من نحن | اتصل بنا | الخميس 16 يوليو 2020 04:56 مساءً
منذ ساعه و 46 دقيقه
  سد النهضة .. قنبلة القرن الواحد والعشرين! بدء خنق مصر! ليس عُنُق مصر بل عُنُق كل عربي! قبل ساعات وبصفة منفردة أغلقت أثيوبيا بوابات سد النهضة لحجز مياه النيل وبدء ملء السد إثيوبيا للأسف تزرع قنبلة القرن! قلتُ مراراً .. كهرباء أثيوبيا ليست أهم من حياة مصر ولن تكون طاقة كهرباء
منذ ساعتان و 3 دقائق
  ‪ في طريقي إلى الرياض عام 2016 م لم أكن أفكر بمقابلة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي وفي تلك الفترة بالذات اشتدت الأزمة بينه وبين خالد بحاح نائبه ورئيس الوزراء حينها، هناك وأنا في العاصمة السعودية صدر قراره بإقالة بحاح من منصبيه وتحويله إلى مستشار وتعيين أحمد عبيد بن دغر
منذ 20 ساعه و 17 دقيقه
  تصدت قوات الجيش الوطني في مديرية البقع ، لهجوم عنيف شنته ميليشيا الحوثي الانقلابية على مواقعه في جبهة البقع بمحافظة صعدة.   وذكر مصدر عسكري في ألوية التوحيد "بأن مواجهات عنيفة اندلعت فجر اليوم الاربعاء، بعد هجوم هو الأعنف شنته الميليشيات على مواقع ألوية التوحيد في
منذ 21 ساعه و 31 دقيقه
عقد صباح أمس في مكتب رئاسة شعبة التعليم العام في مكتب التربية والتعليم عدن اجتماع ضم لجنة اصلاح وتحسين وتجويد العملية التعليمية والتربوية في مدارس التعليم الاهلي والخاص برئاسة الأستاذ نبيل عبدالمجيد رئيس شعبة التعليم العام وهدف الاجتماع إلى كيفية بيان الخطوات العملية
منذ 21 ساعه و 37 دقيقه
عقد صباح اليوم الاربعاء اجتماع استثنائي عاجل في مكتب التربية والتعليم عدن ضم كلا من د . محمد عبد الرقيب عبد الرحمن مدير مكتب التربية والتعليم عدن والاخ مصطفى الشاعر مدير مكتب وزارة المالية والاستاذ الخضر باجلة مدير إدارة التربية والتعليم في مديرية البريقة ،  تم في

 alt=

انقسام حاد داخل مكونات الشرعية على خلفية أنباء تكليف معين عبدالملك بتشكيل الحكومة مجددا
نائب رئيس البرلمان اليمني ينسحب من اجتماعات الرياض إثر خلافه مع مسئولين في التحالف العربي .
الكويت تأوي 400 أسرة بإفتتاح مخيم إيواء نازحي الجوف
برلماني يمني : يؤكد وجود مؤشرات إيجابية لتنفيذ اتفاق الرياض
مقالات
 
 
الأربعاء 13 نوفمبر 2019 08:26 مساءً

اتفاق الرياض.. مكسب للجميع

د. عارف الحوشبي

تعددت الآراء الشخصية حوله كثيرا، وتباينت الموافق الفردية نحوه بقوة، واختلفت فيه تحليلات عدد غير قليل من السياسين بين مؤيد ومعارض.. أتحدث هنا عن اتفاق الرياض الموقع في الخامس من نوفمبر 2019 م بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي وبرعاية من المملكة العربية السعودية.

يختلف الكثير حول تقييم الاتفاق من خلال النظر إليه من ميزان الربح والخسارة والنصر والهزيمة، وكأننا نتحدث عن سوق للأسهم أو شركة استثمارية لا عن مصلحة وطنية غير قابلة للمتاجرة والاستثمار، ولكنني هنا ونظرا للكثير من التساؤلات التي أسمعها حول من المستفيد من اتفاق الرياض؟ ولصالح من؟ هل الشرعية أم الانتقالي ؟ سأطرح تقييمي للاتفاق بخمس كلمات مختصرة حول الرابح والمنتصر من اتفاق الرياض وهو "لقد ربح الجميع وانتصر الكل"، أو نرجو أن يكون الأمر كذلك، لأن العبرة بالأداء والتنفيذ.

إن من شأن هذا الاتفاق أن يعمل على توحيد الصف الوطني والقرار السياسي والإداري في المحافظات المحررة، وهذه ستكون نقطة قوة لكل القوى المناهضة للمشروع الانقلابي الحوثي المدعوم من إيران.

وسيعمل على توحيد القوات العسكرية والأمنية تحت قيادة موحدة ممثلة بوزارتي الدفاع والداخلية سيشكل قوة ضاربة ستعجل بإسقاط الانقلاب في صنعاء، وكذا إيقاف أي صراعات أخرى في المحافظات المحررة والتي طالما دفع ثمن الصراع فيها أبرياء لا ناقة لهم فيها ولا جمل.

ويفترض باتفاق الرياض أن يمكن الحكومة من القيام بدورها المنوط القيام به وسيقضي على معاناة ظل المواطن يتجرعها لسنوات في أغلب المحافظات المحررة جراء غياب أجهزة الدولة عن القيام بواجباتها في حماية المواطن وممتلكاته وحصوله على حقوقه.

ويؤكد الاتفاق على المرجعيات الثلاث ومنها مخرجات الحوار الوطني التي تؤكد على بناء يمن اتحادي متعدد الأقاليم دون هيمنة مركزية على وطن بأكمله من قبل أسرة أو سلالة أو منطقة.

هي خطوة بالغة الأهمية نحو استعادة حقيقة للدولة ومؤسساتها وبداية عملية لتطبيق مخرجات الحوار الوطني الذي أكد على حق أبناء الجنوب في إدارة الدولة، وفي الوقت ذاته إدارة الأقاليم بقياداتها المحلية دون وصاية أو تدخل من جهات خارج أقاليمهم.

///////////


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
  سد النهضة .. قنبلة القرن الواحد والعشرين! بدء خنق مصر! ليس عُنُق مصر بل عُنُق كل عربي! قبل ساعات وبصفة
  ‪ في طريقي إلى الرياض عام 2016 م لم أكن أفكر بمقابلة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي وفي تلك الفترة بالذات
  في ٢٠١٦ أطلقت مليشيا الحوثي صاروخا على مدينة مأرب، سقط في بوابة مستشفى الهيئة، قتل طبيبا وأصاب عددا من
    باستقراء التاريخ الاجتماعي للجماعة الإمامية منذ تواجدت على أرض اليمن، وبتتبع البنية التضاريسية لها
    من المغالطات التاريخية عند الحديث عن دورات العنف التي حصلت في اليمن الجنوبي سابقاً هو الزعم بأنها
  عيّن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا خاصا له إلى اليمن خلفا
  من الحِكم التي حفظها جنود القائد القرطاجي الشهير " هانيبال " قوله : الشعب الذي لا يعرف الكراهية العظمى ،
تضخ وسائل الإعلام المناوئة لجماعة الاخوان المسلمين المحضورة تقارير اعلامية وماتسميه تسريبات ووثائق. عن
  أثبتت 6 سنوات من الحرب في اليمن ان الادعاء بان الغالبية العظمى من أبناء الشمال متمسكون بالوحدة اليمنية
  ( سري للغاية ) سيدي وتاج رأسي ...... . - وفقا للتعليمات والأوامر ، ولتحقيق الهدف المنشود ، فقد أمرنا مُمَثِلَنا
اتبعنا على فيسبوك