من نحن | اتصل بنا | الخميس 23 يناير 2020 06:09 مساءً
منذ 21 ساعه و 6 دقائق
أكمل شعب حضرموت عقد المتأهلين إلى المربع الذهبي من نهائي الدوري التنشيطي الذي يقام في مدينة سيئون . وجاء تأهل فريق شعب حضرموت إلى المربع كأربع فريق، إلى جوار التلال، وحدة عدن، وأهلي تعز، إثر فوزه على أهلي صنعاء بهدف وحيد في المباراة المؤجلة التي أقيمت الأربعاء على استاد
منذ 21 ساعه و 36 دقيقه
    أقدم قيادي حوثي على قتل 2 إخوة وإصابة شقيق ثالث بسبب رفضهم تأجيرأرضية يملكونها في الأخير تأجير أرضية يملكونها في العاصمة اليمنية صنعاء. وكتب المصور الصحفي نبيل الاوزري على صفحته بالفيسبوك قائلاً "مشرف حوثي من حرف سفيان يقتل زوج اختي واخوه ويصيب اخوهم الصغير بسبب
منذ 21 ساعه و 57 دقيقه
    الأسعار في مناطق حكومة صنعاء. الدولار شراء 583 إلى 585 ريال. السعودي شراء 154 إلى 154,5 ريال.   الدولار بيع 589 إلى 590 ريال. السعودي بيع 155,3 إلى 155,5 ريال.   الأسعار في مناطق حكومة عدن. الدولار شراء 650 إلى 660 ريال. السعودي شراء 171 إلى 174 ريال.   الدولار بيع 662 إلى 666
منذ 22 ساعه و دقيقه
          شيع المئات من أبناء الضالع ومديرية الازارق صباح اليوم الخميس جثمان القائد البطل في جبهة بتار غرب مدينة الضالع ، الشهيد النقيب محسن مثنى القيفي الحسني الملقب ب"ؤالسروي" قائد الكتيبة الأولى باللواء السادس صاعقة في موكب جنائزي مهيب انطلق من أمام مستشفى
منذ 22 ساعه و 3 دقائق
        سجل ميناء عدن عام 2019م رقماً قياسياً هو الأكبر على الإطلاق في تاريخه، وساهمت منحة الرافعات السعودية التي قدمت إلى الميناء في زيادة الواردات الإغاثية والتجارية. وأكد مدير الإعلام بمؤسسة موانئ خليج عدن عبدالله الشرفي أن هناك زيادة في نسبة تفريع البضائع العام

 alt=

صحيفة لندنية: تحركات للمجلس الانتقالي الجنوبي تنسف اتفاق الرياض
مركز دراسات: آخر عمليات سليماني في اليمن تسليم الحوثيين منظومة دفاع جوي
استياء إماراتي من طارق عفاش ومحمد بن زايد يستدعي الأخير إلى أبو ظبي لهذه الأسباب ؟
مقتل سليماني يعزز الانقسام في المنطقة ويؤكد استحالة فكاك الحوثي من طهران
مقالات
 
 
الأحد 22 ديسمبر 2019 08:59 مساءً

وحدة الصف في اتفاق الرياض.. من يعرقلها؟

أمة الرحمن عارف

النص على توحيد الجهود في اتفاق الرياض، من أهم المبادئ التي ارتكز عليها الاتفاق، والأصل الذي لأجله تم التوقيع، وأراد بإيجاز أن يجمع كل الأطراف حول واحدية المعركة والعدو، وتهديف تحرك الجميع تحت إطار محكوم بالدولة والجيش، مع إذابة كل المسميات الأخرى، وإنهاء حالة بقائها خارج إطار هذه المنظومة الرسمية!

منذ التوقيع قبل ما يزيد عن شهر ونصف، يبدو هناك عمل ممنهج لإعاقة تنفيذ الاتفاق، وهدفه المباشر والأوضح هو إفشال المملكة في أبرز مهامها منذ تسلمت زمام القيادة في عدن..!!

إن الحفاظ على وحدة الصف وواحدية الهدف والمعركة، هو الغاية المقدسة التي ينبغي التعامل معها بمسؤولية. وما هو محزن ومؤسف، أن لا يتعامل المجلس الانتقالي مع هذا الاتفاق كمن يهتم لواحدية هذا الصف من الانفلات والتمزق، وأن المستفيد من هذا الوضع هو فقط العدو المتربص، والذي ينتظر اللحظة السانحة للسقوط أو التشرذم ليعلن الانتصار على الأنقاض.. ليس من المقبول أن يتعامل مع اتفاق الرياض بهذه الخفة التي لا تليق بالدور الكبير الذي لعبته المملكة العربية السعودية، بعد أن عملت جاهدًا لإحضاره كطرف في التوقيع، وكان المنتظر منه أن يقدر هذا ويتعامل بإيجابية، بالمساعدة على إنجاح الاتفاق الذي يعد انتصارا للجميع، وليس عرقلته وتعمد إفشاله وإفشال المملكة في هذه المحطة من تدخلها باليمن.

إن وحدة الصف تعني العمل على عودة الحياة الطبيعية لعدن وكل المدن المحررة.. تعني وقف النشاط المعادي للشرعية.. تعني وقف الانتهاكات المناطقية بحق أبناء الشمال في عدن الذين يمنعون من السفر من عدن ويحظر عليهم تجاوز نقطة العلم.. تعني وقف استحداث التشكيلات المسلحة والأجهزة الأمنية الخارجة عن مؤسسة الدولة.. تعني وقف التجنيد.. تعني الخطاب السياسي الإيجابي.. تعني كل ذلك مما يلمسه المواطن أنحاء البلاد، وإنقاذ الناس من خطر تفاقم الأزمة الإنسانية، وتوجيه الجهود ضد الحوثي الذي ما توقف بدوره عن القتل وسفك الدم، وليس هناك من معنى آخر لوحدة الصف والكلمة أكثر من صدق في القول والعمل، نحو استعادة الدولة من أنياب إيران التي لا تبعد عنا إلا كيلو مترات قليلة!

لا نحتاج الذهاب بعيدا لتعريف وحدة الصف والكلمة التي وردت في اتفاق الرياض.. هي واضحة بما يكفي لتعرف معناها حين ترى أن الاتفاق يمشي بسلاسة نحو التنفيذ، وأنه لا عراقيل ولا معوقات، وأن هناك عملا حقيقيا على الأرض يلمسه المجتمع ويشعر به الجميع، وليس كما يعرفه إعلام الانتقالي، بالنفخ الإعلامي والدفع به نحو التشكيك بالاتفاق ومحاولة البحث عن مبررات لخرقه وتجاوزه، وما إليه مما يثبت أن هناك مساعي خطيرة مبيتة تهدف لإفشال المجهود السعودي الكبير، والذي ينطلق من القرارات الدولية والمرجعيات الثلاث، والإبقاء على حالة التناقض قائمة في الداخل، وما ينعكس على ذلك من نتائج يجنيها الحوثي وحده لا شريك له!!


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
  في طريق عودتي من عتق إلى عدن أمس الاول مررنا بمنطقة المحفد النائية بمحافظة أبين. لفت نظري ونحن نمر بأحد
  أولويات الإنقاذ الوطني (3). قبل قليل وقعت عيني على حكمة بالغة الأثر، وجدت أنها تلخص كل ما سيأتي هنا، تقول
عملنا بكل جهد واخلاص الى جانب اخواني اعضاء اللجنه التحضيريه لانشاء وتشكيل فرع الائتلاف في محافظه شبوة حسب
كانت الساعة تقارب الرابعة عصرا حينما وصلنا نقطة أمنية على الأطراف الشمالية لمدينة "المكلا" في طريقنا إلى
علي عزت بيجوفيتش ( 1925- 2003 ) مفكر إسلامي مرموق ، وأول رئيس لدولة البوسنة والهرسك . له مؤلفات جديرة بالمطالعة
ذكر تقرير فريق الخبراء المقدم لمجلس حقوق الإنسان في سبتمبر 2019 الذي حقق في جريمة محاولة اغتيال البرلمان
النص على توحيد الجهود في اتفاق الرياض، من أهم المبادئ التي ارتكز عليها الاتفاق، والأصل الذي لأجله تم
    تنشغل غالبية الدول العربية بإرهاصات المرحلة التي تبدو بأنها تؤسس لواقع جديد قد يمتد لمئة عام قادمة،
تقول المعلومات الواردة من مديرية الحشاء ان مليشيات الحوثي تداهم المنازل وتعتقل المواطنين بحجة البحث عن
نجح الناصريون بتعز في إخماد جذوة التفاعل مع جريمة اغتيال العميد الشهيد عدنان الحمادي، وعزلها عن محيطها
اتبعنا على فيسبوك