من نحن | اتصل بنا | الأربعاء 08 يوليو 2020 05:06 مساءً
منذ 8 ساعات و 56 دقيقه
  أثبتت 6 سنوات من الحرب في اليمن ان الادعاء بان الغالبية العظمى من أبناء الشمال متمسكون بالوحدة اليمنية بسبب ثروات الجنوب ومصالحهم فيه كانت أكذوبة كبرى . 6 سنوات من الحرب حوصرت فيه 90% من أراضي الشمال وقصفت لكنها استقرت امنيا وعاشت الناس ولم يمت احد من الجوع اشتغلوا وكسبوا
منذ يوم و ساعتان و 50 دقيقه
وصلت اليوم إلى العاصمة المؤقتة عدن طائرة شحن تحمل على متنها 8000 مسحة بالاضافة إلى 15 طن من الادوية الضرورية بكوفيد 19 مقدمة من اليونسيف دعما للقطاع الصحي في اليمن. استقبل الشحنة المتحدث الرسمي للجنة الوطنية العليا للطوارئ لمواجهة فيروس كورونا الدكتورة إشراق السباعي واثناء
منذ يوم و 3 ساعات و دقيقتان
دشنت مؤسسة توكل كرمان حملة توزيع مساعدات مالية بأكثر من 150 مليون ريال يمني في إطار الحملة الدولية لمواجهة (كوفيد – 19) في اليمن. وتنفذ المؤسسة برنامج ( معاً لمواجهة كورونا ) خلال النصف الثاني من 2020، والذي سيتم من خلاله تغطية رواتب خمسة أشهر للطاقم الطبي والتمريضي في مركزي
منذ يوم و 5 ساعات و 10 دقائق
    كشف مدير مكتب محافظ البنك المركزي اليمني بسام عثمان عن محاولات البنك لتشتيت الانتباه عن اسباب فشل كبح جماح ارتفاع اسعار صرف العملات الاجنبية مقابل الريال اليمني.     وقال عثمان في منشور على صفحته في فيسبوك: #عملية اغلاق محلات الصرافة وتحميلها اسباب انهيار سعر
منذ يوم و 5 ساعات و 33 دقيقه
  اطمأن معالي وزير الشباب والرياضة نايف صالح البكري على الحالة الصحية لرئيس الاتحاد العام للكرة الطائرة محسن ربيد الذي يرقد في أحد مشافي العاصمة المؤقتة عدن بعد تعرضه لعارض صحي مفاجئ.   جاء ذلك خلال اتصال هاتفي للوزير البكري مع ربيد اليوم الثلاثاء .   وكان الاخ /خالد

 alt=

انقسام حاد داخل مكونات الشرعية على خلفية أنباء تكليف معين عبدالملك بتشكيل الحكومة مجددا
نائب رئيس البرلمان اليمني ينسحب من اجتماعات الرياض إثر خلافه مع مسئولين في التحالف العربي .
الكويت تأوي 400 أسرة بإفتتاح مخيم إيواء نازحي الجوف
برلماني يمني : يؤكد وجود مؤشرات إيجابية لتنفيذ اتفاق الرياض
مقالات
 
 
السبت 20 يونيو 2020 02:03 مساءً

ويظلُ أملُ الجنوبِ ألماً :

أبو الحسنين محسن معيض

 

مطلع الثمانينات كان زواجي وابن عمي ، عمي الذي مضت 10 سنوات على خطفه من قبل قوات التصفية والسحل والتدمير لكل جميل في الجنوب . ليلتها والسمرة التراثية تجري ، فقدت جدي ( رحمه اللهُ ) بين الحضور ، فذهبت أتفقده ، ووجدته في غرفة مجاورة ، مضطجعاً على جنبه ، وقد ملأ وجنتيه دمعٌ ، يردد " يا رب يا الله " ، التفت نحوي بغتة ، وكأنما عز عليه أن أراه هكذا ، فقال بحدة :" أيش جابك هنا ، رح أسمر مع الخلق " . إنَّها دموعُ مرارةٍ وقهر وأسى . في يوم كهذا تذكر ولدَه المخفي ، وجهله بحالته ، فغابت البسمةُ وحل محلها دمعٌ لم يرد أن يراه أحدٌ ، وفي خلوة أخذ يبث حزنَه لله وحده . وبعد شهرين مات جدي ، وفي قلبه جروحُ تساؤلٍ ، وندوبُ تفاؤلٍ .. أين .. لماذا .. هل ... ؟.

تذكرت هذا بعد أن طالعتُ مؤخرا بيانَ "رابطة أمهات المختطفين" اليمنية ، عشرات الأمهات يقفن أمامَ مقرِ التحالف العربي في مديرية البريقة بعدن ، يطالبن بالكشف عن مصير أبنائهن المختطفين منذ 2016م . ووفقاً للرابطة فقد ظلت إحدى الأمهاتِ تنتظر رؤيةَ اثنين من أبنائها المعتقلين منذ 4 سنوات ، لكنها توفيت قبل أسابيع دون أن تتمكنَ من رؤيتهما . وكشفت منظماتٌ دولية حقوقيةٌ عن وجود سجون سرية في عدن ، متهمةً الإمارات والقوات المدعومة منها بارتكاب جرائم تعذيب بشعة بحق المعتقلين . إنَّ ما يحدث اليوم هو تكرارٌ للمأساة القديمة ، وإن خادع البعضُ أنفسَهم بأنَّ ذلك ماضٍ قديمٌ ولن يعود . كيف لن يعودَ وها هو تحت نظرهم وسمعهم يتجدد كمدُ الأمهات والآباءِ ، وتعود حسرةُ الأطفال والزوجاتِ ، ويتكرر قهرُ الرجالِ . هل لكم أن تتخيلوا تلك الأمَ التي تأوي إلى فراشها ، وكالعادة تتذكر ولدَها ، فتتساءل ودمعُ العينِ يسابق آهاتها عن حاله ، تناول عشاءَه أم بات جائعا ، بخير أم يشكو علةً ، يرى الشمسَ ويتنفس الهواءَ ام في الظلمة والكتمةِ يحيا ؟. وتظل تتساءَلُ بحسرة وقهر ، فيهجرها النومُ وتتلبسها الكآبةُ حتى الفجر . لماذا يتقنُ ساستُنا نقشَ المآسي في قلوبنا ؟ . ولماذا يتفنون في رسم التعاسة على وجوهنا ؟ . خرجت بريطانيا فتأملَ الناسُ الخيرَ في ظل الحرية ، فأبى السياسيون إلا أن يجعلوه شرا لا يطاق ، وهكذا كلما شعَ نورُ أملٍ أطفأوه بحماقة التوجهات وعناد التكتلات وتبعية الولاءات ، وما مأساةُ يناير 86 ببعيدة .

ونحن نستقبل عيدَ الأضحى ، أوجه دعوةً لمن كان في قلبه مثقال ذرة من إنسانية ورحمةٍ ، من قيادات الانتقالي ومن يرعاهم من التحالف خاصةً ، ومن الحوثية والشرعية عامةً .. هلا حققتم أملَ الأمهات والآباء ، وكفكفتم دموعَ الزوجات والأبناء ، وأدخلتم السرورَ على بيوت عشعش فيها اليأسُ والألمُ ؟. بينوا مصيرَ أبنائهم ، أين هم إن كانوا أحياء ، أين قبورهم إن كانوا أمواتا ، أطلقوا سراحَهم إن لم يكن عليهم شيءٌ ، قدموهم للقضاء إن ثبت منهم جرمٌ . اليوم لا يريد أهلُهم منكم أكثرَ من ذلك ، وسيتقبلون الخبرَ مهما كان قاسيا ، فهو أجدى لهم من تعاسة التساؤل المُرِ كلَ ليلة ، ومن ذُلِ تسولِ الخبرِ عند بواباتكم كلَ يومٍ . فهل فيكم من يسمعُ ويعقل ويملك سلطةَ القرارِ ؟ ، أم ليس لكم من الأمر إلا ما لعبدٍ مملوك يترقب أمرَ سيدِه فيسارع في تنفيذه ؟. أم أنكم - ولاء له - لن تمانعوا بالتضحية بنصف أهلِكم وثلاثة أرباع وطنكم . مرددين بخنوع دامَ عزُك سيدنا .. وطال عمرُك أميرنا .. وعزَ مقامُك مرشدنا . شاهت الوجوه إن كنتم كذلك . فهل أنتم ....؟ ! .

أبو الحسنين محسن معيض


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
  أثبتت 6 سنوات من الحرب في اليمن ان الادعاء بان الغالبية العظمى من أبناء الشمال متمسكون بالوحدة اليمنية
  ( سري للغاية ) سيدي وتاج رأسي ...... . - وفقا للتعليمات والأوامر ، ولتحقيق الهدف المنشود ، فقد أمرنا مُمَثِلَنا
  المرشح الأبرز حتى اللحظة لرئاسة الحكومة اليمنية هو الدكتور معين عبد الملك باعتبار دعم السعودية المطلق
  تتعمد الآلة الدعائية للمشروع الإمامي العنصري تزييف العديد من حقائق التاريخ، ضمن لعبتها المفضلة في الطمس
ننفصل وبعدين نسد ..!!    (1)    ببساطه شعار يطلقه بعض المقامرين بمستقبل الناس وحياتهم دون تقديم أدنى
 مازال كثيرون منهم ، بلا هوادة ولا توقف ، في لحنِ قولِهم يدندنون ، عن الإصلاحِ ومليشياته الإرهابيةِ ، عن
  مازال كثيرون منهم ، بلا هوادة ولا توقف ، في لحنِ قولِهم يدندنون ، عن الإصلاحِ ومليشياته الإرهابيةِ ، عن
    المُهرِّج، ذلك الفنان الذي يُغير معالم وجهه بمستحضرات التجميل، ويرتدي ملابس غريبة ذات أحجام كبيرة،
  لم يعد هناك بد من حوار يمني يمني مباشر وعاجل للبحث في مصير البلاد، لقد غدت الأمور أكثر وضوحاً الآن، وبدلاً
  كتبت تحت هذا العنوان مقالا بعد مقتل الرئيس صالح، ملتمساً العذر لقبائل طوق صنعاء..ولاحظت مؤخراً أنه كان
اتبعنا على فيسبوك