من نحن | اتصل بنا | الأربعاء 27 أكتوبر 2021 05:23 مساءً
منذ 57 دقيقه
  دعا محافظ شبوة محمد صالح بن عديو، مكاتب منظمات الأمم المتحدة في اليمن، إلى توسيع تدخلاتها الإنسانية إلى مستوى إحتياجات المواطن في المحافظة لافتاً إلى أن شبوة بحاجة لتدخلات كبيرة وفي مجالات يتم تحديدها وفق الأولوية والاحتياج. وأكد المحافظ– خلال لقائه وفد من منظمات
منذ 58 دقيقه
  ناقش وزير الاشغال العامة والطرق المهندس مانع بن يمين، اليوم، بالعاصمة المؤقتة عدن، مع محافظ محافظة لحج اللواء احمد التركي، ومحافظ محافظة تعز نبيل شمسان، عدد من مشاريع الطرق التي سيتم تنفيذها في المحافظتين.     واشار وزير الاشغال، الى انه ووفقاً لتوجيهات فخامة
منذ ساعتان و 48 دقيقه
    شنت مقاتلات التحالف غارة جوية على مواقع مليشيا الحوثيين الإيرانية الانقلابية في موقع العلم الاستراتيجي شرق مديرية عسيلان اليوم الأربعاء.   ووفق مصادر ميدانية أفادت لـ"الإعلام العسكري" فقد أسفرت الغارة عن تدمير آلية للمليشيا كانت تحمل سلاحا ثقيلا فيما أصيب عدد
منذ ساعتان و 57 دقيقه
  أكد وزير الصحة العامة والسكان الدكتور قاسم بحيبح، على أهمية تظافر الجهود بين الوزارة وشركائها العاملين في المجال الإنساني والخدمي لتعزيز العمل الإنساني في الجوانب الصحية وتوجيهها وفقاً للاحتياجات.   ودعا الوزير بحيبح خلال افتتاحه، اليوم، بالعاصمة المؤقتة عدن،
منذ 15 ساعه و 35 دقيقه
    صرح قائد اللواء 21 ميكا العميد جحدل حنش العولقي إن قوات الجيش الوطني ما تزال متواجدة في محيط معسكر العلم بمديرية جردان الذي انسحبت منه القوات الإماراتية فجر اليوم الثلاثاء.   وأضاف العميد جحدل في إفادة لـ"الإعلام العسكري" أن تأخر استلام قوات الجيش الوطني للمعسكر
تفاصيل التفاصيل .. هكذا قتل عبدالفتاح اسماعيل وهكذا اخفيت جثته !!
اغتيالات عدن.. إرهاب المليشيات المسكوت عنه ..!
حُليس.. في الذكرى الخامسة لمصرع الابتسامة..’’بروفايل‘‘
مهاجرون أفارقة يتخلون عن حلمهم في تخطي اليمن
مقالات
 
 
الجمعة 02 يوليو 2021 09:31 مساءً

تهميش حضرموت وتجاوزها نذير بنسف أي مشروع سياسي قادم في المنطقة

عبدالحكيم الجابري

لست هنا بصدد الحديث عن التعيينات المتتالية، التي يصدرها الأخ عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، ومنها التعيينات الاخيرة في عدد من مكاتب التمثيل الخارجي للمجلس، والتي خلت مثل سابقاتها من اسماء شخصيات حضرمية، حتى من أعضاء الانتقالي نفسه أو المحسوبين عليه وأنصاره من الحضارم، كون الأمر يخص فصيل سياسي أولا، ومن ناحية أخرى لأنها مسألة غير مفاجأة بالنسبة لي ولمن يدركون ان المجلس الانتقالي الجنوبي له موقف تجاه حضرموت، وهناك شواهد كثيرة ويكفي أن نسوق مثال واحد لذلك، وهو رفضهم تسليم اللواء الراحل أحمد محمد الحامدي لمهام عمله مديرا عاما لأمن وشرطة عدن، رغم صدور قرار رئيس الجمهورية الا انهم أصروا على تعيين "ابن المنطقة".

 

مايهمني هو مايتم من تجاوز وتهميش لحضرموت، تمارسه الرئاسة الشرعية وحكومتها بشكل فاضح، وهو أمر خطير جدا ولا يجب السكوت عليه، ويتمثل هذا الأمر في التعيينات اليومية التي تصدرها الرئاسة اليمنية وحكومتها ووزائها، اذ تصدر يوميا تعيينات في مختلف المواقع، السياسية والدبلوماسية والعسكرية والأكاديمية وغيرها، وجميع هذه التعيينات تحمل اسماء شخصيات من مناطق معينة، وتحديدا مناطق الصراع البيني في الجنوب، المتمثلة في أبين ولحج بل من قرى بعينها في المحافظتين.

 

ان الابقاء على هذه الحالة من تقاسم السلطة والثروة لا ينقل البلاد لمستقبل أفضل، ولا يؤسس لمشروع دولة ثابتة وآمنة، لأن مايتم هو نسف لكل قواعد التعايش الذي تبنى عليه الدول، وهي عبارة عن زراعة لألغام وقنابل مؤكدة الانفجار في المستقبل، لأنها تخل بكل الشروط والمفاهيم الصحيحة التي تعتمد على التقسيم العادل للسلطة والثروة بين شركاء الوطن، وتظل حضرموت هي الركن الأهم والأكبر في هذا الوطن، الذي لا زلنا الى الآن نتحدث عنه، بما تمثله من مساحة جغرافية وثروة، وعمق تاريخي وثقافي وحضاري، وبسقوط هذا الركن سيسقط كل المبنى، وسيلحقها انفجار كبير، ولن تنفع بعد ذلك أي محاولات للحيلولة دون أن يحترق الجميع بنيرانه.

 

ما يؤلم أكثر في هذه المعادلة غير السوية والظالمة، التي تعتمدها الرئاسة اليمنية وحكومتها ووزاراتها، هو صمت المكونات والأصوات الحضرمية، التي لزمت الصمت السلبي أمام التجاوزات والتهميش الممارس على حضرموت، وحرمانها من حقها في الشراكة العادلة، وعدم اكتراث الآخرين لأحقية الحضارم في قيادة الدولة والحكومة، ومختلف مؤسساتهما المدنية والعسكرية والدبلوماسية، مستغلين عجز المكونات الحضرمية وانشغالها بالخلافات البينية، وسعي قياداتها خلف المصالح الشخصية الرخيصة، دون النظر للمصالح الجمعية لحضرموت، ودون حتى السؤال عن أسباب استثناء أبناء حضرموت من جميع التعيينات الجارية، وليستعرضوا فقط كم كادرا حضرميا تم تعيينه خلال السنوات القليلة الماضية، في مؤسسات الرئاسة والبرلمان والشورى، وكم حضرميا تم تعيينه في مناصب قيادية حكومية أو دبلوماسية أو عسكرية وأمنية، ومقارنة ذلك مع من تم تعيينهم من المنتمين للقرى في أبين ولحج، وعندها سيصحون على حجم الاجرام الذي يرتكب بحق حضرموت، وان عليهم أن يدركوا ان استمراره سينعكس سلبا على مستقبل حضرموت وأجيالها.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
  كل يوم تتضح الصورة أكثر وأكثر وتتجلى الحقائق وتسقط اﻷقنعة ، هكذا هي الشدائد تفرز المواقف وهكذا العواصف
لقد طفت قبل أيام حول مأرب علي أجد بعض إجابات عن سؤال واحد. إلى متى ستظل مأرب صامدة ؟!وكم هي مقدرتها على
  احتفل العالم بيوم المرأة الريفية  وتطرق البعض لعمل المرأة في المجال الزراعي وكيفية حصولها على حقها في
مثل الرابع عشر من أكتوبر من عام 1963، انطلاق الشرارة الأولى للثورة في جنوب الوطن ضد الاستعمار البريطاني،
ولكن كيف تعبنا من ترديد هذا المصطلح في اللقاءآت العامة وفي النقاشات الخاصة وفي كل مكان، وهذه الفكره حملناها
  (لايمكن لمن يعمل الا يخطئ فما بالك بمن يعمل كثيراً)    تعيش محافظة شبوة في مواجهة عدة تحديات وطنية
في عهد بن دغر كانوا يحمون المتظاهرين لاقتحام معاشيق واشعلوها حرب راح ضحيتها المئات.  والان يناشدون حكومة
إلى الآن اربع جهات رسمية وجهت بالتحقيق وضبط الجناه في قضية مقتل المواطن عبدالملك السنباني-رئيس الوزراء ووزير
ليس علي سالم البيض وحده، قاتلًا، هناك أخرون غيره لا يقلون جرمًا عنه. أنت أمام نهج سياسي معجون بالدم، لا يمكن
لقد أكد المجلس الانتقالي الجنوبي في مؤتمره  الصحفي الاخير ان عدن دفعت كل ماعليها من التزامات تجاه المنحة
اتبعنا على فيسبوك