من نحن | اتصل بنا | الأربعاء 08 فبراير 2023 08:33 مساءً
منذ 16 دقيقه
أصدرت اللجنة الوطنية للمرأة بيان هام اليوم الاربعاء الموافق 8 فبراير تابعت فيه باهتمام بالغ عن القرارات الصادرة من مدير عام شرطة محافظة تعز في الثلاثين من شهر يناير الماضي والذي قضى بتعيين العديد من القيادات الأمنية النسائية في مواقع استحقاق لهن تسهم في تعزيز ادوارهن
منذ 46 دقيقه
  عقد اليوم في العاصمة المؤقتة عدن الاجتماع التأسيسي للجمعية التعاونية السكنية لموظفي صندوق صيانة الطرق والجسور لانتخاب أعضاء الهيئة الإدارية للجمعية بحضور المهندس معين محمد الماس رئيس مجلس إدارة صندوق صيانة الطرق والجسور المركز الرئيسي بعدن و نائب رئيس مجلس الإدارة
منذ 13 ساعه و 53 دقيقه
  أكد مدير عام البرنامج الوطني للتعامل مع الألغام في اليمن العميد امين العقيلي ان مشروع "مسام"  من انحج المشاريع الإنسانية التي تعمل  في مجال نزع الألغام في اليمن.      وقال العقيلي خلال الإجتماع الذي عقده مدير عام مشروع "مسام" الاستاذ "اسامه القصيبي" بقادة الفرق
منذ 21 ساعه و 4 دقائق
قامت الدكتورة لوين كليب مدير عام الإدارة العامة للأُسر المنتجة وتنمية المجتمع أمس بزيارة لمؤسسة سواعد الخير الإنسانية التي تنشط في قطاعات التعليم والصحة وسُبُل العيش والتمكين والإيواء وقطاعات أخرى مختلفة. ورحّب الدكتور علي الدويل رئيس مجلس إدارة المؤسسة بزيارة فريق
منذ يوم و 12 دقيقه
التقى معالي وزير الشؤون الإجتماعية والعمل الدكتور محمد سعيد الزعوري بمكتبه صباح اليوم بنائب الممثل المقيم لصندوق الأمم المتحدة للسكان السيد هشام نهرو. وفي اللقاء رحّب الوزير بالنائب الجديد لممثل الصندوق في العاصمة عدن، متمنياً لهُ التوفيق والنجاح في مهامه الإنسانية،
عدن 2022.. أزمات معيشية واغتيالات وانتهاكات وسلطة أمنية غير موحدة
محمية الحسوة في عدن.. من حديقة خلابة إلى مكب للنفايات ووكر للجريمة
2021 الحصاد المُر في عدن.. عام بلون الدّم وطعم الحنظل
20 حالة طلاق يوميا في عدن
مقالات
 
 
الثلاثاء 20 ديسمبر 2022 06:04 مساءً

فبركات إنفصالية وملاحظات !

علي احمد العمراني

متعودون على التعرض للفبركات والحملات المغرضة، والأكاذيب، ونفهم دوافعها، وسبق وتعرضنا حتى للرصاص من قبل..وبكل تواضع، لم يثنينا كل ذلك عما نعتقد أنه صحيح ، كما أننا لن نحيد أبداً عن المواقف مع وطننا العزيز واستقلاله ووحدته وسلامة أراضيه ومناهضة المشروع الإنفصالي الخطير، مهما كان الثمن، وليغضب من غضب ويكذب من يكذب وليفتري المفترون كما يحلو لهم.. وكذلك لن نحيد عن الموقف المناهض للمليشيات الحوثية منذ نشوئها مروراً بغزوها صنعاء، وإلى اللحظة الراهنة، وحتى النهاية..

  أعلم إن مثل تلك المواقف قد تغضب البعض وخاصة الحوثيين والإنفصاليين ، وتدفعهم  إلى الكذب والإفتراء، وتبني الحملات وسواها..  ولكن فليستلموا مكافآتهم ويأخذوا راحتهم ويقولوا ما بدا لهم !
ومن جانبنا سنستمر  فيما نؤمن به ونراه صحيحاً في سبيل بلادنا العزيزة وقضاياها وحقوقها المشروعة وثوابتها الخالدة.

ملاحظات :
1- لم يطلب مني أحد أن آخذ إجازة طويلة كما زعم التقرير الإنفصالي المفبرك، بل أنا الذي طلبت الإجازة، وكلفت الزميل المحترم عمر مساعد ابن الضالع العزيزة، القائم بالأعمال، كما جرت العادة، وكما ينص القانون، في غياب السفير، وهو في الأصل نائب السفير .. ولم يصدر قرار من وزير الخارجية بذلك كما زعموا.

2- أدرك أن هناك مهووسي سلطة، وأن أكثر مشاكل البلاد بسبب الصراع على السلطة، ولو حتى في هذا الوضع المجنون، وهناك من يزعجه كوني سفيراً كما يبدو وخاصة الانفصاليين والحوثيين ، وطالما قاموا بحملات وافتراءات كثيرة ضدي،  لكنها اتسمت هذه المرة بالتهور المفرط والشمول، وعبر كل الوسائل.. يا إخوان لماذا الاستعجال؟ وإذا كنتم مستعجلين كثيراً  فتفضلوا؛ سوف افسح لكم المجال أنتم أو من يروق لكم،  بالبركة والعافية على قلوبكم، حتى ولو لم تؤمنوا باليمن الواحد الموحد وباستقلاله وسلامة أراضيه.. مع أنه لا يعقل أن يمثل اليمن انفصاليون أو متواطئون أو  متعاطفون مع الانفصال تحت أي ظرف .. حتى أن وجود انفصاليين في الحكومة ومجلس الرئاسة أمر غريب غير مسبوق في تاريخ الأمم والشعوب..

3- قال أحد الاصدقاء ساخراً : نسي الانفصاليون في تقريرهم الزائف الذي بثوه عبر وسائل إعلامهم الكثيرة  الإشارة إلى "طائرتك الخاصة" التي تتنقل بها في البلدان العديدة التي أشاروا إليها وقالوا في تقريرهم المفبرك، إن لديك إقامات فيها، فهي بلدان كثيرة ويلزم التنقل إليها طائرة خاصة أو أكثر!
وفي الحقيقة لو كنت مقتنعاً من زمان أن أشارك  اللصوص سرقة البلاد وأصير مليونيراً مثلهم فلن تهتز لي شعرة، حيث أعلم أن اللصوص  كثيرون ومتكاثرون وغالباً ما يُحتفى بهم، وأنصارهم كثر، مع أنهم من تسبب في نكبة اليمن وخرابها..  

4-وبالنسبة للمنح الدراسية؛ عندي ابن واحد يدرس على حسابي وما زعموه في تقريرهم المفبرك حول المنح الدراسية مع أبنائي زيف محض وفبركات انفصالية مع سبق إصرار وترصد!


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
    في حضرة التكريم التلالي ، الذي أقيم صباح الأربعاء وقدم هوية وعمق سنوات العطاء التي قدمت من صلب شخصيات
لأننا بلا قانون ينظم فضاء النشر الجديد ( واقعاً ) سادت الفوضى وسائل التواصل ( السوشيال ميديا) .. لقد فتحت هذه
الحقيقة الموجعة أن جنوب اليمن أصبح في قبضة الحوثيين من خلال المسؤولين الخونة في حكومة الشرعية وفي قيادة
    رحل عنا طيب الذكر الشاعر والأديب/ أحمد ناصر جابر " الجابري " رحمة الله تغشاه رحل عن دنيانا الفانية
ردا على أحمد الشامي مدير شركة النفط بشبوة، الذي لفق الاكاذيب وحاول تحريف الحقيقة بتدبيج المدائح لولي نعمته،
قرأت كغيري مقالاً لسيادة الرئيس السابق لجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية ( البائدة )الأخ / علي ناصر محمدعنون
  "لا يمن بدون حضرموت", هكذا تحمل التأكيدات الامريكية و الأوروبية وحتى الإماراتية، الداعمة لوحدة اليمن
متعودون على التعرض للفبركات والحملات المغرضة، والأكاذيب، ونفهم دوافعها، وسبق وتعرضنا حتى للرصاص من
إذ كان لابد لغياب الرؤية الواضحة وعدم الفهم الكامل بمتطلبات العقد السياسي ومعنى قرار الإنخراط في خطوة تمكينه
نقترب من مرور 24 ساعة على الحادث الذي تعرض له رئيس فرع الانتقالي الجنوبي في حضرموت العميد سعيد أحمد المحمدي،
اتبعنا على فيسبوك