من نحن | اتصل بنا | الأحد 27 سبتمبر 2020 11:11 مساءً
منذ 6 ساعات و 16 دقيقه
دعى مجلس اللجان النقابية لشركة النفط في العاصمة المؤقتة عدن جميع موظفي الشركة وكافة القطاعات النفطية ومنظمات المجتمع المدني والهيئات الحقوقية وكافة وسائل الإعلام وكل الشرفاء والمواطنين المشاركة الفاعلة في الوقفة الأحتجاجية المزمع تنظيما صباح غدا الأثنين . وقالت النقابة
منذ 7 ساعات و 56 دقيقه
  أصدر رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، اليوم، توجيهات عاجلة لمعالجة مشكلة الكهرباء في العاصمة المؤقتة عدن ومحافظات حضرموت وابين ولحج.   ووجه رئيس الوزراء وزارتي الكهرباء والمالية باستكمال الإجراءات الخاصة بتوريد ستة محولات كهربائية بقدرة 20 ميجا لتعزيز الشبكة
منذ 7 ساعات و 59 دقيقه
  نجح المبعوث الأممي في تحويل أخطر الجرائم التي يصنفها القانون الدولي الإنساني، "جرائم التعذيب والقتل تحت التعذيب، واختطاف المدنيين لاتخاذهم رهائن لتحقيق مكاسب سياسية"، نجح في تحويل هذه الجرائم البشعة إلى إنجاز يستقبل عليه التهاني ويحظى بمباركات مكثفة!! نجح في ذلك لأن
منذ 9 ساعات و 49 دقيقه
في خيمته التي لا تتجاوز (3× 3 أمتار) يعيش الكفيف سليمان يحي مع افراد اسرته حياتهم المليئة بالبؤس والمعاناة بعد ان شردتهم الحرب التي شنتها المليشيات الانقلابية، في حين ان عائلهم الوحيد كفيف وغير قادر عن توفير احتياجات اسرته . الخيمة أنشأها سليمان من كومة الخردة، عندما تراها
منذ 13 ساعه و 6 دقائق
أسعار صرف العملات الأجنبية أمام الريال اليمني اليوم الاحد 27 سبتمبر 2020م   الأسعار بمناطق حكومة صنعاء الانقلابية .. الدولار شراء 608,5 إلى 609 ريال. الدولار بيع 610 إلى 610,5 ريال.   السعودي شراء 161 إلى 161,1 ريال. السعودي بيع 161,3 إلى 161,4 ريال.  

 alt=

البنك المركزي يقر إجراءات حازمة لوقف تدهور العملة
شركة سبافون تعلن نقل مقرها للعاصمة عدن وتزف بشري لمشتركيها 15 يوم الاتصالات مجانا وتبشر بالجيل الرابع.
27 عاما على “أوسلو”.. أين كانت فلسطين وكيف حققت إسرائيل ما لم يكن وارداً وقتها؟
أدانت عودة الإنتهاك في عدن..سام: على المجلس الانتقالي في عدن الإفراج عن الدكتور القباطي وجميع المعتقلين فوراً
مقالات
 
 
الأحد 13 سبتمبر 2020 06:36 مساءً

دور المرأة الإصلاحية في بناء اليمن جديد

د.زينة محمد عمر خليل

 تعيش اليمن منذُ العام 2011  قضايا  صراع سياسي وحروب,  وإن كانت لاتهمنا كنساء هده الصراعات, لكن في المحصلة الضحية الأكبر فيه هي المرأة ، فأصبحنا مضطرين للانخراط فيها ومواصلة مسيرة النضال والبذل والعطاء ، فهي الشهيدة والجريحة والثائرة وأم الشهيد وزوجة الشهيد وشقيقة الشهيد وابنة الشهيد, الظلم على المرأة  جزء من مظالم الحرب إلى جانب مأساة الحرب تعيش مأساة مضاعفة فأصبحت تصارع الموت والمجاعة والأوبئة , هذا ما فعتلة سنوات الحرب، أعادت حقوق  المجتمع برمته إلى الخلف، لاسيما القضايا الحقوقية للمرأة وحقها في المساواة في القوانين والتمكين الاقتصادي والاجتماعي والسياسي. حل النزاع السياسي يعتبر الخطوة الأولى للوصول لحقوق المرأة.

ظل دور المرأة قبل الوحدة اليمنية وخاصةً في الشطر الشمالي سابقاً محصورا في الأدوار التقليدية فعانت من وضعية التهميش عكس المرأة في الشطر الجنوبي من اليمن وما حظيت به من اهتمام وعدل ومساواة واحترام للحقوق والحريات ، وكان المجتمع مؤمنا بأن المرأة شريك أساسي  للرجل على كافة الأصعدة السياسية أو الاجتماعية أو الاقتصادية, هده النظرة الخاصة بالمرأة تغيرت وخاصةً في شمال اليمن مع ظهور التعددية الحزبية بشكل دستوري عام 1991 عقب الوحدة اليمنية,  فأدرك حزب الإصلاح باكرا أهمية دور المرأة وإشراكها في أنشطة الحزب وكسب المرأة كقاعدة شعبية انتخابية عريضة. رغم الوضع الاجتماعي والظروف التقليدية وانخفاض درجة الوعي السياسي، والموروثات الثقافية وأساليب التنشئة الاجتماعية الخاطئة التي تجعل المرأة تنظر إلى نفسها نظرة دونية، واستحكام القبيلة على الواقع الثقافي والاجتماعي في اليمن.. بالإضافة إلى المعوقات القانونية القائمة في الخلل الدستوري: « دستور العام 1964م حدد المساواة بين الرجل والمرأة، ثم نقضه دستور العام 1970م، لكن دستور الوحدة أعاد المادة الواردة في دستور (64م)، فاستبدلها دستور العام (1994م)، بأن الرجال شقائق النساء ليضع مفهوماً غامضاً لتعريف المساواة..».حتى وإن كان الدستور اليمني يعترف بمساواة المرأة والرجل في الحقوق المدنية والسياسية ووجود الضمانات الدستورية إلا أن انخفاض نسبة تمثيل المرأة في صنع اتخاذ القرار، قد جعل من حقوق المرأة الدستورية حبراً على ورق، رغم كل هده العقبات التي تقف أمام تبوئ المرأة مكانتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية ، حزب الإصلاح عمل جاهداً من تجاوز تلك المعوقات في دعم المرأة تعليمياً واجتماعياً وسياسياً، ولم يكن لديه ما يمنع من ترشح المرأة على كافة المستويات، فناضل من أجل: ضمان مشاركتها الفاعلة في إعداد وتنفيذ برامج التنمية الاقتصادية والاجتماعية لتعزيز مسيرة الديمقراطية والتطور الاجتماعي. وضمان تمكينها من شغل المناصب القيادية داخل الحزب وفي مختلف سلطات وهيئات الدولة والمجتمع, وعمل على تثبيت مبدأ تكافؤ الفرص بين المرأة والرجل بما يؤمن وصولها إلى مراكز صنع واتخاذ القرار, جاهداً في تغيير النظرة التقليدية السلبية تجاه المرأة ومراجعة القوانين الخاصة بالمرأة وتطويرها، والعمل على تضييق الفجوة بين النص القانوني والتطبيق العملي, وإشراكها في كل المستويات التنظيمية داخل الحزب وفي المحيط الخارجي للمشاركة في المجتمع في كل المجالات.
للمرأة الإصلاحية دوراً حيويًا وبارزًا في مختلف مجالات الحياة السياسية والاجتماعية والتربوية، إلى جانب مساهماتها المجتمعية, وأنشطتها الرائدة في إطار الحزب من خلال نشر مبادئه وأهدافه وإرساء قيمه وثوابته بين فئات المجتمع اليمني, تصدرت المشهد في ثورة فبراير وكانت  نقطة مضيئة لها في ميادين الثورة السلمية مطالبة بالعدل والديمقراطية والكرامة وإنهاء الفساد، فكانت الثائرة الصابرة المجاهدة السياسية. وكان نضالها  إيمانا منها بأهمية دورها في بناء اليمن، وإيمانا منها بحقها على كل المستويات. كان لها حضوراً رائعاً في مؤتمر الحوار الوطني زرع في نفسها آمال عريضة.. لانتزاع حقوقها السياسية والاجتماعية وإنهاء كل التحديات التي تعيق وصولها ,وعلى الرغم من أن الدستور قد منح المرأة كامل الحقوق السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتربوية، إلا إن ا القانون ومما تكرسه العادات والتقاليد  وتقصير المرأة في حقوقها – لم يستطع  الحد من نظرة المجتمع الدونية إلى المرأة مما أدى إلى تهميش دورها وافتقاد حقها في المشاركة في العمل السياسي وصنع القرار بالرغم من أن نسبة انخراطها في ميدان التعليم وبالذات التعليم العالي قد وصلت إلى مرحلة متقدمة علمياً وفي مختلف التخصصات.
في الأخير لا يسعني القول جميع الأحزاب السياسية اليمنية ومنها حزب التجمع اليمني للإصلاح ، بمختلف توجهاتها، تعطي أهمية مشاركة المرأة في العمل السياسي من الناحية النظرية فقط ، لكن حضورها في مواقع صنع القرار داخل الأحزاب وفي مؤسسات الدولة يكاد يكون منعدماً  أو محدوداً إلى حد كبير !


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
  نجح المبعوث الأممي في تحويل أخطر الجرائم التي يصنفها القانون الدولي الإنساني، "جرائم التعذيب والقتل تحت
تمر هذه الأيام الذكرى الثامنة والخمسين لثورة 26 سبتمبر اليمنية المباركة التي نقلت البلاد من عهد الحكم
  ٢٦ سبتمبر ثورة عظيمة ، والذين قاموا بها وضحوا من أجلها عظماء .. ما يؤكد عظمة هذه الثورة هو ما يجتاح اليمن
عَزلت الإمامة اليمن، وصنعت منه بلداً يتهيب الجديد، ويتوجس منه الغريب. ينظر سكانه للأجنبي نظرةً ملؤها الحذر
بعد 5 سنوات من الوهم اعتقد أنه حان وقت المصارحة لأنفسنا ولأبناء شعبنا في الجنوب، بل أؤكد أن هذه المصارحة تأخرت
تعاني حضرموت من ازمة خانقة في الخدمات منذ سنوات وفي الفترة الاخيرة ازدات حدة تلك الازمة ،وهذا يعود لاسباب
    جماعة الحوثيين مكون أيديولوجي صغير ظهر قبل عقد ونصف فقط في الأرياف النائية من صعدة في أقصى شمال
  ثمة أغنية مصرية شهيرة غناها فنانٌ شعبي يكره إسرائيل بعد 40 سنة من تطبيع العلاقات!  تقول الأغنية أنا
النشأة والتشكل تسجل اليمن رقماّ منخفضا في حركة التأليف، وتأتي كتابة المذكرات والسير الذاتية في السّلم
  لم يعد هناك شك في أن كثيراً من الأزمات الإنسانية في اليمن مفتعَلة من الحوثيين بهدف استغلالها والدفع
اتبعنا على فيسبوك