من نحن | اتصل بنا | الاثنين 30 مارس 2020 09:14 مساءً
منذ 15 ساعه و دقيقتان
توفيت طفلة يمنية عقب تدهور حالتها الصحية جراء اصابتها بمرض الربو ورفض جميع المستشفيات الحكومية والخاصة في العاصمة المؤقتة عدن استقبالها للعلاج خوفا من إصابتها بفيروس كورونا . وقالت اسرة الطفلة جواهر عبدالله عادل في بيان لها حصلت " الصحوة نت " على نسخة منه ان طفلتهم التي لم
منذ يوم و 18 ساعه و دقيقتان
  ـ كورونا حيرَ العالمَ . وصاحبُنا حيرنا . ـ كورونا خطيرٌ فتاك . وصاحبنا نجمُ شباك . ـ كورونا ما فهم أحدٌ أصلَه . وصاحبنا ما أفتهم لنا عقله .  ـ كورونا ما يميز بين البشر . وصاحبنا ما يركز وين الخطر . ـ كورونا عامل ضجة ومجزرة . وصاحبنا على بخور المجمرة . ـ كورونا مهمته القتل
منذ يوم و 18 ساعه و 4 دقائق
  في هذه الحلقة اتحدث عن زيارتي لمحافظة الرؤساء " المنوفية " ، ومركزها مدينة " شبين الكوم " الكائنة وسط بين فرعي النيل " رشيد ودمياط " ، فحين اخبرني الدكتور احمد قاسم ، ممثل اليمن في منظمة الشعوب والبرلمانات العربية ، عن تنظيم رحلة إلى المنوفية ، غايتها افتتاح فرعًا للمنظمة في
منذ يوم و 19 ساعه و 14 دقيقه
    بما أن الحوثي "يقاتل الإسرائليين" في االيمن منذ خمس سنوات، فلا بد أن لديه أسرى من اليهود، يستطيع أن يبادل بهم سجناء حركة حماس.  ‏أما الطيار السعودي فوراءه دولة تستطيع تدبر أمره. ‏وما دون ذلك يُعَد متاجرة بفلسطين،التي يريد أولئك الذين فجروا مساجد اليمن وقتلوا
منذ يوم و 19 ساعه و 39 دقيقه
    قال الأكاديمي والقيادي في المؤتمر الشعبي العام عادل الشجاع أن السيرة الذاتية والمسيرة السياسية لرئيس الوزراء معين عبدالملك، لا تؤهله إطلاقا لأن يكون رئيسا لحكومة في مرحلة تعيش فيه البلاد حرب استعادة الدولة وانقساما سياسيا وجغرافيا. وشكك الشجاع في مقال له: "في

 alt=

تصاعد حدة الانتقادات لسياسات رئيس الوزراء.. سيرة ذاتية لا تؤهله لرئاسة حكومة
ترتيبات #إماراتية جديدة لتقسيم #تعز
نيويورك تايمز: خوف الإمارات من عدم التزام ترامب بحمايتها دفعها لإجراء مفاوضات سرية مع إيران
هادي يخرج عن صمته ويتحدث عن خيارات الحكومة بعد تصعيد الحوثيين
مقالات
 
 
الجمعة 28 فبراير 2020 07:21 مساءً

فيروس كورونا بين الديمقراطية والاستبداد

مروان الغفوري

 

بدأ في الصين ووصل إلى 30 دولة. 

سجل عدد إصابات: 87 ألف حالة في كل العالم، مات منها 2700. 

أي: معدل الوفيات 3%.

أغلب حالات الوفاة حدثت في الصين. 

 

في مجلة ذا دبلومات يجادل الكاتب والمحلل السياسي والاقتصادي ڤيكتور بو، من تاييبي، حول: كيف ساعدت الديموقراطية تايوان على احتواء الڤيروس، وكيف دفعت الديكتاتورية شعبها وسمعة بلادها إلى الحافة. 

تايوان:

سمحت تايوان بالتدفق الحر للبيانات والمعلومات حول الوباء، استخدمت تقنيات لكشف الأخبار الزائفة، أشركت المجتمع في صناعة الخطط والخرائط، تمكن المواطنون من الحصول على المعلومة الصافية في وضعها الطبيعي، وتمكنت الحكومة من تنفيذ جملة من السياسات داخل شعب على معرفة كاملة بما يجري. كانت مهمة النظام الديموقراطي في تايوان حماية الشعب، وحراسة حياته ومكتسباته.

 

الصين:

أخفت الصين خبر الڨيروس منذ ديسمبر الماضي، ثم أبلغت منظمة الصحة العالمية بهذه المعلومة: تأكد علماؤنا أن الڨيروس لا ينتقل بين البشر وأن مصدره المأكولات البحرية وسوق السمك. قامت بإخفاء الصحفيين الذين تحدثوا عن الوباء، ثم أصدرت بيانا رسميا قالت فيه إن الڤيروس ضعيف يمكن الوقاية منه والسيطرة عليه. تأخرت في اتخاذ الإجراءات المناسبة، وحدث أن السلطات المحلية كذبت على السلطات المركزية لتفادي غضبها، وان السلطات المركزية كذبت على شعبها لتتقي غضبه. قامت باعتقال الدكتور لي، أول من تحدث عن الڤيروس، ووضعته في معتقل حتى مات بالڤيروس. قال لي قبل موته: إن تعدد الأصوات علامة على صحة المجتمع. منع النظام الصيني أي نموذح للتعددية الذهنية، وواصل القول إن الڤيروس تحت السيطرة وأنها مكيدة غربية. كان النظام الصيني في كل المراحل حريصا على سلامة النظام الحاكم وعلى صيانة قدراته في السيطرة على شعبه. 

 

في نهاية المطاف تمكن النظام الديموقراطي في تايوان من احتواء الڤيروس بطريقة أفضل من الجار الصيني الأوتوقراطي. 

 

ما ذهب إليه ڤيكتور بو هو استنتاج يكتبه آخرون على مختلف أرصفة التعبير في أوروبا. أذكركم بما أحلت إليه قبل أيام خول خطورة النظام الصيني الأوتوقراطي على العالم..  

 

إذ 

تنظر الديموقراطية إلى الشعب باعتباره مجموعة ناخبين، أي مالكين حقيقيين للنظام السياسي من خلال الأسهم السياسية 

 

وتنظر الأوتوقراطية إلى الشعب بحسبانه مخلوقات بلا عمق ولا خيال، لا بد من السيطرة عليها، فقد تصبح خطرا وجوديا في ظروف معينة. 

 

تتصل الديموقراطية بشعبها من خلال الحقيقة 

تتصل الديموقراطية بشعبها من خلال الحقيقة 

وتتصل الأوتوقراطية بشعبها من خلال "الحقائق البديلة".. 

 

م.غ. 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
  ـ كورونا حيرَ العالمَ . وصاحبُنا حيرنا . ـ كورونا خطيرٌ فتاك . وصاحبنا نجمُ شباك . ـ كورونا ما فهم أحدٌ أصلَه
    بما أن الحوثي "يقاتل الإسرائليين" في االيمن منذ خمس سنوات، فلا بد أن لديه أسرى من اليهود، يستطيع أن
قبل يومين استولت التشيك على 680 ألف كمامة طبية أرسلتها الصين كمساعدة طبية لإيطاليا وبالامس استولت ايطاليا على
  الجنوب وقضيته العادلة ، ليس شعارا حماسيا ، وضجيجا إعلاميا ، وهتافا صوتيا ، يرفعه من شاء ثم يبادر بممارسات
  يبحث الفاشلون عن شماعات مناسبة ليلقوا عليها أسباب فشلهم . ويسدد هؤلاء سهام تبريرهم على شماعة قد مهدوا
    يوعز كهنة الإمامة للفقيه محمد البخيتي بأن يصدر إنذاره الأخير قبل اقتحام مليشيات أسياده لمأرب... يكون
هي الأصل الذي يبدأ منه وعليه اتكاء بناء كتلة الأسرة والمجتمع والدولة والوطن.. مُربية الأجيال الصاعدة.. الأمُّ
انتصف الليلُ , والأبوان ينظران في وجه الرضيعِ بحسرة وقلق , كان تنفسُه ثقيلا , الجو مكسوٌ بغبار موسمي , الدقائقُ
    نحن جميعا في حالة دفاع عن وجودنا الخاص والعام الكل يدافع عن الكل وإذ نضحي لا نطلب بالطبع مقابلا من أحد
منع قيادة الانتقالي من العودة إلى عدن أمر غير مستغرب على الإطلاق فحتى قرار السفر من أساسه هناك من يحدده لهم
اتبعنا على فيسبوك