتفق مع روح الدستور اليمني وبتوافق وطني شامل لقيادة المرحلة القادمة للبدء في مفاوضات السلام، وحقة في دولة اتحادية مدنية ديمقراطية يحكمها القانون وتضع حقوق الإنسان والعدال والمساواة أساس وجودها وكينونتها وتدعو المجتمع الدولي إلى تأييد هذا المسعى لأن إنتاج القيادة الحالية وبالآليات التي أتُبعت أوصل جهود السلام التي يقوم بها المبعوثان الأممي والأمريكي إلى طريق شبه مسدود.
 
 
 
- ندعو نحن المشاركين في المؤتمر الحوثيين إلى الامتثال لطموحات وآمال اليمنيين في السلام الشامل المُستدام القائم على الأسس التي حُددت في مشروع مسودة الدولة الإتحادية بإقامة دولة إتحادية مدنية ديمقراطية ترعى مصالح كل اليمنيين من المهرة إلى صعده وتضمن الشراكة المتساوية لكل اليمنيين في السلطة والثروة، وستكون موافقة الحوثي على وقف الحرب والانخراط في مفاوضات جادة هي أقصر الطرق لإخراج البلاد من حالة الاقتتال والحرب إلى السلام وقطع الطريق على محاولات تمزيق وتفتيت اليمن على خلفية رفض الحوثي للدعوة للسلام سوى من قبل الأطراف المحلية أو الإقليمية أو المجتمع الدولي.
 
 
 
- نؤكد ان سحب سلاح المليشيات وجعل كل القوات في أطار وزارتي الدفاع والداخلية هو خارطة الطريق الأمثل للخروج من هذا التشظي الذي سيعيق الوصول للسلام
 
 
 
- ونرى أهمية أن تكون الدولة وحدها صاحبة الحق الحصري في امتلاك السلاح ولا يحق لأي طرف سياسي أو طائفي أو مناطقي أو قبلي أن يستمر في إمتلاك السلاح ليهدد بقاء الدولة ويضرب كيانها وقواعد وأسس أستمرارها.
 
 
 
- إن أي تسوية سياسية مقبلة في اليمن، يجب أن تتأسس على ما تم التوافق عليه في مخرجات الحوار الوطني الذي أنتج مشروع مسودة دستور الدولة الإتحادية قبل أن يتم تقويضه بالانقلاب والحرب، وأن تشمل العملية السياسية اليمنيين كلهم دون استثناء لأن الخروج عن وثيقة الحوار الوطني التي توافق عليها اليمنيون يعني العودة للعوامل والمسببات المنتجة للحروب التي مزقت اليمن منذ عشرات السنين.
 
 
 
 إن وجود مسار واضح للعدالة الانتقالية هو احد سبل القضاء على مسببات إعادة إنتاج الحروب وعوامل التفكك التي طالت تنخر الجسد اليمني منذ عقود طويلة.
 
 
 
-  نشدد على ضرورة أن تترافق الدعوة للسلام مع الدعوة لمؤتمر دولي لإعمار اليمن وإنجاز المسارين في وقت واحد لأن للسلام متطلبات إقتصادية ملحة تنتشل اليمنيين من وهدة الجوع والفقر وإعادة إعمار ما دمرته الحرب.
 
 
 
- نشدد على اولوية اطلاق سراح جميع المختطفين والأسرى وتعويضهم وإعادة تأهيلهم من كل الأطراف واقفال كافة السجون والمعتقلات .
 
 
 
-كما نطالب برفع كافة انواع الحصار عن الجمهورية اليمنية بشقيه الداخلي بين المدن الذي تفرصه الميليشيا والخارجي الذي تفرضه الامارات والسعودية وبما فيه رفع الحظر عن تصدير الغاز والمشتقات النفطية.
 
 
 
ونشدد على ضرورة خروج كافة القوات الأجنبية من اليمن وتسليم الموانئ والجزر والقواعد العسكرية الأجنبية لليمنيين.
 
 
 
- في ختام فعاليات المؤتمر نحيي نضالات المرأة اليمنية والشباب والطلاب وكل الفئات اليمنية الأخرى لحرصهم ومساهماتهم الفعالة في الخروج من حالة الحرب المدمرة إلى السلام الشامل ويحيي صمودهم وصبرهم على ما تحملوه من مشاق وصعاب جمه أنتجتها الحرب ونتائجها المريرة.
telegram
المزيد في اخبار تقارير
أكد وزير الشؤون الإجتماعية والعمل الدكتور محمد الزعوري، أهمية تظافر الجهود لمواصلة دعم ومساندة الحكومة اليمنية للإستمرار في تطوير أداءها وجهودها لتحسين المستوى
المزيد ...
قال معالي وزير الشؤون الإجتماعية والعمل الدكتور محمد سعيد الزعوري، إن ظاهرة التسول أنتشرت بشكل كبير في مدينة عدن وصارت ظاهرة مقلقة نتجت عن الحرب الظالمة وتسببت في
المزيد ...
  شدد مسؤولون دوليون ودبلوماسيون ومسؤولون يمنيون، على التمسك بوحدة البلاد، والنظام الجمهوري، مطالبين بوقف الحرب والبدء في مفاوضات سلام تنهي مأساة البلاد
المزيد ...
    لم يكن عام 2022 سهلاً بالنسبة لأبناء مدينة عدن (العاصمة المؤقتة) حيث عاشت خلاله فصولا مرعبة مع حوادث القتل والاغتيالات والتفجيرات، استمرارا لحالة الانفلات
المزيد ...
  زملاء الشهيد : اغتيال باوزير فاجعة وأثره في خدمة القرآن باقٍ لن يزول  تحل الذكرى الأولى للحادث الإرهابي الذي أدى إلى اغتيال القيادي في التجمع اليمني للإصلاح
المزيد ...
    تحل الذكرى الأولى للحادث الإرهابي الذي أدى إلى اغتيال القيادي في التجمع اليمني للإصلاح والشخصية التربوية "إيهاب باوزير"، مدير إدارة مدارس تحفيظ القرآن
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
    في حضرة التكريم التلالي ، الذي أقيم صباح الأربعاء وقدم هوية وعمق سنوات العطاء التي قدمت من صلب شخصيات
لأننا بلا قانون ينظم فضاء النشر الجديد ( واقعاً ) سادت الفوضى وسائل التواصل ( السوشيال ميديا) .. لقد فتحت هذه
الحقيقة الموجعة أن جنوب اليمن أصبح في قبضة الحوثيين من خلال المسؤولين الخونة في حكومة الشرعية وفي قيادة
    رحل عنا طيب الذكر الشاعر والأديب/ أحمد ناصر جابر " الجابري " رحمة الله تغشاه رحل عن دنيانا الفانية
ردا على أحمد الشامي مدير شركة النفط بشبوة، الذي لفق الاكاذيب وحاول تحريف الحقيقة بتدبيج المدائح لولي نعمته،
قرأت كغيري مقالاً لسيادة الرئيس السابق لجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية ( البائدة )الأخ / علي ناصر محمدعنون
  "لا يمن بدون حضرموت", هكذا تحمل التأكيدات الامريكية و الأوروبية وحتى الإماراتية، الداعمة لوحدة اليمن
متعودون على التعرض للفبركات والحملات المغرضة، والأكاذيب، ونفهم دوافعها، وسبق وتعرضنا حتى للرصاص من
إذ كان لابد لغياب الرؤية الواضحة وعدم الفهم الكامل بمتطلبات العقد السياسي ومعنى قرار الإنخراط في خطوة تمكينه
نقترب من مرور 24 ساعة على الحادث الذي تعرض له رئيس فرع الانتقالي الجنوبي في حضرموت العميد سعيد أحمد المحمدي،
اتبعنا على فيسبوك