من نحن | اتصل بنا | السبت 06 مارس 2021 04:46 مساءً
منذ 16 ساعه و 58 دقيقه
قتل جندي وأصيب 11 آخرون بجروح متفرقة جراء انفجار طائرة مفخخة استهدفت مُعسكر الأصابح التدريبي التابع لللواء الرابع مشاة جبلي . وقالت مصادر عسكرية ان طائرة مفخخة استهدفت ضهر اليوم السبت تدريبات عسكرية لقوات من الأمن الخاص في معسكر الأصابح التابع للواء الرابع مشاه جبلي بمدينة
منذ يوم و 8 ساعات و 49 دقيقه
  أقال وزير النقل في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، عبد السلام حميد، مدير ميناء سقطرى رياض سليمان، عقب أيام من كشفه تفريغ باخرة إماراتية معدات عسكرية في الميناء .   وأصدر الوزير حميد، وهو قيادي في المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، قرارا نشرته الوزارة
منذ يوم و 9 ساعات و دقيقه
    تعتبر الألعاب الشعبية في تهامة إحدى أهم مظاهر الموروث الثقافي في اليمن، والتي تعتبر جزءًا لا يتجزأ من نسيج المجتمع وتكوينه الثقافي والحضاري، كما تختلف الألعاب الشعبية عن بعضها من حيث الشكل والمضمون وطريقة اللعب؛ ويمارسها الكبار والصغار على حدٍّ سواء؛ وإن كان
منذ يوم و 13 ساعه و 11 دقيقه
تنفيذاً لتعليمات وزير الدفاع الفريق الركن محمد علي المقدشي، عطفا على توجيهات فخامة رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة المشير الركن عبد ربه منصور هادي، سيّر محور طور الباحة العسكري، اليوم الجمعة الدفعة الثالثة من القوات القتالية كتعزيزات عسكرية لجبهات مأرب.
منذ يومان و 17 ساعه و دقيقه
  تباينت تصريحات قيادات جماعة الحوثي بعد الكشف عن لقاء جمعهم بالمبعوث الأمريكي إلى اليمن في العاصمة العُمانية مسقط في الـ26 والعشرين من شهر فبراير الماضي.   وسادت تصريحات قيادة الجماعة إرباك وتباين كبيربن ما بين التأكيد الضمني والنفي أو الزعم بأنه لم يكن لقاءً

 alt=

الكشف عن لقاءت حوثية أمريكية بمسقط
مؤتمر المانحين يهدف إلى جمع 3.85 مليار دولار لسد الاحتياجات الإنسانية في اليمن
نيويورك: إتحاد الغرف "التجارية" يحذر في رسالة الى "غوتيريس" من تداعيات الاخذ بتوصيات الخبراء
5 سنوات من التجريف في عدن بعد سيطرة التشكيلات المسلحة
مقالات
 
 
الجمعة 12 فبراير 2021 11:10 مساءً

الخلاصة من مأرب!

د. محمد جميح

 

خلاصة الخلاصة: المجاميع الكبيرة التي حشدها الحوثي لغرض إحداث الصدمة في مأرب، تم التعامل معها، وتم رفد الجبهة برجال تكسرت عند أقدامهم أمواج الحوثيين الكبيرة. 

هذه الأمواج كانت فائدتها لمأرب أكثر من ضررها، فما إن سمع الناس بخبر الهجوم حتى تداعوا من كل مديريات محافظة مأرب وغيرها لصدِّ المعتدين، وتكونت خلال اليومين الماضيين خطوط دفاع قوية ذابت عندها هجمات الحوثيين.

أما التفافات الحوثي التي قام بها وتوغلاته فمنها ما هو الآن تحت سيطرة نيران الجيش ورجال القبائل، ومنها ما تمكن منفذوها من الفرار بعد مقتل القيادات.

وقبل يومين قاد نجل حمود مطهر المتوكل مجاميع كبيرة في ميسرة جبهة صرواح، لإطباق الحصار على ميمنة الجبهة، غير أنه تم إطباق الحصار عليه ولقي مصرعه، وتشتت قوته، وتمكن بعض أفراد القوة من الهرب، بعد مطاردتهم لمسافات بعيدة، أما الجثة فقد حاول الحوثيون أخذها لكنهم فشلوا، وتم سحب الجثة والتحفظ عليها من قبل قوات الجيش. 

دعونا نقول إن الحوثي خلال الأيام الماضية برع في المناورة والدعاية الإعلامية، وأنه حاول التواصل مع رجال مأرب وغيرهم بصيغة الناصح الذي لا يريد الحرب، ويريد حقن الدماء وتسليم مأرب له بعيداً عن القتال.

تصوروا أن تواصل الحوثيين مع الناس في مأرب أصبح محل تندر أهلها، لكثرة ما رؤوا من تهافت الكهنة واستجدائهم لتحييد الناس عن خوض معارك الدفاع عن مأرب والجمهورية.

كما برع الحوثي في إيهام الناس أن المعارك في مدينة مأرب عاصمة المحافظة، ليصرف النظر عما جرى لمجاميعه في صرواح، وبرع كذلك في فبركة أخبار مقتل محافظ مأرب، ومحاصرة القيادات العسكرية في المجمع الحكومي، ونشر دعاية "من أغلق عليه بابه فهو آمن".

 

بقي أن نشير إلى أن الحوثي استشعر التوجه الدولي للسلام في اليمن فأراد أن يذهب للطاولة ومأرب في جيبه، لكنه -لسوء حظه – لقي مأرب قبراً كبيراً لكل آماله في الذهب الأسود الذي يحاول الحصول عليه.

 ومع أن الحرب كريهة، فإن ما جرى في مأرب خير: إذ كشف حجم القلقين على مأرب وصمودها في اليمن كله، فخلال الأيام القليلة الماضية تلقيت رسائل كثيرة على الخاص من كل أنحاء البلاد، تسأل بقلق عن الوضع في مأرب، وقد تستغربون لو قلت لكم إن أكثر القلقين على مأرب كانوا من صنعاء عاصمة الجمهورية، التي يقدمها الحوثي كحاضنة شعبية له، وهي منه براء.

كما كشفت الهجمة قِصَر نظر بعض الذين يتمنون سقوط مأرب نكاية في الإصلاح، ناسين أن أن مأرب ليست الإصلاح وحده، وأن الحوثي لن يتوقف عند مأرب لو نجح فيها، رغم كل وعوده غير المباشرة بأنه لن يتجاوها.

وبالمجمل: الحوثيون فشلوا في مأرب، وهذا الكلام ليس من قبيل الإعلام الحربي، ولكنها الحقيقة، ومع ذلك يجب أن يظل الزخم الذي نشهده هذه الأيام في مأرب متصلاً، ويجب أن تستمر حملة دعم مأرب بالمال والرجال لمواجهة عدوان مليشيات الظلام.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
  محمد البخيتي قبل ايام اعلن النفير العام، أما المناسبة فهي لتحرير قرية مأرب ،وفق وصفه .    اذا كانت
        هجوم مرتزقة إيران الجمعة الماضية على مأرب كان الأقوى، شاركت فيه قيادات وفرق نخبة دربها الحرس
استضاف المنتدى الأمريكي اليمني في مدينة ديربورن ولآية متشجن لقاء خاص بعضوين من مجلس النواب اليمني احداهم عن
  منذ توليه الرئاسة، وإيران تكرر اختبارها عزيمة جو بايدن بشن هجمات على عدة جبهات في أقل من ثمانية أسابيع.
    من المهم اليوم أن يكون السيف والقلم شركاء في صناعة النصر، وهذا هو الواجب في هذه الأثناء. فإن من الله
  نيرون أحرق روما في عشرة أيام، وقف في برج شاهق وبعيد ، منشدًا اشعار هيومروس ، ومتمتعًا بصيحات الألم ،
  خلاصة الخلاصة: المجاميع الكبيرة التي حشدها الحوثي لغرض إحداث الصدمة في مأرب، تم التعامل معها، وتم رفد
قبل اربعين يوما ، وفي ظهر ال30 من شهر ديسمبر 2020 ، فجعنا جميعا بوفاة أخا عزيزا على قلوبنا الا وهو الاخ الحبيب
انطلاقاً من مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الذي انعقد بالفترة:(18/مارس/2013م-25/يناير/2014م)،المتضمنة:349صفحةً بالكتاب
    لازالت مأرب والجوف تتصدى للحوثيين ببسالة، صمود بطولي قلَّ نظيره في تاريخنا، وتضحيات تعانق السماء،
اتبعنا على فيسبوك