من نحن | اتصل بنا | الأربعاء 08 يوليو 2020 05:06 مساءً
منذ 8 ساعات و 48 دقيقه
  أثبتت 6 سنوات من الحرب في اليمن ان الادعاء بان الغالبية العظمى من أبناء الشمال متمسكون بالوحدة اليمنية بسبب ثروات الجنوب ومصالحهم فيه كانت أكذوبة كبرى . 6 سنوات من الحرب حوصرت فيه 90% من أراضي الشمال وقصفت لكنها استقرت امنيا وعاشت الناس ولم يمت احد من الجوع اشتغلوا وكسبوا
منذ يوم و ساعتان و 42 دقيقه
وصلت اليوم إلى العاصمة المؤقتة عدن طائرة شحن تحمل على متنها 8000 مسحة بالاضافة إلى 15 طن من الادوية الضرورية بكوفيد 19 مقدمة من اليونسيف دعما للقطاع الصحي في اليمن. استقبل الشحنة المتحدث الرسمي للجنة الوطنية العليا للطوارئ لمواجهة فيروس كورونا الدكتورة إشراق السباعي واثناء
منذ يوم و ساعتان و 54 دقيقه
دشنت مؤسسة توكل كرمان حملة توزيع مساعدات مالية بأكثر من 150 مليون ريال يمني في إطار الحملة الدولية لمواجهة (كوفيد – 19) في اليمن. وتنفذ المؤسسة برنامج ( معاً لمواجهة كورونا ) خلال النصف الثاني من 2020، والذي سيتم من خلاله تغطية رواتب خمسة أشهر للطاقم الطبي والتمريضي في مركزي
منذ يوم و 5 ساعات و دقيقتان
    كشف مدير مكتب محافظ البنك المركزي اليمني بسام عثمان عن محاولات البنك لتشتيت الانتباه عن اسباب فشل كبح جماح ارتفاع اسعار صرف العملات الاجنبية مقابل الريال اليمني.     وقال عثمان في منشور على صفحته في فيسبوك: #عملية اغلاق محلات الصرافة وتحميلها اسباب انهيار سعر
منذ يوم و 5 ساعات و 24 دقيقه
  اطمأن معالي وزير الشباب والرياضة نايف صالح البكري على الحالة الصحية لرئيس الاتحاد العام للكرة الطائرة محسن ربيد الذي يرقد في أحد مشافي العاصمة المؤقتة عدن بعد تعرضه لعارض صحي مفاجئ.   جاء ذلك خلال اتصال هاتفي للوزير البكري مع ربيد اليوم الثلاثاء .   وكان الاخ /خالد

 alt=

انقسام حاد داخل مكونات الشرعية على خلفية أنباء تكليف معين عبدالملك بتشكيل الحكومة مجددا
نائب رئيس البرلمان اليمني ينسحب من اجتماعات الرياض إثر خلافه مع مسئولين في التحالف العربي .
الكويت تأوي 400 أسرة بإفتتاح مخيم إيواء نازحي الجوف
برلماني يمني : يؤكد وجود مؤشرات إيجابية لتنفيذ اتفاق الرياض
مقالات
 
 
الأربعاء 17 يونيو 2020 11:30 مساءً

ماذا تريد السعودية من تعز ومقاومتها؟

ياسين التميمي

 

#صحيفة_عكاظ منذ أكثر من خمس سنوات وهي تنشر تقارير عدائية ضد من تسميهم الإخوان، وتضيف إليهم كل يوم شخصية جديدة وجديرة بالاحترام والتقدير لكي تلقي عليها كل التهم والافتراءات المنتجة في مطابخ شديدة البلادة مخصصة جزء كبيرا من بذاءتها للنيل من محافظة تعز ومقاومتها.

 

 ولا يتوقف الأمر عند هذا الحد بل أن أنها كما بقية الصحف والمواقع الإليكترونية السعودية، تضيف كل مرة عدواً جديداً محلياً أو إقليمياً للتدخل العسكري الفاشل للمملكة في الساحة اليمنية وكأنها الحصيلة المفترضة من جملة الأطراف الدولية والإقليمية التي دعمت وأيدت هذا التدخل قبل أن يصاب الجميع بخيبة أمل كبيرة ويصطدمون بالنهج العسكري الكارثي للرياض وأبوظبي في اليمن كما في ليبيا وغيرها.

 

لم يسلم قائد المقاومة الوطنية #الشيخ_حمود_المخلافي ومن خلفه مقاومة تعز والذي فتح صدره وقلبه للتحالف واعتقد أنه يستند إلى ركن شديد، ولم يجن من هذا التحالف ومنظومته العسكرية والسياسية والإعلامية سوى الغدر والخذلان والاتهامات والتشويه المُسِفْ والمفتقد إلى الأخلاق والرجولة. فها هي عكاظ المنبر الإعلامي السعودي الأكثر انحطاطاً تجدد -وبإيعاز استخباراتي- الهجوم على الشيخ المخلافي وتحاول أن تشوه الدور الوطني الذي يقوم به الرجل الذي يتصرف في وضح النهار لا يلوي على شيء خفي. 

 

فهي على سبيل المثال تتهمه بإنشاء معسكرات في #تعز وتتهم قطر بتمويل هذه المعسكرات، وتضيف إليهما تركيا باعتبارها الدولة التي يقيم فيها قائد المقاومة، وكأن قيادة العمل المقاوم بما تقتضيه من استعدادات بشرية ومادية تهمة أو عيب. إن مهمة قائد المقاومة أن يتصرف بهذا القدر من الاستعداد القتالي وأن يواجه الحصار ويتغلب عليه.

 

وهكذا سيظل هؤلاء الأوغاد يدورون حول هذا النوع المضحك من الاتهامات، التي تربط أي جهد وطني نبيل بالارتهان للخارج وكأن اليمنيين وقادتهم ليس لديهم من الدوافع ما يكفي ليقوموا بواجبهم تجاه وطنهم وشعبهم.

 

هجوم صحيفة عكاظ يأتي بعد يوم واحد من اغتيال القائد ابو الصدوق، السلفي الذي خرج على القطيع، وتصرف كمقاوم ينتمي لشعبه ووطنه. إذ كيف لسلفي تُحركه الفتوى أن يتحول إلى قائد وسياسي وصاحب مشروع وطني، ليست هذه مهمته، فكل ما عليه أن يكون مشابهاً لاحد النماذج المشوهة من الرجال الذي أطلقتهم في الساحة اليمنية من القاعدي قاسم الريمي إلى نسخته الأقل شأنها أبو العباس وهاني بن بريك وغيرهم الكثير، ويقوم بما يجب أن يقوم به من وحي الفتاوى السياسية والأمنية السرية التي تصاغ في الرياض، ليتحول التخلص من دوره الشرير فيما بعد إلى واجب لا تُحسن القيام به إلا الأجهزة الأمنية السعودية، التي تُحوِّلُ الخلاصَ السهل من أدواتها إلى أحد الفتوحات العظيمة التي يصفق لها الغرب.   

 

 والسؤال الذي يتعين توجيهه إلى المنبر الأصفر السيئ السمعة "عكاظ" ومن خلالها إلى من يدعمها ويمولها ويوجهها: لماذا يستمر تمدد الحوثيين وتستمر انتصاراتهم بعد كل هذه السنوات من الحرب واستعراض القوة من جانب التحالف؟ ولماذا دعمت السعودية انقلاباً جديدأً بأهداف انفصالية في عدن وزودته بأحدث الأسلحة وصمَّمَتت اتفاقاً اسمه اتفاق الرياض لحماية هذا الاتفاق؟.

 

وضمن أي تنصنيف تدخل النخب والأحزمة الأمنية التي تقاتل السلطة الشرعية اليوم؟ هل كان يجب على قطر ان تدعمها لتصبح تشكيلات خطيرة ومعادية للتحالف وللأمة العربية لمشروع الدفاع عن الأمة في وجه "المد الإيراني"؟

 

وهل يعقل أن تتحول تطلعات اليمنيين إلى إنهاء المهددات المحيطة بدولتهم إلى جهد تخريبي معطل لاتفاق صُمم لتحطيم هذه الدولة، وللتغطية على الدعم المكشوف الذي تقدمه المملكة، وتساند من خلاله المشروع التخريبي الذي يقوده #حمد_المزروعي أو قل #محمد_بن_زايد لا فرق فكلهم في الوضاعة سواء.

 

والسؤال الأهم لماذا تكدس السعودية أسلحتها في محافظتي #المهرة و #سقطرى وتعمل كل على تجريف آخر ما تبقى للسلطة الشرعية من نفوذ؟

 

والخلاصة هي أن السعودية هي من يقود كل هذه المؤامرات على اليمن وشعبه ويسعى إلى إسكات مناضليه ومنهم الشيخ حمود المخلافي والوزير صالح الجبواني، أو حملهم على التوقف عن القيام بالواجب الملقى على عاتقهم، انتظاراً لما ستؤدي إليه الجهود العبثية للأمير فهد بن تركي، والسفير السعودي غير المقيم محمد آل جابر، والإرادة السياسية المرتبكة والمتوجسة والمسكونة بالقلق من ضياع السلطة في كل من الرياض وأبوظبي.

 

يراد لليمنيين أن يظلوا متفرجين لكي يستكمل هؤلاء العبثيون خطتهم ومؤامراتهم مطمئنين إلى أن قيادة السلطة الشرعية وضعت ما يكفي في أيديهم من أوراق وصلاحيات لإكمال المخطط القبيح الذي يراد له أن يمر فوق إرادة أكثر أبطال اليمن صدقاً ونضالاً وكفاحاً.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
  أثبتت 6 سنوات من الحرب في اليمن ان الادعاء بان الغالبية العظمى من أبناء الشمال متمسكون بالوحدة اليمنية
  ( سري للغاية ) سيدي وتاج رأسي ...... . - وفقا للتعليمات والأوامر ، ولتحقيق الهدف المنشود ، فقد أمرنا مُمَثِلَنا
  المرشح الأبرز حتى اللحظة لرئاسة الحكومة اليمنية هو الدكتور معين عبد الملك باعتبار دعم السعودية المطلق
  تتعمد الآلة الدعائية للمشروع الإمامي العنصري تزييف العديد من حقائق التاريخ، ضمن لعبتها المفضلة في الطمس
ننفصل وبعدين نسد ..!!    (1)    ببساطه شعار يطلقه بعض المقامرين بمستقبل الناس وحياتهم دون تقديم أدنى
 مازال كثيرون منهم ، بلا هوادة ولا توقف ، في لحنِ قولِهم يدندنون ، عن الإصلاحِ ومليشياته الإرهابيةِ ، عن
  مازال كثيرون منهم ، بلا هوادة ولا توقف ، في لحنِ قولِهم يدندنون ، عن الإصلاحِ ومليشياته الإرهابيةِ ، عن
    المُهرِّج، ذلك الفنان الذي يُغير معالم وجهه بمستحضرات التجميل، ويرتدي ملابس غريبة ذات أحجام كبيرة،
  لم يعد هناك بد من حوار يمني يمني مباشر وعاجل للبحث في مصير البلاد، لقد غدت الأمور أكثر وضوحاً الآن، وبدلاً
  كتبت تحت هذا العنوان مقالا بعد مقتل الرئيس صالح، ملتمساً العذر لقبائل طوق صنعاء..ولاحظت مؤخراً أنه كان
اتبعنا على فيسبوك