من نحن | اتصل بنا | السبت 17 يوليو 2021 05:04 مساءً
منذ أسبوع و يوم و 5 ساعات و 45 دقيقه
أكدت مصادر مقرّبة من لجنة إشراف ورقابة منحة المشتقات النفطية السعودية والتي شكلتها الحكومة اليمنية من جميع الوزارات والجهات ذات العلاقة، بأن موعد وصول الدفعة الثالثة من منحة المشتقات النفطية السعودية إلى محافظة عدن تسير وفق الجدول الزمني المخطط له، والتي من المقرر وصولها
منذ أسبوع و 3 ايام و 7 ساعات و 28 دقيقه
عقد المهندس معين محمد الماس رئيس مجلس إدارة صندوق صيانة الطرق عدة إجتماعات إفتراضية بالعاصمة المؤقتة عدن مع عامر تيبيشات  أخصائي إدارة البرامج  في المركز التشغيلي لمكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع (UNOPS)  عمان الأردن.   وخلال الاجتماعات جرى استعراض القدرات
منذ أسبوع و 3 ايام و 8 ساعات و 24 دقيقه
بارك قائد قوات الأمن الخاصة بمحافظة أبين العميد محمد العوبان لكل المتخرجين من منتسبي قوات الفرع الذي اجتازوا البرنامج التدريبي للنصف الأول من العام 2021، الذي أقيم في محافظة شبوة. وقال العميد العوبان أن مسؤولية كبيرة تقع امام المتخرجين في تعزيز الأمن والاستقرار في مديريات
منذ أسبوع و 4 ايام و 4 ساعات و 51 دقيقه
ناقش وزير النقل الدكتور عبد السلام حُميد، اليوم بالعاصمة عدن، مع مدير ميناء المخا الدكتور عبد الملك الشرعبي، التقرير الفني والمالي المختص لاعادة تاهيل وتشغيل ميناء المخا والاعمال المنجزة.    واكد وزير النقل، ضرورة سرعة انجاز ما تبقى من الاعمال باسرع وقت ممكن بهدف
منذ أسبوع و 4 ايام و 11 ساعه و 30 دقيقه
لعل هناك من سيسأل لماذا تأخرت عن الكتابة حول البيان الصادر عن مؤتمر حضرموت الجامع مساء 10 يوليو 2021، رغم أهمية الموضوع؟!، في حقيقة الأمر ان تأخري عن الكتابة عن هذا البيان ل48 ساعة، كان له مايبرره حيث اني كنت بانتظار ردود أفعال أخرى خاصة من حلف حضرموت، الذي يعنيه الأمر أيضا الى
مسلسل اغتيالات عدن.. الإصلاح ضحية الإرهاب
عدن بوست ينعي وفاة مدير التحرير ابراهيم ناجي
رواية مرعبة للتعذيب في سجون سرية إماراتية بمنشأة بلحاف في شبوة
وفاة القيادي الحوثي المطلوب رقم "11" للتحالف(صورة)
مقالات
 
 
الأربعاء 17 يونيو 2020 11:30 مساءً

ماذا تريد السعودية من تعز ومقاومتها؟

ياسين التميمي

 

#صحيفة_عكاظ منذ أكثر من خمس سنوات وهي تنشر تقارير عدائية ضد من تسميهم الإخوان، وتضيف إليهم كل يوم شخصية جديدة وجديرة بالاحترام والتقدير لكي تلقي عليها كل التهم والافتراءات المنتجة في مطابخ شديدة البلادة مخصصة جزء كبيرا من بذاءتها للنيل من محافظة تعز ومقاومتها.

 

 ولا يتوقف الأمر عند هذا الحد بل أن أنها كما بقية الصحف والمواقع الإليكترونية السعودية، تضيف كل مرة عدواً جديداً محلياً أو إقليمياً للتدخل العسكري الفاشل للمملكة في الساحة اليمنية وكأنها الحصيلة المفترضة من جملة الأطراف الدولية والإقليمية التي دعمت وأيدت هذا التدخل قبل أن يصاب الجميع بخيبة أمل كبيرة ويصطدمون بالنهج العسكري الكارثي للرياض وأبوظبي في اليمن كما في ليبيا وغيرها.

 

لم يسلم قائد المقاومة الوطنية #الشيخ_حمود_المخلافي ومن خلفه مقاومة تعز والذي فتح صدره وقلبه للتحالف واعتقد أنه يستند إلى ركن شديد، ولم يجن من هذا التحالف ومنظومته العسكرية والسياسية والإعلامية سوى الغدر والخذلان والاتهامات والتشويه المُسِفْ والمفتقد إلى الأخلاق والرجولة. فها هي عكاظ المنبر الإعلامي السعودي الأكثر انحطاطاً تجدد -وبإيعاز استخباراتي- الهجوم على الشيخ المخلافي وتحاول أن تشوه الدور الوطني الذي يقوم به الرجل الذي يتصرف في وضح النهار لا يلوي على شيء خفي. 

 

فهي على سبيل المثال تتهمه بإنشاء معسكرات في #تعز وتتهم قطر بتمويل هذه المعسكرات، وتضيف إليهما تركيا باعتبارها الدولة التي يقيم فيها قائد المقاومة، وكأن قيادة العمل المقاوم بما تقتضيه من استعدادات بشرية ومادية تهمة أو عيب. إن مهمة قائد المقاومة أن يتصرف بهذا القدر من الاستعداد القتالي وأن يواجه الحصار ويتغلب عليه.

 

وهكذا سيظل هؤلاء الأوغاد يدورون حول هذا النوع المضحك من الاتهامات، التي تربط أي جهد وطني نبيل بالارتهان للخارج وكأن اليمنيين وقادتهم ليس لديهم من الدوافع ما يكفي ليقوموا بواجبهم تجاه وطنهم وشعبهم.

 

هجوم صحيفة عكاظ يأتي بعد يوم واحد من اغتيال القائد ابو الصدوق، السلفي الذي خرج على القطيع، وتصرف كمقاوم ينتمي لشعبه ووطنه. إذ كيف لسلفي تُحركه الفتوى أن يتحول إلى قائد وسياسي وصاحب مشروع وطني، ليست هذه مهمته، فكل ما عليه أن يكون مشابهاً لاحد النماذج المشوهة من الرجال الذي أطلقتهم في الساحة اليمنية من القاعدي قاسم الريمي إلى نسخته الأقل شأنها أبو العباس وهاني بن بريك وغيرهم الكثير، ويقوم بما يجب أن يقوم به من وحي الفتاوى السياسية والأمنية السرية التي تصاغ في الرياض، ليتحول التخلص من دوره الشرير فيما بعد إلى واجب لا تُحسن القيام به إلا الأجهزة الأمنية السعودية، التي تُحوِّلُ الخلاصَ السهل من أدواتها إلى أحد الفتوحات العظيمة التي يصفق لها الغرب.   

 

 والسؤال الذي يتعين توجيهه إلى المنبر الأصفر السيئ السمعة "عكاظ" ومن خلالها إلى من يدعمها ويمولها ويوجهها: لماذا يستمر تمدد الحوثيين وتستمر انتصاراتهم بعد كل هذه السنوات من الحرب واستعراض القوة من جانب التحالف؟ ولماذا دعمت السعودية انقلاباً جديدأً بأهداف انفصالية في عدن وزودته بأحدث الأسلحة وصمَّمَتت اتفاقاً اسمه اتفاق الرياض لحماية هذا الاتفاق؟.

 

وضمن أي تنصنيف تدخل النخب والأحزمة الأمنية التي تقاتل السلطة الشرعية اليوم؟ هل كان يجب على قطر ان تدعمها لتصبح تشكيلات خطيرة ومعادية للتحالف وللأمة العربية لمشروع الدفاع عن الأمة في وجه "المد الإيراني"؟

 

وهل يعقل أن تتحول تطلعات اليمنيين إلى إنهاء المهددات المحيطة بدولتهم إلى جهد تخريبي معطل لاتفاق صُمم لتحطيم هذه الدولة، وللتغطية على الدعم المكشوف الذي تقدمه المملكة، وتساند من خلاله المشروع التخريبي الذي يقوده #حمد_المزروعي أو قل #محمد_بن_زايد لا فرق فكلهم في الوضاعة سواء.

 

والسؤال الأهم لماذا تكدس السعودية أسلحتها في محافظتي #المهرة و #سقطرى وتعمل كل على تجريف آخر ما تبقى للسلطة الشرعية من نفوذ؟

 

والخلاصة هي أن السعودية هي من يقود كل هذه المؤامرات على اليمن وشعبه ويسعى إلى إسكات مناضليه ومنهم الشيخ حمود المخلافي والوزير صالح الجبواني، أو حملهم على التوقف عن القيام بالواجب الملقى على عاتقهم، انتظاراً لما ستؤدي إليه الجهود العبثية للأمير فهد بن تركي، والسفير السعودي غير المقيم محمد آل جابر، والإرادة السياسية المرتبكة والمتوجسة والمسكونة بالقلق من ضياع السلطة في كل من الرياض وأبوظبي.

 

يراد لليمنيين أن يظلوا متفرجين لكي يستكمل هؤلاء العبثيون خطتهم ومؤامراتهم مطمئنين إلى أن قيادة السلطة الشرعية وضعت ما يكفي في أيديهم من أوراق وصلاحيات لإكمال المخطط القبيح الذي يراد له أن يمر فوق إرادة أكثر أبطال اليمن صدقاً ونضالاً وكفاحاً.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
لعل هناك من سيسأل لماذا تأخرت عن الكتابة حول البيان الصادر عن مؤتمر حضرموت الجامع مساء 10 يوليو 2021، رغم أهمية
عندما ارتفع سعر الصرف في عهد الدكتور أحمد عبيد بن دغر  رئيس مجلس الوزراء السابق واصبح الدولار ب500 ريال
في خطاب رئيس المجلس الانتقالي اليمني الجنوبي عيدروس الزبيدي قال لا جنوب بدون حضرموت وشبوة والمهرة وهذا شيء
رغم أنه من حقي كمواطن صالح، لديه من القدرات والامكانيات التي تؤهلني لأن أتبوأ منصب محافظ محافظه أو غيره من
من كان يصدق ان قضيتنا الجنوبية العادلة تصل إلى هذا المنحدر الخطير الذي تحولت فيها المعادلة من صراع  جنوبي -
لست هنا بصدد الحديث عن التعيينات المتتالية، التي يصدرها الأخ عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي،
ونحن على وشك اجتياز هذه الحرب العبثية في اليمن العام السابع ، في حالة من الغوغائية والعبثية لم يحسب لها
لم نكن في يوم من الأيام في حالة من الذل والهوان كما نحن عليه اليوم، ها نحن بعد عز وشموخ اصبحنا نعيش الانكسار
وجه آخر من وجوه شبوة يتجلى وجه التعدد وتنوع اﻵراء فيه تتسع مساحة النقد فنحن جميعا بحاجة إلى مساحة واسعة من
كثيرا ما يطرح للعامة في جنوب اليمن مصطلح (استعادة الدولة) وكان هذا المصطلح قد ارتبط ببدايات انطلاق الحراك
اتبعنا على فيسبوك