من نحن | اتصل بنا | الخميس 23 يناير 2020 06:09 مساءً
منذ 20 ساعه و 30 دقيقه
أكمل شعب حضرموت عقد المتأهلين إلى المربع الذهبي من نهائي الدوري التنشيطي الذي يقام في مدينة سيئون . وجاء تأهل فريق شعب حضرموت إلى المربع كأربع فريق، إلى جوار التلال، وحدة عدن، وأهلي تعز، إثر فوزه على أهلي صنعاء بهدف وحيد في المباراة المؤجلة التي أقيمت الأربعاء على استاد
منذ 21 ساعه
    أقدم قيادي حوثي على قتل 2 إخوة وإصابة شقيق ثالث بسبب رفضهم تأجيرأرضية يملكونها في الأخير تأجير أرضية يملكونها في العاصمة اليمنية صنعاء. وكتب المصور الصحفي نبيل الاوزري على صفحته بالفيسبوك قائلاً "مشرف حوثي من حرف سفيان يقتل زوج اختي واخوه ويصيب اخوهم الصغير بسبب
منذ 21 ساعه و 21 دقيقه
    الأسعار في مناطق حكومة صنعاء. الدولار شراء 583 إلى 585 ريال. السعودي شراء 154 إلى 154,5 ريال.   الدولار بيع 589 إلى 590 ريال. السعودي بيع 155,3 إلى 155,5 ريال.   الأسعار في مناطق حكومة عدن. الدولار شراء 650 إلى 660 ريال. السعودي شراء 171 إلى 174 ريال.   الدولار بيع 662 إلى 666
منذ 21 ساعه و 24 دقيقه
          شيع المئات من أبناء الضالع ومديرية الازارق صباح اليوم الخميس جثمان القائد البطل في جبهة بتار غرب مدينة الضالع ، الشهيد النقيب محسن مثنى القيفي الحسني الملقب ب"ؤالسروي" قائد الكتيبة الأولى باللواء السادس صاعقة في موكب جنائزي مهيب انطلق من أمام مستشفى
منذ 21 ساعه و 27 دقيقه
        سجل ميناء عدن عام 2019م رقماً قياسياً هو الأكبر على الإطلاق في تاريخه، وساهمت منحة الرافعات السعودية التي قدمت إلى الميناء في زيادة الواردات الإغاثية والتجارية. وأكد مدير الإعلام بمؤسسة موانئ خليج عدن عبدالله الشرفي أن هناك زيادة في نسبة تفريع البضائع العام

 alt=

صحيفة لندنية: تحركات للمجلس الانتقالي الجنوبي تنسف اتفاق الرياض
مركز دراسات: آخر عمليات سليماني في اليمن تسليم الحوثيين منظومة دفاع جوي
استياء إماراتي من طارق عفاش ومحمد بن زايد يستدعي الأخير إلى أبو ظبي لهذه الأسباب ؟
مقتل سليماني يعزز الانقسام في المنطقة ويؤكد استحالة فكاك الحوثي من طهران
مقالات
 
 
الأحد 29 ديسمبر 2019 06:18 مساءً

ذكرى اغتيال عدن.. جعفر ..انصاف..البكري..

غـيداء النـاخـبي

ذكر تقرير فريق الخبراء المقدم لمجلس حقوق الإنسان في سبتمبر 2019 الذي حقق في جريمة محاولة اغتيال البرلمان اليمني والعربي ورئيس حزب الاصلاح في عدن انصاف مايو مانصه: ("مايو" كان الشخصية السياسية الأكثر نفوذاً، بعد اغتيال محافظ عدن جعفر سعد)..
إذن فقد كانت المشكلة هو النفوذ الذي يتمتع به انصاف مايو وهو السبب لضمه في قائمة الاغتيالات التي نفذتها مرتزقة جلبتهم الامارات الى عدن.

وقبل ذلك اعترضت ابوظبي على اسم نايف البكري لتولي منصب محافظة عدن بعد تحريرها من مليشيا الحوثي في 2015. جعفر،مايو،البكري، وغيرهم..شخصيات من حملة المشاريع النهضوية وجدوا انفسهم بالضرورة في مواجهة الموت تماما مثل مصير احلام مدينة عدن.

حسنا إذن فليست العبرة في اجندة ابوظبي بالحزب الذي تنتمي له اي شخصية تتولى منصب محافظ عدن بقدر ما تحمل تلك الشخصية او التيار من مشروع ينهض بمدينة عدن والذي سيكون استعادة ميناء المدينة لنشاطه واستعادة مكانته بمثابة العمود الفقري لذلك الحلم وهذا ما يستدعي ذعر وهستيريا ابوظبي ويجعلها تسلم المدينة الى العقليات القروية لانها خير من يخدم أجندتها في تدمير الميناء والنشاط الاقتصادي لعدن، وليس كما يروج بانها تدعم الانفصال او تدعم القضية الجنوبية و غيره من التنجيم السياسي.

وحتى تتجلى الصورة واضحة جلية فإن اي محافظ لمدينة عدن سيحمل معه حلم النهضة للمدينة لن يقبل اي قرارات تحد من نشاط المدينة والميناء الاقتصادي والتجاري مهما كان ذلك الثمن وهو مادفعه الشهيد جعفر محمد سعد حين لوح بكشف من يعرقل تطبيع الحياة في عدن بالاسم..

ولأن اي مشروع نهضوي يحمله اي محافظ للمدينة لابد له من دعم مجتمعي وادوات قوة سياسية واقتصادية و ثقافية و أمنية و عسكرية، كان لابد من التخلص من خلفاء مفترضين للشهيد جعفر ممن يحملون نفس المشروع و ادوات الدعم له من خلال عمليات اغتيالات و اعتقالات و تعذيب وملاحقات و اجتثاث كل عوامل النهوض ودعاماته المساندة.

لقد افرزت قراءة الاحداث منذ الاستقلال في 1967م مقاربة تاريخية مفادها وجود معادلة صفرية بين حكم العقلية القروية لعدن و نشاط ميناءها حيث يتطلب وجود احدهما انتهاء الآخر وهنا نقطة التلاقي بين العقلية القروية و اجندة ابوظبي.

لانريد القول ان الرفض الصارخ الذي ابداه ابناء عدن للاجتياح الحوثي كان السبب الذي ثمنه غاليا بعد التحرير، لكنه كان من اهم المظاهر التي لفتت النظر حول قوة هذه المدينة و انحيازها للدولة والمؤسسات مهما كان شكلها اذا ماتوحدت اطيافها و مكوناتها، وهي ذاتها بالضبط ابرز العراقيل امام اي مشروع يسعى لتدمير ميناءها وقدرتها على النهوض.

كذلك هي للفترة من تحرير مدينة عدن من مليشيا الحوثي في 2015 وحتى الان وتحديدا خلال فترة تولي عيدروس الزبيدي منصب محافظ عدن حيث لم تدعم ابوظبي اي مشروع استراتيجي حقيقي اذا اخذنا مجال الكهرباء نموذج حيث كانت فترة الزبيدي اسوأ مرحلة للخدمة في تاريخ المدينة، فالكهرباء تعني نهوض اقتصادي للمدينة وتوفير مناخ جاذب للاستثمار يضرب اجندة ابوظبي في مقتل.

وحتى لانذهب كثيرا في التفريع فان مدينة عدن تعاني وضعا كارثيا اتى على ماتبقى منها وشكل اتفاق الرياض بارقة أمل لتصحيح الوضع، لكنه لايكفي لوحده لاستعادة المدينة وتجاوز افشال الحاضر و تفخيخ المستقبل..مدينة عدن بحاجة الى عمل جبهوي واسع يحدد ملامح المشروع النهضوي لمدينة عدن و يلتف خلف رموزها والوقوف امام كل المشاريع والاجندة الضارة ..ويجنبها عواقب اي صراع دموي ادمنته العقلية القروية التي حولت المدينة الى ساحة حراب ومنصة دموية منذ الاستقلال..


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
  في طريق عودتي من عتق إلى عدن أمس الاول مررنا بمنطقة المحفد النائية بمحافظة أبين. لفت نظري ونحن نمر بأحد
  أولويات الإنقاذ الوطني (3). قبل قليل وقعت عيني على حكمة بالغة الأثر، وجدت أنها تلخص كل ما سيأتي هنا، تقول
عملنا بكل جهد واخلاص الى جانب اخواني اعضاء اللجنه التحضيريه لانشاء وتشكيل فرع الائتلاف في محافظه شبوة حسب
كانت الساعة تقارب الرابعة عصرا حينما وصلنا نقطة أمنية على الأطراف الشمالية لمدينة "المكلا" في طريقنا إلى
علي عزت بيجوفيتش ( 1925- 2003 ) مفكر إسلامي مرموق ، وأول رئيس لدولة البوسنة والهرسك . له مؤلفات جديرة بالمطالعة
ذكر تقرير فريق الخبراء المقدم لمجلس حقوق الإنسان في سبتمبر 2019 الذي حقق في جريمة محاولة اغتيال البرلمان
النص على توحيد الجهود في اتفاق الرياض، من أهم المبادئ التي ارتكز عليها الاتفاق، والأصل الذي لأجله تم
    تنشغل غالبية الدول العربية بإرهاصات المرحلة التي تبدو بأنها تؤسس لواقع جديد قد يمتد لمئة عام قادمة،
تقول المعلومات الواردة من مديرية الحشاء ان مليشيات الحوثي تداهم المنازل وتعتقل المواطنين بحجة البحث عن
نجح الناصريون بتعز في إخماد جذوة التفاعل مع جريمة اغتيال العميد الشهيد عدنان الحمادي، وعزلها عن محيطها
اتبعنا على فيسبوك