من نحن | اتصل بنا | الأحد 29 مايو 2022 05:45 صباحاً
منذ 5 ساعات و 20 دقيقه
اسعار الصرف وبيع العملات الاجنبية مقابل الريال اليمني صباح اليوم السبت بالعاصمة المؤقتة عدن الموافق 28 مايو 2022م:   الريال السعودي: الشراء= 262 البيع = 265   الدولار: الشراء =993 البيع = 1008
منذ 5 ساعات و 29 دقيقه
    توفي نجل شقيق الرئيس السابق عبدربه منصور هادي اليوم السبت في احد مستشفيات العاصمة المؤقتة عدن    وتوفي ظهر يوم السبت نائف علي منصور هادي في  اثر تعرضه للمرض   ونقل  الى احد مستشفيات عدن عقب تدهور حالته الصحية امس الجمعة   المغفور له  35 عاما هو اصغر
منذ 5 ساعات و 36 دقيقه
    كشفت مصادر عاملة في مول الوطن مول بعدن اسباب حريق نشب فيه عند الساعة الرابعة فجر اليوم.    وقال مصدر في ادارته  ان الحريق نشب في محل لبيع ادوات المنظفات بالطابق الثاني.   وتسبب الحريق بدمار محل المنظفات وامتد الى محلات مجاورة في الطابق الثاني قبل ان يمتد الى
منذ 14 ساعه و 4 دقائق
  العشرات من أسر الشهداء -من بينها أسرة الشهيد علي الصمدي مفجر الثورة وصاحب البيان رقم واحد- في مديرية خورمكسر بالعاصمة المؤقتة عدن ، تواجه خطر الإخلاء القسري من الشقق التي يعيشون بها منذ 7 سنوات ، بعد توجيه وزارة الخدمة المدنية والتأمينات والحزام الأمني إنذارا لهم بإخلاء
منذ 14 ساعه و 8 دقائق
    التقى وزير الصحة العامة والسكان الدكتور قاسم بحيبح في جنيف اليوم المدير العام لمنظمة الصحة العالمية الدكتور تيدروس ادهانوم.   خلال اللقاء جرى بحث مجالات التعاون الصحي المشترك بين الوزارة والمنظمة، كما قدم الوزير التهنئة للمدير العام على إعادة انتخابه للمرة
2021 الحصاد المُر في عدن.. عام بلون الدّم وطعم الحنظل
20 حالة طلاق يوميا في عدن
تفاصيل التفاصيل .. هكذا قتل عبدالفتاح اسماعيل وهكذا اخفيت جثته !!
اغتيالات عدن.. إرهاب المليشيات المسكوت عنه ..!
مقالات
 
 
الجمعة 12 نوفمبر 2021 09:24 مساءً

مارد الجمهورية

علي الجرادي
 
مارب الارض رمز حضارتنا
مارب الانسان مزيج الشرف والكرامة ومن يمم قلبه وهواه نحوها
 مارب قبلتنا في محراب الحرية والانعتاق من كهنوت الامامة والعنصرية
 مارب بمقاومتها لمشروع الامامة تفضح الادعاءات والتقولات بالانحياز للجمهورية فعلى ترابها الطاهر يرابط المؤمنون بالتوحيد لله والمساواة للبشرية والكرامة لكل يمني
مارب معركتنا المقدسة وهي الفاصلة بين الحرية والعبودية بين الكرامة والذل بين الحق والباطل بين الصمود والانكسار
 كل القضايا الكبرى تتعرض لامتحانات قاسية يتميز معها الحقيقة من الزيف يثبت فيها المبدء ويذهب الزبد كفقاعات في طريق التلاشي
 كل الامم التي دافعت عن كرامتها قدمت ثمنا باهضا
 كادت الولايات المتحدة الامريكية ان تتشظى وتسقط واشنطن العاصمة في حرب مكافحة الرق والعنصرية وانتصرت الحرية والمساواة
 لاتوجد قضية عادلة لم يتم دفع ثمنها ولايوجد شعب لم يقدم تضحيات من اجل حريته واستقلاله وازالة الظلم
 والجبروت
 مارب وهي تمثل مارد الجمهورية وكل احرار اليمن في الجيش والمقاومة وفي كل قلب يمني وضمير ولسان كل حر كريم اختارت طريق النصر
 وطريق النصر لاياتي بالتقولات والادعاءات انه فقط ياتي بالتضحيات والمصابرة ومكابدة الآلام واجتراح المعجزات
 لايوجد نصرا دونه عناء وتساقط الاوراق الذابلة التي لم تسقى بماء الكرامة والعزة
 مارب برجالها والمنتمين لقضيتها (الجمهورية) ينالون شرف استرداد الجمهورية
 لاتلتفت مارب للخيانات ولا للمؤامرات ولاتنوح انها فقط تؤمن بقضيتها وتعرف طريق الوصول اليه
ان مشروع الموت والعبودية التي يحملها الحوثي كبذرة فناء في احشاءه لم يترك ارضا ولا بشرا الا اصابه بجرح دام
 لقد وجه الحوثي رصاصة لصدر كل يمني وسكب دمعة الذل والانكسار من عين كل ام وزوجة
 لقد رقص على منازل اليمنيين التي فجرها وراكم ثروة من قوت الناس وخطف لقمتهم من افواههم الجائعة
فكيف لمشروع الموت والجوع والذل ان يعيش ويحيا الا في مقابر الموت التي يرسل ابناء اليمن اليها في سبيل ان تحكم سلالته اليمن ولو اصبحت يبابا
 انه يشرب الدماء ويقتات من فقر الناس والامهم
 
مشروع الموت والعبودية مستحيل ان يجد ارضا يقيم فيها فكيف له ان ينتصر في ارض اليمن التي عرفت بمقارعة الغزاة والطغاة
 الجمهورية على موعد مع النصر حين تكون مارب هي عنوان مقاومته

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
اليوم عرفت من هو طحنون الصلاحي الذي أعاد ما وجده في أحد المنازل في الجبهة الشرقية بتعز والتي كانت عبارة عن
  مرضى زارعي الكبد والكلى في مدينة عدن والوافدين إليها بعد أن خسروا كل مايملكون وتحملهم تكاليف العملية
في عام 2017  قام الرئيس منصور بزيارة المؤسسة التي يعمل بهاالعبدلله،كنافي استقبالة مع بقية
تعقيدات المشهد اليمني وتشابك مدخلاته ومخرجاته لا تصعب على المحللين من خارج اليمن فقط بل حتى على معظم ابناءه.
    يمضي أصحاب المشاريع الواضحة بخطى واثقة نحو تحقيق غاياتهم التي آمنوا بها، غير آبهين بعثرات الطريق
  زرت المركز التوليدي بزنجبار لغرض صحي فقابلت مديرة المركز السيدة الدكتورة *سعيدة يحىي* التي رحبت بحضوري
عندما كانت حكومة المملكة العربية السعودية تتعامل مع مشائخ اليمن - ومنهم العقيد علي عبدالله صالح - كانت تدرك
  دار الشيخ بليل شيخ مجمل الذي كان يسمى بدار المزرعه... دار الاصاله والجود  والشهامه  دار المزرعه
  المشاورات التي يجري الإعداد لها في الرياض للخروج باتفاق جديد بين الأطراف اليمنية والتي سيدعى لها حتى
    لم يعد يخفى على أحد الدور المحوري الذي تقوم به الاستاذة سميرة الخليدي  في ظل تعثر التنمية وانهيار
اتبعنا على فيسبوك