من نحن | اتصل بنا | الأربعاء 27 أكتوبر 2021 05:23 مساءً
منذ ساعتان و 18 دقيقه
  دعا محافظ شبوة محمد صالح بن عديو، مكاتب منظمات الأمم المتحدة في اليمن، إلى توسيع تدخلاتها الإنسانية إلى مستوى إحتياجات المواطن في المحافظة لافتاً إلى أن شبوة بحاجة لتدخلات كبيرة وفي مجالات يتم تحديدها وفق الأولوية والاحتياج. وأكد المحافظ– خلال لقائه وفد من منظمات
منذ ساعتان و 20 دقيقه
  ناقش وزير الاشغال العامة والطرق المهندس مانع بن يمين، اليوم، بالعاصمة المؤقتة عدن، مع محافظ محافظة لحج اللواء احمد التركي، ومحافظ محافظة تعز نبيل شمسان، عدد من مشاريع الطرق التي سيتم تنفيذها في المحافظتين.     واشار وزير الاشغال، الى انه ووفقاً لتوجيهات فخامة
منذ 4 ساعات و 10 دقائق
    شنت مقاتلات التحالف غارة جوية على مواقع مليشيا الحوثيين الإيرانية الانقلابية في موقع العلم الاستراتيجي شرق مديرية عسيلان اليوم الأربعاء.   ووفق مصادر ميدانية أفادت لـ"الإعلام العسكري" فقد أسفرت الغارة عن تدمير آلية للمليشيا كانت تحمل سلاحا ثقيلا فيما أصيب عدد
منذ 4 ساعات و 18 دقيقه
  أكد وزير الصحة العامة والسكان الدكتور قاسم بحيبح، على أهمية تظافر الجهود بين الوزارة وشركائها العاملين في المجال الإنساني والخدمي لتعزيز العمل الإنساني في الجوانب الصحية وتوجيهها وفقاً للاحتياجات.   ودعا الوزير بحيبح خلال افتتاحه، اليوم، بالعاصمة المؤقتة عدن،
منذ 16 ساعه و 57 دقيقه
    صرح قائد اللواء 21 ميكا العميد جحدل حنش العولقي إن قوات الجيش الوطني ما تزال متواجدة في محيط معسكر العلم بمديرية جردان الذي انسحبت منه القوات الإماراتية فجر اليوم الثلاثاء.   وأضاف العميد جحدل في إفادة لـ"الإعلام العسكري" أن تأخر استلام قوات الجيش الوطني للمعسكر
تفاصيل التفاصيل .. هكذا قتل عبدالفتاح اسماعيل وهكذا اخفيت جثته !!
اغتيالات عدن.. إرهاب المليشيات المسكوت عنه ..!
حُليس.. في الذكرى الخامسة لمصرع الابتسامة..’’بروفايل‘‘
مهاجرون أفارقة يتخلون عن حلمهم في تخطي اليمن
مقالات
 
 
الاثنين 31 مايو 2021 09:07 مساءً

حضرموت في أسوأ حالاتها التاريخية بسبب أزمة القيادة

عبدالحكيم الجابري

كانت حضرموت على مدى تاريخها موطنا للسلام والتعايش، ولم تكن في يوم من الايام الا مصدرا للخير للاخرين، ونموذجا للسلوك الحضاري في كيفية التعاطي مع مشاكل الحياة، وفي كيفية حل الخلافات التي تنشأ مع دوران الحياة، بما فيها مشاكل العمل، وما يحدث من خلافات بين المسؤلين والقاده، ومايحدث اليوم لايمت بصلة لتاريخ حضرموت المشرق، ولا لحضارية انسانها، ان مانعيشه اليوم هي حقبة سوداء أجبرنا على المرور بها، من قبل قيادات أتت بها الصدفة والظروف في غفلة من الزمن.

ان مايجري اليوم من نشر للغسيل بين القيادات العسكرية في المحافظة، ومحاولات كسر العظم التي يمارسها البعض، مستغلا منصبه او داعميه، انما تعبر عن عقليات متخلفة، وجاهلة لمفهوم القيادة بوصفها ممارسة انسانية وابداعية هادفة، تعمل على تحقيق اجماع ورص الصفوف وتحقيق الانجازات، انها عقليات تعودت على الصراعات والفتن، ولم تعد قادرة على العيش الا في ظل الأزمات والخلافات، فهي مشبعة بالحقد والكراهية للاخر الذي يمثل جزء منها، وبالتالي سرت كراهيتها حتى على المواطن والوطن. 

حضرموت تعاني اليوم من أزمات كثيرة ليس أقلها تدهور الخدمات، لكن تأكد للجميع ان السبب في ذلك هو وجود أزمة قياده، لم ييسر المولى عز وجل لحضرموت قيادات تدرك أهميتها ومكانة وقيمة انسانها، لقد ابتلينا بقيادات تركت مهامها في خدمة المواطن، وانشغلت بالصراعات بينها البين وايضا بينها وبين المواطنين، نسأل المولى العلي القدير أن ييسر لحضرموت قيادات لديها من الايمان والتقوى مايكفي لأن تستشعر مسؤلياتها الوطنية والانسانية تجاه المواطن والوطن، وتعمل لمصلحة حضرموت وأهلها بدافع ضمير حي، وتنشغل بتقديم الخير ونشره، لا أن تنشغل بالصراعات والعيش في الأزمات.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
  كل يوم تتضح الصورة أكثر وأكثر وتتجلى الحقائق وتسقط اﻷقنعة ، هكذا هي الشدائد تفرز المواقف وهكذا العواصف
لقد طفت قبل أيام حول مأرب علي أجد بعض إجابات عن سؤال واحد. إلى متى ستظل مأرب صامدة ؟!وكم هي مقدرتها على
  احتفل العالم بيوم المرأة الريفية  وتطرق البعض لعمل المرأة في المجال الزراعي وكيفية حصولها على حقها في
مثل الرابع عشر من أكتوبر من عام 1963، انطلاق الشرارة الأولى للثورة في جنوب الوطن ضد الاستعمار البريطاني،
ولكن كيف تعبنا من ترديد هذا المصطلح في اللقاءآت العامة وفي النقاشات الخاصة وفي كل مكان، وهذه الفكره حملناها
  (لايمكن لمن يعمل الا يخطئ فما بالك بمن يعمل كثيراً)    تعيش محافظة شبوة في مواجهة عدة تحديات وطنية
في عهد بن دغر كانوا يحمون المتظاهرين لاقتحام معاشيق واشعلوها حرب راح ضحيتها المئات.  والان يناشدون حكومة
إلى الآن اربع جهات رسمية وجهت بالتحقيق وضبط الجناه في قضية مقتل المواطن عبدالملك السنباني-رئيس الوزراء ووزير
ليس علي سالم البيض وحده، قاتلًا، هناك أخرون غيره لا يقلون جرمًا عنه. أنت أمام نهج سياسي معجون بالدم، لا يمكن
لقد أكد المجلس الانتقالي الجنوبي في مؤتمره  الصحفي الاخير ان عدن دفعت كل ماعليها من التزامات تجاه المنحة
اتبعنا على فيسبوك