من نحن | اتصل بنا | الاثنين 22 أبريل 2024 09:14 مساءً
منذ يومان و ساعه و 22 دقيقه
      شارك زير الصحة العامة والسكان الدكتور قاسم بحيبح، اليوم، في اجتماعات نشاط التقييم المشترك لأنشطة التحصين في اليمن والمنعقدة بالعاصمة المصرية القاهرة.   ويناقش الاجتماع الذي ينضم بالتعاون مع حلف اللقاح العالمي (جافي) ومنظمتي الصحة العالمية واليونيسيف، أداء
منذ يومان و ساعه و 24 دقيقه
  قال نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي الدكتور عبدالله العليمي إنه بوفاة الشيخ العلامة عبدالمجيد بن عبدالعزيز الزنداني يفقد اليمن والأمة الإسلامية واحدا من أبرز رجالات الفقه والعلم والفكر والسياسة. مشيرا في تغريده على منصة إكس الى مسيرة الشيخ الزنداني الحافلة بالعطاء
منذ 3 ايام و 26 دقيقه
  تسلمت وزارة الصحة العامة والسكان، اليوم، بمدينة المكلا في محافظة حضرموت، دعما يشمل معدات وتجهيزات طبية، مقدمة من جمهورية الصين الشعبية الصديقة، وذلك بحضور نائب وزير الصحة العامة والسكان الدكتور عبدالله دحان، وأمين عام المجلس المحلي في محافظة حضرموت صالح العمقي،
منذ 3 ايام و 15 ساعه و 49 دقيقه
  في إطار التعاون المستمر مع الجهات المعنية لتعزيز الجهود المبذولة في اطار تطوير البنية التحتية الصحية في اليمن وتحسين الرعاية الصحية للمتضررين من النزاعات العسكرية، قام رئيس الشبكة الوطنية للمبادرات المجتمعية والشبابية، المستشار أيمن الحداد، بزيارة مركز عمر بن
منذ 4 ايام و 3 ساعات و 4 دقائق
قالت ألمانيا اليوم السبت إنها سترسل فرقاطة جديدة إلى البحر الأحمر في أغسطس المقبل للمساعدة في تأمين حركة المرور البحرية، التي تعطلت منذ أشهر بسبب هجمات المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران.   وقال وزير الدفاع بوريس بيستوريوس إن هامبورغ ستحل محل هيسن التي غادرت المنطقة
عدن 2022.. أزمات معيشية واغتيالات وانتهاكات وسلطة أمنية غير موحدة
محمية الحسوة في عدن.. من حديقة خلابة إلى مكب للنفايات ووكر للجريمة
2021 الحصاد المُر في عدن.. عام بلون الدّم وطعم الحنظل
20 حالة طلاق يوميا في عدن
اخبار تقارير
 
 

مؤسسة خليج عدن ترصد تداعيات التطورات الخارجية في المشهد اليمني

عدن بوست - خاص: السبت 04 سبتمبر 2021 10:50 مساءً

صدر عن مؤسسة خليج عدن للإعلام تقرير تحليلي متضمنا سيناريوهات المشهد السياسي اليمني في ضوء التطورات الإقليمية والدولية الأخيرة.

وأوضح التقرير أن الأحداث والتطورات الخارجية أثارت عدداً من التساؤلات حول الوضع في اليمن والتداعيات والتأثيرات المتوقعة والناتجة عن تلك التطورات، وفي طليعتها ما شهدته أفغانستان مؤخراً من سيطرة سريعة ومفاجئة لحركة طالبان على البلاد، بعد عشرين سنة من الحرب التي تعرضت لها الحركة من قبل الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها من الغربيين والأفغان على حدٍ سواء، في أعقاب هجمات ١١ سبتمبر.

وأشار التقرير إلى أن تطورات الوضع في أفغانستان تكشف أن المقدمات لا تقود إلى نتائج مماثلة، بل ربما تؤدي إلى نتائج معاكسة، إذ أن الطرف الذي تعرض لحرب مستمرة خلال عقدين من الزمن، ولاحقته تهمة الإرهاب وضربت عليه أسوار العزلة الداخلية والحصار الخارجي، شوهد وهو يخرج من أوكاره بكامل قوته وينجح في استعادة المناطق والولايات والمعسكرات والمدن واحدة بعد أخرى، مثيراً دهشة الداخل والخارج. وعن تأثيرات ذلك على الحرب في اليمن طرح التقرير تساؤلا ما الذي يمكن أن يحدث لو أن التحالف العربي قرر- لأي سبب كان- مغادرة اليمن دون إحراز الحسم لصالح الحكومة المعترف بها أو إنجاز تسوية سياسية تشكل خارطة طريق للمستقبل؟

وأوضح أن ثمة تأثير لما جرى في أفغانستان على مجريات الصراع والحرب اليمنية، وإن لم يكن بشكل مباشر، ويرتبط ذلك بدرجة رئيسية بانشغال القوى والدول الفاعلة والمؤثرة في المشهد اليمني- ولو إلى حين- بما يجري في أفغانستان، وفي مقدمة الدول إيران والسعودية، فما تشهده أفغانستان ذات الغالبية السنية أكثر أهمية لإيران الجارة الشيعية المثيرة للقلق والمخاوف بتدخلاتها وأذرعها المسلحة، وهو كذلك للمملكة العربية السعودية الخصم القوي لإيران، والشريك المهم للأفغان في مرحلتي الجهاد ضد السوفيت وأثناء حكم طالبان (1996-2001)، ما يعني أن أغلب الدول ستكون مشغولة في الوقت الراهن بما ستؤول إليه تطورات المشهد الأفغاني، وبالتالي التعامل وفق نتائجه وبناء على مخرجاته، بمحاولة التأثير فيه للاستفادة منه قدر الإمكان أو لتخفيف اندفاعاته على أقل تقدير.

ويظهر ذلك من خلال الحضور الطاغي لأحداث كابل في وسائل الإعلام وتصريحات الرؤساء والمسؤولين وبيانات الدول والمنظمات والمؤسسات الإقليمية والدولية، بما في ذلك خطابات زعماء الدول العظمى، من واشنطن إلى باريس ولندن ومن بيجين وموسكو إلى برلين وغيرها.

وفي المقابل تظهر إيران -عبر تصريح لرئيسها – متحدثة عن ضرورة إيقاف الحرب في اليمن، مع أن الدولة نفسها هي من تقود وبطريقة فجة ومكشوفة فصول الحرب الراهنة خاصة في محافظة مأرب منذ أكثر من عامين، كما وظهرت إشارات مشتركة بين الرياض وطهران تلمح إلى توافق الطرفين على دعم الحل السلمي في اليمن، ضمن التسويات المطروحة من قبل الأمم المتحدة أو عبر التوافق على تسويات جديدة، مع أن ذلك لا يزال يواجه صعوبات كثيرة حسب التقرير.

أما في حال استمر الوضع على ما هو عليه من الحرب والتصعيد، فان التقرير يرى أن جهود الأمم المتحدة الرامية للتحقيق السلام ستبقى بدون جدوى، ولن يلتفت لها أحد، ذلك أن الأطراف المتحاربة ستسعى لتحقيق مكاسب جديدة في إطار الحرب واستمرار الصراع، وفي ظل توافر الدعم الخارجي بمختلف أشكاله.

telegram
المزيد في اخبار تقارير
      شارك زير الصحة العامة والسكان الدكتور قاسم بحيبح، اليوم، في اجتماعات نشاط التقييم المشترك لأنشطة التحصين في اليمن والمنعقدة بالعاصمة المصرية
المزيد ...
قالت ألمانيا اليوم السبت إنها سترسل فرقاطة جديدة إلى البحر الأحمر في أغسطس المقبل للمساعدة في تأمين حركة المرور البحرية، التي تعطلت منذ أشهر بسبب هجمات المتمردين
المزيد ...
أكدت الأمم المتحدة، الجمعة، تفشي وانتشار وباء الكوليرا في جميع المحافظات اليمنية، بالتزامن مع تدهور الأوضاع الصحية في البلاد التي تشهد حربا مدمرة منذ تسع
المزيد ...
جدد رئيس البرلمان العربي عادل العسومي، السبت، دعم البرلمان العربي لكافة المساعي العربية التي تهدف إلى إيجاد حل سياسي نهائي وشامل للأزمة اليمنية بما يحافظ على وحدة
المزيد ...
تظاهر آلاف اليمنيين في عدة محافظات، الجمعة، تضامنا مع الشعب الفلسطيني، في ظل استمرار العدوان الإسرائيلي لليوم الـ 196 على التوالي.   وتواصل قوات الاحتلال
المزيد ...
جددت الناشطة اليمنية الحائزة على جائزة نوبل للسلام توكل كرمان، الأربعاء، إدانتها للسلوك الإيراني في المنطقة، مشيرة إلى أن ردها "المزيف" صرف انتباه العالم عن جرائم
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
  قبل تسع سنوات، هبت عدن ثائرةً ضدّ الظلم، رافضةً قيود الطغيان، رافعةً راية الكرامة حيث كان 27 رمضان، يومٌ
  ليلة السابع والعشرين من رمضان من العام 2015 كانت مدينة عدن على موعد مع القدر المحتوم والتحرير الناجز حيث
في ظل الصراع على السلطة في اليمن، وتقاطع المصالح الدولية والإقليمية، يتم تغييب المصالح العليا للبلد،
بتعيين الدكتور شايع الزنداني وزيراً للخارجية، تكون جميع الوزارات السيادية كلها في أيدي أبناء الجنوب العزيز،
ارى ان الحلقه المفقوده لدى المكونات الحضرمية وفي المحافظات الشرقية. انها لم تتجرأ في رؤيتها السياسية
  ‏التقيت بهذا الرجل في زيارتي الأخيرة الى الرياض وكان لقاءنا الأول حيث لم يسبق لي ان التقيته من قبل ، وقد
يقدر روبرت ماكنمارا أن ما يقارب (160) مليون انسان قد قتلوا في الحروب خلال القرن العشرين السابق، وبهذه يكون
تعد الصناعة النفطية من اهم الصناعات في تعزيز اقتصادات الدول نظرا لضخامة العائد المادي لهذه الصناعة ولكثرة
إنَّ دعوة الإنتقالي لمليونية من أجل حماية النخبة الحضرمية تحمل في مضمونها متناقضاتٍ .. ؟! :- فإن كانوا يقصدون
ما نراه من حراك أجتماعي وسياسي وأحتجاجات جماهيرية ومبادرات لتأسيس كيانات مدنية وقبلية في أجزاء مختلفة من شرق
اتبعنا على فيسبوك