من نحن | اتصل بنا | الخميس 09 أبريل 2020 09:26 مساءً
منذ ساعه و 46 دقيقه
قال مدير عام مكتب الصحة والسكان بمحافظة شبوة الدكتور عيدروس بارحمة انه تم النزول لمعاينة الحالة التي تم الإبلاغ عنها ليلة البارحة بخصوص الاشتباه باصابتها بكورونا.   وأكد بارحمة ان فريق الترصد الوبائي يقوم بالنزولات المديانية والإجراءات اللازمة فيما يخص التعامل مع حالات
منذ 6 ساعات
أقر اجتماع لفصيل حزب المؤتمر الشعبي العام في صنعاء الخاضع لسيطرة مليشيا الحوثي الانقلابية، فصل العديد من قيادات الحزب، بينهم قيادات كبيرة في الشرعية على رأسهم العيسي والبركاني وبن عزيز. وحسب ما أورده موقع المؤتمر نت الذي يديره المؤتمر الموالي لجماعة الحوثي، فإن الاجتماع
منذ 6 ساعات و 3 دقائق
أكد مصدر برلماني اعتزام 50 من أعضاء مجلس النواب رفع عريضة لرئيس الجمهورية لتأييد الرسالة التي وجهها 12 وزيراً في الحكومة، طالبوا فيها الرئيس بالتدخل لإصلاح وضعها وحذروا من عواقب ممارسات رئيسها معين عبدالملك. وأفاد المصدر أن 50 نائباً برلمانياً بصدد إعداد العريضة وحشد المزيد
منذ 6 ساعات و 7 دقائق
كشف مصدر مسئول بوزارة الكهرباء عن قيام رئيس الوزراء معين عبدالملك بالتوجيه بسحب مهام الكهرباء المتعلقة بلجنة المشتقات الخاصة بالكهرباء وتسليمها للجنة مكونة من أربعة أشخاص ليس لهم علاقة بالكهرباء ومن خارج مؤسسات الدولة. وأكد المصدر الرسمي أن رئيس الوزراء وجه بصرف 170 الف
منذ يوم و ساعه و 5 دقائق
فيما يشبه أداء البطولة التمثيلية، لم يكد يصل إلى مسامع رئيس مجلس النواب سلطان البركاني، نبأ إزالة منزل تم بناؤه بالمخالفة، بأمر القضاء في مدينة تعز، حتى خرج الرجل ممتشقاً هاتفه ليجري اتصالاً مع أرملة ظهرت في مقطع فيديو تدعي امتلاكها للمنزل. وحسب وسائل إعلام يمنية فقد أجرى

 alt=

تصاعد حدة الانتقادات لسياسات رئيس الوزراء.. سيرة ذاتية لا تؤهله لرئاسة حكومة
ترتيبات #إماراتية جديدة لتقسيم #تعز
نيويورك تايمز: خوف الإمارات من عدم التزام ترامب بحمايتها دفعها لإجراء مفاوضات سرية مع إيران
هادي يخرج عن صمته ويتحدث عن خيارات الحكومة بعد تصعيد الحوثيين
مقالات
 
 
الجمعة 21 فبراير 2020 11:51 مساءً

من هو المسؤول عن أمن عدن في ظل عودة الاغتيالات؟

ليلي السيد

يتساءل الشارع العدني عن الأمن في عدن وعن سبب عودة الاغتيالات ؟ فعودة الاغتيالات في عدن إلى الواجهة بعد إعلان التشكيلات الأمنية في ديسمبر الماضي بعدن بتحقيق الأمن, عقب ما سمي بالإجراءات الأمنية التي لحقت سائقي الدراجات النارية والمركبات الخاصة بالمواطنين, يثير المخاوف في أوساط الشارع العدني ويبقى السؤال يطرح متى يتحقق الأمان في الشارع العدني؟

فلم يشفع لعدن مدنيتها ولا طيبة ونقاء أهلها, ففي الخامس عشر من الشهر الحالي شهدت المدينة اكثر من ثلاث عمليات اغتيال في عدن اختلف المستهدفين فيها بين مواطنين و رجال أمن. وفي الوقت الذي لم تهدأ فيه المدينة من هذا المكر المستمر تلحق هذه الحادثة بأقل من 48 ساعة حوادث اغتيال أخرى, ففي ساعات قليل خلال يوم السابع عشر من فبراير تنشر وسائل التواصل الاجتماعي خبر اغتيالين أحدهما لقائد شرطة الرباط " نجيب سالم".

اللافت بأن حوادث الاغتيال تطال الأمنين أيضا ,ويحمل هذه التفصيل تساؤلات أخرى كيف لا يستطيع الأمن حماية أفراده على الأقل ؟ وإلى متى سيستمر هذا الانفلات الأمني كشبح نخشى أن نكون فريسته التالية..؟


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
  عدنُ ! وما أدراك ما حاقَ بعدنَ ! , عدن ! وما يدريك ما حل بعدن ! . آآآه يا عدن !! ما فعلت بك ـ يا عنوان الطهارة ـ
    من بين كل محافظات الجمهورية احتفظ المتدخلون الإقليميون في الشأن اليمني بأكثر الأدوات السياسية
    على مدى سنين عبأ الإنفصاليون الكثير من الشباب الأغرار ضد وحدة المجتمع اليمني والكيان والأرض والدولة
  ـ كورونا حيرَ العالمَ . وصاحبُنا حيرنا . ـ كورونا خطيرٌ فتاك . وصاحبنا نجمُ شباك . ـ كورونا ما فهم أحدٌ أصلَه
    بما أن الحوثي "يقاتل الإسرائليين" في االيمن منذ خمس سنوات، فلا بد أن لديه أسرى من اليهود، يستطيع أن
قبل يومين استولت التشيك على 680 ألف كمامة طبية أرسلتها الصين كمساعدة طبية لإيطاليا وبالامس استولت ايطاليا على
  الجنوب وقضيته العادلة ، ليس شعارا حماسيا ، وضجيجا إعلاميا ، وهتافا صوتيا ، يرفعه من شاء ثم يبادر بممارسات
  يبحث الفاشلون عن شماعات مناسبة ليلقوا عليها أسباب فشلهم . ويسدد هؤلاء سهام تبريرهم على شماعة قد مهدوا
    يوعز كهنة الإمامة للفقيه محمد البخيتي بأن يصدر إنذاره الأخير قبل اقتحام مليشيات أسياده لمأرب... يكون
هي الأصل الذي يبدأ منه وعليه اتكاء بناء كتلة الأسرة والمجتمع والدولة والوطن.. مُربية الأجيال الصاعدة.. الأمُّ
اتبعنا على فيسبوك