من نحن | اتصل بنا | الاثنين 22 أبريل 2024 09:14 مساءً
منذ يوم و 23 ساعه و 53 دقيقه
      شارك زير الصحة العامة والسكان الدكتور قاسم بحيبح، اليوم، في اجتماعات نشاط التقييم المشترك لأنشطة التحصين في اليمن والمنعقدة بالعاصمة المصرية القاهرة.   ويناقش الاجتماع الذي ينضم بالتعاون مع حلف اللقاح العالمي (جافي) ومنظمتي الصحة العالمية واليونيسيف، أداء
منذ يوم و 23 ساعه و 56 دقيقه
  قال نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي الدكتور عبدالله العليمي إنه بوفاة الشيخ العلامة عبدالمجيد بن عبدالعزيز الزنداني يفقد اليمن والأمة الإسلامية واحدا من أبرز رجالات الفقه والعلم والفكر والسياسة. مشيرا في تغريده على منصة إكس الى مسيرة الشيخ الزنداني الحافلة بالعطاء
منذ يومان و 22 ساعه و 57 دقيقه
  تسلمت وزارة الصحة العامة والسكان، اليوم، بمدينة المكلا في محافظة حضرموت، دعما يشمل معدات وتجهيزات طبية، مقدمة من جمهورية الصين الشعبية الصديقة، وذلك بحضور نائب وزير الصحة العامة والسكان الدكتور عبدالله دحان، وأمين عام المجلس المحلي في محافظة حضرموت صالح العمقي،
منذ 3 ايام و 14 ساعه و 20 دقيقه
  في إطار التعاون المستمر مع الجهات المعنية لتعزيز الجهود المبذولة في اطار تطوير البنية التحتية الصحية في اليمن وتحسين الرعاية الصحية للمتضررين من النزاعات العسكرية، قام رئيس الشبكة الوطنية للمبادرات المجتمعية والشبابية، المستشار أيمن الحداد، بزيارة مركز عمر بن
منذ 4 ايام و ساعه و 35 دقيقه
قالت ألمانيا اليوم السبت إنها سترسل فرقاطة جديدة إلى البحر الأحمر في أغسطس المقبل للمساعدة في تأمين حركة المرور البحرية، التي تعطلت منذ أشهر بسبب هجمات المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران.   وقال وزير الدفاع بوريس بيستوريوس إن هامبورغ ستحل محل هيسن التي غادرت المنطقة
عدن 2022.. أزمات معيشية واغتيالات وانتهاكات وسلطة أمنية غير موحدة
محمية الحسوة في عدن.. من حديقة خلابة إلى مكب للنفايات ووكر للجريمة
2021 الحصاد المُر في عدن.. عام بلون الدّم وطعم الحنظل
20 حالة طلاق يوميا في عدن
مقالات
 
 
الأحد 22 مايو 2022 09:53 مساءً

في تعز.. طحنون الصلاحي

عنتر الفتيحي


اليوم عرفت من هو طحنون الصلاحي الذي أعاد ما وجده في أحد المنازل في الجبهة الشرقية بتعز والتي كانت عبارة عن أموال من العملة اليمنية والدولار والسعودي واثنين كيلو ذهب وبصائر.

طحنون هو نجل الأستاذ عبدالمغني الصلاحي من مديرية التعزية، اسمه محمد عبدالمغني الصلاحي شقيق الشهيد صلاح الصلاحي الذي استشهد في مارس عام 2018 في الجبهة الشرقية.

في عام 2015 قصف الحوثيون بالدبابات منزل الأستاذ عبدالمغني الصلاحي في منطقته الجندية العليا واقتحموها والتهمة أنه أحد قادة الإصلاح بتعز ويقود مقاومة ضد الانقلاب.

بعدها استطاع الأستاذ عبدالمغني الوصول مع أسرته إلى مدينة تعز لينضم هو وأولاده إلى المقاومة الشعبية قبل تشكيل الجيش الوطني.

عندما وصل الأستاذ عبدالمغني إلى المدينة كان له خمسة أولاد انضم وإياهم للمقاومة الشعبية وكان الولد الخامس محمد المعروف بطحنون هو الولد الأصغر سنا بين إخوته فقد كان حينها في سن السابعة عشر تقريبا..

 كان طحنون أكثر إخوته ملازمة لشقيقه القائد صلاح فقد كان ملازما له في كل تحركاته. ما أكسبه كثيرا من الخبرة في الجندية والقيادة، فقد تعلم منه فنون القتال وقيادة المجاميع المسلحة ليسند له بعد استشهاد أخيه صلاح قيادة سرية الأمن في الكتيبة الرابعة عشر في اللواء 22 ميكا.

أثبت طحنون عظمة التربية التي تلقاها وصقلت شخصيته، والالتزام الواعي منه بهذه التربية.. كما أعطى درسا عمليا بليغا لزملائه المقاتلين ولمن يطعن في نضالهم، لقد قال للجميع إن الهدف الذي خرجنا من أجله أغلى من الذهب وأسمى من السماء، إنه اسقاط الانقلاب واستعادة الدولة والجمهورية، وانتصارا للدم الذي جاد به أكرمنا.

وها هي تربية الأستاذ والمربي الفاضل عبدالمغني الصلاحي، تؤتي أُكلها بإذن ربها في هذا الانتصار الأخلاقي العظيم الذي تجلى في هذا الموقف البطولي الذي كان بطله طحنون الصلاحي لينسحب هذا الانتصار الأخلاقي الكبير والكثير على أفراد الكتيبة وقائدها وقيادة اللواء 22 ميكا والجيش الوطني بتعز بالكامل.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
  قبل تسع سنوات، هبت عدن ثائرةً ضدّ الظلم، رافضةً قيود الطغيان، رافعةً راية الكرامة حيث كان 27 رمضان، يومٌ
  ليلة السابع والعشرين من رمضان من العام 2015 كانت مدينة عدن على موعد مع القدر المحتوم والتحرير الناجز حيث
في ظل الصراع على السلطة في اليمن، وتقاطع المصالح الدولية والإقليمية، يتم تغييب المصالح العليا للبلد،
بتعيين الدكتور شايع الزنداني وزيراً للخارجية، تكون جميع الوزارات السيادية كلها في أيدي أبناء الجنوب العزيز،
ارى ان الحلقه المفقوده لدى المكونات الحضرمية وفي المحافظات الشرقية. انها لم تتجرأ في رؤيتها السياسية
  ‏التقيت بهذا الرجل في زيارتي الأخيرة الى الرياض وكان لقاءنا الأول حيث لم يسبق لي ان التقيته من قبل ، وقد
يقدر روبرت ماكنمارا أن ما يقارب (160) مليون انسان قد قتلوا في الحروب خلال القرن العشرين السابق، وبهذه يكون
تعد الصناعة النفطية من اهم الصناعات في تعزيز اقتصادات الدول نظرا لضخامة العائد المادي لهذه الصناعة ولكثرة
إنَّ دعوة الإنتقالي لمليونية من أجل حماية النخبة الحضرمية تحمل في مضمونها متناقضاتٍ .. ؟! :- فإن كانوا يقصدون
ما نراه من حراك أجتماعي وسياسي وأحتجاجات جماهيرية ومبادرات لتأسيس كيانات مدنية وقبلية في أجزاء مختلفة من شرق
اتبعنا على فيسبوك