من نحن | اتصل بنا | الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 10:26 مساءً
منذ 6 ساعات و 40 دقيقه
  تواصل كلية طيبة للعلوم الطبية والتقنية بمحافظة تعز، لليوم الثاني على التوالي امتحانات الترم الثاني للعام الدراسي الجامعي (2019-2020) لطلاب أقسام (المختبرات - مساعد طبيب عام - قبالة - إدارة اعمال) .   وقال الدكتور/عبدالسلام فرحان الحميري عميد الكلية، أن الامتحانات تتم بهدوء
منذ 7 ساعات و 52 دقيقه
  جرت صباح اليوم الثلاثاء بقاعة مكتب التربية والتعليم بالمحافظة أبين مسابقة المبياد الرياضيات ( الاختبار التحريري) لطلاب الثانوية العامة المشاركين في مسابقة المبياد الرياضيات على مستوى المحافظة بحضور الدكتور وضاح صالح محمد المحوري مدير عام مكتب التربية والتعليم
منذ 13 ساعه و 10 دقائق
نظم مكتب التربية والتعليم بمحافظة عدن مع منظمة اليونسيف .. صباح الثلاثاء . فعالية إبداعية طلابية رائعة تحت عنوان " اعطونا الطفولة"  , ضمن عدد من الفعاليات التي اقيمت مرافقة ليوم الطفل العالمي الذي يحتفي به العالم اجمع .. في إطار رسالة ذات دلالة بما يفترض أن يحظى به الطفل بين
منذ 13 ساعه و 19 دقيقه
أقيمت صباح الاثنين في قاعة الفعاليات الاحتفالية في مدارس فيوتشر كيدز النموذجية الأهلية احتفالية بمناسبة الذكرى السنوية ليوم الطفولة العالمي ، حضر الاحتفالية عدد من الضيوف من التوجيه التربوي وكذا مكتب التربية والتعليم عدن وعلى رأسهم كل من الأستاذ عبد الفتاح العودي مدير
منذ يوم و 7 ساعات و 58 دقيقه
عقد صباح اليوم في مبنى مكتب التربية والتعليم بمحافظة عدن .. اجتماع هام حمل الكثير من القضايا ذات العلاقة بتسير العملية التربوية والتعليمية في المحافظة ، وجمع دكتور محمد الرقيبي مدير عام مكتب التربية بمدراء إدارات التربية بمديريات عدن الثمان ، بحضور رؤساء شعبة التعليم

 alt=

"إمارات ليكس" تكشف خفايا وآليات تمويل الإمارات تنظيم القاعدة في اليمن عبر بنك "أبو ظبي الاول"
تعديلات حوثيه تضرب المناهج الدراسية اليمنية منها اعتبار ذكرى الإنقلاب مناسبة وطنية.
الانتقالي بين سندان مجاراة الشارع ومطرقة اتفاق الرياض
البنك المركزي يقر إجراءات حازمة لوقف تدهور العملة
مقالات
 
 
الثلاثاء 17 نوفمبر 2020 05:06 مساءً

البطاطي..عاشق اليمن!

د. أحمد عبيد بن دغر

 

 
أيًا كان حال المغترب اليمني في بلد الاغتراب، وأيًا كان اغترابه شرقيًا أم غربيًا، وكيفما كان هواه، يبقى قلب وعقل المغترب اليمني معلقًا باليمن حبًا وعشقًا. يرسم كل يوم في مخيلته شكلًا جديدًا لبلده -لبيته لقريته لمدينته- يراه على صورة أفضل، ربما تكون انعكاس لما يراه في واقع حياة الاغتراب.
 
الملايين من اليمنيين في بلدان الاغتراب، لديهم هذا الارتباط الحميمي بتراب الوطن، ومن هؤلاء فقيدنا عمر يحي البطاطي، الذي عاش نصف عمره في اليمن والنصف الآخر ظل مشطورًا بين الهجرين التاريخية مدينة أمرؤ القيس الكندي، وهو شيخها، وبين الرياض عاصمة العرب، ومهوى الأفئدة.
 
لم يكف فقيدنا البطاطي كغيره عن حب اليمن، يصحو في الباكر على أخبار اليمن، وينام وهو يتوسد أتراح وأفراح اليمن. لديه ما يشغله عن بلده وهمومه وحروبه وصراعات، لكنه كان لا ينفك يتابع ما يجري في وطنه، تعلقًا، لا تتخلله مصلحة أو يحكمه هدف شخصي، كان عصاميًا ومتسامحًا.
 
وكأي مغترب تجد البطاطي حاضرًا، وقف دائمًا مع كل ما يحقق مصلحة عليا للوطن كما أدركها ووعاها بتجربته الشخصية، ففي السياسة مؤتمري غير متعصب، وفي الاختلاف وحدوي حتى النخاع، وفي البناء كريم وجواد ومعطاء، يده للخير حاضرة، يعطي بنفس طيبة لمن يستحق ولا يسأل.
 
في عشقه اليمني اتحاديًا، داعمًا لإقليم حضرموت، يرى في اليمن الاتحادي أفقًا للسلام والأمان المستقبلي المانع للصراع، كما يرى في الاتحاد قوة وعزة وانتماء وهوية. كان حضرمي وشبواني ومهري وسقطري، يافعي وضالعي وعدني ويمني في آن واحد. وفي اغترابه في المملكة كان حافظًا للجميل، وشاكرًا للضيافة.
 
كان مهمومًا بمشكلات المغتربين وقضاياهم، ملحًا في تحقيق مطالبهم وفاءً لثقتهم به، وكلما ازدادت همومهم ازداد البطاطي همًا وغمًا من أجلهم. كان يعول على مستقبل اليمن، على تقدم اليمن، فهو يراه علاج دائم للمغتربين وكل اليمنيين. رحم الله البطاطي رحمة الأبرار، وأعان الله كل مغترب.

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
  مجددًا، يتورط مكتب المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث في تهريب قيادات حوثية إلى خارج اليمن، لتنفيذ
    أيًا كان حال المغترب اليمني في بلد الاغتراب، وأيًا كان اغترابه شرقيًا أم غربيًا، وكيفما كان هواه،
  يكتب الاستاذ اليدومي منشورا على حسابه في الفيس بوك، او تغريدة في تويتر قد لا تتضمن أحيانا سوى علامات
  في حياتي الصحفية كلها لم أتمنى ان اقتبس نصا من مقالات أي كاتب إلا مايكتبه الزميل العزيز "أياد
  لم يكن الرئيس ترامب سيئـًا في حسابات الاقتصاد والتجارة ومعدلات التضخم والبطالة؛ لكنه كان آفة عنصرية
  أشياء كثيرة لم افهمها في قضية شحنة المخدرات التي تم ضبطها بميناء عدن قبل يومين. - تم الإبلاغ عن قدوم الشحنة
  باغتيال القيادي البارز في جماعة الحوثي حسن زيد، هل يمكن القول أن خلية الاغتيالات التابعة للحرس الثوري
(هذه ليست حكومة هادي فيسلقها كما يشاء) هكذا كان الشيخ سلطان البركاني يعلق على تأخر ولادة الحكومة الجديدة.هناك
  أنصار عبد الملك وأتباع صالح ، هم في المحصلة ينافحون لأجل استعادة ما يرونه حقًا لسيدهم أو ولي نعمتهم .. فلا
  هذا التهافت لإدانة ثورة فبراير السلمية ، بما في ذلك توظيف ما يسمى "ايميلات هيلاري كلينتون" ، لا يعني غير
اتبعنا على فيسبوك